Skip links
كلمة المشتقات، اسم المفعول مكتوبة باللغة العربية

المُشتقّات (اسم المفعول)

الرئيسية » المقالات » اللغة العربية » المُشتقّات (اسم المفعول)

اسم المفعول هو اسمٌ مشتقٌ يدلُّ على معنىً مجرّدٍ حادث، وعلى من وقع عليه الفعل، مثال، المعلمُ مشكورٌ جهدُهُ، فإن (مشكور) اسمٌ مفعول يدلُّ على حدث الشكر، وعلى الذي وقع عليه الشّكر.

كيف يُصاغُ اسم المفعول؟

1- يُصاغ من الفعل الثلاثي المُتصرّف المبني للمجهول على وزن (مَفْعول)، مثل: (مقروء، مقول، مبيع)، من الأفعال الثلاثية: (قَرَأ، قالَ، باعَ).

2- يُصاغ من الفعل غير الثلاثي على وزن مُضارعه المبني للمجهول مع إبدال حرف المُضارعة ميماً مضمومة، وفتح ما قبل آخره، مثل: (مُختار، مُصطفَى، مُكرَم)، من الأفعال فوق الثلاثية (اختار، اصطفى، أكرم). [1] [3]

ما هو عمل اسم المفعول؟

يعمل اسم المفعول عمل فعله المبنيّ للمجهول، فيرفع نائب فاعلٍ، على النحو التالي:

1- إذا كان مأخوذاً من الفعل المُتعدّي يصبح المفعول به نائب فاعلٍ مثل: الشهيدُ مُكرَمٌ ذكرُهُ، فاسم المفعول صيغ من الفعل (أكرم) المتعدّي، و(ذكرُه) هو نائب فاعل لاسم المفعول.

2- إذا كان مأخوذاً من الفعل المتعدّي إلى مفعولين، فإن المفعول به الأول يُرفع على أنه نائب فاعل، والمفعول به الثاني يبقى منصوباً على أنه مفعولٌ به، مثال: هل المَظْنون الامتحانُ سهلاً، فإن اسم المفعول (المَظْنون) أُخِذ من الفعل المُتعدّي إلى مفعولين (ظنّ)، فإن (الامتحان) مرفوعٌ على أنه نائب فاعلٍ مرفوع، و (سهلاً) منصوبٌ على أنه مفعولٌ به منصوب.

3- إذا كان مأخوذاً من الفعل المتعدّي إلى ثلاثةِ مفاعيل، فإن المفعول به الأول يُرفَع على أنه نائب فاعل، ويبقى المفعولين الثاني والثالث منصوبان، مثال: هل المُخبَّرُ الطيارون الجوَّ هادئاً؟ فإن (المُخبَّر) اسم مفعولٍ مأخوذٌ من فعلٍ متعدٍّ إلى ثلاثة مفاعيل، وكلمة (الطيارون) هي نائب فاعلٍ مرفوع، وكلمة (الجوَّ) مفعول به أول منصوب، وكلمة (هادئاً) مفعولٌ به ثانٍ منصوب.

 4- إذا كان مأخوذاً من فعلٍ لازم يُحذَف فاعله، وينوب عنه شيءٌ آخر غير المفعول به وهو الظرف، والجار والمجرور، والمصدر، وأمثلة ذلك: العملُ الجادُّ مُنصرَفٌ إليه، هل مُستعدٌّ استعدادٌ عظيم، هذا السير مَنومٌ عليه، فاسم المفعول في كلّ ما مرّ فعله لازم، ويُعرب ما بعده في محلّ رفع نائب فاعل لاسم المفعول. [2] [3]

يُشترَط في عمل اسم المفعول ما يُشترط في عمل اسم الفاعل، فيكون معرّفاً ب (ال)، ونكرة، ومُضافاً. [1] [2] [3]

اسم المفعول المُعرّف ب (ال)

يعمل اسم المفعول المُعرّف ب (ال) بلا شروط كقوله تعالى: “والمؤلَّفَة قلوبُهم” {التوبة 60}، فإن كلمة (قلوبهم) هي نائب فاعلٍ لاسم المفعول (المؤلّفة) المُعرّف ب (ال). [4]

ما هي شروط عمل اسم المفعول النّكرة؟

1- أن يُسبق بنفي: مثال: ما مظلومٌ أخوك، فإن (أخوك) نائب فاعل لاسم المفعول (مظلوم) لأنه سُبق بأداة النفي (ما).

2- أن يُسبق باستفهام: مثال: هل مفتوحةٌ أبوابُ الجامعة؟ فإن (أبواب) هي نائب فاعل لاسم المفعول (مفتوحة) لأنه سُبق بأداة الاستفهام (هل).

3- إذا جاء خبراً: قال رسول الله (ص): “الخيلُ معقودٌ بنواصيها الخيرُ إلى يوم القيامة” فإن كلمة (الخير) هي نائب فاعل لاسم المفعول (معقود) الذي جاء خبراً. 

4- إذا جاء صفةً: كقوله تعالى: “ذلك يومٌ مجموعٌ لهُ الناسُ” {هود 203}، فإن كلمة (الناس) هي نائب فاعل لاسم المفعول (مجموع) الذي جاء صفةً.

5- إذا جاء حالاً: مثال: رأيتُ السفينةَ مرفوعةً شراعُها، فإن كلمة (شراعُها) هي نائب فاعل لاسم المفعول (مرفوعة) الذي جاء حالاً.

ويمكن أنت يُضاف اسم المفعول إلى مرفوعه مثال: صديقُك مشكورٌ العملِ أي مشكورٌ عملُه. [1] [4]

هل يعمل الاسم المنسوب عمل اسم المفعول؟

الاسم المنسوب هو كلُّ اسمٍ في العرب أو بلدةٍ تلحقهُ ياء النَّسبة، وتُشدّد ياء النسبة للتفريق بينها وبين ياء المتكلم، ومثال ذلك: (حلبيّ: أي منسوبٌ إلى حلب) لذلك يعمل الاسم المنسوب عمل اسم المفعول، مثال: مررتُ برجلٍ حمصيّ جارُه، أي رجلٍ جارُه منسوبٌ إلى حمص، (جاره) هو نائب فاعل للاسم المنسوب حمصيّ لأنه يعمل عمل اسم المفعول، ويجوز أن يُضاف إلى مرفوعه مثال: مررتُ برجلٍ حمصيٍّ الجارِ، فقد أُضيف الاسم المنسوب (حمصيّ) إلى المُضاف إليه (الجار). [5]

المراجع البحثية

1- مصطفى جطل. (2004b). اسم المفعول. النحو والصرف 2  (pp. 149–150). مديرية الكتب والمطبوعات الجامعية. Retrieved July 29, 2023

2- محمد عيد. (1971b). الأسماء التي تقوم بعمل الأفعال- اسم المفعول.  النحو المصفى (p. 167). مكتبة الشباب. Retrieved July 29, 2023

3- عباس حسن. (2007b). المسألة 103- اسم المفعول. النحو الوافي (pp. 271–275). DMC. Retrieved July 29, 2023

4- عبد الله بن فوزان. (n.d.-a). اسم المفعول.تعجيل الندى بشرح قطر الندى (pp. 236–238). المكتبة الشاملة. Retrieved July 29, 2023

5- ابن الصائغ. (2004). باب النسب. إبراهيم الصاعدي (Ed.)، اللمحة في شرح الملحة (p. 438). عمادة البحث العلمي بالجامعة الإسلامية، المدينة المنورة المملكة العربية السعودية. Retrieved July 29, 2023

This website uses cookies to improve your web experience.