Skip links
كريات حمراء بيضاوية الشكل في وسط أحمر اللون

المتلازمة الانحلالية اليوريميائية عند الأطفال

الرئيسية » المقالات » الطب » أمراض » المتلازمة الانحلالية اليوريميائية عند الأطفال

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

تُعتبر المتلازمة الانحلالية اليوريميائية (Hemolytic Uremic Syndrome) أو تُسمّى متلازمة انحلال الدم اليوريميائية من الاضطرابات المرضية النادرة والخطيرة عند الأطفال حيث تحدث إصابة طفلين من أصل كل 100 ألف طفل، وتُعتبر السبب الأشيع للقصور الكلوي الحاد عند الأطفال الصغار.

وأكثر ما تحدث الإصابة عند الأطفال بعمر بين 6 أشهر إلى 4 سنوات، وعند المُضعفين مناعياً، وتعدُّ الإصابة شائعةً في فصل الصيف، وأغلب حالات تفشّي المرض حدثت في مطاعم الوجبات السريعة بسبب لحوم الهمبرجر غير المطبوخة جيداً، وفي مراكز الرعاية والحدائق المائية. [1] [2]

ما هي المتلازمة الانحلالية اليوريميائية عند الأطفال؟

اضطرابٌ مرضيٌّ شديدٌ وخطير يحدث فيها تشكُّل خثراتٍ دمويةٍ صغيرة في مختلف أنحاء الجسم مما يمنع تدفُّق الدم إلى الأعضاء الهامة، كالدماغ، والقلب، والكليتين، ويحدث فيها انحلال كريات الدم الحمراء مما يُسبّب فقر دم، كما يحدث فيها تراكم يوريا في الدم نتيجة أذيّة الكلية.

تشفى معظم الحالات دون حدوث مشاكل دائمة، ولكن عند بعض الأطفال قد يحدث مضاعفات خطيرة، وقد تكون مهددةً للحياة، مثل: القصور الكلوي المزمن، وارتفاع الضغط الشرياني، والسكتات الدماغية، والإصابة القلبية. [1] [2]

ما هي أسباب الإصابة بالمتلازمة الانحلالية اليوريميائية عند الأطفال؟

1- السبب الأكثر شيوعاً

هو العدوى ببعض السُلالات من جرثومة العصية الكولونية (E. Coli)، والتي تصيب الجهاز الهضمي ومن ثم تفرز ذيفان (سموم) يمر إلى مجرى الدم، وتنتقل من خلال:

– اللحم النيء أو غير المطبوخ جيداً، وغالباً اللحم البقري المفروم.

– الحليب غير المُبستر أو غير المغلي.

– حمامات السباحات.

2- الأسباب الأقل شيوعاً

– الإصابة بعدوى جرثومية أخرى، مثل: (شيغيلا، سالمونيلا، المكورات الرئوية).

– الإصابة ببعض أنواع الفيروسات، مثل: (فيروس الكاواساكي، فيروس الإنفلونزا، فيروس نقص المناعة البشرية المُكتسَب، فيروس إبشتاين بار).

– أخذ بعض أنواع الأدوية، مثل: أدوية العلاج الكيماوي والأدوية الكابتة للمناعة.

– في بعض الحالات النادرة تحدث إصابة بالمتلازمة الانحلالية اليوريميائية عند عدة أشخاص من عائلةٍ واحدة، وبالتالي قد يكون للاستعداد الوراثي دور في حدوثها. [1] [2]

ما هي أعراض الإصابة بالمتلازمة الانحلالية اليوريميائية عند الأطفال؟

في البداية يحدث أعراض التهاب المعدة والأمعاء: إسهال يستمر لعدة أيام، غثيان، وإقياء، وألم في البطن، ترفُّع حروريٌّ أعلى من 38 درجة مئوية، كما يحدث خروج دمٍ مع البراز ثم بعد حوالي 5 إلى 10 أيام تتطور الإصابة، ويحدث كل مما يلي:

1- تمر السموم التي يتمُّ إفرازها في الأمعاء إلى مجرى الدم مما يؤدي إلى انحلال كريات الدم الحمراء، وهذا مما يُسبّب حدوث فقر دمٍ انحلالي عند الطفل، ويتظاهر بشحوبٍ، وشعور بالضعف والوهن، وقد يحدث غياب عن الوعي.

