Skip links
سماعة أذن طبية بنية اللون ويخرج منها انبوب ذو لون أبيض شفاف

سماعات الأذن الطبية – أقسامها، أنواعها وتوصيات لاختيارها

الرئيسية » المقالات » الطب » سماعات الأذن الطبية – أقسامها، أنواعها وتوصيات لاختيارها

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

تساعد سماعات الأذن في تصحيح نقص السمع الذي يعاني منه الأطفال خلقياً أو كبار السن بشكلٍ طبيعي نتيجة تغيُّر فيزيولوجيا الجسم، وهي أدواتٌ مفيدةٌ جداً، ولها أنواعٌ عديدةٌ تستخدم حسب درجة نقص السمع.

ما هي أقسام سماعات الأذن الطبية؟

تحوي جميع أصناف سماعات الأذن الطبية على عناصر أساسية مع اختلاف هذه الأصناف بالمزايا الإضافية، وتكون الأجزاء الأساسية هي: [1] [2]

1- ميكروفون:

يعمل هذا القسم على التقاط الأصوات من البيئة المحيطة على شكلٍ أمواجٍ صوتية، ويرسلها إلى مُضخّم الصوت.

2- مُضخّم الصوت:

يستلم الأمواج الصوتية من الميكروفون، ويزيد من شدتها، ويحولها إلى إشارات كهربائية، ويقوم بمعالجتها وتعديلها حسب درجة نقص السمع، وتردد الصوت وشدته الأساسية.

3- سماعة أو (Speaker):

تُحوّل الإشارات الكهربائية المعالجة إلى أمواجٍ صوتية، وتدخل مجرى السمع مما يساعد المريض على استيعاب الصوت، والتحدث بشكلٍ واضح.

4- بطارية:

قابلة لإعادة الشحن، ويختلف حجم البطارية حسب نوع الأداة، وتكون ذات عمرٍ قصيرٍ كلما كانت أصغر.

توجد مزايا ناتجة عن أقسام إضافية في الأجهزة المتطورة، مثل: ميزة التحكم بمستوى الصوت حيث توجد حدود أعظمية لقدرة هذه الأجهزة على رفع الصوت لتجنُّب الأذيّة في أذن المريض، وتحوي بعضها على ميزة Telecoil، وهي خاصة بفترات التحدث عبر الهاتف حيث يقوم هذا الجزء بفلترة الأصوات، وتوضيح الصوت القادم عبر الهاتف النقال، وتجنّب الأصوات المتداخلة الناتجة عن البيئة المحيطة بالشخص المتحدث، ويمكن أن يرافق الأداة جهاز تحكم عن بعد لتشغيله وإطفائه من قبل المريض.

ما هي أنواع سماعات الأذن الطبية؟

تختلف حسب توضُّعها، ودرجة نقص السمع لدى المريض حسب تقرير طبيب الأذنية، والأنواع الأساسية أربعة هي: [3]

1- سماعات توضع خلف الأذن

تُسمّى BTE (Behind The Ear)، وتعدُّ أكبر السماعات حجماً، وتكون مرئيةً للأشخاص المحيطين، وتحوي على بطارية تدوم لفترةٍ جيدة، وتكون مناسبةً لكافة أنماط نقص السمع وجميع الأعمار.

2- سماعات توضع خلف الأذن

مع بقاء قسم Speaker داخل الأذن، وهي تشبه النوع السابق لكنها تمتاز بخيارات تحكُّمٍ يدوية، ويوجد منها نوعيةٌ خاصة تحوي فتحةً تسمح بدخول الموجات الصوتية ذات التردد المنخفض فقط إلى الأذن بشكلٍ مباشر.

3- سماعات توضع داخل القناة السمعية بشكلٍ كامل

وتُدعى CIC (Completely In Canal)، وهي سماعاتٌ صغيرةٌ، وغير مرئية، فهي جيدة من الناحية الجمالية أما من الناحية التقنية، فتملك بطاريةً صغيرةً لا يدوم شحنها لمدةٍ طويلة، ويمكن أن تعلق داخل القناة، وتُسبّب انسداداً في الأذن.

