Skip links
رجل بالغ ممدد وقناع الأوكسجين على وجهه

فرط الحرارة الخبيث

الرئيسية » فئة المدونة » الطب » فرط الحرارة الخبيث

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

فرط الحرارة الخبيث ((MHT) Malignant Hyperthermia) هي حالةٌ خطيرةٌ مهدّدةٌ للحياة تنجم عن فرط استقلاب الجسم أثناء التخدير العام في العمليات الجراحية، فهي تحدث غالباً في غرف العمليات أو بعد القيام بالعملية خلال مدة الاستشفاء. [1]

كيف يحدث فرط الحرارة الخبيث؟

يحدث فرط الحرارة الخبيث عند تعرُّض الشخص للغازات المخدرة الإنشاقية أثناء التخدير العام الحاصل قبل العمل الجراحي، وهو حالةٌ وراثية أي تُورَّث من الآباء إلى الأبناء نتيجة طفراتٍ في الجين RYR1 الموجود على الكروموسوم 19 والجين (CACNA1S).

مما يُحدث تغييراً في مُستقبلات الأقنية الشاردية للكالسيوم الموجودة في العضلات الهيكلية للمريض، وبذلك تتغير نسب الكالسيوم في العضلات، وينتج عن تغيير نسبة الكالسيوم انحلالٌ في العضلات ثم ارتفاع بوتاسيوم وميوغلوبين الدم.

يزيد مستوى الكالسيوم الشاذ من استقلاب السكريات بالطريقين الهوائي واللاهوائي، والذي يُسبّب بدوره ارتفاعاً في إنتاج ثاني أوكسيد الكربون في الدم الشرياني إلى حوالي مئة ميلي متر زئبقي، ويحصل نتيجة ارتفاع CO2 ونقصان PH الجسم إلى ما دون السبعة إصابة الجسم بحالة الحماض الاستقلابي والتنفسي، مما يزيد من استهلاك الأوكسجين، وكلها عوامل ترفع من حرارة الجسم.[1] [3] [4]

ما هي الأعضاء المتأثرة بفرط الحرارة الخبيث؟

إن فرط الحرارة الخبيث هو مرضٌ استقلابيٌّ جهازي تحدث فيه أعراضٌ كثيرة، وتختلف من شخصٍ إلى آخر، وتصيب مجمل الأعضاء، مثل: [2] [3]

1- الجهاز العضلي الهيكلي

تتأثر العضلات بشكلٍ مباشر من ارتفاع نسبة الكالسيوم فيها، وتصاب بالانحلال، وضعف القدرة على القيام بالحركات الاعتيادية، وينتج عنها ارتفاعٌ في نسبة البوتاسيوم المخزن في الخلايا العضلية، ويرتفع أيضاً بروتين الميوغلوبين بفعل الانحلال العضلي.

2- الجهاز القلبي الوعائي

ينتج عن ارتفاع الكالسيوم والبوتاسيوم في الدم خللٌ في عمل عضلة القلب، إذ تصاب باضطرابٍ في النظم، مثل: حدوث التسارع فوق البطيني، أو الرجفان الأذيني، أما على صعيد الأوعية، فيكون فرط الحرارة الخبيث عاملاً مُسبّباً للتخثُّر داخل الأوعية DIC، والذي يؤهّب لحدوث السكتات في عدة أعضاءٍ مهمّة، مثل: القلب، والدماغ، والكليتين.

3- الجهاز البولي

يؤثر ارتفاع البوتاسيوم والميوغلوبين في الدم على وظيفة الكلية الإطراحية، إذ أن زيادة إطراح البروتينات، مثل الميوغلوبين يزيد العبء على كبيبات الكلية، ومن ناحيةٍ أخرى يمكن أن تحدث خثراتٌ في الشرايين الكلوية، وتصاب الكلية عندها بنقص التروية الكلوية.

