Skip links
امرأة جالسة في المكتب و تلبس قميص عمل أبيض اللون وتقوم بالإشارة بتعجرف اتجاه الشخص الجالس امامها

العلاقات السّامة

الرئيسية » المقالات » الصحة النفسية » العلاقات السّامة

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

هي العلاقات التي يشعر فيها الشريكان بالتّعب والتّعاسة والملل وانعدام الأمان النفسيّ بغضّ النظر عن وجود الحبّ أحياناً. أمّا العلاقات المريحة فيملؤها الشّعور بالطّمأنينة والأمان لدى الشريكين، حيث يتخذان القرارات معاً و يتحدّثان عن كلّ الأمور بأريحية تامّة.

يصعب في بعض العلاقات التعرّف على الشخص السّام لأنه يمتلك صفات خفيّة سميّة. وفي بعض الأوقات ممكن ملاحظة بعض السّلوكيات السّامة لدى الشّريك، كنقص المحبة والتعاطف والدّعم في مشكلات الحياة والتعامل بسخرية واستهزاء مع الشريك. بالإضافة لخلو العلاقة من التقدير والاحترام ووجود الحسد والغيرة عوضاً عن التعاون والمحبة. ويحاول الشريك السّام دائماً فرض أحكامه وقراراته على شريكه.

أنواع العلاقات السّامة

يمكن تصنيف العلاقات السامة إلى عدة أنواع: [1]

1- الصداقة السّامة

يسهل معرفة الصّديق السّام من خلال عدد من السّلوكيات والأفعال المؤذية لصديقه، حيث يتجاوز الحدود ويختلق المشكلات و المواجهات الدفاعيّة عند مصارحته بأخطائه. والصّديق السّام لا يقدم المشورة والدعم والمعونة المفيدة لأصدقائه ولا يستمع لمشاكلهم، كما أنه لا يسعد بنجاح أصدقائه ويشعر بالرغبة الدائمة في منافستهم و إحباطهم و التقليل من أهمية إنجازاتهم.

2- العلاقة السّامة في العائلة

تمتلك بعض العائلات شخصاً ساماً بين أفرادها، ومن السّهل اكتشافه فهو دائماً يقارن أفراد عائلته مع الآخرين ولا يشعر بالرضا عنهم أبداً. كما يرى نفسه على صواب دائم ويحاول اتخاذ القرارات الخاصّة بأفراد العائلة ويرفض تعبير أفراد عائلته عن مشاعرهم وأحاسيسهم السلبية، إضافة لتوجيهه التعليقات السّلبيّة والتنظير الدائم والانتقاديّة والمجاملة السّطحيّة دون مشاعر حقيقيّة.

3- العلاقات السّامة في العمل

يتصرّف زميل العمل السّام بطريقة تجعله يشعر زملاءه  بأنّ دوره في العمل أهم من دور زملائه على الرغم من قيامه بوظائف العمل نفسها. إلا أنه يشعر بالنجاح ويستمتع بتعليم زملائه كيفية العمل وأنه دائما على صواب، ويتكلّم عن زملائه في غيابهم وينشر الفتنة والمشاكل بينهم، وهو دائم الشّكوى ويستنزف طاقة من حوله باستيائه وحزنه.

4- العلاقات السّامة الاجتماعيّة

يتصف الشخص السّام اجتماعياً بصفات تجعله مهووساً بشعور الهيمنة والسّيطرة على من حوله، ويرى الكون من حوله كلعبة شطرنج  يتحكّم فيها كما يرغب، فهو رائع في تزييف المشاعر والخداع والتظاهر بمحبة الجميع، كما أنه يتظاهر بالمثاليّة حتى يحبّه الشخص الآخر ثم يتصرّف بطريقة عكسيّة ويبدأ بالتقليل من قيمته والانسحاب تدريجيّاً والابتعاد عنه بطريقة مؤلمة وقاسية.

5- العلاقة السّامة التنافسيّة

هي علاقة خالية من التّعاطف والمحبّة والدّعم المعنويّ النفسيّ. الشخص السّام يحاول التّقليل من قيمة الآخرين ليشعر أنه القائد والمسؤول عن هذه العلاقة لإشباع شعوره بالتفوّق الدائم عليهم.

المراجع البحثية

1- Serai, V. (2023, April 5). Toxic relationship: What it is, 107 signs, causes & types of love that hurt you. LovePanky. Retrieved April 17, 2023, from of-toxic-relationships

This website uses cookies to improve your web experience.