Skip links
زيت نباتي مصنوع من بذور دوار الشمس

زيت دوّار الشمس

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

ما هو زيت دوّار الشمس؟

هو الزيت الذي يتمُّ استخراجه من بذور دوّار الشمس، ويختلف محتوى البذور من الزيت من نوعٍ إلى آخر، حيث إن محتوى الزيت في البذور ذات الحجم الكبير واللون الأبيض مع خيوط ٍسوداء لا يتعدى 20 بالمئة، ويُعتبر غير اقتصادي لإنتاج الزيت، بينما أنواع البذور الأخرى صغيرة الحجم يكون محتواها من الزيت 40 إلى 48 بالمئة، لذلك فهي مخصصةٌ لإنتاج الزيت. [1]

ما هي استخدامات زيت عباد الشمس؟

يمكن استخدام زيت عباد الشمس للقلي، لأن زيت عباد الشمس المُكرّر، وبشكلٍ خاص ذو المحتوى العالي أو المتوسط من الأوليك، يمتلك نقطة دخانٍ عالية (حوالي 450 درجة فهرنهايت)، مما يجعله زيتاً جيداً للقلي، وطرق الطهي التي يستخدم فيها درجات حرارة عالية، مثل: القلي السريع. كما أن زيت عباد الشمس المضغوط على البارد، يتميز بنكهةٍ جوزيةٍ غنية، لذلك يستخدم كصلصةٍ للسلطة بسبب نكهته المميزة. [2]

ما هي مراحل إنتاج الزيت من بذور دوار الشمس؟

1- تنظيف البذور، وإزالة الشوائب، والغبار، والأتربة، باستخدام مناخل هزازةٍ ذات فتحاتٍ تكون أبعادها تتناسب مع أبعاد البذور.

2- تكسير القشور، وإزالتها عن اللب.

3- تحويل اللب إلى رقائق.

4- طبخ رقائق البذور.

5- استخراج الزيت بالعصر الميكانيكي.

6- وضع الزيت الناتج في خزانات استراحة مخروطية الشكل من الأسفل، حيث يتجمّع الماء مع بعض الرواسب في الأسفل، فيتمّ فصل الزيت عن الماء والزيت الناتج يُدعى بالزيت الخام.

7- استخلاص الزيت المُتبقي في الكسبة بعد العصر في أجهزة الاستخلاص باستخدام مذيبٍ مناسب، حيث تحتوي الكسبة الناتجة على حوالي 1.5-1 بالمئة من الزيت. [1]

القيمة الغذائية لزيت عباد الشمس

تحتوي الحصة (ملعقة كبيرة) على: [2] [4]

1- السعرات الحرارية: 120.

2- الدهون: 14 غرام.

3- الدهون المُشبعة: 1 غرام.

4- الدهون الأحادية غير المُشبعة: 3 غرام.

5- الدهون المُتعدّدة غير المُشبعة: 9 غرام.

6- الكربوهيدرات: 0 غرام.

7- الألياف الغذائية: 0 غرام.

8- السكر: 0 غرام.

9- الكولين: 0.03 ميلي غرام.

10-فيتامين E: يحتوي على 5.59 ميكرو غرام.

11- فيتامين k: يحتوي 0.73 ميكروغرام.

12- البروتين: 0 غرام.

13- كوليسترول: 0 ميلي غرام.

ما هي فوائد زيت عباد الشمس؟

إن زيت عباد الشمس لديه العديد من الفوائد الصحية بسبب محتواه المنخفض من الدهون المُشبعة، والمرتفع من الأحماض الدهنية المُتعدّدة غير المُشبعة، والأحماض الدهنية الأحادية غير المُشبعة.

1- الحفاظ على صحة القلب

إن الأحماض الدهنية الأحادية غير المُشبعة في زيت عباد الشمس عالي الأوليك جيدة لصحة القلب، حيث إنه في إحدى الدراسات، زادت من مستوى الكوليسترول الجيد، وخفضت من مستويات الالتهاب، كما أن إدارة الغذاء والدواء تعتبر أن الزيوت التي تحتوي على 70 بالمئة على الأقل من حمض الأوليك تُقلّل من أمراض القلب التاجية.

إن الدهون الأخرى غير المُشبعة في زيت عباد الشمس، مثل: حمض اللينوليك (الذي لا يمكن للجسم اصطناعه بنفسه، بل يحصل عليه من الطعام) تفيد صحة القلب أيضاً، حيث قامت جمعية القلب الأمريكية بمراجعة للدراسات أثبتت فيها أن حمض اللينوليك يُقلّل من خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية.

2- مفيد لصحة الدماغ والأعصاب

إن زيت عباد الشمس مصدرٌ غنيٌّ بفيتامين E، والعديد من الدراسات أثبت أن وجود فيتامين E في النظام الغذائي يوفر العديد من الفوائد الصحية، كإبطائه لتطوُّر مرض الزهايمر، كما أن نقص فيتامين E يُسبّب ألماً في الأعصاب، وهو مضاد أكسدة، وله دور مهمٌّ في زيادة المناعة.

3- مفيدٌ للبشرة

1- يحتوي زيت بذور عباد الشمس على نسبةٍ عالية من فيتامين E بحيث تحتوي ملعقة واحدة كبيرة من زيت بذور عباد الشمس على حوالي 5.75 ميلي غرام من فيتامين E، وهو من مضادات الأكسدة الأساسية الذوّابة في الدهون.

2- يحمي الجلد من التأثيرات الضارة الناتجة عن الأشعة الشمسية من خلال القضاء على الجذور الحرة، كما أن الدراسات التجريبية أثبتت أن فيتامين E له خصائص مضادة للورم، والحماية من الضوء.

