Skip links
طفل يرتدي حقيبة مدرسية وهو ذاهب للمدرسة

تحضير الطفل للدخول إلى المدرسة

الرئيسية » فئة المدونة » التعلم » تحضير الطفل للدخول إلى المدرسة

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

التحضير للمدرسة هو عمليةٌ مهمّةٌ تهدف إلى تجهيز الأطفال والأولياء للانتقال من بيئة البيت إلى بيئة المدرسة، ويُعتبر هذا الانتقال تحوُّلاً كبيراً في حياة الطفل، حيث يتعلم الأطفال مهاراتٍ جديدة، ويواجهون تحدياتٍ مختلفة.

كيف يُحضَّر الأطفال للدخول إلى المدرسة؟

تحضير الأطفال للدخول إلى المدرسة، وتجاوز التحديات الأولى يتطلب بعض التخطيط والتحضير، وهنا بعض النصائح التي يمكن أن تساعد في ذلك: [1]

1- تعريف الطفل بمفهوم المدرسة

قبل بدء الدراسة، يجب على الآباء محاولة شرح ما هي المدرسة، وماذا يمكن للطفل أن يتوقّع هناك، وذلك باستخدام الكتب القصصية، أو الألعاب التعليمية لتوضيح الفكرة، وإنشاء توقُّعاتٍ إيجابيةٍ حول المدرسة.

2- زيارة المدرسة

من المفيد أن يقوم الآباء بجولةٍ في المدرسة مع طفلهم قبل بدء الدراسة إذا كان ذلك ممكناً، ليستطيع الطفل أن يستكشف الفصل الدراسي، ويرى المكان الذي سيقضي فيه وقته، وهذه الخطوة تساعد في تخفيف القلق، وزيادة الشعور بالارتياح.

3- إنشاء جدولٍ زمني

القيام بإنشاء جدولٍ زمني يعكس الروتين اليومي للطفل في المدرسة، وتحديد مواعيد الاستيقاظ، والاستراحة، والمنزل يمكن أن يخلق شعوراً بالأمان، والالتزام لدى الطفل.

4- تعزيز المهارات الاجتماعية

القيام بتعزيز مهارات التواصل، والتعاون، والتعاطف لدى الطفل بتعليمه كيفية التحدُّث بلطف، ومشاركة الألعاب، والتعاون مع الآخرين.

5- تعزيز الاستقلالية

وذلك بتطوير المهارات الاستقلالية لدى الطفل، مثل: تناول الطعام، وارتداء الملابس، واستخدام الحمام، حيث يمكن للأهل تمرير بعض المسؤوليات الصغيرة إلى الطفل، ليشعر بالثقة في قدراته الشخصية.

6- تعزيز المهارات الأكاديمية

وذلك بتعزيز المهارات الأساسية، مثل: القراءة، والكتابة، والعدّ، والمهارات اللغوية باستخدام الأنشطة التعليمية، والألعاب التعليمية، لتعزيز هذه المهارات بطريقةٍ ممتعةٍ ومُحفّزة.

7- الحديث عن المشاعر

وذلك بقيام الوالدين بمناقشة المشاعر المختلفة التي قد يواجهها الطفل عند الدخول إلى المدرسة، ومساعدته على التعبير عن مشاعره، والتعامل معها بشكلٍ صحيح، وقد يحتاج الأهل إلى مراعاة أن الأطفال يتفاعلون بشكلٍ مختلف مع التحضير للدخول إلى المدرسة، وبعضهم قد يواجه تحدياتٍ أكثر من الآخرين، لذا على الأهل التحلي بالصبر، والتفهُّم، وتقديم الدعم العاطفي للطفل في هذه الفترة.

كيفية اختيار المدرسة التي تناسب الطفل

اختيار المدرسة المناسبة للطفل يُعتبر قراراً هاماً، لأنه يؤثر على تجربته التعليمية، وتطوره الشخصي، وفيما يلي بعض النصائح التي يمكن أن تساعد في اختيار المدرسة المناسبة للطفل: [1] [2]

1- تحديد احتياجات الطفل

قبل البحث عن مدرسة يجب تحديد ماهية احتياجات الطفل، وما يناسبه من النواحي الأكاديمية، والاجتماعية، والثقافية، أي معرفة ما إذا كان الطفل يحتاج إلى بيئةٍ تعليميةٍ هادئة أم مُحفّزة، وما هي البرامج الإضافية التي يمكن أن تكون مفيدةً بالنسبة له.

