Skip links
امرأة حامل مستلقية على السرير تضع يدها على فمها واليد الأخرى على بطنها

الغثيان والتقيؤ – الأسباب، الأعراض وطرق العلاج

الرئيسية » المقالات » الطب » الغثيان والتقيؤ – الأسباب، الأعراض وطرق العلاج

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

ما هو مصطلح الغثيان والتقيؤ؟

الغثيان والتقيؤ (Nausea and Vomiting) ليسا مرضين، وإنما مصطلحات تشير إلى أعراضٍ تترافق مع العديد من الحالات المرضية، قد يحدثان معاً بشكلٍ مترافق، وقد يحدث كل منهما بشكلٍ منفصل عن الآخر.

● الغثيان (Nausea) شعور غير مريح في الجزء الخلفي من الحلق أو الإحساس بعدم الارتياح في المعدة، ويحدث قبل التقيؤ.

● التقيؤ (Vomiting) إفراغ ورمي محتويات المعدة عبر الفم إلى خارجه بالقوة، وهو ردّ فعلٍ لا يمكن السيطرة عليه من قبل الجسم. [1] [2] [3] [4]

ما أسباب حدوث الغثيان والتقيؤ؟

هناك أسباب عديدة لحدوث الغثيان والتقيؤ منها: [1] [2] [3] [5] [6]

1- اضطرابات الجهاز العصبي

الصداع النصفي، النوبات، الأورام، صدمات الرأس، السكتة الدماغية، التهاب السحايا، استسقاء الرأس، الارتجاجات.

2- اضطرابات في الأذن

دوار الحركة، التهاب الأذن الداخلية، الدوار الموضعي الحميد.

3- الاضطرابات التي تصيب الحوض والبطن والكبد

التهاب الكبد، التهاب البنكرياس، انسداد أو تهيج في الجهاز الهضمي، داء الارتجاع المعدي المريئي GERD، أمراض المرارة، التهاب المعدة أو الأمعاء، التسمم الغذائي، عسر الهضم والإمساك، الطمث.

4- الحالات النفسية

القلق والاضطرابات ذات الصلة به، الاكتئاب، فقدان الشهية العصبي، الشره المرضي العصبي.

5- السرطانات

أورام الدماغ، السرطان الذي يسبّب انسداد الأمعاء أو أي مكانٍ في الجهاز الهضمي، سرطان البنكرياس، سرطان المبيض، العلاج الكيميائي والشعاعي للسرطان.

6- تناول بعض الأدوية

مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية NSAIDs، موانع الحمل، مقويات الديجيتال (كالديجوكسين Digoxin)، الأدوية المستخدمة للتخدير، بعض الصادات الحيوية.

7- الأسباب عند الأطفال

العدوى الفيروسية، حساسية الحليب، الإفراط في التغذية، السعال، الحمى الشديدة.

8- أسباب أخرى

الحمل، الإفراط في تناول الكحول أو المخدرات، التعرض للسموم الكيميائية، التخدير العام، حساسية الطعام.

من هم الأشخاص الأكثر عرضةً للإصابة بالغثيان والتقيؤ؟

الأشخاص الأكثر عرضةً للإصابة بالغثيان والتقيؤ هم الأشخاص الخاضعين للعلاج الكيميائي أو الشعاعي، والحامل في الأشهر الثلاثة الأولى من حملها. [1]

لماذا يحدث الغثيان والتقيؤ أثناء الحمل؟

يحدث الغثيان والتقيؤ أثناء الحمل نتيجة الاختلال الهرموني، وارتفاع هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية ورمزه HCG، وقد يحدث تقيؤ حملي مفرط نتيجة ارتفاع هذا الهرمون بشكل أكبر، مما يسبّب حالةً خطيرةً من الغثيان والتقيؤ. [2]

ما هو التقيؤ الدموي؟

التقيؤ الدموي هو التقيؤ بلونٍ أحمر أو يشبه القهوة نتيجة خروج دمٍ مع القيء ناجم عن وجود نزيفٍ في المعدة، أو التهابها، أو الإصابة بالقرحة المعدية، أو الإصابة بأمراض الكبد المرتبطة بالكحول، أو الارتجاع الحمضي، مما يسبّب حدوث تقرحاتٍ في البطانة الهضمية، وحدوث نزيف. [2]

ما الأعراض التي تشير إلى خطورة حالة الغثيان والتقيؤ؟

الأعراض التي تشير إلى خطورة حالة الغثيان والتقيؤ تشمل: [4]

– وجود دم أو مادة داكنة بلون القهوة مع التقيؤ.

– تقيؤ لمدة تزيد عن أربعة وعشرين ساعة.

– الصداع وتصلب الرقبة.

– عدم التبول لمدة تفوق الثمانية ساعات.

– التقيؤ ثلاث مرات وأكثر خلال اليوم الواحد.

