Skip links
يدان تمسكان بقطعة هامبرغر محشوة باللحمة والبطاطا

تأثير الوجبات السريعة على متلازمة القولون العصبي

الرئيسية » المقالات » الطب » تأثير الوجبات السريعة على متلازمة القولون العصبي

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

القولون العصبي هو متلازمة تصيب الجهاز الهضمي، ويتأثر بشكل غير مباشر بنظامنا الغذائي ومدى احتوائه على سعرات حرارية، لذلك تُعدّ الوجبات السريعة الشائعة على مستوى العالم سبباً أساسياً لا بدّ من الإشارة إليه.

ماهي المكونات الضارة التي توجد في الوجبات السريعة؟

1- الدهون:

يوجد لدينا نوعان من الدهون وهي المشبعة وغير المشبعة، ومن المؤكد أن نسبة الدهون المشبعة هي الغالبة في الوجبات السريعة، كما تُضاف الدهون الصلبة المحولة من الزيوت، للحم والدجاج لإبقائها لأطول فترة ممكنة. وقد نعتقد أن المتهم الرئيسي في الإصابة بمتلازمة القولون العصبي هو الدهون فقط، ولكن هنالك عدد من المكونات الأخرى المخفية كالتالي: [1]

2- السكر:

يعدّ السكر المكون السحري الذي يضاف للصلصات واللحم والعجين المستخدم في الأطعمة السريعة.

3- ملح الصوديوم:

يستعمل لتحسين النكهة، بالإضافة لكونه مادة حافظة، لذلك يوجد بكمياتٍ كبيرةٍ، حوالي نصف ما يحتاجه الجسم في اليوم الواحد.

4- الغلوتامات أحادية الصوديوم:

تستخدم أيضاً كمُحسّن نكهة.

5- التوابل:

تعمل التوابل لتحسين النكهة لكنها تسبب تخرّشاً لجدار المعدة والأمعاء.

6- العديد من المواد الكيميائية الأخرى.

كيف تساعد الدهون الضارّة الموجودة في الوجبات السريعة على ظهور أعراض القولون العصبي؟

يحتوي جدار الأمعاء على بطانة تغطيها خلايا ظهارية (طبقة واقية)، على شكل زغابات معوية، تساعد على امتصاص المواد المفيدة من غذائنا اليومي، كما يحتوي القولون على طبقة مخاطية في لمعته، تكون ثخينة وهشة وتكون مركزاً للجراثيم السليمة المتواجدة طبيعياً، وتكون وسيلة حماية أخرى لمنع الجراثيم الضارة من اختراق هذه اللمعة.

عند تناول الإنسان لكثيرٍ من الأطعمة الدهنية والمقلية المُشبعة، تفقد هذه الطبقة قدرتها على الحماية، ويصبح القولون مُنتهزاً للجراثيم الضارة التي تسبب عدوى وعملية التهابية وإنتاج أكثر للغازات، ممّا يسبب الانتفاخ والتوعّك وتغير عادات التغوّط (بين الإمساك والإسهال)، فتنتج عديد من الاضطرابات الوظيفية عند تناول هذه الأطعمة لمدة طويلة في القولون وأهمها القولون العصبي.

العلاقة بين متلازمة القولون العصبي وتناول الأطعمة السريعة؟

أُجريت دراسة في اليابان أظهرت أن أطعمة محددة قد تسبب أو تفاقم ظهور أعراض القولون العصبي، مثل: الأطعمة الجاهزة والمشروبات السكرية والمأكولات المقلية وكثرة التوابل بالمقارنة مع متّبعي النظام الصحي الغني بالألياف والخضروات الطازجة.

وفي دراسة نُشرت في مجلة آسيا في عام 2011 كان البحث يجري على 2034 طالب، تتراوح أعمارهم بين 12 الى 19 عاماً وقد وُجد ارتفاعٌ في نسبة الأمراض الهضمية الوظيفية عند الذين لديهم تاريخ من تناول الوجبات السريعة بالمقارنة مع الذين امتنعوا عن تناولها لمدة 30 يوم بنسبة 7 بالمئة.

