Skip links
رسم توضيحي للفتحة بين الأذينتين لدى قلب الإنسان

الفتحة بين الأذينتين

الرئيسية » المقالات » الطب » أمراض » الفتحة بين الأذينتين

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

تعدُّ الفتحة بين الأذينتين أو (ASD (Atrial Septal Defect من آفات القلب الخلقية عند الأطفال، ويُطلق عليها العامة أحياناً (ثقب القلب)، وتتمثل بوجود ثقبٍ في الحاجز بين الأذينة اليمنى واليسرى لأسبابٍ جينية أو أسبابٍ مُتعلقةٍ بصحة الأم.

كيف تتشكل الفتحة بين الأذينتين؟

تتشكل الفتحة بين الأذينتين بسبب عدم اكتمال تشكُّل الحاجز العضلي الموجود بين الأذينة اليمنى واليسرى أثناء المرحلة الجنينية، وتختلف أشكال الفتحة وموقعها لذلك تُصنّف إلى عدة أنواع، وهي: [1] [5]

1- الفتحة بين الأذينتين الأولية (Primary ASD)

تتشكل في القسم السفلي من الحاجز بين الأذينتين، وتترافق هذه الحالة غالباً مع مرضى متلازمة داون.

2- الفتحة بين الأذينتين الثانوية (Secondary ASD)

تتشكل في القسم الأوسط من الحاجز بين الأذينتين، وهو النوع الأشيع.

3- الجيب الإكليلي (Coronary sinus)

هو النمط الأندر، ويشكل 1بالمئة من الحالات، وهو خللٌ بالاتصال بين الجيب الإكليلي والأذينة اليسرى.

4- الجيب الوريدي (Venous Sinus)

تقع الفتحة في القسم العلوي من الحاجز بين الأذينتين، وتترافق الحالة مع عيبٍ في الشريان الرئوي أو الشرايين الكبيرة. تختلف حالة الفتحة بين الأذينتين عن الثقبة البيضية السالكة، والتي تُدعى (Patent Foramen Ovale) أو (PFO)، وهي فتحةٌ موجودةٌ بشكلٍ طبيعي في الحاجز بين الأذينتين لأن الجنين يعتمد على المشيمة المُتصلة بالأم ليتزوّد بالدم النقي، فيحدث تبادل الدم بينهما، ولا يؤثر اختلاط الدم بين الأذينتين على الجنين، فيكون الضغط متساوياً في الطرفين، وتُغلق هذه الثقبة البيضية بعد الولادة بسبب اعتماد الجنين على رئتيه، وتعدُّ الثقبة البيضية السالكة أكثر شيوعاً من الفتحة بين الأذينتين.

ما هي أشيع أسباب الفتحة بين الأذينتين؟

تكون أغلب الحالات مجهولة السبب، أو تحدث بسبب خللٍ جينيّ لدى الطفل، أو تعرُّض الأم لأحد هذه العوامل البيئية: [5]

1- إصابة الأم بالحصبة الألمانية (Rubella)، وخاصةً خلال الثلث الأول من الحمل.

2- التدخين الإيجابي للسجائر أو النرجيلة، وحتى التعرُّض للتدخين السلبي من المحيط.

3- شرب الكحول بكمياتٍ كبيرةٍ، وفتراتٍ طويلة، أو تعاطي المخدرات.

4- قد يُسبّب تعرُّض الأم للأشعة مثل هذه الاضطرابات.

ما أعراض الفتحة بين الأذينتين؟

عندما تكون الفتحة بين الأذينتين صغيرةً لا تظهر أية أعراض على الطفل أما إذا كان قطر الفتحة كبيراً قد تظهر الأعراض التالية: [2]

1- ضيق النفس وتسرُّع مرات التنفس (فوق 60 مرة بالدقيقة).

2- وذماتٌ في الأطراف السفلية، وهي تجمُّع السوائل في الحيّز بين الخلايا.

3- خفقانٌ وتسرُّع ضربات القلب (فوق 100 مرة بالدقيقة).

4- أصواتٌ قلبيةٌ غير طبيعية تُدعى الخراخر.

5- تعبٌ وإعياءٌ خاصةً بعد القيام بمجهود.

6- يعاني المرضى الأطفال من صعوبةٍ في الرضاعة، ونقص الوزن، والنمو، وتكرار الإنتانات الرئوية.

ما هي الحالات الخطيرة لوجود فتحة بين الأذينتين؟

1- قصورٌ قلبي

ذلك بسبب زيادة العبء على القلب، وعدم كفاية الدم لكامل أنسجة الجسم.

2- وذمة رئة

بسبب رجوع الدم الزائد من الأذينة اليمنى إلى الأوعية الرئوية، وزيادة مقاومتها، فيزيد الضغط داخلها، وتخرج السوائل إلى الحيّز خارج الخلوي.

3- ارتفاع التوتر الرئوي

 مما يُسبّب ظاهرة آيزمنجر التي يتجه الدم فيها من الأذينة اليمنى إلى اليسرى.

