Skip links
ملح صخري زهري اللون

الملح الصخري

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

ما هو الملح الصخري؟

إن الملح الصخري يتشكل نتيجة تبخُّر المحيطات القديمة منذ ملايين السنين، حيث يترسّب على شكل بلورات، ويتواجد بشكلٍ عام بشكله البلوري النقي (كلوريد الصوديوم) بتراكيز عالية في منطقة الهيمالايا، وتوجد رواسب كبيرة من الملح الصخري في الولايات المتحدة، وكندا، وألمانيا، وأوروبا الشرقية، والصين. تتميز معظم بلورات الملح الصخري باللون الأبيض، حيث يمكن أن يميل لونها إلى اللون الأزرق الفاتح، أو الأرجواني، أو الأحمر، أو البرتقالي، أو الرمادي.

تحتوي على حوالي 84 عنصراً أساسياً من أصل 92 عنصر من العناصر الضرورية لنمو الجسم، مثل: الصوديوم، والبوتاسيوم، والحديد، والكالسيوم والزنك، وغيرها من العناصر. يعرف الملح الصخري أيضاً بأسماء مختلفة، مثل: (Sendha Namak)، أو (Kala Namak) باللغة الهندية، و(Shende lon) في اللغة الماراثية، و(Sindhalun) باللغة الغوجاراتية.

كما أن الملح الصخري خالٍ من أي مواد كيميائية، لذلك يمكن استهلاكه دون أي تأثيراتٍ جانبية، ولكن أحياناً يخضع لعملية تكرير، حيث تتمُّ فيها إضافة العديد من المواد الكيميائية الضارة لمنعه من أن يصبح رطباً. يضاف الملح الصخري كعنصرٍ أساسي للأطباق المختلفة التي تُضفي نكهة محددة على الطعام، كما يستخدم، وهو خشنٌ على نطاقٍ واسع. [1]

كيف يتمُّ استخراج الملح الصخري؟

1- يتمُّ اكتشاف رواسب الملح تحت الأرض من قبل المنقبين الذين يبحثون عن الماء أو النفط.

2- عند اكتشاف مكان تواجد رواسب الملح (منطقة التعدين) يتمُّ غمر الأعمدة في وسط رواسب الملح ثم تستخدم آلةٌ تشبه المنشار الضخم لقطع فتحة في الملح، حيث يكون ارتفاعها حوالي 15 سنتيمتر، وعرضها حوالي 20 متر، وعمقها حوالي 3 أمتار تُعرف هذه العملية بالتهديم ثم يتمُّ حفر سلسلةٍ من الثقوب في الملح المقطوع، وذلك باستخدام مثقبٍ كهربائي فيه لقمة مصنوعة من كربيد التنجستن ثم تملأ هذه الثقوب بمادةٍ متفجرة، مثل: الديناميت، أو نترات الأمونيوم، ويتمُّ تفجير هذه المادة المتفجرة من مسافةٍ آمنة، وهكذا يتمُّ تكرير عمليات القطع والتفجير مع المحافظة على ترك أعمدة الملح واقفةً لتدعيم سقف منطقة التعدين.

3- نتيجة تفجير قطع الملح يتمُّ الحصول على قطع ملحٍ صخريّ أصغر، والتي تُنقل إلى منطقة التكسير الموجودة تحت الأرض، حيث يتمُّ تمريرها فوق حاجزٍ شبكي تُجمع فيه القطع التي يكون حجمها أصغر من حوالي 23 سنتيمتر، أما القطع الأكبر حجمًا، فيتمُّ سحقها في الأسطوانة الدوّارة بواسطة فكين معدنيين لهم أسنان مسنّنة.

4- ثم يتمُّ نقل الملح خارج المنجم إلى منطقة التكسير الثانوية، حيث يتمُّ سحق الملح فيها لتقليل حجمه حوالي 8 سنتيمتر، وفي هذه المرحلة تتمُّ إزالة المواد الغريبة من الملح، حيث يزال المعدن باستخدام المغناطيس، وتُزال المواد الأخرى الغريبة باليد، أما المواد الصخرية، فتتمُّ إزالتها بواسطة أسطوانةٍ معدنيةٍ دوارة لها ثقوب صغيرة في الأسفل، وذلك بإلقاء الملح في الأسطوانة، حيث يتحطم الملح عندما يصل إلى القاع، ويمر عبر الثقوب، أما المادة الصخرية، فهي أكثر صلابةً من الملح، لذا فهي لا تنكسر، ولا تمرُّ عبر الثقوب.

