Deprecated: Creation of dynamic property Liquid_Register::$author is deprecated in /home/wp_38drbs/cappasande.de/wp-content/themes/cappasande-framework/liquid/admin/updater/liquid-register-admin.php on line 43

Deprecated: Creation of dynamic property Liquid_Theme::$layout is deprecated in /home/wp_38drbs/cappasande.de/wp-content/themes/cappasande-framework/liquid/liquid-init.php on line 120

Deprecated: Creation of dynamic property Liquid_Theme::$theme_options_name is deprecated in /home/wp_38drbs/cappasande.de/wp-content/themes/cappasande-framework/liquid/liquid-init.php on line 248

Deprecated: Creation of dynamic property Liquid_Theme_Layout::$sidebars is deprecated in /home/wp_38drbs/cappasande.de/wp-content/themes/cappasande-framework/liquid/liquid-theme-layout.php on line 35
أعراض السُّمنة وأسبابها – كاف
Skip links
بطن كبير لرجل بالغ وتظهر أزرار القميص مفتوحة وجزء من بطنه يبدو ظاهراً خلف الأزرار

أعراض السُّمنة وأسبابها

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

ما هو تعريف السُّمنة أو البدانة؟

السُّمنة مرضٌ معقدٌ يتضمن وجود الكثير من الدهون في الجسم، فهي ليست مجرد مصدر قلقٍ تجميلي، بل إنها مشكلةٌ طبية تزيد من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، والمشاكل الصحية الأخرى، ويمكن أن تشمل ما يلي:

أمراض القلب.

السكري.

● ارتفاع ضغط الدم.

● ارتفاع نسبة الكولسترول.

● أمراض الكبد.

● توقُّف التنفُّس أثناء النوم.

● بعض أنواع السرطان.

غالباً ما تحدث السُّمنة بسبب عوامل وراثية، وفيزيولوجية، وبيئية، بالإضافة إلى نوع النظام الغذائي، ومقدار النشاط البدني. يواجه العديد من الأشخاص صعوبةً في فقدان الوزن، والحقيقة أن فقدان ولو القليل من الوزن، يمكن أن يخفف أو يمنع المشاكل الصحية المرتبطة بالسُّمنة، ويمكن أن يساعد إتباع نظامٍ غذائيٍّ صحي مع زيادة النشاط البدني على إنقاص الوزن. كما تعدُّ الوصفات الدوائية، وإجراءات إنقاص الوزن خياراتٍ أخرى لعلاج السُّمنة. [1]

ما هي أعراض السُّمنة؟

غالباً ما يُستخدم مؤشر كتلة الجسم المعروف باسم BMI لتشخيص السمنة، ولحساب مؤشر كتلة الجسم يجب تقسيم الوزن بالكيلو غرام على الطول بالمتر المربع، وهناك العديد من الآلات الحاسبة المتوفرة عبر الأنترنت، والتي تساعد في حساب مؤشر كتلة الجسم. قد يكون الآسيويون الذين يبلغ مؤشر كتلة الجسم لديهم 23 أو أعلى أكثر عرضةً للإصابة بخطر المشكلات الصحية، ويقدم مؤشر كتلة الجسم لأغلب الأشخاص تقديراً معقولاً لكمية الدهون في الجسم غير أن مؤشر كتلة الجسم لا يقيس دهون الجسم بشكلٍ مباشر، فبعض الأشخاص كالرياضيين أصحاب الكتلة العضلية الكبيرة، يكون مؤشر كتلة الجسم في حالتهم ضمن فئة البدانة، حتى لو لم يكن لديهم دهونٌ زائدة.

يقيس كثيرٌ من خبراء الرعاية الصحية أيضاً محيط الخصر للمساعدة على توجيه القرارات العلاجية، ويعرف هذا القياس باسم محيط الخصر، حيث تكثر المشكلات الصحية المرتبطة بزيادة الوزن بين الرجال الذين يزيد محيط خصرهم على 102 سنتيمتر، وتعمُّ أكثر بين النساء اللواتي يزيد محيط خصرهن عن 89 سنتيمتر، ومن طرق القياس الأخرى الممكن استخدامها أثناء برنامج إنقاص الوزن لمتابعة التقدم هي النسبة المئوية لدهون الجسم. [1]

متى يجب مراجعة الطبيب؟

في حال القلق حيال الوزن، أو المشكلات الصحية الناجمة عن زيادة الوزن، أو كيفية التحكم في السُّمنة، يمكن اللجوء لمساعدة فريق الرعاية الصحية لتقييم المخاطر الصحية، ومناقشة خيارات إنقاص الوزن.