3- أثبتت العديد من الأبحاث أن زيت عباد الشمس يمكن أن تكون له فوائد مهمة للبشرة، ويطور حاجزاً جلدياً صحياً، ويستخدم زيت عباد الشمس للتخلص من الأمراض الجلدية المختلفة، مثل: الأكزيما كونه يُنعّم البشرة ويرطبها، ويهدئ من تهيُّجها.

4- يمكن استخدامه مع زيوت التدليك.

5- يستخدم في منتجات العناية بالبشرة والتجميل.

4- يمنع الإصابة بالسرطان

إن زيت عباد الشمس غنيٌّ بمضادات الأكسدة والكاروتينات، وتوجد هذه الكاروتينات في بذور عباد الشمس، وتستخدم لاستخراج الزيت، حيث أثبتت الأبحاث التي أجريت على الكاروتينات أنها تمتلك بعض الخصائص المضادة للسرطان أيضاً، ويمكن لزيت عباد الشمس أن يمنع الإصابة بسرطان القولون والجلد، لذلك تُعتبر إضافته إلى النظام الغذائي خياراً جيداً.

5- مضاد للالتهابات

يحتوي زيت عباد الشمس على أحماضٍ دهنيةٍ غير مُشبعة، والتي تؤثر على الآلية البيولوجية للالتهاب، وتساعد في تقليلها، وهذا ما يخفّف من الأعراض لدى المصابين بمرض الربو، وقد أثبتت نتائج إحدى الدراسات أن مكمّلات زيت عباد الشمس لها تأثيراتٌ مؤيدة للالتهابات، كما أنه يُحفّز مقاومة الأنسولين.

6- الوقاية من عدوى الرضع

إن زيت عباد الشمس يعمل كحاجزٍ وقائي للأطفال الخدج، لأنهم يتعرَّضون للإصابة بالعدوى، وبشرتهم حساسة، ومعرَّضة للإصابة بالأمراض، حيث إن استخدام زيت عباد الشمس يساعد في مكافحة العديد من الأمراض، ويوفر القوة للأطفال الخدج كونه غنيٌّ بفيتامين E، والذي هو عاملٌ مهمٌّ جداً للنمو الصحي لدى الأطفال الخدج، كما أن مضادات الأكسدة الموجودة في الزيت تساعد في مكافحة الكثير من الإصابات.

7- يصلح خلايا الجسم

إن زيت عباد الشمس يحتوي على العديد من البروتينات الأساسية، ومضادات الأكسدة، حيث تساعد مضادات الأكسدة على تقليل الإجهاد التأكسدي الذي يمكن أن يُسبّب الجذور الحرة (تُسبّب ضرراً كبيراً للجسم)، وإن مضادات الأكسدة تساعد في القضاء الجذور الحرة، وهذا ما يحسّن صحة خلايا الجسم.

8- تقليل الوزن

زيت عباد الشمس غنيٌّ بأحماض أوميغا 6 الدهنية، والتي تساعد على حرق الدهون بدلاً من أن يتمّ تخزينها.

9- يحسّن صحة الجهاز الهضمي

إن زيت بذور عباد الشمس يحتوي على دهونٍ أحادية غير مُشبعة، ودهونٍ متعدّدةٍ غير مشبَعة، وتُعتبر هذه الدهون سهلة الهضم والامتصاص من قبل الجسم للحصول على الطاقة، كما أن زيت عباد الشمس يمنع الإمساك بسبب تأثيره الملين بالإضافة إلى ذلك، فإنه يساعد في علاج السُّمنة والسكري.

10- يُعزّز صحة الشعر

يحتوي زيت بذور عباد الشمس على عناصر غذائية، مثل، فيتامين E، وحمض الأوليك، وهي من المكونات المفيدة جداً لفروة الرأس مما يُعزّز صحة الشعر من خلال زيادة الدورة الدموية، كما أن حمض الأوليك يوقف تكسُّر الشعر، ويُعزّز نمو الشعر بشكلٍ أسرع، بالإضافة إلى أن له خصائص مضادة للالتهابات، مما يساعد في تهدئة قشرة الرأس، وتخفيف حكة فروة الرأس. إن تطبيق زيت عباد الشمس موضعياً يُفيد الشعر الجاف والمجعّد، ويمنع الثعلبة كونه يوفر الرطوبة العالية، ويساعد على حبس الماء في فروة الرأس الجافة.

11- يمنع التهاب المفاصل

يمتلك زيت عباد الشمس خصائص مضادةً للالتهابات تساعد في مكافحة التهاب المفاصل (هو حالةٌ من التورُّم والهشاشة في المفاصل بسبب الالتهاب، وهذا ما يُسبّب آلام المفاصل، والتورُّم، والالتهاب في الركبة، ومفاصل الورك). كما أن زيت عباد الشمس غنيٌّ بالدهون الأحادية غير المُشبَعة بما فيها أوميغا 3، مما يساعد في تقليل الالتهاب، وبشكلٍ خاص التهاب المفاصل الروماتزمي. [3] [4]

المراجع البحثية

1- مديرية المطبوعات الجامعية. (2005). استخراج الزيوت النباتية . تقانة الزيوت 1 .(pp. 221–223). essay. Retrieved November 24, 2023

2- Younkin, L., & Valente, L. (Eds.). (2020, May 15). Health Benefits of Sunflower Oil. eatingwell. Retrieved November 24, 2023

3- WebMD (Ed.). (2022, November 28). Sunflower Oil: Is It Good for You?. WebMD. Retrieved November 24, 2023

4- Dube, P. (Ed.). (2022, October 12). Sunflower Oil – Is it Good for You?. healthifyme. Retrieved November 24, 2023

This website uses cookies to improve your web experience.