ما هي مضاعفات حدوث الغثيان والتقيؤ؟

للغثيان والتقيؤ مضاعفات عديدة وبعضها خطير، تشمل: [1] [2] [3] [6]

1- الجفاف، ويكون الأطفال أكثر عرضةً للإصابة به، ويحدث بسبب الغثيان والتقيؤ المستمرين، وفقدان السوائل، ويتميز بوجود جفافٍ بالشفاه، والفم والعيون، سرعة التنفس والنبض، أما عند حديثي الولادة يحدث انخفاض التبول، ويصبح اليافوخ غائراً.

2- الغثيان والتقيؤ المزمن يسبّب نقص الوزن، وسوء التغذية بسبب عدم الحصول على العناصر الغذائية بشكلٍ كافٍ.

3- متلازمة التقيؤ الدوري: تحدث لسبب مجهول، وتستمر لعدة ساعات أو عدة أيام.

4- التقيؤ الحملي قد يسبّب اختلال توازن السوائل والمعادن التي قد تعرض حياة الأم أو جنينها للخطر.

5- تمزق مالوري وايس (Mallory Weiss Tear): تمزق في بطانة المريء، وقد يحدث تمزق للمريء أيضاً، وتدعى الإصابة عندها بمتلازمة بورهاف (Boerhaave’s Syndrome).

6- قد يحدث ضعف وهشاشة في العظام.

7- تسوس ميناء الأسنان عند وجود تقيؤ مستمر.

8- إعادة فتح الشقوق الشرجية.

ما التحاليل التي يطلب إجراؤها في حالة حدوث الغثيان والتقيؤ بشكلٍ غير طبيعي؟

يطلب من المريض الذي يعاني من حالة غثيان وتقيؤ بشكلٍ غير طبيعي إجراء بعض التحاليل، مثل: [4]

– اختبارات تعداد الدم الكامل CBC.

– قياس مستويات الشوارد (المعادن) ووظائف الكبد.

تحليل البول.

– بعض الإجراءات التصويرية للبطن، كالتصوير بالموجات فوق الصوتية أو الأشعة المقطعية.

 كيف يتمُّ علاج الغثيان والتقيؤ؟

1- العلاج في المنزل دون تدخلٍ دوائي

يتمّ اللجوء في البداية لعلاج الغثيان والتقيؤ منزلياً في حال لم يكن يستدعي التدخل الطبي والدوائي: [1] [6] [7]

1- تناول الأطعمة المالحة والبسكويت المالح.

2- تجنب الأطعمة الدهنية والمقلية والحلويات.

3- تناول الطعام ببطء وبوجبات صغيرة.

4- عدم المزج بين الطعام الساخن والبارد.

5- شرب كميةٍ كافيةٍ من السوائل.

6- تجنب تناول الأطعمة الصلبة حتى انتهاء نوبة التقيؤ.

7- يمكن للزنجبيل، والحمضيات، والتفاح المساعدة في تخفيف الغثيان والتقيؤ.

2- العلاج الدوائي

يعتمد علاج الغثيان والتقيؤ على السبب الكامن وراء حدوثها، كعلاجٍ اضطرابات الجهاز الهضمي، والعصبي، وغيرها، ومع ذلك يمكن لبعض الأدوية التي تدعى مضادات التقيؤ أن تساعد في تخفيف الغثيان والتقيؤ من العلاجات الدوائية المستخدمة:

1- مضادات التقيؤ، مثل: المبتوكلوبيراميد (Metoclopramide)، ودومبيريدون (Domperidone).

2- في حالة دوار الحركة يعطى مضادات الهيستامين H1، مثل: البروميثازين (Promethazine )، ميكليزين (Meclizine)، بروكلوربيرازين (Prochlorperazine).

3- في حالة الغثيان والتقيؤ الناجم عن العلاج الكيميائي أو عوامل التخدير بعد العمليات الجراحية يمكن استخدام أوندانسيترون (ondansetron)، بروميتازين (Promethazine)، ديمينهيدرات (Dimenhydrinate)، ديكساميتازون (Dexamethasone)، دروبيريدول (Droperidol).

4- في حالة الغثيان والتقيؤ الحملي يتمّ إعطاء الدوكسيلامين (Doxylamine) بالمشاركة مع فيتامين B12.

5- في حالة الغثيان والتقيؤ المرتبط بالقلق يعطى أدوية البنزوديازيبينات، مثل: لورازيبام (Lorazepam)، أوكسازيبام (Oxazepam).

6- في حالة الغثيان والتقيؤ المرتبط بالاكتئاب يعطى ميرتازابين (Mirtazapine).

المراجع البحثية

1- Professional, C. C. M. (n.d.). Nausea & Vomiting. Cleveland Clinic. Retrieved May 12, 2024

2- Nausea: causes and treatments. (2023b, October 17). WebMD. Retrieved May 12, 2024

3- Blake, K. (2024, January 27). Nausea and vomiting. Healthline. Retrieved May 12, 2024

4- Nausea and Vomiting. Penne medicine. Retrieved May 12, 2024

5- Nausea and vomiting. (2023, December 7). Mayo Clinic. Retrieved May 12, 2024

6- Brazier, Y. (2023b, April 25). Causes and treatment of nausea and vomiting. Retrieved May 12, 2024

7- News-Medical. (2023, June 21). Vomiting treatment. Retrieved May 12, 2024

This website uses cookies to improve your web experience.