Skip links
امرأة تلبس كنزة خمرية اللون وتحمل صحن طعام يوجد فيه وجبة كبيرة وتضع يدها الأخرى على بطنها

النهم العصبي

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

يعدُّ النهم العصبي (Bulimia Nervosa) من الاضطرابات النفسية التغذوية الشائعة التي تصيب النساء أكثر من الرجال، ولا سيما في سن المراهقة، وهو مرضٌ مهدّدٌ للحياة في حال عدم إجراء المعالجة المناسبة. يعدُّ النهم العصبي مرضاً نفسياً يستحوذ على تفكير المريض إذ يصبح المريض مهووساً بشكل جسمه، ويفقده ثقته بنفسه مما يؤثر على مسيرة حياته، وعلاقاته الاجتماعية، وقد تتطور الحالة إلى أذيةٍ نفسيةٍ وجسديةٍ دائمة.

ما هو النهم العصبي؟

هو حالةٌ تتميز بتناول كمياتٍ كبيرةٍ من الطعام في الوجبة الواحدة، وبشكلٍ خارجٍ عن السيطرة، وفي فترةٍ قصيرةٍ لا تتجاوز الساعتين، وتكون شائعةً في الحفلات والمناسبات التي تكثر فيها الأصناف غير الصحية، وبعد تناول المريض للطعام بشكلٍ زائدٍ عن الحدّ الطبيعي يقوم بأفعالٍ قاسية وشديدة للتخلص من الحريرات المُكتسبة بطريقتين: [1]

1- الطريقة التطهيرية (Purging Type)

تكون بتناول الأدوية التي تساعد على الإقياء، أو المُسهلة لحركة الأمعاء، أو الإقياء المُتعمّد بوضع الإصبع داخل البلعوم.

2- الطريقة غير التطهيرية (Non purging Type)

تكون بالقيام بتمارين شديدة ومجهدة غير متناسبةٍ مع قدرة جسم المريض أو تجويع النفس لفتراتٍ طويلة.

ما أعراض النهم العصبي؟

قد لا يشتكي المريض من أية أعراض لذلك لا يرغب بزيارة الطبيب النفسي أو أخصائي التغذية، ويكون سلوكه الغريب مُلاحظاً من قبل أهله وأصدقائه المقربين، ومن هذه السلوكيات: [2]

1- التفكير الزائد بالحمية، والنحافة، والتكلم عن ذلك في مختلف الاجتماعات.

2- ضعف تقدير الذات، وعدم الرضا عن شكل جسمه الحالي، وقد يصف جسمه بأنه مشوه.

3- يكون المريض عادةً مهتماً بالرشاقة والتغذية، ولكنه يمرُّ بفتراتٍ من الأكل المُفرط لأطعمةٍ غير صحية، مثل: الوجبات السريعة، والحلويات.

4- يكون وزن المريض طبيعياً أو زائداً بشكلٍ بسيط.

5- يمكن أن يعاني مريض النهم العصبي من القلق المفرط أو الاكتئاب.

6- التهابٌ في الحلق بشكلٍ متكررٍ نتيجة الإقياء وتخريش البِطانة.

7- التعب المستمر، وفقدان الطاقة عند أبسط جهد.

8- مشاكل في الأسنان، مثل: النخور بسبب تعرُّضها للحموض الموجودة في القيء، والتي تدمر طبقة الميناء في الأسنان.

9- مشاكل في اللثة، مثل: التقرحات، والتسحجات.

10- تورمٌ أو انتفاخٌ في اليدين، والوجه، والرقبة.

11- تسرعٌ بضربات القلب نتيجة اختلال مستوى الشوارد في الدم، ولا سيما البوتاسيوم.

12- شحوبٌ في الوجه، وضعف في العضلات، ودوار.

ما أسباب النهم العصبي؟

لم يُكتشف بعد السبب الأساسي للإصابة به لكن يمكن أن يعود السبب إلى: [3]

1- عوامل وراثية: حيث لوحظ زيادة احتمال الإصابة بالنهم العصبي عند وجود سوابق عائلية عند الأقرباء من الدرجة الأولى.

2- عوامل نفسية: وهي تلعب الدور الأكبر، ولاسيما في عمر المراهقة، مثل: التوتر من الدراسة، أو الحالة العاطفية، أو التعرُّض للتنمُّر من المحيط.

3- التعرُّض للصدمات العاطفية، مثل: فقدان شخصٍ عزيز، أو حادث سير، أو اعتداء، فينتج عن ذلك عدة مشاكل نفسية منها النهم العصبي.

