Skip links
مريض يستلقي على سرير طويل يمرّ بفتحة جهاز طبي اسطواني الشكل وتقف جانبه ممرضة تلبس رداء أبيض

التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني

الرئيسية » المقالات » الطب » التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

ما هو البوزيترون؟

البوزيترون هو إلكترونٌ موجبٌ، يتحرك بسرعة الضوء، ويصدر عن النواة عندما تحتوي على فائضٍ من البروتونات، وله خصائص تشابه للإلكترون، ويُصنّف من الأجسام المضادة للإلكترون، حيث إن فترة حياته قصيرةٌ جداً، وسرعان ما يتفاعل مع الإلكترون، ويشكلان مع بعضهما مجموعةً تُسمّى البوزيتيريوم، ويدوم هذا الارتباط فترةً زمنيةً قصيرةً حوالي 140 جزء من الثانية، ويُفني كلٌّ منهما الآخر، وينتج فوتونين من غاما طاقة كل منهما 511 كيلو إلكترون فولت.

كيف ينتج البوزيترون؟

 ينتج البوزيترون من تحلُّل بعض النظائر المُشعّة، مثل: الفلور 18، الكربون 11، الأوكسجين 15، والغاليوم 68، والنحاس 64، وغالباً ما يستخدم الفلور في تطبيقات التصوير المقطعي البوزيتروني نظراً لعمره النصفي القصير، مما يسمح بتخلص الجسم منه بعد فترةٍ وجيزةٍ من إجراء التصوير. [1]

ما هو المُتتبّع؟

 عادةً ما يتمُّ ربط النظير المُشِع المُصدّر للبوزيترون، مثل: الفلور18 مع جزيءٍ حيوي، وغالباً ما يكون من السكريات، وهذا ما يطلق عليه تسمية مادةٍ دوائيةٍ مُشِعّة (المُتتبّع) في فحوص التصوير المقطعي البوزيتروني، وغالباً يستخدم فلوريد الغلوكوز منقوص الأوكسجين (F18-FDG).

يمكن حقن هذه المادة، أو استنشاقها، أو ابتلاعها، حيث تتعلق طرق دخول المادة للجسم تبعاً للعضو أو النسيج المرغوب فحصه، وتتجمّع المادة المُشِعّة في المناطق التي بها سوياتٌ عاليةٌ من النشاط الوظيفي، وبهذا يمكن تحديد مكان المرض. [2]

ما هو التصوير المقطعي البوزيتروني؟

إن التصوير المقطعي البوزيتروني ((PET) Positron Emission Tomography) يساعد في الكشف عن الوظائف الحيوية للأنسجة والأعضاء، ولكنه لا يُظهر التفاصيل البنيوية والتشريحية لها، لذلك غالباً ما يرافق التصوير المقطعي البوزيتروني بالتصوير المقطعي المحوسب CT (التصوير بالأشعة السينية)، والتصوير بالرنين المغنطيسي. [3]

ما هي مراحل التصوير المقطعي البوزيتروني؟

1- يُعطى المريض المادة الدوائية المُشِعّة (المتتبّع)، وغالباً ما يكون ذلك عن طريق الحقن الوريدي، يتكون المتتبّع من الجزيء الحيوي الفعّال والنظير المُشِع المُصدّر للبوزيترون، ويتفاعل البوزيترون مع الإلكترون منتجاً فوتونين غاما.

2- ينتظر المريض لمدة ساعةٍ تقريباً حتى يتمَّ استقلاب المُتتبع في العضو المراد فحصه.

3- يستلقي المريض على السرير، ويُفضّل أن يكون ساكناً أثناء التصوير حرصاً على جودة البيانات، وقد يستغرق التصوير من 25-20 دقيقة كما في حالة تصوير الدماغ.

4- تسجل الفوتونات الصادرة عن جسم المريض بواسطة كواشف غاما الوميضية، ويتمُّ تحويل الوميض وتضخيمه إلى إشارات إلكترونية بواسطة المضاعفات الفوتونية المُكوّنة لجهاز التصوير المقطعي البوزيتروني.

5- يحول الحاسوب الإشارات إلى صورٍ ملونةٍ ثنائية البعد تبدو أنها شرائح للجسم (تُسمّى صوراً مقطعيةً).

6- يتمُّ تفسير الصور المقطعية من قبل الطبيب. [4]

ما هي الفحوص التي تُجرى بالتصوير المقطعي البوزيتروني؟

يمكن الكشف عن العديد من الأمراض والأورام منها: [3] [5]

1- أمراض القلب: انخفاض تدفق الدم.