2- قيمة التعليم

التحقُّق من أهداف وقيم المدرسة، والتأكد من أنها تتوافق مع اهتمامات الأهل التعليمية، بالإضافة إلى النظر في أسلوب التدريس، والتقنيات المستخدمة في المدرسة، للتأكد من التوافق مع احتياجات واهتمامات الطفل.

3- التوافق الاجتماعي

قد يكون من المفيد التحدث مع أولياء الأمور الآخرين الذين يرسلون أطفالهم إلى المدارس المرشحة، والاستفسار عن تجاربهم، ورؤيتهم للمدرسة، وما إذا كانت تناسب الأطفال من النواحي الاجتماعية والثقافية.

4- الاحتياجات الخاصة

إذا كان الطفل يحتاج إلى رعايةٍ خاصة أو تعليمٍ خاص، فيجب التحقُّق من توفر الدعم، والبرامج التعليمية المناسبة في المدرسة المرشحة.

5- الميزانية

يحتاج الأهل أيضاً إلى الأخذ بعين الاعتبار الميزانية الخاصة بهم، وقدرتهم على تحمُّل تكاليف التعليم في المدرسة المختارة.

بعض النصائح لليوم الدراسي الأول

1- التحضير المُسبق

التأكد من تجهيز كل ما يحتاج إليه الطفل لليوم الدراسي، مثل: الحقيبة المدرسية، الزيّ المدرسي، القرطاسية، وغيرها لتجنُّب الإجهاد في الصباح.

2- النوم الكافي

التأكد من أن الطفل يحصل على قسطٍ كافٍ من النوم في الليلة السابقة لليوم الدراسي، فالنوم الجيد يساعد على زيادة التركيز، والانتباه في المدرسة.

3- وجبة إفطارٍ صحية

يجب الحصول على وجبة إفطارٍ صحية، ومغذية للطفل قبل الذهاب إلى المدرسة، حيث يُعتبر الإفطار الجيد مصدراً هاماً للطاقة، ويساعد على تعزيز التركيز والمزاج.

4- الالتزام بالوقت

يجب على الطفل أن يكون جاهزاً في الوقت المناسب للذهاب إلى المدرسة لتجنُّب العجلة والإجهاد.

5- الاحتفال بالإنجازات

محاولة الأهل تعظيم إنجازات الطفل في اليوم الدراسي الأول، حتى لو كانت صغيرةً بتقديم التشجيع، والثناء على المحاولات، والتقدم الذي يحققه.

6- الاستعداد للانفصال

قد يكون من الصعب على الطفل الانفصال عن أهله في اليوم الدراسي الأول، لذا عليهم محاولة تهيئته بتقديم الأمان، والثقة، وإعلامه أنهم سيعودون لأخذه في نهاية اليوم.

7- التفاعل مع المعلم

تواصل الأهل مع معلم الطفل، والقيام بمشاركة أي معلوماتٍ مهمّةٍ عن صحة الطفل أو احتياجاته الخاصة، وطرح الأسئلة، وطلب تحديثاتٍ حول تقدمه الدراسي.

8- الاستماع والتواصل

عن طريق الاستماع إلى تجارب الطفل في المدرسة، والاستفسار عن يومه، ومشاعره، وتحدياته.

9- الاسترخاء والاستمتاع

بعد اليوم الدراسي الطويل على الطفل أن يحظى بوقتٍ للاسترخاء، والاستمتاع بأنشطته المفضلة، لاستعادة طاقته لليوم القادم.

في الختام نذكر أن تحضير الطفل للمدرسة يتطلب الوقت والجهد من قبل الأولياء والمعلمين، ويجب أن يتمّ بطريقةٍ مرحة وداعمة، وذلك من خلال توفير الدعم النفسي، والعاطفي، والتعليمي، وتوفير بيئةٍ إيجابيةٍ للطفل للتكيف، والنجاح في المدرسة.

المراجع البحثية

1- The Preschool Parent Primer: Practical Advice & Resources for Parents, Caregivers, & Teachers of Preschoolers. (n.d.). Retrieved November 18, 2023

2- Tsabary, S. (2019). Padres conscientes / the conscious parent. Transforming ourselves, empowering our children. Penguin Random House Grupo Editorial. Retrieved November 18, 2023

This website uses cookies to improve your web experience.