Skip links
رسم توضيحي يبيّن قلب سليم وقلب مصاب بتضيّق الصمام التاجي

تضيُّق الصّمام التاجي

الرئيسية » المقالات » الطب » تضيُّق الصّمام التاجي

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

يعدُّ تضيُّق الصّمام التاجي (Mitral Valve Stenosis) من الآفات الصمامية النادرة التي تصيب النساء أكثر من الرجال، ويرتفع احتمال الإصابة بالتضيُّق عند مرضى الحمى الرثوية (Rheumatic Fever).

ما أسباب تضيُّق الصّمام التاجي؟

يحدث تضيُّق الصّمام التاجي عندما يصبح قطر الصّمام أقلّ من الطبيعي (4-6) سنتيمتر، ومن أهمّ أسباب الإصابة: [1] [2]

1- الحمى الرثوية: مرض يصيب النساء في عمر العشرينات، وتبدأ أعراض تضيُّق الصّمام التاجي بالظهور بعد 20 إلى 40 سنة.

2- تكلُّس الصّمام التاجي: ويحدث ذلك عند تجمُّع الكالسيوم في وريقات الصمام مما يُسبّب تحدداً في الحركة.

3- التهاب شغاف القلب الجرثومي.

4- أمراض مناعية، مثل: الذئبة الحمامية الجهازية.

5- أمراض القلب الخلقية.

6- أسباب وراثية.

7- المعالجة الشعاعية لبعض السرطانات.

8- بعض الأدوية، مثل: مركبات الإرغوت التي كانت تستخدم لعلاج الشقيقة.

9- متلازمات مختلفة مثل: (Whipple)، (Fabry).

10- عند وجود تضيُّقٍ تاجي خفيف لدى المريض قد تتفاقم حالته بالحمل، والشدة، والضغط الجسدي، والنفسي.

ما مراحل تضيُّق الصّمام التاجي؟

يُصنَّف تضيُّق الصّمام التاجي حسب قياس قطر الصّمام واشتداد الأعراض إلى المراحل الآتية:

1- المرحلة الأولى

 يكون التضيُّق قليلاً، ويكون قطر الصمام حوالي 2 سنتيمتر، ولا تظهر أعراضٌ على المريض.

2- المرحلة الثانية

 يكون التضيُّق متوسطاً، ويبلغ قطر الصّمام حوالي 1-1.5 سنتيمتر، وتبدأ الأعراض الخفيفة بالظهور.

3- المرحلة الثالثة

 يكون فيها التضيُّق شديداً، والأعراض مهددةٌ للحياة، ويبلغ قطر الصمام أقلّ من 1سنتيمتر.

ما أعراض تضيُّق الصمّام التاجي؟

قد يكون تضيُّق الصمام التاجي لا عرضياً إذا كانت نسبة التضيُّق خفيفةً، والتضيُّق غير مؤثر على كمية الدم التي تُضخُّ من القلب أما عند اشتداد التضيُّق يمكن مشاهدة بعض من الأعراض التالية: [3] [4]

1- ضيقٌ، وصعوبةٌ في التنفس، وسعالٌ مُدمّى (خروج دمٍ مع القشع أثناء السعال).

2- بحةٌ في الصوت نتيجة انضغاط العصب المسؤول عن الحبال الصوتية في الحنجرة.

3- خفقانٌ وتسرعٌ في ضربات القلب.

4- ظهور وذمةٍ أو تورمٍ في اليدين والقدمين.

5- تعبٌ ودوارٌ خاصةً أثناء الجهد، مثل: ممارسة الرياضة أو أي عملٍ فيزيائي آخر.

ما أعراض تضيُّق الصّمام التاجي عند الأطفال؟

1- صعوبةٌ في الرضاعة بسبب عدم تحمُّل الجهد.

2- التعرُّق أثناء الرضاعة.

3- يُسبّب ذلك نقصاً في الوزن وخللاً في النمو.

4- ضيق النفس والبكاء الشديد.

ما هي اختلاطات تضيُّق الصّمام التاجي؟

في حال عدم مراجعة الطبيب، وإجراء الفحص التام، والخضوع للمعالجة المناسبة قد يُسبّب تضيُّق الصّمام التاجي الاختلاطات التالية: [5]

1- قصور القلب

 وهي المرحلة التي لا يستطيع البطين الأيسر فيها أن يضخَّ الدم بكميةٍ كافيةٍ لتروية الأنسجة.

