Skip links
رسم توضيحي لكتلة متواجدة في الدماغ البشري

الورم الشفائي

الرئيسية » المقالات » الطب » أمراض » الورم الشفائي

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

تتعدد أنواع الأورام المشاهدة في الدماغ وداخل القحف، وعلى الرغم من كون العديد من هذه الأورام والكتل الورمية داخل الدماغ هي كتل سليمة ورمياً، إلا أن الأورام السليمة داخل الدماغ عادةً ما تشكل تهديداً وخطراً على صحة المريض مثلها مثل الأورام والسرطانات الخبيثة في الدماغ، وذلك لأنها قد تسبّب أعراضاً نتيجة ضغطها للبنى العصبية المهمة المجاورة لها، مما يجعل جميع الكتل الورمية (حتى السليم منها) حالات طبية خطيرة من بينها الورم الشفائي شوانوما (Schwannoma).

ما هو الورم الشفائي؟

الأورام الشفائية (شوانوما) هي أورامٌ حميدة ومغلفة في غمد العصب، ويُعتقد أن خلاياها الأصلية هي خلايا شوان المشتقة من العرف العصبي، وتنشأ هذه الكتل عادةً من محيط العصب، وتكون مغلفةً جيداً، ولها نمط نسيجي فريد. تتظاهر هذه الآفة الحميدة بشكلٍ أساسي على شكل تشوّهٍ بنيوي، أو كتلة واضحة، وعادةً ما تكون أعراضاً مشابهةً للاعتلال العصبي الضاغط، وتميل الأعراض العصبية إلى الظهور متأخراً، ويمكن أن تكون الأعراض غامضة، وهناك فترة زمنية متوسطة تصل إلى 5 سنوات قبل أن يتمّ التشخيص.

توجد حالاتٌ نادرة لتحولٍ خبيثٍ في الأورام الشفائية طويلة الأمد، والتغيير الخبيث نادر للغاية في الآفات المعزولة، وتستجيب الأورام العصبية بشكلٍ جيد للاستئصال الموضعي مثل معظم الأورام الحميدة، وقد يتمّ اللجوء إلى الاستئصال الجزئي بين الآفات عندما يؤدي الاستئصال الكامل إلى عجزٍ عصبي دائم، والتدبير الموضعي عادةً ما يكون ممتازاً، وفي الحالات غير الاعتيادية حيث يؤدي الاستئصال إلى عجزٍ وظيفي كبير، يمكن ملاحظة هذه الآفات الحميدة بشكلٍ بسيط.

الأورام الشفائية هي الأورام عصبية المنشأ الأكثر شيوعاً، ولكن لا تتوفر أرقام دقيقة لانتشارها، وتصيب هذه الأورام الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 20-50 سنة، ولا يوجد أي ميلٍ عرقي أو جنسي، والمواقع الشائعة للأورام العصبية هي، بالترتيب التنازلي، الرأس، والأسطح المثنية للأطراف العلوية والسفلية، والجذع. [1]

ما هي أعراض الأورام الشفائية؟

الأورام الشفائية يمكن أن تظهر في العديد من المواقع، لهذا السب يمكن أن تتنوع المظاهر السريرية، قد يشمل بعضها جذور الأعصاب الشوكية، وتظهر عليها أعراضٌ تحاكي أعراض مرض انفتاق النواة اللبية في العمود الفقري. غالباً ما يلاحظ وجود إيلام بالجس، وقد تحدث أعراض عصبية ثانوية إذا كان الورم كبيراً، وعندما يتعلق الأمر بجذر العصب الرقبي السابع C7، عندها قد يكون الشوانوما سبباً لمتلازمة مخرج الصدر.

يمكن للآفات الموجودة في العصب الوركي أن تحاكي آلام أسفل الظهر المتعلقة باضطرابات القرص الفقري. في الأطراف، يمكن أن تظهر الأورام العصبية إما ككتلة بدون أعراض (عادةً ما تكون متحركة على مسير محور العصب الذي تنشأ منه) أو كألمٍ موضعي خفيف، واضطراب الحس الناتج عن الضغط على العصب الأصلي.

الكتل بطيئة النمو، ويمكن أن تستمر لعدة أشهر إلى سنوات دون ظهور أعراض، ومتوسط الوقت من ظهور الأعراض إلى التشخيص هو 5 سنوات. الآفات في الأعصاب الدانية قد تسبّب أعراضاً بعيدةً عن المنشأ، فإذا حدثت هذه الكتل في أجزاء محددة جيداً، على سبيل المثال: المعصم أو الكاحل يمكن أن تظهر إما على شكل نفقٍ رسغي أو متلازمة النفق الرسغي. [2]

تشخيص الورم الشفائي

نتائج التصوير الشعاعي العادي بشكلٍ عام ليست محددةً للورم الشفائي. تظهر الآفة نادراً داخل العظم على شكل آفةٍ حميدة ومحددة بشكلٍ جيد. يشمل التشخيص التفريقي لهذه الآفات أورام الخلايا العملاقة (Giant Cell Tumors)، والأورام الحبلية (Chordomas) (عندما تشمل العمود الفقري)، والأورام الأرومية الغضروفية (Chondroblastomas).

