Skip links
امرأة حامل تسجل عدد أيام حملها على لوح مثبت على الحائط وأعلى اللوح مكتوب كلمة اغسطس

الثلث الثاني من الحمل

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

هو الفترة المُمتدّة من الأسبوع الحَملي 14، وحتى تمام الأسبوع 27 (الأشهر الرابع، الخامس، والسادس من الحمل)، ويُعرف هذا الثلث، وخاصةً الشهر الخامس بربيع الحمل حيث تشعر الحامل بحالةٍ من الاستقرار بعد تراجع الأعراض المزعجة لبداية الحمل، مثل: الغثيان الصباحي، ويخفُّ التعب الجسدي. [1]

ما هي التغيرات التي تحدث عند الحامل خلال الثلث الثاني من الحمل؟

يترافق هذا الثلث بعدة أعراض: [2]

1- تبارز البطن بشكلٍ تدريجي، وظهور الحمل على السيدة.

2- ألمٌ أسفل البطن بسبب تمدُّد أربطة الرحم المرافق لنمو الرحم، وزيادة حجمه، وأشيع هذه الأربطة الرباط المستدير، ويزداد ألم الرباط المستدير عند السعال، والوقوف المفاجئ.

3- ألمٌ أسفل الظهر بسبب زيادة الوزن، وزيادة الضغط على الظهر.

4- تصبح اللثة هشّةً وقابلةً للنزف.

5- زيادةٌ في حجم الثديين، وضخامتهما مع تضخُّم الحلمتين، وزيادة اصطباغ الهالتين.

6- وجود مفرزاتٍ مهبليةٍ سميكةٍ بلونٍ أبيض.

7- يخفُّ تعدّد البيلات في هذا الثلث بسبب نمو الرحم، وارتفاعه إلى البطن، وبالتالي يخفُّ ضغطه على المثانة.

8- يتسارع نمو الشعر خلال الحمل، وتزداد ثخانته، وقد ينمو في مناطق غير مرغوبة.

9- القلس والإمساك.

10- تبدأ الأم بالإحساس بحركات جنينها بدءاً من الأسبوع 20 من الحمل.

11- تقلصات الساقين شائعةٌ في الثلث الثاني من الحمل، وخاصةً في الليل.

12- التبدُّلات الجلدية: تختفي معظم هذه التبدُّلات الجلدية بعد الولادة.

– علامات التمدُّد (Stretch marks) حيث يتمدّد جدار البطن، وتبدأ بعض الفزر الحَملية بالظهور، وقد تظهر أيضاً على الثديين.

– تزداد التصبُّغات الجلدية، وتتوضَّع في أماكن ، مثل: الخط المتوسط للبطن مشكلةً الخط الأسمر (Linea nigra)، وعلى الوجه مشكلةً قناع الحمل.

13- قد تشعر الحامل في نهاية هذا الثلث ببعض التقلصات الرحمية، والتي تُدعى تقلُّصات براكستون هيكس، وتختلف هذه التقلصات عن تقلصات المخاض بأنها خفيفة الشدة وغير منتظمة.

كيف ينمو الجنين خلال الثلث الثاني من الحمل؟

1- يواصل الجنين تطوره حيث يزداد طوله ووزنه، ويترافق ذلك مع زيادة وزن الأم.

2- تصبح الأعضاء التناسلية متمايزةً بدءاً من الأسبوع 12 إلى 14 من الحمل.

3- تغطي الأوبار كامل جسم الجنين.

4- يكتمل تشكل الأجفان، والرموش، وأظافر اليدين، والقدمين.

5- تتطور حاسة السمع بدءاً من الشهر الرابع حيث يبدأ بسماع دقات قلب الأم، وحركة الأمعاء، ومع تقدم الحمل يرتكس الجنين عند سماعه أصواتاً قريبةً من بطن أمه.

6- يصبح الجنين قادراً على البلع، ومصّ إصبعه.

7- يمكن للجنين إجراء حركاتٍ تنفسية.

8- في نهاية هذا الثلث يصل وزن الجنين حوالي 1000 وطوله حوالي 25 إلى 30 سم. [3]

ما هي النصائح التي يمكن تقديمها للحامل في الثلث الثاني من الحمل؟

1- النوم على أحد الجانبين، وليس على الظهر، ويفضّل الجانب الأيسر مع وضع وسادة بين الساقين.

2- شرب كميةٍ كافيةٍ من السوائل، وتناول الأطعمة الغنية بالألياف، مثل: الفواكه، والخضار لتقليل الإمساك.

3- تناول وجباتٍ متعددة وخفيفة، وعدم الاستلقاء بعد الوجبة لتخفيف القلس.

4- ارتداء حمالة صدرٍ قطنية مريحة.

5- ارتداء ملابس داخلية قطنية، وتبديلها يومياً.

6- يمكن التقليل من حدوث تقلصات الساقين بتدليكهما قبل النوم، وتناول الكمية اليومية من المغنزيوم والكالسيوم.

7- استخدام الزيوت المرطبة قد تفيد في تخفيف علامات التمدّد الجلدية على البطن والثديين. [2]

ما هي الفحوصات الدورية التي يجب إجراؤها في الثلث الثاني من الحمل؟

يقوم الطبيب بتحديد تواتر الزيارات التي تكون غالباً شهرية يتمُّ خلالها: [4]

1- قياس الضغط الشرياني للحامل.

2- مراقبة زيادة وزن الحامل.

3- تحديد عامل الريزوس للحامل.

4- تحرّي داء السكري عند الحامل في الأسبوع 24.

5- إجراء تصويرٍ بالأمواج فوق الصوتية لمراقبة تطور ونمو الجنين حيث يجب إجراء هذا التصوير بشكلٍ خاص حوالي الأسبوع 20 لكشف وجود تشوُّهاتٍ تشريحية، ويمكن تحديد جنس المولود خلال الثلث الثاني من الحمل.

6- إذا كانت الفحوص الدموية تشير إلى وجود احتماليةٍ عاليةٍ لإصابة الجنين بتشوُّهاتٍ خلقيةٍ يمكن إجراء دراسةٍ وراثية، واستقصاءاتٍ تشخيصية، مثل: بزل السلى، وخزعة الزغابات الكوريونية.

7- هناك عدة استقصاءاتٍ مخبرية تُجرى عند الشكّ بوجود تشوُّهاتٍ خلقية، مثل: الاختبار الرباعي، ويتضمن عيار مستوى أربع مواد، وهي:

– موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية hcG.

– ألفا فيتوبروتين AFP.

– أيستريول E3.

– أنهيبين A.

وتكون نتيجة الاختبار إما سلبيةً، والطفل يتمتع بصحةٍ جيدة أو إيجابية، وهنا لا تُؤكد تماماً إصابة الجنين بالتشوُّهات، وإنما تعطي نسبةً لإمكانية وجود تشوُّهات.

المراجع البحثية

1- 2nd trimester pregnancy: What to expect, development & tests. (n.d.). Cleveland Clinic. Retrieved August 14, 2023

2- Second trimester of pregnancy. (n.d.). WebMD. Retrieved August 14, 2023

3- Healthdirect Australia. (2023). Second trimester. Retrieved August 14, 2023

4- Department of Public Health. (n.d.). Summary of California prenatal screening tests. Cdph.ca.gov. Retrieved August 14, 2023

This website uses cookies to improve your web experience.