ما الفرق بين الشراهة والنهم العصبي؟

تختلف الشراهة عن النهم العصبي بأنها تناول كمياتٍ كبيرةٍ من الطعام دون أن يتبعها السلوكيات التي يقوم بها المريض للتخلص من السعرات الحرارية الموجودة في الطعام المأكول، لذلك تصاب المريضة بالسمنة، وزيادة الوزن أما مريض النهم العصبي، فهو أكثر خطورةً لأنه يعرّض المريض للآثار الجانبية للأدوية المستخدمة، والآلام الناتجة عن التمارين الرياضية القاسية كما يتأثر المريض بالتفكير الزائد، والاضطرابات النفسية، كالاكتئاب الذي يمكن أن يؤدي إلى أفكارٍ انتحارية.

كيف يُشخَّص النهم العصبي؟

يكون اعتماد الطبيب لتشخيص الحالة بشكلٍ أساسي على القصة المرضية، والعائلية، والفحص الجسدي، ويجب الاهتمام بتفاصيل حياة المريض، وعاداته اليومية من كمية الأكل، ومراقبة الوزن، والظروف المعيشية، والمهنية، والحالة النفسية، ويمكن طلب التحاليل المخبرية مثل: [4]

1- تعداد الدم الكامل لمراقبة وضع الخضاب والكريات الحمر خوفاً من الإصابة بفقر الدم بعوز الحديد أو حمض الفوليك.

2- الشوارد: وأهمُّها الصوديوم، والبوتاسيوم ،والكالسيوم لأن اختلال النسبة في الدوران الدموي تُسبّب اختلاطاتٍ جهازية، وأخطرها الاضطرابات القلبية.

3- الغلوكوز ووظائف الكليتين بفحص البولة والكرياتينين خوفاً من القصور الكلوي.

4- وظائف الكبد بشكلٍ نادر.

يوصى بالقيام بتخطيط القلب الكهربائي للتأكد من سلامة عمل القلب، ومعالجة حالات اضطراب النظم.

كيف يُعالَج النهم العصبي؟

يجب التركيز على المعالجة النفسية أكثر من الدوائية، وذلك بدعم من الأهل، والأصدقاء المقربين للمريض، واتخاذ التدابير التالية: [5]

1- التكلم حول المشكلة مع المريض، ومحاولة إقناعه بشكل جسمه، وترك العادات السيئة التي قد تُسبّب له أمراضاً خطيرة.

2- اعتماد مراكز الاسترخاء واليوغا للتخلص من الضغط النفسي، واضطرابات القلق، والنوم.

3- أخذ إجازةٍ من العمل أو الدراسة، وتطبيق تقنيات التنفس العميق في بيئةٍ مساعدة.

4- وضع نظامٍ صحيٍّ سليم يعتمد على الأغذية بشكلٍ كبير، وممارسة التمارين الرياضية المناسبة، وأهمّها المشي.

5- يمكن تطبيق العلاج السلوكي المعرفي بإشراف شخصٍ مختص.

6- الابتعاد عن التدخين والمنبهات التي تزيد من الانفعال والقلق.

7- يمكن الاستعانة بالأدوية المضادة للاكتئاب التي تُدعى مثبطات عودة التقاط السيروتونين   (SSRIs)) Selective serotonin reuptake inhibitors)، مثل: الفلوكستين، وسيتالوبرام (Fluoxetine and Citalopram)، أو مثبطات أنزيم مونو أمينو أوكسيداز (MAO) الذي يعمل على زيادة الدوبامين والنورأدرينالين في الخلايا العصبية.

المراجع البحثية

1- Bulimia nervosa – Symptoms and causes. (2018, May 10). Mayo Clinic. Retrieved August 13, 2023   

2- Bulimia nervosa. (2023, January 31). Johns Hopkins Medicine. Retrieved August 13, 2023  

3- Professional, C. C. M. (2023). Bulimia nervosa. Cleveland Clinic. Retrieved August 13, 2023  

4- Gabbey, A. E. (2018, August 14). Bulimia nervosa: What it is, symptoms, causes, and more. Healthline. Retrieved August 13, 2023  

5- Jain, A. (2022, August 1). Bulimia nervosa. StatPearls – NCBI Bookshelf. Retrieved August 13, 2023   

  1. اضطرابات الأكل - كاف
    Permalink

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your web experience.