Skip links
بقرة بنية اللون ترعى في الحقل

تكزُّز المراعي عند المُجترّات

الرئيسية » المقالات » الطب » الطب البيطري » تكزُّز المراعي عند المُجترّات

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

يعدُّ من أهمّ الأمراض الاستقلابية التي تصيب المُجترّات حيث ينقص عنصر المغنيسيوم في الغذاء مما يؤدي إلى حدوث تشنُّجاتٍ في جسم الحيوان مؤديةً لنفوقه، وتحصل هذه التشنُّجات بشكلٍ مفاجئ، ولها عدة أسباب وأهمّها: الرعي في المراعي الخضراء بداية الربيع لذلك سمّي المرض (تكزُّز المراعي).

فتكون النباتات يانعةً تحمل وروداً لكنها فقيرةٌ بعنصر المغنيسيوم والألياف على عكس التبن والبرسيم لذلك يجب إعطاء المُجترّات، وبالأخص المواليد الذين يعتمدون في تغذيتهم على اللبن فقط بدون علف أوكسيد المغنيسيوم بالعليقة تفادياً لحدوث هذه الحالة التي تُسبّب خسائر فادحة.

ما هو التكزُّز؟

يعدُّ مرضاً استقلابياً غير معدٍ ينتج عن نقص عنصر المغنيسيوم في مصل الدم نتيجةً للتغذية السيئة، أو شروط التربية الرديئة حيث إن انخفاض المغنيسيوم في الدم يؤدي لانخفاض الكالسيوم، وهذا العنصر ضروريٌّ جداً خاصةً للأبقار الحلوب حيث إنهما يرتبطان ببعض، وتعدُّ الأبقار الحلوب هي الأكثر إصابةً به، بالإضافة للعجول والثيران بالأخص عند الدول التي تعتمد على التغذية على الأعشاب في المقام الأول، ويُسمّى هذا المرض عدّة تسمياتٍ ، وهي:

  • تكزُّز العشب.
  • التسمُّم بحقول الحنطة.
  • التسمُّم بالشعير.
  • التسمُّم بالشوفان.
  • نقص مغنيسيوم الدم.
  • تكزُّز الإدرار.
  • تكزُّز الحليب. [1]

ما أسباب نقص المغنيسيوم؟

1- بسبب رعي الحيوانات على الحشائش، والنباتات في بداية نموها، وخاصةً في بداية فصل الربيع كما تعدُّ هذه الأعشاب فقيرةً بالألياف مما يؤدي لمرورها بسرعةٍ في القناة الهضمية مما يُؤدي إلى نقصٍ في القدرة على امتصاصها وطرحها دون الاستفادة مما تحويه من أملاحٍ ومواد غذائية.

2- عند تسميد الأعشاب بالبوتاسيوم والنتروجين حيث تؤدي هذه العناصر لتقليل امتصاص المغنيسيوم عند الحيوان.

3- إن تعرُّض الحيوان لظروف ضغطٍ غير ملائمةٍ تساهم في تسريع ظهور المرض، مثل: الجوع، أو الحرارة الزائدة، أو نقل الحيوان بطريقةٍ غير مناسبة، أو الإجهاد، أو تقديم عليقة للحيوان غير مستساغة، وهذه جميعها عوامل تهيئ لحدوث المرض.

4- زيادة إفراز اللعاب، فيصبح الوسط قلوياً في الكرش.

5- نقص عنصر الصوديوم في العليقة.

لذلك يجب إضافة أملاح المغنيسيوم بشكلٍ يومي بما يتناسب مع احتياجات الحيوان حيث يمتصُّ الجسم حاجته، ويطرح الفائض مع البول، ويتمُّ تخزين المغنيسيوم في العظام ثم يقوم الجسم باستخدامه، وإعادة التخزين من جديد حسب احتياجات الجسم.

وهذا ما يحدث عند الحيوانات الصغيرة في العمر لكن عندما يكبر الحيوان بالعمر، ويدخل في مرحلة الإنتاج، فإنه يحتاج إليه بكثرة كما هو الحال عند الأبقار الحلوب للوصول إلى أعلى كميةٍ في إدرار الحليب أو الأبقار الحوامل للحصول على وليدٍ قويٍّ لا يتعرض لخطر الإصابة بالتكزُّز بعد الولادة. [4]

ما هي أعراض تكزُّز المراعي؟

1- الشكل الحاد

نلاحظ على الحيوانات ارتخاءً ونقصاً في إنتاج الحليب عند الأبقار، والانطواء بعيداً عن القطيع حتى تصل لمرحلة العدوانية، وأخذ الحيطة والحذر مما حولها ثم تهوي البقرة على أحد جنبيها، ويبدأ التيبس بارتعاش العضلات، فنلاحظ على عضلات الرأس مثلاً اهتزاز الأذنين، وفتح المنخرين، وبروز الجفن الثالث في العين مع صرير الأسنان.

