Skip links
أبقار تتناول الأعلاف في الحظيرة

فيتامين هـ مع السيلينيوم – الأهمية وأعراض النقص عند الحيوانات

الرئيسية » المقالات » الطب » الطب البيطري » فيتامين هـ مع السيلينيوم – الأهمية وأعراض النقص عند الحيوانات

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

 تعدُّ من أهمّ الأدوية البيطرية التي تتوافر بعدة تراكيز ضمن عدة أشكال صيدلانية (بودرة، سائل، حقن)، وتتعدد الأشكال المرضية التي تصيب الحيوانات نتيجة نقص فيتامين E عند مختلف الحيوانات من مجترات، ودجاج، وخيول، وأثبتت الدراسات العلمية أهمية تأزر عنصر السيلينيوم عند علاج حالات نقص فيتامين E، حيث يلعبان دوراً مهماً في رفع الكفاءة المناعية، لينعكس دوره بشكلٍ إيجابي عند المعالجة بهما أو استخدامهما للوقاية قبل حملات التلقيح وبعدها.

ويزاد حاجة الحيوانات لعنصر السيلينيوم بشكلٍ أكبر في المناطق الرطبة أو ذات الأمطار المتواصلة لوجوده في التربة والنبات بشكلٍ بسيط. أما فيتامين E يتواجد في الأعلاف الخضراء، وعند الاعتماد على تقديم الأعلاف جافةً والمخزنة لفترةٍ طويلة، نلاحظ ظهور حالات نقصه عند كافة الحيوانات خصوصاً في فصل الشتاء لكثرة الأمطار، والاعتماد على الأعلاف جافة، مما يستدعي إعطاء فيتامين E مع السيلينوم.

تعريف عنصر السيلينيوم

يعدُّ السيلينيوم من المعادن النادرة والثانوية التي يحتاجها الجسم، ويرمز له بالرمز Se، وله دور مهم في عمل وظائف الأعضاء المختلفة، ويتواجد في الطبيعة بشكلين سيلينات ذات تكافؤ رباعي (Se4+)، وسيلينات ذات تكافؤ سداسي (Se6+)، ويتواجد في النباتات الخضراء، وبكميةٍ قليلة في الماء والتربة.

يلعب دوراً هاماً في تجديد الخلايا التالفة، وإصلاحها عند إصابتها بتغيرات مرضية، كما يساهم في حماية العضوية من الجذور الحرة المسبّبة للأمراض المختلفة، فهو من أهمّ مضادات الأكسدة، ويلعب دوراً في آلية عمل هرمونات الغدة الدرقية، وإنتاج الحمض النووي.

ويتواجد ضمن نوعين: الأول من مصادر عضوية (السيلينوميثيونين، السيلينوسستين) ضمن المنتجات الحيوانية، مثل: الأسماك البحرية، البيض، الدجاج، والنوع الثاني من مصادر غير عضوية، مثل: (السيلينات، السيلينيت) ضمن الحبوب والنباتات، وتتصدر الأغذية التي تحتوي عليه الجوز ثم الأرز البني، الخبز الأبيض، بذور دوار الشمس، الشوفان.

جرعات عنصر السيلينيوم

حددت المفوضية الأوروبية جرعات السيلينيوم لدى المجترات بمقدار 0،2 ميلي غرام لكل 1 كيلو غرام علف. أما عند الدواجن تتزايد كميته بنسبة 0،3 ميلي غرام لكل كيلو علف، وإن زيادة عنصر السيلينيوم عن الجرعات المحددة تؤدي لظهور مرض السيلينات عند الحيوانات متمثلاً بتساقط الصوف، والشعر، وتشوّهاتٍ في الحافر، وانخفاض الإنتاجية، وعند إعطاء جرعةٍ واحدة بتركيز عالٍ تؤدي إلى نفوقه.

تعريف فيتامين هـ

يعدُّ من الفيتامينات الذوابة في الدهون، تمّ اكتشافه عام 1922 تقاس جرعته بالوحدة الدولية، ويرمز له E، يوجد بعدة أشكال حيوية أهمها: توكوفيرول، وتوكوترينول، حيث يلعب دوراً هاماً في التأثير على وظائف الأعضاء، ورفع المناعة، ومضاداً للأكسدة، كما يقضي على الخلايا المتشوهة، ويحسن إنتاج البيض عند الدواجن، والخصوبة، ونسبة الفقس، كما يساهم في رفع معدل النمو بعد الولادة.

جرعات فيتامين هـ

كحدٍّ أدنى لدى الأبقار الحوامل 300 وحدة دولية كل يوم، أما الأبقار الحلوب 500 وحدة دولية كل يوم، أما العجول والحملان بتركيز 300 وحدة دولية كل يوم مع الأعلاف على شكل فيتامين هـ علفي، أو عن طريق ماء الشرب فيتامين هـ مائي قابلٍ للذوبان بالماء، ويتواجد فيتامين هـ زيتي على شكل منتجاتٍ تجارية ذات قوام مستحلب يستخدم في حالات علاج أعراض نقصه لمدة تتراوح بين 3 إلى 5 أيام.

