Skip links
شخص نائم على الطاولة ورسمة دماغ وكبد

الاعتلال الدماغي الكبدي

الرئيسية » فئة المدونة » الطب » أمراض » الاعتلال الدماغي الكبدي

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

قد يعاني مرضى التشمُّع الكبدي (كمرضى تشمُّع الكبد عند الكحوليين) من مجموعةٍ واسعةٍ من الأعراض التي قد تؤثر على صحتهم، إلا أن أكثر الاختلاطات خطورةً في تشمُّع الكبد أو مرض الفشل الكبدي هو الاعتلال العصبي الذي ينتج عن انتقال السُّموم إلى داخل الدماغ، وذلك ضمن ما يسمّى بالاعتلال الدماغي الكبدي (Hepatic Encephalopthy).

ما هو الاعتلال الدماغي الكبدي؟

هو متلازمةٌ طبية تُشاهد عادةً لدى مرضى التشمُّع الكبدي، ويُلاحظ في هذه المتلازمة مجموعة من الاضطرابات العصبية والنفسية التي تحدث بسبب الاعتلال الوظيفي الكبدي، كما يشاهد فيها تبدلاتٍ في الحالة الذهنية، وتغيراتٍ في الشخصية، وانخفاض الوعي، حيث إن هذه الأعراض تظهر دون وجود آفةٍ أو مُسببٍّ عصبي ضمن الدماغ.

كما يُشاهد عند الأشخاص الذين لا يعانون من اضطرابٍ كبدي مباشر، لكنهم خضعوا لتحويلة بوابية جهازية، وتُفسّر الاضطرابات العصبية لدى مرضى اعتلال الدماغي الكبدي بسبب تراكم السُّموم الذي يتخلص منها الكبد عادةً في الدماغ.

ما هي التحويلة البوابية الجهازية؟

هي تحويلةٌ وعائية تحصل بين وريد الباب، وهو الوريد الصادر عن الكبد، وبين شرايين الجسم الأخرى، وقد تشاهد هذه الحالة بسببٍ عفوي نتيجة ارتفاع ضغط وريد الباب، أو نتيجة بعض التداخلات الجراحية التي تشمل تركيب تحويلة بين وريد الباب وشرايين الجسم الأخرى، وهذه التحويلة قد تُسبّب عبور السُّموم التي تخلَّص منها الكبد إلى شرايين الجسم الأخرى، ومنها إلى باقي أعضاء الجسم، وأهمّها: الدماغ، والجهاز العصبي، حيث إن وصول هذه السُّموم إلى الدماغ قد يحرّض ظهور اعتلال الدماغي الكبدي. [1] [2]

ما هي أعراض الاعتلال الدماغي الكبدي؟

تتلخّص الأعراض باضطراب وظيفة الدماغ، وذلك يشمل: [1]

● القلق والتوتر.

● الاضطرابات المعرفية (عدم القدرة على التفكير والمحاكمة).

● اضطرابات في التوازن.

● عدم القدرة على التركيز.

● اللاثباتية (الحركة المستمرة لليدين).

● اضطراب الوعي.

اضطرابات في النوم.

● الكلام غير المفهوم.

ما هي درجات الاعتلال الدماغي الكبدي؟

بالاعتماد على هذه الأعراض يمكننا تقسيم الاعتلال إلى خمس درجات، وهي: [2]

1- المستوى 0 (اعتلال الدماغي الكبدي الأصغري)

والذي كان يُعرف سابقاً بالاعتلال الدماغي الكبدي غير العرضي، وتكون التغيرات في الذاكرة، والتركيز، والحالة الذهنية خفيفة، مع عدم وجود اللاثباتية.

2- المستوى 1 (نقصٌ طفيفٌ في الوعي)

بدايةً تظهر اضطرابات النوم، كالنوم الزائد أو الأرق، ثم تظهر بعض الاضطرابات النفسية، كالارتباك، والاكتئاب، وانخفاض القدرة على القيام بالمهام الذهنية.

3- المستوى 2 (الخمول أو اللامبالاة)

تصبح تصرفات المريض غير مناسبة، حيث يصبح كلامه غير مفهوم، وتصبح المهام الذهنية صعبةً جداً، عدم التوجه الزماني بشكل متقطع.

4- المستوى 3 (نوام وتخدير مع إمكانية التنبيه)

عدم التوجُّه الزماني أو المكاني، عدم القدرة على تنفيذ المهام الذهنية، تخليط ذهني واضح، لاثباتية كلام غير مفهوم.

5- المستوى 4 غياب عن الوعي (غيبوبة)

مع عدم الاستجابة للمنبُّهات الألمية.

