Skip links
أقدام ناعمة لفتاة بالغة وهي ممددة على سرير في عيادة التجميل ويقوم دكتور التجميل وهو يلبس كفوف بيضاء بوضع جهاز الليزر على قدمها

تقنيات إزالة الشعر بالليزر – ما هو واستعمالاته؟

الرئيسية » المقالات » الطب » تقنيات إزالة الشعر بالليزر – ما هو واستعمالاته؟

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

يّعدُّ الليزر من أشيع الاستخدامات ضمن مراكز التجميل في وقتنا الحالي لما له من استعمالات عديدة في مجال العناية بالبشرة، وإزالة الآفات غير المرغوب بها إضافةً إلى إزالة الشعر الزائد ضمن شروطٍ معينةٍ يحددها نوع الجهاز وطبيعة جسم الشخص الذي سيقوم بتطبيق المعالجة بالليزر.

 ما هو الليزر؟

يشير مصطلح الليزر (LASER) إلى اختصار من الاسم الكامل، وهو تضخيم الضوء بالانبعاث المُحفّز للإشعاع،

(Light Amplification by Stimulated Emission of Radiation). [1]

يُصدر الليزر حزمة شعاعٍ ضوئيةٍ رفيعة، لذلك ممكن أن تستهدف بقعةً صغيرةً جداً لتقوم بمعالجتها في بعض المجالات الطبية إذ تصدر هذه الحزمة بتحفيز للذرات والجزيئات، مما يؤدي إلى تحفيز الإلكترون والانتقال من مداره بسبب امتصاصه للطاقة، وعند عودة الإلكترون لمداره الأصلي يقوم بإصدار الطاقة على شكل شعاع الليزر.

يظهر الليزر على شكل أمواج تبعد قمة كل موجة عن الأخرى مسافةً معينةً تُدعى بطول الموجة، وتُقاس بالنانومتر، ووفقاً لذلك يتمُّ تحديد الضوء المرئي أو الأشعة تحت الحمراء، والأشعة فوق البنفسجية، وعندما يصدر الشعاع الليزري يكون محدداً في نقطةٍ معينة لأنه لا ينتشر مثل الضوء العادي، لذلك يمكنه اجتياز مسافاتٍ طويلة، والتركيز على نقطةٍ مهما كان حجمها صغيراً.

استعمالات أخرى لليزر

لليزر استعمالاتٌ عديدةٌ في المجال التقني والطبي، ولا سيما في غرف العمليات إذ يساعد الشعاع المركز على استئصال الأنسجة باستخدام ليزر ثنائي أكسيد الكربون، وأيضاً في العمليات العينية لدى مرضى السكري أو تصحيح العيوب البصرية، وأيضاً يُستخدم في مجال إزالة الوشوم، والتصبُّغات، والشعر الزائد في الجسم على مستوى اختصاص الجلدية والتجميل. [2]

كيف يعمل الليزر على إزالة الشعر؟

تختلف تقنيات وأجهزة إزالة الشعر بالليزر حسب طول موجة الشعاع الضوئي الصادر حيث تتراوح من 300-1200 نانومتر، ويكون الشعاع حصراً في هذا المجال لكي يتمَّ امتصاصه من قبل الخلايا الصباغية (الميلانينية) الموجودة في مطرس الشعرة، وحين يتمُّ امتصاص الشعاع بطول الموجة المطلوبة تتولد طاقة حرارية عالية تؤدي إلى إتلاف الجُريب الشعري الخاص بكل شعرة.

وتُدعى هذه بتقنية التحليل الضوئي الانتقائي (Selective photothermolysis) أما الأجزاء من الشعرة التي لم تستطع امتصاص الشعاع، وتوليد طاقة حرارية بالكمية المطلوبة مثل الجُريب، فتتأثر بالحرارة الصادرة عن الأجزاء الأكثر امتصاصاً للشعاع الضوئي، ويُدعى هذا بالتحليل الضوئي المحدد، وكلما كان طول الموجة أطول كانت القدرة على اختراق طبقات الجلد والوصول إلى الجُريب الشعري أعلى. [3]

وتكون هذه المعالجة الليزرية على جلسات تتراوح بين 6 إلى 8 جلسات حسب المنطقة المعالجة، وطبيعة الشعر، ولون البشرة حيث تكون الفائدة أكثر عند أصحاب البشرة الفاتحة لحدوث فرق بين صباغ الشعر وصباغ البشرة إذ تحصل الشعرة على فرصة امتصاص كميةٍ أكبر من شعاع الليزر الضوئي على عكس البشرة السمراء التي تحصل فيها الشعرة على كميةٍ قليلة من الأشعة الممتصة بسبب استهلاك جزءٍ منها في الخلايا الصباغية للبشرة الغامقة.