2- وذمة الرئة

وهي تجمُّع السوائل في نسيج الرئة، ويرتفع الضغط الرئوي، وتشتدُّ الأعراض التنفسية.

3- توسُّع الأذينة اليسرى

نتيجة التضيُّق وعودة الدم إلى الأذينة وتجمعه فيها يحدث توسُّعٌ وتتشكل الخثرات بشكلٍ أكبر.

4- الرجفان الأذيني

وهي حالةٌ إسعافيةٌ تحدث نتيجة توسُّع الأذينة اليسرى.

5- صمات جهازية

 وهي عبارةٌ عن خثراتٍ صغيرة تتحرك مع الدوران الدموي، ويمكن أن تُسبّب انسداداً في الأوعية الدقيقة.

6- السكتة

نتيجة انسداد شريانٍ رئيسي في الدماغ بخثرة.

7- الوفاة

 نتيجة وذمة الرئة أو نقص الأكسجة الشديد.

ما هي خطوات علاج تضيُّق الصّمام التاجي؟

تبدأ خطوات العلاج بعد إجراء الفحص الطبي الدقيق، والقيام بالإجراءات الشعاعية المطلوبة، وبعدها يصف الطبيب الأدوية المُخفّفة للأعراض، مثل: [6]

1- علاج الوذمات

يصف الطبيب المُدرّات التي تساعد على طرح السوائل المُحتبسة في الجسم، وأهمّها مُدرّات العروة مثل: (Lazex).

2- علاج اضطراب النظم

يقوم الطبيب بإعطاء أدوية، مثل: (Amiodarone) للوقاية أو معالجة الرجفان الأذيني.

3- علاج ارتفاع الضغط

وذلك بتثبيط الإنزيم المحول للإنجيوتنسين (ACE-Inhibitors)، أو إعطاء حاصرات الكالسيوم، أو حاصرات بيتا.

4- زيادة النتاج القلبي

تستخدم الأدوية التي تقوّي عضلة القلب، مثل: الديجوكسين (Digoxen).

5- بعد تدبير الأعراض واشتداد التضيُّق

يُنصح بتوسيع الصّمام بالبالون عن طريق القثطرة، وذلك بإدخال قثطارٍ طويلٍ إلى الوريد الفخذي غالباً، وتتمُّ مراقبة مسار القثطار المُتصل بالبالون بكاميرا صغيرة ليصل إلى مكان تضيُّق الصّمام التاجي، وينفخ الطبيب البالون بطرقٍ خاصة، ويحدث التوسُّع إلا أن هذه الطريقة مُعرّضةٌ للنّكس بشكلٍ كبير.

6- الحلُّ الجراحي

هو الخطُّ الأخير في علاج مشاكل الصمامات، ويتمُّ ذلك بواسطة التخدير التام، وطاقم عملٍ كاملٍ برئاسة جراح القلب والأوعية، ويقوم الجراح باستبدال الصمام بشكلٍ كاملٍ، وتركيب صمامٍ صنعي معدني أو حيوي حسب عمر المريض وحالته الصحية.

تتمُّ الوقاية من تضيُّق الصّمام التاجي بتجنُّب العوامل المُسبّبة، مثل: الوقاية من الحمى الرثوية، أو أخذ الجرعة الكاملة من الصادّات الحيوية في حال التهاب شغاف القلب، وتغيير العادات الصحية، مثل: تجنُّب التدخين، وممارسة الرياضة، واتباع حميةٍ مناسبة.

المراجع البحثية

1- تضيق الصمام التاجي – الأعراض والأسباب – Mayo Clinic (مايو كلينك). (2022, December 29). Retrieved July 27, 2023

2- Professional, C. C. M. (2023). Mitral Valve Stenosis. Cleveland Clinic.  Retrieved July 27, 2023

3- Mitral valve Stenosis. (2023). Penn Medicine. Retrieved July 27, 2023

4- The Healthline Editorial Team. (2018b, December 7). Mitral Valve Stenosis. Healthline. Retrieved July 27, 2023

5- Mitral stenosis: MedlinePlus Medical Encyclopedia. (2022). Retrieved July 27, 2023

6- Facc, C. D. M. (.2023.). Mitral Stenosis: Background, pathophysiology, epidemiology. .Retrieved July 27, 2023

This website uses cookies to improve your web experience.