كيف يتمُّ تشخّيصه؟

نظراً لكون الاعتلال الدماغي الكبدي ينتج عن اضطراب وظائف الكبد، فإن أولى خطوات التشخيص تتمثل بنفي وجود الفشل الوظيفي الكبدي كما في تشمُّع الكبد، كما أن الأعراض المشاهدة في الاعتلال الدماغي الكبدي تشاهد أيضاً في الأمراض العصبية الأخرى، لذلك فإنه من المستطب إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي، والتصوير الطبقي المحوري لنفي الإصابات العصبية الأخرى.

نلاحظ لدى مرضى الفشل الكبدي ارتفاعاً في نسبة السُّموم داخل الدم، أهمُّها ارتفاع نسبة الأمونيا (Ammonia) مخبرياً في الدم، ومنه فإن ارتفاع نسبة الأمونيا في الدم لدى مريض تشمُّعٍ كبدي يعاني من اضطراباتٍ في الحالة الذهنية يوجه إلى إصابة المريض بالاعتلال الدماغي الكبدي.

إلا أن الأعراض السريرية تبقى هي الأهمّ في وضع التشخيص النهائي، ففي حال غياب ارتفاع الأمونيا في الدم عند مريض تشمُّعٍ كبدي يعاني من أعراض الاضطراب الذهني، فإن الاعتلال الدماغي الكبدي يبقى التشخيص الأرجح عند هذا المريض.

كما يمكن ملاحظة تغيراتٍ في التخطيط الدماغي الكهربائي (EEG) لدى مرضى الاعتلال الكبدي، إلا أن هذه التغيرات ليست ذات أهميةٍ تشخيصية، فهي ليست تغيرات نوعية للاعتلال الدماغي الكبدي، إلا أن التخطيط الدماغي الكهربائي قد يساعد في نفي الصرع كأحد التشاخيص التفريقية المحتملة. [2] [3]

ما هو تدبير الاعتلال الدماغي الكبدي؟

يعدُّ من المتلازمات العكوسة، والتي يمكن الشفاء منها باتباع التدبير المناسب لها، كما أنها من الحالات العصبية الخطيرة، والتي تتطلب التدبير الطبي المباشر والسريع، وذلك لأن هذه الحالة في حال عدم تدبيرها قد تنتهي بالغيبوبة، وفقدان الوعي، وبعد نفي الأمراض العصبية الأخرى المحتملة يتمُّ تدبيره بعدة طرقٍ تسعى لإنقاص مستوى السُّموم في الدم، وذلك من خلال: [3]

1- الحمية الغذائية

تعدُّ من أقدم سبل التدبير، حيث إن الحمية منخفضة البروتين تساعد في إنقاص مستوى السُّموم في الدم، إلا أن هذه الحمية غير مستطبّة لدى كثيرٍ من المرضى الذي يعانون من اعتلالٍ دماغيّ كبدي شديد، كما أن هذه الحمية قد تُسبّب أعراضاً أخرى أسوأ من أعراض الاعتلال الدماغي الكبدي.

2- العوامل المسهلة

كاللاكتلوز (Lactulose)، واللاكتلول (Lactilol)، حيث إن هذه المواد قادرة على خفض إنتاج الأمونيا من الأمعاء الدقيقة عبر آلياتٍ متعددة، وهذه المواد استخدمت في تدبير الاعتلال الدماغي الكبدي منذ 1970.

3- الصادات الحيوية

مثل: النيومايسين (Neomycin)، والميترونيدازول (Metronidazole)، وتتمثل فائدة الصادات الحيوية بقدرتها على إنقاص نسبة البكتيريا المنتجة للأمونيا، وهي من أدوية الخط الثاني، والتي يُلجأ إليها في تدبير الاعتلال الدماغي الكبدي بعد الأدوية المسهلة (اللاكتلوز).

4- الأدوية التي تزيد من إطراح الأمونيا

● ل-أورثنين (L-ornithine)، ل-اسبارتات (L-aspartate).

● الزنك (Zinc).

● ل-كارنيتين (L-Carnitin).

● بنزوات الصوديوم (Sodium benzoate)، فينيل بوتيرات الصوديوم (Phenyl butyrate sodium)، صوديوم فينل أسيتات (Sodium phenyl acetate)، غليسرول فينيل بوتيرات (Glycerol phenyl butyrate). [2]

المراجع البحثية

1- Professional, C. C. M. (n.d.). Hepatic encephalopathy. Cleveland Clinic. Retrieved November 27, 2023

2- Faasld, D. C. W. M. F. F. A. (n.d.). Hepatic encephalopathy: Definition, pathogenesis, clinical features of hepatic encephalopathy. Retrieved November 27, 2023

3- Mandiga, P. (2023, March 6). Hepatic encephalopathy. StatPearls – NCBI Bookshelf. Retrieved November 27, 2023

This website uses cookies to improve your web experience.