Skip links
التهاب بأحد أصابع اليد

التهاب المفصل القيحي – ما هي مسبّباته؟ وكيف يتمّ علاجه؟

الرئيسية » المقالات » الطب » التهاب المفصل القيحي – ما هي مسبّباته؟ وكيف يتمّ علاجه؟

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

ما هو التهاب المفصل القيحي؟

يعتبر التهاب المفصل القيحي حالةً مرضيةً غير شائعة يصيب سنوياً من3 -6 أشخاص من كل 100000 نسمة؛ ولكنها حالة معقدة يمكن أن تصيب أي مفصل في جسم الإنسان، وتحدث عندما تصل العوامل الممرضة، كالجراثيم أو الفيروسات إلى الجوف المفصلي مسبّبةً أذيةً التهابيةً مترقية تؤدي إلى تخريب المفصل بدءاً من الغضروف الذي يغطي السطح المفصلي.

يعتبر التهاب المفصل الإنتاني التهاباً أحادي المفصل غالباً، أي يصيب مفصلاً واحداً، ولكن قد يتظاهر بأذيةٍ متعددة المفاصل في بعض الحالات الخاصة، كما الحال عند المرضى المضعفي المناعة أو بوجود مرضٍ مفصلي مزمن آخر، كالتهاب المفاصل الرثياني.

يمكن للالتهاب أن يصل مباشرةً إلى الجوف المفصلي، كالرضوض النافذة إلى المفصل، أو ناجم عن تلوثٍ بعد مداخلة طبية على المفصل، أو قد ينتشر التهاب من الأنسجة المجاورة، أو بواسطة الدم أي ينتقل التهاب من مكانٍ بعيد في الجسم ليستقر في المفصل.

يمكن لالتهاب المفاصل القيحي أن يصيب أي مفصل في الجسم، وفي مختلف الأعمار، وتعتبر المفاصل الكبيرة الحاملة لثقل الجسم، كالركبة، والورك هي المفاصل الأكثر عرضةً للإصابة بالإنتان عند البالغين. [1]

الآلية الإمراضية

يعتبر الغشاء الزليل ذو توعيةٍ دمويةٍ شديدة وغنية، مما يجعله عرضةً للوصول الجرثومي بواسطة الدم، ومما يساعد أيضاً غياب الخلايا القاعدية في الغشاء الزليل، وبالتالي يمكن للجراثيم أن تصل مباشرةً إلى الغشاء الزليل والجوف المفصلي، لتبدأ الحدثية الالتهابية بإفراز السيتوكينات والبروتياز المخرب للغضروف، ومكونات المفصل المختلفة.

كما يمكن لهذه العملية أن تنتشر بالجوار من ذات عظمٍ ونقي مجاورة مثلاً، أو من خلال الجروح النافذة إلى جوف المفصل، أو بعد إجراء تداخلٍ طبي، أو جراحي ملوث على المفصل، يعتبر التهاب المفصل الصنعي من الأنماط الأسوأ إنذاراً، وقد تبقى كامنة، وتتظاهر بعد سنتين من الإجراء الجراحي، وتعتبر العصيات السلبية الغرام هي المسبّب الأساسي في هذه الحالة. [2]

العوامل الممرضة (المسبّبات)

قد يكون التهاب المفاصل الإنتاني ناجماً عن أذيةٍ جرثومية، أو فيروسية، أو فطرية، أو عوامل أخرى، وتعتبر الإصابة الجرثومية هي الأكثر شيوعاً وانتشاراً، وتختلف الجراثيم الشائعة المُسبّبة للالتهاب المفصلي حسب عمر المريض وحالته المناعية؛ وفيما يلي أهمّ الأنواع الجرثومية المسبّبة للإصابة: [3]

– المكورات العنقودية المذهبة: وتعتبر المسبّب الأكثر شيوعاً عند البالغين، وكذلك الأطفال.

– المكورات العنقودية المذهبة المقاومة للميتسلين: هي نوعٌ من المكورات العنقودية المذهبة إلا أنها مقاومةٌ للمضادات الحيوية التقليدية، وينتشر هذه النوع بين المرضى المضعفين مناعياً، وعند مرضى الأدواء المزمنة، كالسكري.

– المكورات العقدية.

– النيسريا البنية تظهر بين الأشخاص النشيطين جنسياً، وتعتبر من الأمراض المنقولة بالجنس، وتسبّب السيلان البني المرافق لالتهاب المفاصل القيحي بالبنيات.

– النيسريا السحائية.

– العصيات السلبية الغرام أكثر شيوعاً بين الأطفال وحديثي الولادة.

– السالمونيلا تنتشر بصورة وصفية بين الأطفال المصابين بفقر الدم المنجلي.

قد تحدث الإصابة المفصلية القيحية المتعددة المُسبّب، أي تشارك أكثر من زمرة جرثومية في الإصابة في 5 بالمئة من حالات الالتهاب المفصل القيحي عند الأشخاص المضعفين مناعياً، كمرضى فيروس عوز المناعة المكتسب (الإيدز)، وكذلك عند متعاطي المخدرات الوريدية. كما تحدث الإصابة المفصلية الفطرية عند مضعفي المناعة، وتصيب مفاصل غير وصفية للإصابة التقليدية عند الأصحاء مناعياً، كالمفصل القصي الترقوي، وكذلك المفصل العجزي الحرقفي.

عوامل الخطورة

يعتبر التهاب المفاصل القيحي أكثر انتشاراً بين الأطفال مقارنةً بالبالغين، وخاصةً الذكور مع ذروة حدوث بين عمر (2-3) سنة، وتعتبر الفئات التالية الأكثر عرضةً للإصابة بين الأطفال: [4]

– حديثو الولادة.