أما الدراسة الثالثة كان يطبق فيها أربع أنواع من الأنظمة الغذائية وهي:

1- حمية الوجبات السريعة: مسموح لهم بتكرار تناولها.

2- حمية تقليدية: تناول كل شيء باعتدال.

3- حمية نباتية: تشمل الحليب والبيض.

4- الحمية الغربية: وهي أمريكية الأصل تعتمد على الدهون والسكريات وتستبعد الخضار والفواكه.

استنتجوا فيها أن نسبة القولون العصبي تزايدت في الحمية الأولى والثالثة، مما يثبت دور الأطعمة الجاهزة، أما في الحمية الثالثة فقد ينتج الحليب ومشتقاته خمائر تسبب الانتفاخ وتتابع الأعراض.

ماهي الأنظمة الغذائية التي ينصح بها لتخفيف أعراض القولون العصبي؟ 

1- نظام غني بالألياف

يوجد نوعان من الألياف، وهي القابلة للذوبان والغير قابلة للذوبان، والأفضل التركيز على الألياف الذوّابة في هذه الحمية، وينصح إضافتها تدريجياً للنظام اليومي، بمعدل (20 الى 35)غ لكيلا تسبب التلبّك المعوي والغازات في البطن. وتوجد هذه الألياف بشكل رئيسي في الفواكه والخضروات الطازجة ودقيق الشوفان، أما الحبوب الكاملة فهي ضمن الألياف غير القابلة للذوبان. [2]

2- نظام منخفض الألياف

هذه الحمية للأشخاص الذين يعانون من الإمساك والتطبّل بشكل رئيسي، حيث يُنصح بتناول المشروبات، كالعصائر والشاي والخبز الأبيض والبطاطس، بالإضافة الى اللحوم والأطعمة الغنية بالدهون.

3- حمية الإقصاء

وهي تهدف إلى الكشف عن الأطعمة التي تفاقم أعراض القولون العصبي بالتحديد، ويُنصح ببدء إقصاء كل مما يلي لكن بشكل تدريجي:

القهوة: اختلفت الدراسات عن كونها عامل مخفف أو مفاقم لمرض القولون العصبي.

المكسرات: تؤدي إلى تشنج في الأمعاء، كونها تحوي ألياف غير قابلة للذوبان.

الشوكولاتة: كونها تحوي على نسبة عالية من الكافيين والسكريات، التي تعمل على تهيج الأمعاء.

الألياف: خاصة غير القابلة للذوبان.

4- حمية غذائية قليلة الدهون

توصف لتخفيف القولون العصبي والإسهال والإسهال الدهني والانتفاخ وألم البطن.

 ومن الأطعمة منخفضة الدهون:

بياض البيض: يعدّ من أفضل مصادر الدهون الصحية.

الشوربات: مثل شوربة الخضار وتجنب الشوربات الغنية بالكريمة والدهون.

حليب وأجبان قليلة الدسم.

زيت الزيتون.

5- حمية منخفضة FoodMap

وتعني التقليل من الكربوهيدرات، التي تزيد سحب الماء من الجسم ليقوم الجسم بهضمها. ونذكر منها:

المحليّات.

الخبز.

اللاكتوز: سكر الحليب.

تتحسن أعراض القولون العصبي عادة بعد اتباع هذه الحمية من 6 الى 8 أسابيع، وإذا لم تتحسن من الأفضل تغيير الحمية. كما تختلف الحمية حسب بنية الشخص وأعراضه وذلك تبعاً لإرشادات طبيب التغذية.

المراجع البحثية

1- read, A. D. P. min, Hateibs, Moderator, E. A., Poopdeckpaul, stuckey17, Weston21, Moderator, K., Moderator, A. D. P., CommunityMembera741fb, & CommunityMember520. (n.d.). Fast Food and other IBS travel nightmares. IrritableBowelSyndrome.net. Retrieved April 20, 2023, from

2- دايت, هيو (2021, October 25). نظام غذائي لعلاج القولون العصبي و التخلص من الغازات بسرعة ” هيو دايت. Retrieved April 20, 2023.

  1. القولون العصبي - كاف
    Permalink

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your web experience.