4- سماعات توضع داخل الأذن ITE (In The Ear)

يوجد منها شكلان إما بشكل صدفة، وهي تسدُّ فتحة الأذن بشكلٍ كامل أو نصف صدفة تسدُّ الأذن بشكلٍ جزئيّ، وتستخدم لمرضى نقص السمع المتوسط أو الشديد.

يوجد نوعٌ من السماعات في الأسواق يحوي فتحةً صغيرةً تساعد على تهوية الأذن، وتخفيف الضغط داخل الأذن، والاندماج بين البيئة الداخلية والخارجية للأذن كما يُخفّف انزعاج المريض من سماع صوته أثناء التحدث.

المقارنة بين سماعات تعديل الصوت وتضخيم الصوت

يلجأ معظم الأشخاص الذين يعانون من نقص السمع إلى شراء السماعات التي تعمل على تضخيم الصوت (Voice Amplifier)، وهي أجهزةٌ رخيصة الثمن، وتوجد في متاجر الأدوات الإلكترونية، وعلى مواقع الأنترنت التسويقية، ويُقدّر ثمنها 25 إلى 50 دولار، وتُعتبر تجاريةً وغير مفيدةٍ لمرضى نقص السمع لأنها تعمل على تضخيم الصوت بشكلٍ عام بغضّ النظر عن التردد والشدة.

أما السماعات التي تعمل على تعديل الصوت (Hearing aids)، وهي أجهزةٌ مثاليةٌ تعمل على تعديل الصوت بما يتوافق مع الشدة والتردد المثاليين لحالة كل مريض لكنها باهظة الثمن وموجودةٌ في مراكز متخصصة بالأدوات الطبية، ويُقدّر ثمنها 3000 دولار تقريباً. [4]

توصيات اختيار سماعات الأذن الطبية لنقص السمع

قبل اختيار سماعة الأذن لمريض نقص السمع يجب أن يقوم بالخطوات التالية: [5]

1- يجب زيارة طبيب أخصائي في أمراض الأذن لإجراء الاختبارات، ومعرفة درجة نقص السمع، ووصف السماعات الخاصة لحالة كل مريض.

2- يجب على المريض أن يختار مركزاً طبياً موثوقاً ومرخصاً، وأن يستفسر عن فترة الكفالة، وعروض الأسعار والبلد المنشأ، وأن يتأكد من تطابُق مواصفات السماعة مع تقرير الطبيب.

3- يمكن مراجعة جميع المراكز المتخصصة الموجودة في المنطقة للمقارنة من ناحية الجودة والأسعار.

4- عند شراء السماعة يجب وضعها في مكانٍ نظيفٍ وجاف، وعدم استعمالها وقت الاستحمام مع التنظيف المستمر لها بمنشفة معقمة.

5- يجب مراجعة الطبيب كل 4 أشهر تقريباً للتأكد من فعالية السماعة.

6- يوصى بتنظيف الأذن بلطف قبل وضع السماعة للوقاية من إمكانية حدوث الانسداد في مجرى السمع.

7- يوصى باستعمالها أولاً في الأماكن الهادئة، وبعد التعوُّد عليها يمكن استخدامها في أي وقت.

8- يرجى نزع السماعة أثناء النوم، وتجنُّب العنف عند استعمالها.

وأخيراً تعمل سماعات الأذن على تحسين نمط حياة مرضى نقص السمع من خلال تعزيز الثقة بالنفس، وتقوية العلاقات الاجتماعية، ودعم الجانب النفسي والتعليمي لدى هؤلاء المرضى.

المراجع البحثية

1- Ear Health Canada. (2018, July 9). How Hearing Aids Work [Video]. YouTube. Retrieved June 28, 2023

2- fuel admin. (2018, September 12). How Do Hearing Aids Work Video [Video]. YouTube. Retrieved June 28, 2023

3- Hearing aids: How to choose the right one. (2022, September 20). Mayo Clinic. Retrieved June 28, 2023

4- Davenport, S. (2022, June 23). Hearing amplifiers vs. hearing aids: What’s the difference? Retrieved June 28, 2023

5- Admin, & Admin. (2020). Tips for New Hearing Aid Wearers. ENT Physicians Inc. Retrieved June 28, 2023

  1. التقدُّم في العمر - كاف
    Permalink

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your web experience.