– الإصابة بالناعور.

– الإصابة بفقر الدم المنجلي.

– التعرض السابق للعلاج الكيماوي.

بينما عوامل الخطورة لدى البالغين تشمل ما يلي:

– العمر فوق 70 عام باستثناء الإصابة بالبنيات.

– وجود أمراض مزمنة، كالسكري.

– التداخل الطبي السابق، كالحقن داخل المفصل.

– المفصل الصنعي (عملية تبديل المفصل).

– المرضى المضعفين مناعياً.

– وجود مرضٍ مفصلي آخر، كالتهاب المفاصل الرثياني.

أعراض التهاب المفصل القيحي

تشمل أعراض الإصابة بالتهاب المفاصل الإنتاني ما يلي: [5]

1- الأعراض العامة: ارتفاع الحرارة والعرواءات، بالإضافة إلى التعب العام.

2- ألم مفصلي شديد في المفصل المصاب.

3- احمرار المفصل المصاب وما حوله.

4- تورم المفصل بصورة واضحة.

5- الحرارة الموضعية في المفصل المصاب.

6- تحدد مجال الحركة للمفصل، وبالتالي العجز الوظيفي الواضح.

تشخيص التهاب المفصل القيحي

يعتمد التشخيص على القصة المرضية، والفحص السريري الدقيق، وعلى الإجراءات التشخيصية المساعدة: [6]

1- بزل السائل المفصلي

ويعتبر هذا الإجراء هو الأساسي في تشخيص الإصابة، حيث يتمُّ سحب السائل المفصلي من المفصل المصاب بواسطة إبرة البزل ثم يتمُّ إجراء الفحص المخبري المفّصل على العينة المرسلة، وتحديد وجود العامل الجرثومي ونمطه بإجراء الزرع الجرثومي، وعدد الكريات البيض في السائل المفصلي، بالإضافة لتحري وجود البلورات، ونسبة السكر والبروتين في السائل وغيرها.

2- الفحوص المخبرية الدموية

كتعداد الكريات البيضاء، وسرعة التثفُّل، وأحياناً زرع جرثومي لدم المريض.

3- التصوير الشعاعي

 يظهر مدى تخرب السطوح المفصلية، وانتشار الالتهاب إلى العظم المجاور.

4- الأمواج فوق الصوتية

تستخدم لتحديد مقدار السائل المفصلي الالتهابي، كما تستخدم أحياناً كموجهٍ لعملية البزل المفصلي.

علاج التهاب المفصل القيحي

يعتبر التهاب المفاصل الإنتاني حالةً إسعافيةً تتطلب العلاج فور التشخيص، وذلك لوقاية المفصل من التخرب، والتسبُّب بالعجز الوظيفي. يجب البدء بالعلاج التجريبي بالمضادات الحيوية بعد بزل السائل المفصلي مباشرةً ريثما تظهر نتائج الزرع الجرثومي لتحديد نوع الجرثومة بدقة والحساسية الدوائية لها، ويعتمد العلاج على النقاط التالية: [7]

1- الراحة وتسكين الألم.

2- بزل السائل المفصلي، وتفريغ الجوف المفصلي وفق الحاجة.

3- البدء باستخدام الصادات الحيوية النوعية الوريدية، مثل: الفانكومايسين، والسيفترياكسون.

4- التدخل الجراحي في بعض الحالات المعقدة.

5- إزالة الغرسة الصنعية، وفتح المفصل الجراحي في حالات التهاب المفصل الصنعي.

6- التأهيل والعلاج الطبيعي.

7- استخدام المضادات الفطرية عند المرضى المضعفين مناعياً.

عادةً ما تستمر العلاج بالمضادات الحيوية الوريدية أسبوعين على الأقل، وبعدها نحتاج إلى الاستمرار باستخدام المضادات الحيوية، ولكن فموية لعدة أسابيع حسب الحالة المناعية للمريض، وتبعاً للجرثومة المسبّبة. بالمجمل، وبالرغم من خطورة التهاب المفاصل الإنتاني، فإن التشخيص والعلاج الباكر بالمضادات الحيوية المناسبة يجعل نسبة الشفاء عاليةً مع وجود بعض المضاعفات التي قد تستمر عند حوالي 7 بالمئة من المرضى، مثل: الألم المزمن، وتطور الإصابة إلى ذات عظمٍ ونقي، وما ينجم عنها من عجزٍ وظيفي، بالإضافة إلى الحاجة للتدخل الجراحي، وفي حالات نادرة تجرثم الدم.

المراجع البحثية

1- Professional, C. C. M. (n.d.). Septic arthritis. Cleveland Clinic. Retrieved May 8, 2024

2- Septic arthritis: Video, Anatomy, Definition & Function. (2024, February 28). [Video]. Osmosis. Retrieved May 8, 2024

3- Septic arthritis – Symptoms & causes. (2022, November 24). Mayo Clinic. Retrieved May 8, 2024

4- Momodu, I. I., & Savaliya, V. (2023, July 3). Septic arthritis. StatPearls – NCBI Bookshelf. Retrieved May 8, 2024

5- Barhum, L. (2023, August 18). What to know about septic arthritis. Verywell Health. Retrieved May 8, 2024

 6- Carpenter, C. R., Schuur, J. D., Everett, W. W., & Pines, J. M. (2011). Evidence-based diagnostics: adult septic arthritis. Academic Emergency Medicine, 18(8), 781–796. Retrieved May 8, 2024

7- Earwood, J. S., Walker, T. R., & Sue, G. J. C. (2021, December 15). Septic arthritis: diagnosis and treatment. AAFP. Retrieved May 8, 2024

This website uses cookies to improve your web experience.