Skip links
رسمة توضيحية لمرأة تشعر بالحمل الكاذب

الحمل اللاجنيني

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

ما هو الحمل اللاجنيني؟

يُعرف الحمل اللاجنيني (Anembryonic pregnancy) أيضاً بكيس الحمل الفارغ أو البويضة التالفة، وهو انغراس البيضة الملقّحة ضمن الرحم وتطورها، لكن دون أن ينتج عنها جنين، حيث يستمرُّ كيس الحمل الفارغ، وخلايا المشيمة بالنمو، وإفراز هرمونات الحمل، مما يُسبّب ظهور أعراض الحمل، واختبار حملٍ إيجابي، لكن دون جنين، ويعدُّ الحمل اللاجنيني مسؤولاً عن نصف حالات الإسقاط في الثلث الأول من الحمل. [1]

ما هي أسباب الحمل اللاجنيني؟

يحدث الحمل اللاجنيني نتيجة خللٍ جيني أو صبغي في النطفة أو البويضة المُكوِّنة للبيضة المُلقّحة، وهذا يؤدي إلى فشلٍ في تطورها أو قد يحدث الخلل في مرحلة انقسام الخلايا. [2] [3]

ما هي أعراض الحمل اللاجنيني؟

يتظاهر الحمل اللاجنيني بما يلي: [2] [4]

1- أعراض الحمل، مثل: انقطاع الطمث مع اختبار حملٍ إيجابي، وقد يحدث مضض الثديين، والغثيان الصباحي، وذلك بسبب هرمونات الحمل التي يفرزها كيس الحمل الفارغ وخلايا المشيمة، ويُكتشف صدفةً أثناء الفحص الروتيني للحمل.

2- أعراض الإسقاط مباشرةً، مثل: النزف التناسلي الذي يكون خفيفاً أو شديداً، وقد يترافق مع خثراتٍ دموية، وألمٍ تشنُّجي.

كيف يتمُّ تشخيص الحمل اللاجنيني؟

يتمُّ التشخيص عبر التصوير بالأمواج فوق الصوتية عبر المهبل، حيث يظهر كيس حملٍ فارغ دون قطبٍ جنيني باعتماد المعايير التشخيصية التالية: [5]

1- عدم وجود الجنين بالتصوير بالأمواج فوق الصوتية عبر المهبل مع وصول قطر كيس الحمل إلى 25 ميلي متر أو أكثر.

2- عدم رؤية الجنين بإعادة التصوير بعد: 11 يوم أو أكثر من رؤية كيس حملٍ مع كيس محي دون رؤية الجنين، 14 يوم أو أكثر من رؤية كيس حملٍ دون كيس محي وجنين.

ما هي الحالات التي تعطي مظهر كيس الحمل الفارغ بالتصوير بالأمواج فوق الصوتية؟

1- التشخيص الباكر لحملٍ طبيعي ضمن الرحم.

2- الحمل الرحوي، وخاصةً في مراحله الباكرة.

3- كيس الحمل الكاذب، وهو تجمُّع سائلٍ ضمن الرحم مرافقٌ لحالات الحمل الهاجر أو المُنتبذ (Ectopic pregnancy). [5]

كيف يتمُّ علاج حالات الحمل اللاجنيني؟

1- العلاج المحافظ: قد تُفضّل بعض النساء الانتظار والمراقبة، وغالباً يقوم الجسم بالتخلص من الحمل اللاجنيني بين الأسبوع 8 إلى 12 من الحمل دون أي تدخُّلٍ علاجي.

2- العلاج الدوائي: يتمُّ استخدام الميزوبروستول، وهو بروستاغلاندين صنعي يُسبّب تقلص الرحم، ويؤدي إلى خروج الحمل اللاجنيني، وعادةً تستغرق هذه الطريقة عدة أيامٍ للتخلص من مكونات الحمل، وتُسبّب آلاماً تشنجيّة.

3- العلاج الجراحي: عملية توسيع وتجريف الرحم (Dilation and curettage)، حيث يتمُّ في غرفة العمليات توسيع عنق الرحم، وتجريف مكونات الحمل اللاجنيني، وتعدُّ هذه الطريقة أسرع في إزالة كافة الأنسجة المتبقية داخل الرحم، ومع أن هذا العلاج لا يُعتبر الخيار الأول، لكنه يُفضّل في حالات عدم الاستقرار الهيموديناميكي التالي للنزف، وفي حال الرغبة في تحليل مكونات الحمل، وكشف أسباب الإسقاط.

4- يتمُّ بعد العلاج إعادة التصوير بالأمواج فوق الصوتية للتأكد من أن الرحم فارغ.  [3] [4]

المراجع البحثية

1- Healthdirect Australia. (2023a). Blighted ovum. Retrieved November 20, 2023

2- Blighted ovum. (n.d.). Cleveland Clinic. Retrieved November 20, 2023

3- Blighted ovum (anembryonic pregnancy). (2019, June 3). The Miscarriage Association. Retrieved November 20, 2023

4- Blighted ovum. (n.d.-b). WebMD. Retrieved November 20, 2023

5- Chaudhry, K., Tafti, D., Carlson, K., & Siccardi, M. A. (2023). Anembryonic Pregnancy. StatPearls Publishing. Retrieved November 20, 2023

This website uses cookies to improve your web experience.