4- الجهاز العصبي المركزي

يتأثر الدماغ بشكلٍ غير مباشر باختلال الشوارد، والسوائل في الجسم، وذلك بزيادة احتمال الإصابة بالوذمة الدماغية، فتظهر عدة أعراضٍ عصبية، مثل: توسُّع حدقات العين نتيجة زيادة تفعيل الجهاز الودي، وقد تصل الحالة إلى السُّبات.

كيف يُشخَّص فرط الحرارة الخبيث؟

يُجرى تشخيص فرط الحرارة الخبيث بالمعايير العالمية في عدة دول حول العالم، منها: كندا، والولايات المتحدة الأمريكية، وذلك عبر إجراء اختبارٍ نوعي يُدعى اختبار كافئين هالوثان (Caffeine Halothane test)، وفيها يتمُّ أخذ خزعةٍ من النسيج العضلي، وفحصها في المخبر ضمن شروطٍ خاصة، ولكنه إجراءٌ غالي الثمن، ولا يتمُّ الاعتماد عليه في الدول العربية.

إن الاختبارات الجينية (Genetic Tests) مفيدةٌ في هذا النوع من الأمراض، وتبلغ نسبة كشفها لفرط الحرارة الخبيث حوالي 30 بالمئة، ويمكن إجراؤها عند أقارب المريض من الدرجة الأولى، وهي أقل كلفةً، وأسهل إجراءً من اختبار كافئين هالوثان إِذ تؤخذ عينةٌ من دم المريض، ويتمُّ التحرّي عن طبيعة الحمض النووي لخلايا الدم.

كيف يُعالج فرط الحرارة الخبيث؟

يتمُّ العلاج في وحدة العناية المركزة ICU بتأمين الطريق الهوائي، وقياس الأكسجة، والعلامات الحيوية الأخرى، وفتح خطين وريديين لتسريب السوائل المطلوبة، وتصحيح اضطراب البوتاسيوم والكالسيوم مع ضرورة وقف العامل المخدر المُسبّب، مثل: سوكسينيل كولين (Succinylcholine)، واستبداله بأدويةٍ أخرى مخدرة.

ويعطى معظم مرضى فرط الحرارة الخبيث مركب دانترولين (Dantrolene) (بجرعة 20 ميلي غرام \ فيالة vial) مع الانتباه إلى تجنُّب إعطاء الأدوية الحاصرة للكالسيوم بسبب اختلاطها مع تأثير الدانترولين الذي يوقف تسرب أيونات الكالسيوم من الشبكة السيتوبلاسمية الداخلية، ويقفل مستقبلات أقنية الكالسيوم، وبالتالي يخفض من مستواه في الدم.

بعد السيطرة على حالة المريض يجب إعلام الأهل بضرورة إخبار كل طبيبٍ أو جراحٍ بحالته المرضية مع تحديد العامل المُسبّب بناءً على تقرير طبيب التخدير المسؤول أثناء العمل الجراحي تجنُّباً للتعرُّض لهذا العامل مرةً أخرى، كما يتطلب وضع المريض الحرص على نظافة الأجهزة المُستعملة في غرفة العمليات، ودقة الجرعات المُعطاة من الأدوية، واستبدال التخدير العام بالتخدير الناحي أو الموضعي إن أمكن. [2] [5]

المراجع البحثية

1- Malignant hyperthermia. (n.d.-b). Cleveland Clinic. Retrieved November 20, 2023

2- Malignant hyperthermia. (n.d.). Medlineplus.gov. Retrieved November 20, 2023

3- Malignant hyperthermia treatment & management. (2021, June 3). Medscape.com. Retrieved November 20, 2023 

4- Malignant Hyperthermia. (2015, February 11). National Organization for Rare Disorders. Retrieved November 20, 2023 

5- Schuster, F., Roewer, N., Schneiderbanger, D., & Johannsen, S. (2014). Management of malignant hyperthermia: diagnosis and treatment. Therapeutics and Clinical Risk Management, 10, 355. Retrieved November 20, 2023 

This website uses cookies to improve your web experience.