وهذه جميعها علاماتٌ تدلُّ على بداية التكزُّز في عضلات الرأس، وينتقل هذا التشنُّج إلى عضلات الرقبة ثم عضلات الظهرية والقوائم حتى يتشنج الجسم بالكامل، وخلال عملية التشنُّج نلاحظ ارتفاعاً لدرجة حرارة الجسم، وازدياداً في عدد دقات القلب وقوتها، والتنفس يصبح صعباً على الحيوان مؤدياً لنفوقه خلال ساعةٍ واحدةٍ من بداية ظهور الأعراض إذا لم يتلق العلاج المناسب.

2- الشكل تحت الحاد

تشبه أعراض الشكل الحاد لكن بشكلٍ أقل حيث نلاحظ على الحيوان سيادة الصفة العدوانية، والاستثارة من أي تنبيهٍ، ويبقى رأس الحيوان مرفوعاً للأعلى مع وجود اختلاجاتٍ عضلية أو تشفى بشكلٍ تلقائي في هذا الشكل أو تتطور الأعراض للشكل الحاد، ويحدث النفوق.

3- الشكل المزمن

تكون الأعراض في الشكل المزمن أكثر غموضاً من الشكلين السابقين حيث نلاحظ نقص شهية الحيوان والهزال، ويميل للعدوانية، وجميعها أعراض تُنذر بحدوث نقصٍ في عنصر المغنيسيوم الهامّ للمُجترّات. [3]

ما هي وسائل الوقاية؟

1- وضع خلطةٍ علفيةٍ متوازنةٍ تحوي على العناصر الكبرى والصغرى، وتحوي على المغنيسيوم بكميةٍ مناسبة لاحتياج الحيوان حسب نوع إنتاجيته إما حلوب أو تسمين.

2- ويتمُّ تجنُّب رعي المُجترّات في أراضٍ تمَّ تسميدها بإحدى العناصر (اليوريا، النيتروجين، البوتاسيوم) حيث تعمل هذه العناصر على تقليل امتصاص المغنيسيوم عند المُجترّات، والحرص على تسميد الأرض بعنصر المغنيسيوم ليرتفع تركيزه ضمن النباتات الرعوية. [5]

ما هي طريقة علاج التكزُّز؟

للأبقار يتمُّ حقن محلولٍ ورديّ (كبريتات المغنيسيوم) تركيزه 20 بالمئة بمعدل 1 مل لكل 2 كغ وزن حيّ لمدة 3 أيامٍ متواصلة مع إعطاء ملحٍ إنكليزي في العلقة 10غ لكل حيوانٍ لمدة أسبوع. [5]

أما العلاج عند العجول، فيتمُّ بتعليق محلولٍ وريدي يحوي على مغنيسيوم، والحقن اليومي بسلفات المغنيسيوم تحت الجلد بتركيز 20 بالمئة مع فيتامين D بتركيز 7000 وحدة دولية ل 90 كغ، ولتهدئة العجل من حالات التشنُّج يُعطى عبر اللي المعدي (الكلوروهيدريت) مع إعطائهم عليقة تحوي تبناً جافاً للعجل، وإضافة أوكسيد المغنيسيوم بمعدل 1غ للعجول بعمر 3 إلى 5 أسابيع و3 غ للعجول بعمر 5 إلى 7 أسابيع مع العليقة بشكلٍ يومي. [3]

المراجع البحثية

1- التكزز الناجم عن نقص المغنزيوم عند المجترات   hypomagnesemic tetany of ruminants. (n.d.). Ahmad Awas. Retrieved August 13, 2023

2- (2022b, December 9). علامات ”التكزز” الناجم عن نقص المغنسيوم عند الأبقار .. تعرف عليها | إرشادات وخدمات | الأرض. الأرض. Retrieved August 13, 2023

3- (2022, December 9). تعرف على طرق علاج نقص المغنيسيوم في العجول | إرشادات وخدمات | الأرض. الأرض. Retrieved August 13, 2023

4- Vet Pen. (2023, August 11). قلم بيطري | Vet Pen. قلم بيطري | . Retrieved August 13, 2023

5- Admin-Mazr3aplus, & Admin-Mazr3aplus. (2023). نقص الماغنسيوم فى الأبقار. مزرعة بلس. Retrieved August 13, 2023

This website uses cookies to improve your web experience.