5- يُنقل الملح بعد ذلك إلى منطقة السحق الثلاثية، حيث يتمُّ سحق الملح إلى جزيئاتٍ أصغر حجمًا يبلغ حجمها حوالي 2.5 سنتيمتر في حال الحاجة إلى جزيئاتٍ أصغر، ويتمُّ طحن الملح باستخدام طاحونةٍ تتكون من أسطوانتين معدنيتين تتدحرجان باتجاهٍ متعاكسٍ ثم يتمُّ فرز الملح المطحون حسب الحجم بإمراره من خلال شاشات، ثم يُعبأ في أكياسٍ ليتمّ بيعه.

6- في حال الرغبة في الحصول على ملحٍ أنقى تتمُّ إذابة الملح الصخري في الماء، فيتمُّ الحصول على محلولٍ ملحي، حيث يُجمع المحلول الملحي في بركٍ ضحلةٍ (قليلة العمق)، ويتمُّ تبخيره بواسطة الشمس، ومع بدء التبخُّر تستقر الشوائب غير القابلة للذوبان، مثل: الرمل، والطين، وكربونات الكالسيوم (بشكلٍ قليل) في القاع ثم ينقل المحلول الملحي إلى بركة أخرى.

فتترسب كبريتات الكالسيوم مع استمرار التبخُّر ثم ينقل المحلول الملحي المتبقي إلى بركةٍ أخرى، فيستقر الملح مع استمرار التبخُّر، وقبل اكتمال التبخر يتمُّ نقل المحلول الملحي مرةً أخرى لمنع الشوائب عالية الذوبان، مثل: كلوريد المغنيسيوم، وكبريتات المغنيزيوم، وكلوريد البوتاسيوم، وبروميد المغنيزيوم من البقاء مع الملح، وهذه المواد يمكن أن تستخدم بشكلٍ منفصلٍ للاستخدام التجاري. [2]

ما هي فوائد الملح الصخري؟

1- يساعد في تقليل انخفاض مستويات الصوديوم

إن استهلاك كمياتٍ صغيرةٍ من الملح الصخري في الوجبات اليومية يحافظ على مستوياتٍ طبيعيةٍ للصوديوم في الدم، حيث إن المستويات المنخفضة جداً من الصوديوم في الجسم تُسبّب أضراراً تتمثل بالقلق، وقلة النوم، ومشاكل عقلية، والنوبات، والتشنُّجات، وفي الحالات الشديدة الغيبوبة، وحتى يمكن أن تسبّب الموت.

أيضاً يمكن أن تُسبّب المستويات المنخفضة من الصوديوم: السقوط، وعدم الاستقرار، واضطراباتٍ في الانتباه، كما أظهرت دراسةٌ أجريت على 122 شخص في المستشفى بسبب انخفاض مستويات الصوديوم أن 21 بالمئة منهم قد تعرض للسقوط، وذلك بالمقارنة 5 بالمئة من المرضى الذين يعانون من مستويات الصوديوم الطبيعية في الدم.

2- يعزّز عملية الهضم

إن الملح الصخري غنيٌّ بالمعادن والفيتامينات، وهذا يحسّن عملية الهضم، ويعزّز حركات الأمعاء، ويساعد في تنظيف الأمعاء من المنتجات السامة، كما يساعد على فقدان الشهية، وفقدان الوزن، وأثبتت دراسة أن الملح الصخري يُحفّز الأنسولين في الجسم الذي يمنع الرغبة الشديدة في السكر.

كما يستخدم الملح الصخري كعلاجٍ منزلي للأمراض الهضمية المختلفة، مثل: ديدان المعدة، وحرقة المعدة، والانتفاخ، والإمساك، وآلام المعدة، والقيء، حيث يضاف إلى أطباق الطعام، وذلك وفقاً لممارسات أيورفيدا التقليدية، ولكن لم يجر أي بحثٍ علمي حول تلك الاستخدامات.