قد يكون هناك تخرّبٌ عظمي شديد، خاصةً عندما تشمل الآفة العجز. تشمل الدراسات الخاصة التي يجب مراعاتها التصوير المقطعي المحوسب (CT)، والتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)، وقد تكون هناك حاجة إلى خزعةٍ لتحديد نوع الأنسجة بوضوح.

بالنسبة لآفات العظام وآفات الأنسجة الرخوة الكبيرة بشكلٍ خاص، تكون الخزعة ضروريةً لضمان التشخيص والإدارة الصحيحين، وعندما يتمُّ أخذ الخزعة في الاعتبار، يجب اتباع المبادئ التوجيهية الصارمة للخزعة. غالباً ما تأخذ آفات النخاع الشوكي شكل الدمبل (Dumbbell)، فهي مغزلية الشكل محاطة بغلاف عصبي، مغطاة بالأوعية المحيطة، وسطح القطع وردي أو أبيض، في الكتل الكبيرة جداً، قد توجد أكياس تنكسية، أو نزف، أو تكلس ضموري. [3]

ما هو تصنيف الأورام الشفائية؟

يتمُّ تصنيف الأورام الشفائية (Stating) عادةً وفقاً لنظام (Enneking) للآفات الحميدة، على النحو التالي:

1- الدرجة الأولى: الآفات غير النشطة.

2- الدرجة الثانية: الآفات التي تشوه الأنسجة المحيطة، ولكنها ليست مدمرةً أو عدوانيةً محلياً.

3- الدرجة الثالثة: الآفات التي تكون عدوانيةً محلياً، وقد تغزو الأنسجة المحلية، ولكن ليس لديها إمكانية للانتشار.

بشكلٍ عام، تكون الأورام العصبية من الدرجة الثانية أو الثالثة. [3]

تدبير الأورام الشفائية

يمكن أن تسبّب الأورام العصبية (الأورام الشفائية) عجزاً وظيفياً بسبب الضغط الموضعي على العصب الأصلي، وقد تمّ وصف تحول حالاتٍ من أورامٍ شفائية حميدة إلى أورامٍ شفائية عدوانية (خبيثة)، وهو أمرٌ نادرٌ للغاية، من قبل يوسيم وآخرون في عام 1985، وتوجد أورام خبيثة أولية (أي عصبية المنشأ) من هذا النوع من الخلايا، لكنها تختلف نسيجياً عن الأورام الشفائية، وفي حالةٍ نادرة حيث يؤدي الاستئصال إلى عجزٍ وظيفي كبير، ويمكن ملاحظة هذه الآفات الحميدة بشكلٍ بسيط.

العلاج الجراحي

مثل معظم الأورام الحميدة، تستجيب الأورام العصبية بشكلٍ جيد للاستئصال الموضعي، فعند الفحص عادةً ما يتمُّ بسط العصب فوق الآفة، ويتمُّ استئصال الآفة بشكلٍ محيطي، ويتمُّ الحفاظ على الألياف العصبية. قد يتمُّ اللجوء إلى الاستئصال الجزئي (بين الآفات) عندما يؤدي الاستئصال الكامل إلى عجزٍ عصبي دائم، وعادةً ما يكون الاستئصال الموضعي ممتازاً.

تمّ الإبلاغ عن الاستخدام الفعال للجراحة الإشعاعية التجسيمية (SRS) لهذه الأنواع من الآفات، كما تمّ استخدام التنظير الداخلي لعلاج الأورام الشفائية في الرأس والرقبة.

مضاعفات العمل الجراحي

الأكثر شيوعاً للعلاج الجراحي في الأورام الشفائية هي العجز العصبي. ومع ذلك، يمكن أن يكون هذا العجز العصبي دائماً، وذلك حسب نمط الاستئصال ضمن أنسجة العصبية. بشكل عام، يتحمل المرضى الاستئصال بشكلٍ جيد، مع زوالٍ كاملٍ وسريعٍ للأعراض. [4]

المراجع البحثية

1- Lmcc, I. D. D. M. F. (n.d.). Neurilemmoma (Schwannoma): Practice Essentials, Etiology, Epidemiology. Retrieved February 26, 2024

2- Lmcc, I. D. D. M. F. (n.d.). Neurilemmoma (Schwannoma) Clinical Presentation: History and Physical Examination. Retrieved February 26, 2024

3- Lmcc, I. D. D. M. F. (n.d.). Neurilemmoma (Schwannoma) WorkUp: Imaging studies, Biopsy, Histologic Findings. Retrieved February 26, 2024

4- Lmcc, I. D. D. M. F. (n.d.). Neurilemmoma (Schwannoma) treatment & management: medical therapy, surgical therapy, complications. Retrieved February 26, 2024

This website uses cookies to improve your web experience.