ما هي أسباب السُّمنة؟

على الرغم من وجود عوامل وراثية، وسلوكية، وأمور تتعلق بعملية الأيض، وعوامل هرمونية تؤثر على وزن الجسم، إلا أن السُّمنة تحدث حين يتمُّ استهلاك عدد سعرات حرارية أكثر مما يتمُّ حرقه خلال الأنشطة اليومية العادية، والتمارين الرياضية، ويخزن الجسم هذه السعرات الحرارية الفائضة على هيئة دهون.

تحتوي الأنظمة الغذائية لمعظم سكان الولايات المتحدة على قدرٍ أكبر من اللازم من السعرات الحرارية التي غالباً ما تكون في الوجبات السريعة والمشروبات مرتفعة السعرات الحرارية. يمكن أن يتناول المصابون بالسُّمنة كمّاً أكبر من السعرات الحرارية حتى يشعروا بالشبع، أو أنهم يشعرون بالجوع بسرعةٍ أكبر، أو يتناولون طعاماً أكثر بسبب التوتر أو القلق.

يشغل كثير من الأشخاص المقيمين في الدول الغربية وظائف ذات متطلباتٍ بدنيةٍ قليلةٍ للغاية، ولذلك فإنهم في الغالب لا يحرقون قدراً كبيراً من السعرات الحرارية أثناء العمل، وحتى الأنشطة اليومية تستهلك قدراً أقل من السعرات الحرارية بسبب وسائل الراحة، كأجهزة التحكم عن بعد، والسلالم المتحركة، ومواقع التسوق الإلكتروني، وخدمات المطاعم، والمصارف، التي تُقدّم للعملاء داخل سياراتهم.

ما هي عوامل خطر السُّمنة؟

هناك العديد من الأسباب والعوامل التي تساهم في السُّمنة: [1]

1- العوامل الوراثية وآثارها

قد تؤثر الجينات الموروثة عن الأهل في مقدار الدهون التي يخزنها الجسم، وأماكن توزيع تلك الدهون في الجسم، وقد تؤدي الخصائص الوراثية أيضاً دوراً في مدى كفاءة الجسد في تحويل الغذاء إلى طاقة، وكيفية تحكم الجسم في الشهية للطعام، وكيفية حرق الجسم للسعرات الحرارية أثناء ممارسة الرياضة. تكون السُّمنة متوارثةً غالباً بين أجيال الأسرة، ولا يرجع سبب ذلك إلى الجينات التي يتشاركونها فحسب، بل غالباً يتشارك أفراد الأسرة الواحدة أيضاً في العادات الغذائية ذاتها، وممارسة الأنشطة نفسها.

2- خيارات نمط الحياة

اتباع نظامٍ غذائيّ غير صحيح

يسهم النظام الغذائي عالي السعرات الذي يفتقر إلى الفاكهة، والخضروات، والمليء بالوجبات السريعة، والمتخم بالمشروبات عالية السعرات، وحصص الطعام الكبيرة للغاية في زيادة الوزن.

السعرات الحرارية السائلة

قد يستهلك الأشخاص كميةً كبيرةً من السعرات الحرارية دون الشعور بالشبع، وخاصةً السعرات الحرارية الموجودة في الكحوليات، كما يمكن أن تسهم المشروبات الأخرى مرتفعة السعرات الحرارية، مثل: المشروبات الغازية المحلاة في زيادة الوزن.

قلة النشاط

إذا كان نمط الحياة غير نشط، فمن الممكن أن يدخل إلى الجسم بسهولة قدر من السعرات الحرارية أكبر مما يحرقه بممارسة التمارين الرياضية والأنشطة اليومية الروتينية، ومن أمثلة عدم النشاط النظر باستمرار إلى شاشات الكومبيوتر، والأجهزة اللوحية، والهواتف. ترتبط زيادة عدد الساعات التي يقضيها الشخص أمام الشاشات ارتباطاً كبيراً بزيادة وزنه.

3- بعض الأمراض والأدوية

يمكن أن ترجع السُّمنة لدى بعض الأشخاص إلى أسبابٍ طبية، مثل: القصور الدرقي، ومتلازمة كوشينغ، ومتلازمة برادر ويلي (اضطراب خبن الصبغيات)، وغيرها من الحالات، وقد تؤدي الإصابة ببعض المشكلات الصحية، مثل: التهاب المفاصل مثلاً إلى قلة النشاط، مما يؤدي إلى زيادة الوزن.

كذلك قد تؤدي بعض الأدوية أيضاً إلى زيادة الوزن إذا لم يتمّ تعويض هذه الزيادة من خلال حميةٍ غذائية أو أنشطةٍ بدنية، وتشمل هذه الأدوية الستيرويدات (المنشطات)، وبعض مضادات الاكتئاب، والأدوية المضادة لنوبات الصرع، وأدوية السكري، والأدوية المضادة للذهان، وبعض حاصرات مستقبلات بيتا.