4- السكتة الدماغية

بسبب تشكل الخثرات داخل الأذينة المتوسّعة، واحتمال توجُّهها نحو شرايين الدماغ.

5- الوفاة

ويكون إما بسبب سكتةٍ أو اضطراب النظم، ونقص أكسجة الجسم.

كيف يتمُّ تشخيص الفتحة بين الأذينتين؟

يتمُّ التشخيص شعاعياً بشكلٍ أساسي، ويُعتبر إيكو القلب المعيار الذهبي لتقديم صورةٍ كافيةٍ عن حالة القلب وأجوافه، ومن طرق الاستقصاء الأخرى: [3]

1- الفحص الطبي السريري: وذلك بسماع أصوات القلب الطبيعية والغير طبيعية التي تُدعى بالنفخات (Murmurs).

2- الصورة البسيطة بالأشعة السينية X-ray، وهي لا تفيد بشكل كافٍ للتشخيص.

3- تخطيط القلب الكهربائي ECG لنفي اضطرابات النظم، وضخامة أجواف القلب.

4- الطبقي المحوري CT أو الرنين المغناطيسي MRI في حالاتٍ نادرةٍ لأن تكلفتها عالية.

كيف تُعالج الفتحة بين الأذينتين؟

يعتمد علاج الفتحة بين الأذينتين على عدة معايير تتعلق بحالة المريض العامة، ووضع القلب، والرئتين، وهذه المعايير هي: [4]

1- نوع وقياس الفتحة

يوصى بتحديد النوع والقياس لإجراء طريق العلاج الأنسب حيث لا يتمّ الإصلاح الجراحي للفتحات الصغيرة أما الفتحات الكبيرة يجب إجراء العملية الجراحية لها حتى في حال عدم وجود الأعراض.

2- حالة القلب

في حالة قصور القلب أو اضطراب النظم، وتوسُّع الأجواف القلبية يجب القيام بالعمل الجراحي مع أخذ الاحتياطات، مثل: تعويض السوائل، والأوكسجين.

3- حالة الرئتين

تعدُّ وذمة الرئتين، وارتفاع التوتر الرئوي من الاختلاطات الإسعافية للفتحة بين الأذينتين.

4- الحالة العامة للمريض

مثل وجود أمراضٍ أو تشوُّهاتٍ أخرى مرافقة.

لا يمكن معالجة الفتحة بين الأذينتين دوائياً، وتوصف الأدوية فقط لتخفيف الأعراض، مثل: ضيق النفس، وارتفاع الضغط، أما العلاج الأساسي يكون جراحياً.

كيف تُعالج الفتحة بين الأذينتين جراحياً؟

1- استعمال القثطرة

وذلك بإدخال أنبوبٍ رفيعٍ في الوريد الموجود في الناحية المغبنية وصولاً إلى الأذينة اليمنى، ويكون الأنبوب موصولاً بكاميرا صغيرة، وأداةٍ تُدعى (Septal Occluder) التي تعمل على إغلاق الفتحة حيث تفتح مثل المظلة عند الوصول للموقع المطلوب، وبعد العملية يتمُّ تكاثر خلايا النسيج القلبي حولها لتصبح جزءاً من قلب المريض.

2- الجراحة المفتوحة

يُقرّر الجرّاح العملية في نوعي الجيب الوريدي والجيب الإكليلي من الفتحة بين الأذينتين، ويُفضّل إجراء الفحوص المخبرية، والصور الإشعاعية الكاملة، ويفتح الشق عبر جدار الصدر، وتؤخذ رقعةٌ حيويةٌ من قلب المريض نفسه، وتستخدم كطعمٍ لسدّ مكان الفتحة بين الأذينتين، وتكون فترة الاستشفاء طويلةً، ويوصف للمريض الأدوية المضادة للصفيحات والمميعات.

يوصى بالابتعاد عن الكحول، والمخدرات، والتدخين، وغيرها من المُسبّبات عند المرأة الحامل لحماية جنينها من خطر التشوّهات القلبية.

المراجع البحثية

1- Professional, C. C. M. (2023). Atrial septal defect. Cleveland Clinic. Retrieved August 9, 2023

2- Atrial septal defect (ASD) – Symptoms and causes . Mayo Clinic. (2022, March 1). Retrieved August 9, 2023

3- Christiane Mhanna, DO. (2023). Atrial Septal Defect. KidsHealth. Retrieved August 9, 2023  

4- Fscai, D. H. a. M. F. (n.d.). Atrial Septal Defect Treatment & Management: Approach Considerations, Surgical Indications and Contraindications, Surgical Care. Retrieved August 9, 2023

5- RegisteredNurseRN. (2018, October 18). Atrial Septal Defect (ASD) Nursing | Congenital Heart Defects Pediatrics NCLEX [Video]. YouTube. Retrieved August 9, 2023  

This website uses cookies to improve your web experience.