Skip links
رسم توضيحي لأشكال الكسور المختلفة في عظمة طويلة

الكسور

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

الإصابات المُسبّبة لكسور العظام تؤدي إلى ضررٍ خطيرٍ في النُّسج الأخرى أيضاً، بما في ذلك الجلد، والأعصاب، والأوعية الدموية، والعضلات، والأعضاء، فهذا الضرر يزيد تعقيد هذه الإصابات وعلاجها، ويمكن أن يُسبّب مشاكل دائمةً تحتاج لإعادة التأهيل. كسور الأطراف هي الأكثر شيوعاً، ولكن على الرغم من ذلك يمكن أن تحدث الكسور في عظام أي جزءٍ من الجسم، كالرأس، والوجه، والعينين، وأضلاع الصدر، والعمود الفقري. [1]

ما هو الكسر؟

هو انفصالٌ أو تصدّعٌ في بنية النسيج العظمي الطبيعي. [2] [3]

ما هي آلية حدوثه؟

يحدث الكسر عندما يتعرّض العظم لقوىً ضاغطةً تفوق قدرته على التحمُّل، وقد تكون هذه القوى: [3] [4]

1- قوىً مباشرة

مثل حدوث كسر في السلامى القاصية للإصبع نتيجة الضرب بالمطرقة، وكسر الناتئ الزجّي أثناء السقوط على المرفق أي يكون نتيجة الإصابة المباشرة.

2- قوىً راضَّة غير مباشرة

هنا الكسر يكون بعيداً عن المكان الذي تعرَّض للرضّ، فمثلاً السقوط على اليد الممدودة، فإن الرضّ يكون في راحة اليد، ولكن القوى الراضَّة تنتقل لتُسبّب كسراً في أسفل الكُعْبرة الذي يطلق عليه (كسر كولس)، أو تُسبّب كسراً في عظم الزند مع خلعٍ لرأس الكُعْبرة (كسر مونتيجيا)، وغيرها من الأذيات الأخرى. ضرب القدم بصخرةٍ أثناء التزلّج مما قد يُسبّب رضّاً في القدم، وكسراً في الساق، وهذا يكون بفعل الحركة الدورانية التي تنتقل أثناء السقوط، فتتسبّب بكسرٍ يُدعى الكسر الحلزوني.

3- حالةٌ تجمع بين نوعي الرضّ السابقين

مثلاً: عند تعرُّض شخصٍ لحادث سيارةٍ ترتطم الركبة في تابو السيارة، ويحدث كسرٌ بآلية رضٍّ مباشر في الداغصة، وبآليةٍ غير مباشرة يمكن أن يحدث كسر في الفخذ أو خلعٌ لمفصل الورك.

ما هي أنواع الكسور؟

1- كسور مغلقة

في هذه الحالة يوجد رضٌّ أدّى لكسر، ولكن لا توجد جروحٌ مرافقةٌ له.

2- كسور مفتوحة

هنا الكسر يكون مترافقاً مع جرحٍ في الجلد، وقد يمتدُّ للأنسجة تحت الجلد والعضلات حيث يوجد اتصال بين الكسر والوسط الخارجي، وتقسم الكسور المفتوحة إلى:

– كسر مفتوح من الخارج للداخل: يحدث أثناء الإصابة بطلقٍ ناري أو سقوط حائط.

– كسر مفتوح من الداخل للخارج: يحدث بفعل حافة العظم المكسور الحادّة التي تؤدي إلى جرحٍ من الداخل للخارج. [3] [4]

ما هي أعراض وعلامات الإصابة بالكسر؟

1- الوذمة والتورّم: نتيجة أذية الأنسجة الرخوة أو النزف من الأنسجة المحيطة.

2- الألم الموضعي.

3- التشنُّج العضلي.

4- التشوُّه: التموضع الشاذّ للعظم.

5- الكدمات: تغير لون الجلد نتيجة تدفُّق الدم الإضافي في الأنسجة تحت الجلد.

6- الفرقعة: بسبب طحن وسحق الأجزاء العظمية مع بعضها.

7- عدم القدرة على حمل ثقل أو استخدام الجزء المصاب.