تقنيات إزالة الشعر بالليزر

تختلف التقنيات حسب طول موجتها والشركة المصنعة لها حيث تختلف جودة أجهزة الليزر ذات تقنية معينة من مصنع لآخر، ولكل تقنية فوائدها وعيوبها ومن هذه التقنيات: [4]

1- ليزر روبي (Ruby laser):

وهي تقنيةٌ تعتمد على وجود كريستالات اصطناعية تقوم بإصدار شعاعٍ أحمر اللون بطول موجة 694 نانومتر، وهو ملائمٌ للبشرة الفاتحة أكثر من الغامقة.

2- ليزر أليكس أو أليكساندرايت ليزر (Alexandrite laser):

يُصدر شعاعاً ضوئياً بطول موجة 755 نانومتر، ويُعدُّ أكثر اختراقاً لطبقات الجلد من النوع السابق، وهو ملائمٌ أيضاً للبشرة البيضاء.

3- ديود ليزر (Diode laser):

يتميز بوصوله إلى عمقٍ جيد لإزالة الشعر الثخين كما يمكن استخدامه عند ذوي البشرة السمراء، وتكون تأثيراته الجانبية أقل، كما تكون طول موجة شعاعه الضوئي 810 نانومتراً.

4- ليزر الإيتريوم والألومنيوم والعقيق (Neodymium doped Yttrium Aluminium_Garnet laser):

وتُدعى اختصاراً (Nd_YAG laser)، يكون اختراقه أكبر بسبب طول الموجة 1064 نانومتر، ويكون أقل امتصاصاً من الخلايا الصباغية الموجودة في البشرة، وآثاره الجانبية خفيفة جداً.

5- الليزر الضوئي النبضي الشديد (Intense Pulse Light):

أو اختصاراً IPL، ويُسمى أيضاً الشعاع الضوئي ذو الموجة العريضة (Broadband Light) أو اختصاراً BBL، وذلك لأن طول موجته تتراوح بين 500-1200 نانومتر، ويصدر هذا الشعاع الضوئي المنتشر والمتعدد الألوان عبر فلاش لمبة (Flash lamp)، وهو ممتاز لأنه مناسب لأصحاب البشرة الداكنة، ويمكن أن يغطي مساحةً واسعةً من الجسم كونه يملك حجم بقعة ضوئية كبيرة نسبياً.

تقنية الليزر الثنائي لإزالة الشعر

تُسمى تقنية الليزر الثنائي لإزالة الشعر في الأسواق بديود ليزر (Diode laser) وتتميز بطول موجة 810 نانومتر، وذلك يعني اختراقٌ أكبر لطبقات الجلد، والقدرة على الوصول لجُريبات الشعر الثخينة والطويلة، وتدميرها عن طريق الحرارة المُنبعثة، إضافةً إلى قلة تأثيرها على الجلد، وبالتالي تكون الآثار الجانبية أخفَّ مقارنةً مع التقنيات الأخرى.

إذ يعمل الديود ليزر على مبدأ التحلل الضوئي الانتقائي، ويختار الخلايا الميلانينة الموجودة في الشعرة لتقوم بامتصاص الشعاع، وتحرير الطاقة الحرارية بنسبةٍ أكثر من الخلايا الميلانينية الموجودة في البشرة، وتشترك هذه التقنية مع مبدأ التبريد الفعال للتقليل من حرق الجلد، إضافةً إلى تأثيرها بحجم بقعة ضوئية 25-33 ملم، مما يُكسبها دقة أداءٍ عالية. [5]

تُعدُّ كوريا وفرنسا وإيطاليا من الدول المُصنعة لأجهزة الديود ليزر أما في المملكة المتحدة المسؤولة عن إنتاج أجهزة الديود ليزر ماركة إي فولف (Evolve) المتميزة بخاصية تسكين الألم أثناء المعالجة، إضافةً إلى سرعتها إذ تغطي مساحة 240سم² في دقيقةٍ واحدة، وفعاليتها الآمنة لمختلف ألوان البشرة السمراء والبيضاء، والميزة الأفضل أنها تبقى فعالةً لفترةٍ طويلةٍ بسبب عدد طلقاتها الكبير 15 مليون طلقة، إذ يتطلب بعد الانتهاء من هذه الطلقات تبديل بعض القطع الاستهلاكية داخل الجهاز. [6]

المراجع البحثية

1- NASA. (2021, February 4). What is a laser? NASA. Retrieved March 29, 2023

2- Encyclopedia Britannica, inc. (n.d.). Laser. Encyclopedia Britannica. Retrieved March 29, 2023

3- Mayo Foundation for Medical Education and Research. (2022, May 4). Laser hair removal. Mayo Clinic. Retrieved March 26, 2023

4- Laser hair removal – stat Pearls – NCBI bookshelf. (n.d.). Retrieved March 26, 2023

5- Actually, what is a diode laser? LASERLINE. (n.d.). Retrieved March 29, 2023

6- Evolve – medical grade diode laser for virtually ‘pain-free’ hair removal on all skin types. Lynton Lasers. (2022, July 6). Retrieved March 29, 2023

This website uses cookies to improve your web experience.