4- القضايا الاجتماعية والاقتصادية

ترتبط العوامل الاجتماعية والاقتصادية بالسُّمنة، فمن الصعب تجنُّب السُّمنة إذا لم يكن هناك مناطق آمنة للمشي أو ممارسة الرياضة فيها، كما يجب تعلم طرق الطهي الصحي للحصول على الأطعمة الصحية.

5- العمر

يمكن أن تحدث السُّمنة في أي عمر حتى عند الأطفال الصغار، ولكن مع التقدُّم في العمر، والتغيرات الهرمونية في الجسم، ونمط الحياة الأقل نشاطاً تزيد احتمالات الإصابة بالسُّمنة. غالباً مع التقدُّم في العمر تنخفض كمية العضلات في الجسم، ويؤدي نقص الكتلة العضلية إلى انخفاضٍ في معدل الأيض، وإذا لم يتمكن الإنسان من التحكم بوعي في كمية ونوعية طعامه، ونشاطه البدني مع التقدُّم في العمر، فإن وزنه سيزيد على الأرجح.

6- عوامل أخرى

الحمل

إن زيادة الوزن أثناء الحمل شائعٌ جداً، وتجد بعض النساء صعوبةً في التخلص من هذا الوزن بعد الولادة، وقد تسهم زيادة الوزن هذه في إصابة النساء بالسُّمنة.

الإقلاع عن التدخين

يكون الإقلاع عن التدخين مصحوباً غالباً بزيادة الوزن، لأن البعض يتناول مزيداً من الطعام للتغلب على أعراض الإقلاع عن التدخين، ويمكن أحياناً أن تبلغ زيادة الوزن ما يكفي لتشخيصها على أنها سمنة. بصفةٍ عامة لا تزال الفوائد التي يحققها الإقلاع عن التدخين أكبر بكثير من الاستمرار فيه، ويمكن أن يساعد فريق الرعاية الصحية في تجنُّب زيادة الوزن بعد الإقلاع عن التدخين.

قلة النوم

قد يُسبّب عدم نيل قسطٍ كافٍ من النوم في إحداث تغيراتٍ هرمونيةٍ تزيد الشهية للطعام، وكذلك أيضاً النوم لمدةٍ أكثر من اللازم.

التوتر

قد تساهم العديد من العوامل الخارجية التي تؤثر في الحالة المزاجية والصحة النفسية في السُّمنة، وكثيراً ما يلجأ الأشخاص إلى تناول مزيدٍ من الأطعمة مرتفعة السعرات الحرارية عند تعرضهم لمواقف مسبّبةٍ للتوتر.

الميكروبيوم الدقيق

يتأثر تكوين بكتيريا الأمعاء بما نأكله، وقد تسهم في زيادة الوزن أو صعوبة إنقاصه، حتى إن وجد واحد أو أكثر من عوامل الخطر هذه، فإن هذا لا يعني بالضرورة الإصابة بالسُّمنة، بل يمكن التصدي لمعظم عوامل الخطر عن طريق إتباع نظامٍ غذائيّ صحي، والقيام بالنشاط البدني، وممارسة التمارين الرياضية.

مضاعفات السُّمنة

تزداد احتمالات تعرض الأشخاص المصابين بالسُّمنة لعددٍ من المشكلات الصحية الخطيرة، وأهمها:

– أمراض القلب، والسكتة الدماغية.

– داء السكري من النوع الثاني.

– أنواع معينة من السرطان.

– مشكلات الهضم.

انقطاع النفس أثناء النوم.

– الالتهاب المفصلي العظمي.

– مرض الكبد الدهني أو الأعراض الحادة عند الإصابة بكوفيد 19، وغيرها من الأمراض.

نوعية الحياة

يمكن أن تؤدي السُّمنة إلى تدنّي طبيعة الحياة بصفةٍ عامة، فقد يعجز الإنسان عن أداء أنشطة بدنية كان يستمتع بها، وقد يتجنّب الظهور في الأماكن العامة، كما قد يتعرض الأشخاص المصابون بالسُّمنة إلى التمييز السلبي في المعاملة. وهناك قضايا أخرى مرتبطة بالوزن قد تؤثر في طبيعة الحياة أيضاً، مثل:

● الاكتئاب.

● الإعاقة.

●الشعور بالحرج والذنب.

● العزلة الاجتماعية.

● انخفاض الإنتاجية في العمل.

1- Doctors& Departments. (2023b, July 22). Obesity – Symptoms and causes. mayo clinic. Retrieved January 27, 2024


    Deprecated: Creation of dynamic property Liquid_Theme::$comment_template is deprecated in /home/wp_38drbs/cappasande.de/wp-content/themes/cappasande-framework/liquid/structure/comments.php on line 121
  1. فيروس كورونا - كاف
    Permalink
  2. بعد الأربعين - أهمُّ الاضطرابات المرضية، وكيف تواجه التقدم بالعمر؟ - كاف
    Permalink

Comments are closed.