أهمُّ أعراض نقصهما

1- ضعف الجهاز المناعي والاستجابة المناعية اتجاه مختلف المسبّبات المرضية (الفيروسية، البكتيرية) لانخفاض نشاط الكريات البيضاء العدلات، وقلة في إنتاج الخلايا البائية والتائية لتظهر أعراض المرض، وتتطور بشكلٍ سريع. أما عند الدواجن تتأثر بنقصه غدتا فابريشيوس والصعترية، كما يشكل عند الصيصان نقص فيتامين E رخاوةً مخية.

2- تنخفض الخصوبة عند كلا الجنسين، حيث يلعبان دوراً مهماً عند الذكور في تشكيل الحيوانات المنوية، ومساعدتها في تحسين حركتها، ويعزز تدفق الدم للأعضاء التناسلية، وعند الإناث يؤدي نقصهما إلى زيادة فرص حدوث الإجهاض، واحتباس المشيمة.

3- أما عند الحملان، والعجول، والماعز، فتصاب بمرضٍ خطيرٍ عند عوزهم لفيتامين E، وهو ابيضاض العضلات، وتظهر على شكل تيبّسٍ في العضلات وضعفها، لذلك يوصى بتغذية الحملان والعجول على الحليب الغني بفيتامين E مع السيلينيوم وسيلينوميثيونين، لتتمّ عملية النمو بشكل أسرع.

وله نوعان: ابيضاض عضلاتٍ حشوي مسبّباً تنكرز وتخشب عضلات الصدر والبطن مع عضلة القلب، وتظهر الأعراض على شكل رقاد الحيوان، وتورم في العضلات، وصعوبة في التنفس، وعدم القدرة على الوقوف. أما في حالات وقوف الحيوان، نلاحظ تيبس ورجفان في العضلات، وتحريك القوائم الخلفية بهزالة. [1] [3]

أهمية عنصر السيلينيوم حيوياً

يسمّى المرض بابيضاض العضلات بسبب نقص فيتامين E مع السيلينيوم لتتأكسد جدران الخلايا العضلية، مما يؤدي إلى تلف الخلايا العضلية وتكلسها عبر ترسيب الكاليسيوم عليها، والذي يعطيها اللون الأبيض، أما طبيعياً يتوفر عنصر السيلينوم في التربة.

وينتقل للفقاريات عن طريق النباتات ليتواجد السيلينيوم كجزءٍ من أنزيم الغلوتاثيون بيروكسيداز الذي يعمل على تحويل الأكاسيد الدهنية إلى أحماض هيدروكسية، ويساهم في تخفيض قدرة الأكاسيد الدهنية على تسميم جدران الخلايا الحية، كما يلعب دوراً في زيادة عدد البلاعم.

وقوتها البلعمية للمسبّبات المرضية (بكتيريا، فيروسات، خلايا سرطانية) مؤثراً على سير العملية الالتهابية، ويعزز عمل البروبيوتك عند الدواجن، ويساهم في القضاء على أكثر الأمراض التي تصيبها، وهي (الكوكسيديا، التهاب الأمعاء النخري، الإيكولاي). 

أهمية تأزر عنصر السيلينوم مع فيتامين E حيوياً

تأتي أهمية مضادات الأكسدة للحفاظ على سلامة الخلايا، وهما نوعان: فيتامين C (فيتامين ذواب في الماء)، وفيتامين E (فيتامين ذواب بالدهون) بالتآزر مع عنصر السيلينيوم Se، وبذلك تتمّ السيطرة على المسبّبات المرضية في جميع الأوساط الدهنية والمائية ضمن جسم الحيوان.

وذلك لحماية الأغشية البيولوجية والأحماض الدهنية غير المشبعة من تخربها بالبيروكسيد الناتج عن الجذور الحرة، كما يقدم فيتامين E مجموعة الهدروكسيل عبر ذرات الهدروجين لجذور البيروكسيل الدهنية، مما يؤدي لتشكل أنواع أقل تفاعل (سلسلة بيروكسيد دهنية غير فعالة).

حيث ثبت أن السيلينيوم يزيد من امتصاص فيتامين E للأنسجة، ونقصه يؤدي إلى ضعف أداء فيتامين E، وتزاد نسبة بيروكسيد الدهون، وبذلك يتأزر كلاً من فيتامين C، وفيتامين E مع سيلينيوم للتخلص من الجذور الحرة الناتجة عن البيروكسيدات.

لذلك فإن وجودهم ضمن تراكيز محددة ضمن الأعلاف يحسن المناعة الخلوية، ويسهل على الجسم التخلص من تشكل الجذور الحرة التي تعدّ أصل المُسبّبات المرضية مع اتباع نظامٍ غذائي جيد يحتوي على نباتات خضراء، وعدم الاكتفاء بالأعلاف الجافة المخزنة لتوفير كافة العناصر الحيوية للحيوانات مع تخفيف أخطار تشكل الإجهاد التأكسدي. [2]

المراجع البحثية

1- Pecoraro, B. M., Leal, D. F., Frias-De-Diego, A., Browning, M., Odle, J., & Crisci, E. (2022). The health benefits of selenium in food animals: a review. Journal of Animal Science and Biotechnology, 13(1). Retrieved April 26, 2024

2- Shastak, Y., Obermueller-Jevic, U., & Pelletier, W. (2023). A century of vitamin E: Early milestones and future directions in animal nutrition. Agriculture, 13(8), 1526. Retrieved April 26, 2024

3- Vitamin E requirements in cow and finishing beef rations. (n.d.). Alberta.Ca. Retrieved April 26, 2024

This website uses cookies to improve your web experience.