3- يعالج التهاب الحلق

توصي جمعية السرطان الأمريكية الغرغرة بالماء المالح كعلاجٍ منزلي لالتهاب الحلق، لذلك يمكن أن يساعد استخدام الملح الصخري كمحلولٍ ملحي في علاج التهاب الحلق والأمراض الفموية. كما أثبتت دراسةٌ أجريت على 338 شخصاً بأن الغرغرة باستخدام المياه المالحة أكثر فعاليةً للوقاية من الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي العلوي، إذا ما قورنت مع لقاحات الإنفلونزا، واستخدام أقنعة الوجه.

على الرغم من ذلك لا توجد أبحاث محددة حول استخدام الأملاح الصخرية بشكلٍ خاص كعلاجٍ لالتهاب الحلق. إن الملح الصخري يمتلك خصائص مزيلةً للاحتقان، والتي تخفّف من انسداد الأنف والسعال، وتطهر تجويف الأنف والحلق، وهو علاجٌ مفيدٌ للربو والتهاب اللوزتين، ويُعزّز من سعة الرئتين.

4- يحسّن صحة الجلد

يؤكد طب الأيورفيدا أن الملح الصخري يطهّر أنسجة الجلد، ويقويها ويجدد من شبابها، ويقلّل من حب الشباب، ويزيل الأوساخ، ويقلّل من أعراض الأكزيما، والتهاب الجلد، ويجعل البشرة ناعمةً ومشرقة.

كما أثبتت دراسة استغرقت 6 أسابيع بأن الاستحمام بمحلول المغنيزيوم الذي يحتوي على 5 بالمئة من ملح البحر الميت لمدة 15 دقيقة بشكلٍ يومي يساعد في التقليل بشكلٍ كبيرٍ من خشونة الجلد واحمراره مع ترطيب الجلد بشكلٍ كبير، حيث إن ملح البحر والأملاح الصخرية متشابهةٌ جداً في تركيبتها الكيميائية.

5- يدعم عملية التمثيل الغذائي

إن الملح الصخري يعزّز عملية التمثيل الغذائي في الجسم، ويسهّل امتصاص المعادن والماء، كما أنه يحافظ على التوازن الكهربائي دون حدوث تغيُّرٍ في ضغط الدم، وله تأثيرٌ مبرّدٌ لأعضاء الجسم الداخلية.

6- يعزّز جهاز المناعة

الملح الصخري غنيٌّ بفيتامين K، مما يعزّز المناعة، ويساعد على تقوية العظام، كما أنه يعزّز عملية التمثيل الغذائي للعظام في الجسم، وهذا يمنع من الإصابة بالعديد من الأمراض.

7- التخفيف من التشنُّجات العضلية

إن الملح الصخري يحتوي على الشكل النقي من كلوريد الصوديوم وعناصر غذائية أخرى، مثل: البوتاسيوم. وإن عدم توازن البوتاسيوم والملح في الدم من العوامل التي تُسبّب الإصابة بتشنُّجات العضلات، لذلك يمكن للملح الصخري أن يوازن نقص البوتاسيوم، ويمنع الإصابة بتقلصات العضلات، لأن الملح الصخري غنيٌّ بالبوتاسيوم، والذي بدوره يساعد أيضاً على ضبط ضغط الدم.

8- يخفّف من التوتر

يمكن أن يؤدي استهلاك كميةٍ صغيرةٍ من الملح الصخري في ماء الاستحمام الدافئ إلى تخفيف التوتر كونه يمنح تأثيراً مهدئاً للجسم والعقل.

9- يعزّز صحة الشعر

يساعد الملح الصخري على التخلص من كل الأوساخ الموجودة في الشعر، ويمنع قشرة الرأس. [1] [3]

المراجع البحثية

1- Toshi, Dr. N. (2023, October 3). 9 Incredible Health Benefits of Rock Salt. pharmeasy. Retrieved December 25, 2023

2- How Products Are Made. (n.d.). Salt. Retrieved December 25, 2023

3- Marengo, K., & Snyder, C. (Eds.). (2019a, December 3). 6 Benefits and Uses of Sendha Namak (Rock Salt). healthline. Retrieved December 25, 2023

This website uses cookies to improve your web experience.