2- أمراض الدماغ: تحديد كفاءة عمل الدماغ (تشخيص مرض الزهايمر وبارنكسون)، والكشف عن (موضع السرطان، درجة الانتشار، فعالية العلاج المُطبق، اكتشاف عودة السرطان).

3- الكشف عن انتقالات ثانوية للسرطان، قد تؤدي مثلاً إلى تضخُّم العقد اللمفاوية.

4- يمكن الكشف عن العديد من الأورام ومنها: أورام البروستات، الغدة الدرقية، البنكرياس، القولون، المستقيم، الرئة، الرحم.

ما هو التصويرُ المقطعي المحوسب بالإصدار البوزيتروني (PET-CT)؟

تقنية جهاز (PET-CT) مفيدةٌ جداً في تشخيص الأورام الخبيثة (السرطان)، وتمييزها عن الأورام الحميدة حيث يزودنا التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني بمعلوماتٍ عن وظائف الأعضاء، بينما يزودنا التصوير المقطعي المحوسب بمعلوماتٍ تشريحيةٍ للأعضاء.

وبالتالي بتقنية التصوير (PET-CT) نكون قد جمعنا بين الوظيفة والتشريح، حيث نحصل بهذه التقنية على صورٍ ثلاثية الأبعاد تزودنا بمعلوماتٍ دقيقةٍ عن وظيفة العضو أو النسيج المُشخَّص وعن الهياكل التشريحية للخلايا. [5]

إن التصوير بالإصدار البوزيتروني لا يكون كافياً لتحديد مكان الأورام بدقة، علاوةً على ذلك فإن التصوير المقطعي المحوسب بالإصدار البوزيتروني أسرع، وهو أكبر من أجهزة التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني، فهو مناسبٌ أكثر للمرضى الذين يعانون من رهاب الأماكن المغلقة.

هذه التقنية مفيدةٌ بشكلٍ خاصٍّ لتشخيص سرطانات الرقبة والحوض، حيث تحتوي هذه الأعضاء على أنسجةٍ مختلفةٍ قريبةٍ من بعضها البعض، وهي تساعد على تحديد موقع السرطان، ويمكن الكشف عن عودته في وقتٍ مبكِّر.

هل التصوير المقطعي البوزيتروني آمن؟

1- لا يوجد خطورةٌ من المتتبعات (الأدوية المُشِعّة)، فالجرعة الإشعاعية الناتجة عن دخولها الجسم البشري صغيرةٌ جداً.

2- يمكن للجسم التخلص من آثار الأدوية المُشِعّة خلال فترةٍ قصيرة.

3- احتمالية حدوث ردود فعلٍ تحسيسيةٍ طفيفة من جراء التصوير المقطعي البوزيتروني. [5]

ما الإجراءات المُفترَض اتباعها قبل التصوير المقطعي البوزيتروني؟

1- عدم تناول الطعام والشراب، ماعدا الماء، لمدة ست ساعات قبل التصوير.

2- عدم تناول المنبهات قبل 24 ساعة.

3- تجنُّب التمارين الرياضية أو أي إجهاد قبل 24 ساعة من إجراء التصوير.

4- عدم ارتداء المجوهرات.

5- عدم اصطحاب الأطفال، والحوامل، والمرضعات.

2- الإجراءات المُفْترض اتباعها أثناء التصوير

1- عدم ارتداء أشياء تحتوي المعادن، مثل: النظارات، وأي أجهزة لتقوية السمع.

2- البقاء ساكناً أثناء التصوير.

3- يمكن للمريض الكلام مع التقني الذي يجري التصوير.

3- ما هي الإجراءات المُفْترض اتباعها بعد التصوير

1- تناول كمياتٍ كبيرةٍ من الماء للتخلص من الدواء المُشِع.

2- يمكن للمريض ممارسة نشاطاته الاعتيادية وحياته الطبيعية. [6]

المراجع البحثية

1- Positron Emission Tomography (PET) Scans Lab. (n.d.). Csulb.edu. Retrieved July 17, 2023

2- PET Scan .  (2016, September 13). InsideRadiology. Retrieved July 17, 2023 

3-  Positron Emission Tomography (PET) . (2021, August 20). Hopkinsmedicine.org. Retrieved July 17, 2023                          

4-  How PET Scans Work . Stanford health care. (2017, September 11). Stanfordhealthcare.org. Retrieved July 17, 2023 

5- PET Scan. (n.d.). Cleveland Clinic. Retrieved July 17, 2023                                                             

6- Preparing for Your PET-CT Scan . (2019, April 4). Cancer.net. Retrieved July 17, 2023

This website uses cookies to improve your web experience.