8- المريض يكون حذراً، ويحمي الطرف من الحركة. [2]

ما هي أشكال تبدّل الكسور؟

1- انزياح جانبي

يتمُّ توصيف الكسر بحسب القطعة البعيدة من العظم المكسور، فإذا كانت للإنسي نقول أنّه تبدّلٌ إنسي، وإذا كانت للوحشي نقول إنه تبدّلٌ وحشي.

2- تزوّي

نرسم زاويةً بين محور القطعة البعيدة لتحديد نوع التزوّي.

3- دوران

على الرغم من عدم وجود انزياحٍ أو تزوٍّ في العظم، فإنّ دوران العظم يُصنّف من الكسور المتبدلة.

ما هي أنواع الكسور؟

1- الكسور المرضية

عندما يكون العظم ضعيفاً، ويصاب برضٍّ خفيفٍ قد يؤدي لحدوث الكسر، وفي بعض الأحيان يمكن أن يحدث بشكلٍ عفوي، وهنا يُدعى بالكسر المرضي.

ما هي أهم أسباب الكسور المرضية؟

1- ترقُّق العظام: عند التقدم في العمر، وخاصةً عند النساء (كسر عنق الفخذ).

2- تليُّن العظام: مثل: حالات الكساح عند الأطفال.

3- أورام العظام.

4- كيسات العظم.

2- الكسر الانضغاطي

كالتي تحدث أثناء السقوط من مكانٍ مرتفعٍ بوضعية الوقوف، وأشيعها كسر عقب القدم، الفقرات (خاصة القطنية).

3- الكسور المُنْخسِفة

شائعٌ لدى العظام المُسطّحة كعظام الجمجمة، ويتمُّ تشخيصه عن طريق الطبقي المحوري، والخطورة هنا لا تكمن في الكسر، بل في خطورة الإصابة، فمن الممكن أن تتسبّب بأذيةٍ في السحايا أو نسيج الدماغ.

4- كسر غصن النضير

يحدث فقط لدى الأطفال، ويكون شكل الكسر كغصن شجرةٍ طري عندما ينكسر.

5- الكسر الانقلاعي

يحدث نتيجةً لتقلصٍ مفاجئٍ لوترٍ عضليّ يرتكز على عظم يؤدي لانقلاع القطع العظمية مثل: التواء القدم، أو انقلاع المدور الصغير، أو يمكن يحدث بسبب أذيةٍ ما تؤدي لانقلاع المُرتكز العظمي لرباطٍ مُرتكزٍ على عظم مثل: تعرُّض الإبهام لحنيٍ جانبي.

6- الكسر الجهدي

يحدث نتيجة الجهد المتكرر على العظم، مثال: الرطم الشديد للقدم على الأرض أثناء تدريبٍ عسكري، وأشيع العظام التي تُصاب بهذا الكسر هو القسم البعيد من المشط الثاني في القدم لأنه أطول الأمشاط.

ما هي مضاعفات الكسور؟

1- التئام العظام في غير موقعها الأصلي.

2- مشاكل في نمو العظام عند الأطفال أو يمكن أن يتسبّب الكسر بتشوّهٍ لاحقاً.

3- تعرُّض العظام للعدوى الجرثومية المتكررة.

4- عدم تدفُّق الدم للجزء المكسور يُسبّب موت العظام في منطقة الكسر. [5]

المراجع البحثية

1- Campagne, D. (2023a, July 28). لمحة عامة عن الكسور – الإصابات والتَّسمُّم. دليل MSD الإرشادي إصدار المُستخدِم. Retrieved August 16, 2023  

2- غزال، سوسن، (2013،2012)، البالغين الباطني والجراحي، الكسور، جامعة تشرين اللاذقية. Retrieved August 16, 2023  

3- علي، عصام، (2023)، المهارات الجراحية الاسعافية، الكسور، جامعة تشرين، اللاذقية . Retrieved August 16, 2023  

4- إبراهيم، منار، (2022، 2023)، اسعاف أولي، جامعة تشرين، اللاذقية . Retrieved August 16, 2023  

5- كسر: الأسباب، الأعراض والعلاج .Webteb. (n.d.). Retrieved August 16, 2023  

This website uses cookies to improve your web experience.