2- تتشكل خثرات دموية مما يؤدي إلى نقص تروية الكلية، وحدوث قصور كلوي حاد، والذي يتظاهر بانقطاعٍ تام للبول أو شحّ بول، ووذمات مُعمّمة في الجسم، وخاصةً حول العينين، وفي الساقين، والكاحلين بالإضافة إلى اضطراب نظم القلب، واضطراباتٍ هضمية، وارتفاع الضغط الشرياني مما قد يُسبّب صداعاً، وإقياءً، وعدم وضوحٍ الرؤية، وقد يحدث تكزّز، واختلاجات.

3- يحدث نقص في تعداد الصفيحات الدموية مما يُسبّب حدوث كدماتٍ، ونمشاتٍ، وبقعٍ أرجوانية اللون على الجلد. [1] [3]

ما هي مضاعفات الإصابة بالمتلازمة الانحلالية اليوريميائية عند الأطفال؟

يوجد العديد من المؤشرات التي تنبئ بحدوث المضاعفات الخطيرة، والتي قد تكون مهددةً للحياة، مثل: استمرار قلة كمية البول لأكثر من 10 أيام، انقطاع البول لأكثر من 5 أيام، التجفاف في المرحلة الحادة من الإصابة، ارتفاع إجمالي تعداد الكريات البيضاء إلى أكثر من 20 ألف لكل مم3، ومن المضاعفات التي يمكن أن تحدث: [4]

1- المضاعفات العصبية: وتحدث عند 20 إلى 50 بالمئة من الأطفال، وتكون شديدةً، وحوالي خمس الأطفال المصابين بالمضاعفات العصبية تنتهي الإصابة بالوفاة، ومنهم من تبقى لديه إصابات عصبية دائمة، وحوالي النصف يحدث عندهم شفاء تام، ومن أعراض وعلامات إصابة الجهاز العصبي المركزي: الاختلاجات، الشلل النصفي، اضطراب الكلام، عدم القدرة على الرؤية بشكل واضح، نزيف دماغي وفقدان الوعي.

2- المضاعفات الهضمية: قد يحدث مضاعفات خطيرة، مثل: نخر وانثقاب الأمعاء، تدلّي المستقيم، التهاب الصفاق، وانغلاف الأمعاء.

3- الوفاة: تحدث في 5بالمئة من الحالات، وأكثر شيوعاً خلال الإصابة الكلوية الحادة.

4-المضاعفات طويلة الأمد: قد تستمر بعض المضاعفات مدى الحياة عند حوالي ربع الأطفال المصابين بالمتلازمة الانحلالية اليوريميائية، مثل: ارتفاع الضغط الشرياني، والقصور الكلوي المزمن، لذلك ينبغي مراقبة الضغط الشرياني والبروتين في البول بشكل مستمر، وأكثر المؤشرات دقةً على الأذيّة الكلوية طويلة الأمد هي خزعة الكلية، وذلك عندما تظهر الموجودات التالية: تخرب أكثر من نصف الكبيبات بسبب أذيّة الأوعية الدقيقة، تنخّر قشر الكلية.

5- مضاعفات أخرى قد تحدث:

– التهاب بنكرياسٍ مزمن مما يؤدي إلى الإصابة بالداء السكري (غالباً تكون الإصابة عابرة).

– اعتلال العضلة القلبية.

– نقص التروية القلبية.

كيف يتمُّ تشخيص الإصابة بالمتلازمة الانحلالية اليوريميائية عند الأطفال؟

يتمُّ التشخيص بناءً على الأعراض السريرية، والفحص السريري، والتحاليل المخبرية، حيث يتمُّ القيام بكل مما يلي: [5]

1- التحاليل الدموية: يتمُّ إجراء تعداد كريات الدم الكلي، والخضاب، والصفيحات الدموية، والشوارد، ووظائف الكلية.

2- فحص بول: للبحث عن الدم والبروتين في البول.

3- فحص براز: للبحث عن الدم في البراز، وعن الجراثيم، مثل: العصية الكولونية.

4- خزعة الكلية: يتمُّ أخذ عينةٍ صغيرةٍ من الكلية، ويتمُّ فحصها تحت المجهر.

كيف يتمُّ علاج الإصابة بالمتلازمة الانحلالية اليوريميائية عند الأطفال؟

لا يوجد علاج لإيقاف الإصابة بالمتلازمة الانحلالية اليوريميائية، وإنما يتمُّ علاج الأعراض السريرية والمضاعفات، ويحتاج الطفل إلى مراقبةٍ مكثفة مع اتخاذ الإجراءات التالية: [4] [5]

1- إعطاء سوائل وريدية وشوارد، وذلك لعلاج التجفاف.

2- يحتاج حوالي 80 بالمئة من الأطفال إلى نقل كريات دم حمراء، وهذا الإجراء ضروري للوقاية من المضاعفات القلبية والتنفسية.

3- على الرغم من الانخفاض الحاد في تعداد الصفيحات الدموية، فلا يتمُّ نقل الصفيحات إلا في حالاتٍ محددة، كالنزف الغزير، أو الإجراءات الجراحية، كتركيب قسطرة وريد مركزي، أو قسطرة التحال (غسيل الكلية).

4- قد يحتاج بعض الأطفال إلى تغذيةٍ وريديةٍ (إعطاء محاليل سكرية، وأحماض دسمة، وأحماض أمينية عن طريق الوريد)، وذلك في حال وجود مشاكل هضمية شديدة.

5- التحال: يتمُّ إجراؤه لإزالة الفضلات والسوائل الزائدة من الدم عندما لا تستطيع الكلية القيام بذلك أي عند وجود قصورٍ كلويّ حادّ مترافقٍ مع قلة تبولٍ شديدة، أو انقطاع البول، أو ارتفاع البولة والكرياتين الشديدين، أو ارتفاع أمونيا الدم، أو ارتفاع البوتاسيوم الشديد، وهو نوعان: تحال دموي، وتحال بريتواني (وهو الأكثر شيوعاً عند الأطفال).

6- العلاج الدوائي: ويشمل خافضات الضغط الشرياني، ومدرات البول لتخفيف الوذمات.

كيف يمكن الوقاية من المتلازمة الانحلالية اليوريميائية عند الأطفال؟

1- الالتزام بقواعد النظافة، وغسل اليدين جيداً قبل تناول وتحضير الطعام، وبعد التعامل مع اللحوم النيئة، وبعد استخدام المرحاض أو تغيير الحفاضات، وبعد ملامسة الحيوانات.

2- تعليم الطفل كيف يقوم بغسل يديه بشكلٍ جيد بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل، وعدم الاكتفاء بالمناديل المبللة للتنظيف لأنها لا تكفي للحماية من جرثومة العصية الكولونية.

3- طهي اللحوم جيداً قبل تناولها، وبشكلٍ خاص اللحم المفروم.

4- غسل الخضار والفواكه جيداً قبل تناولها.

5- استخدام ألواح تقطيع وأواني مطبخ للحوم منفصلة عن باقي أدوات الطبخ.

6- بسترة الحليب قبل إعطائه للطفل أو القيام بغليه جيداً في حال عدم القدرة على إجراء البسترة. [6]

المراجع البحثية

1- National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. (2015, June). Hemolytic uremic syndrome in children. Retrieved June 25, 2023

2- Boston Children’s Hospital. (n.d). Hemolytic uremic syndrome. Retrieved June 26, 2023

3- Mayo Clinic. (2021, July 22). Hemolytic uremic syndrome (HUS). Retrieved June 26, 2023

4- Thomas, L. (2019, February 27). Hemolytic uremic syndrome: Management and complications. News. Retrieved June 26, 2023

5- University of Rochester Medical Center. (n.d). Hemolytic uremic syndrome in children. Retrieved June 26, 2023

6- Kidney Care UK. (n.d). Haemolytic Uraemic syndrome (STEC-hus). Retrieved June 26, 2023    

This website uses cookies to improve your web experience.