Skip links
دخان سيجارة

الإشعاع والتدخين

الرئيسية » فئة المدونة » الطب » الإشعاع والتدخين

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

ما هو الإشعاع؟

يقصد بالإشعاع انبعاث الطاقة وانتشارها خلال الفضاء أو الوسط المادي، وقد يكون منشؤه طبيعياً أو صنعياً، ويُصنّف الإشعاع إلى نوعين:

1- إشعاعٌ غير مؤين

كالأشعة فوق البنفسجية، والضوء المرئي، وموجات الراديو، والميكروويف.

2- إشعاع مؤين

يكون على شكل جسيمات، مثل: جسيمات ألفا، وبيتا، والنيوترونات، أو موجات كالأشعة السينية، وإشعاعات غاما.

كيف يؤثر الإشعاع على الجسم؟

نخصُّ بالذكر هنا الإشعاع المؤين، فعندما يتعرض الجسم للإشعاع المؤين، وينتج عن ذلك جذور حرة فعالة، تؤثر هذه الجذور على الأهداف الحرجة في خلايا الجسم البشري، وأهمّ هذه الأهداف هي الحمض النووي DNA، فيحدث قطع في هذه السلاسل، وبالتالي يجهض عملية صنع البروتينات التي تساهم في العديد من الأفعال الحيوية، وأهمّها النمو، وإصلاح الأنسجة المتضررة، مما يساعد على نموّ لا طبيعي، وغير مضبوط للخلايا، ونشوء الخلايا السرطانية. 

ما هو التبغ؟

 النيكوتية هو الاسم العلمي للتبغ (Nicotiana Tabaco)، وهو اسم المادة المُشتقّة من التبغ، وتنتمي نبتة التبغ إلى الفصيلة الباذنجانية، حيث يزرع هذا النبات، وتجفّف أوراقه لاستخدامها لأغراض التدخين (السجائر، والسيجار، وغيرها)، ويعرف التدخين بأنه عملية استنشاق البخار الناتج عن احتراق أوراق نبات التبغ.

ما هي المواد الموجودة في التبغ؟

يحتوي التبغ على الكثير من المواد الكيميائية، وأغلبها له دورٌ مسرطن، كما أن هناك الكثير من المواد الكيميائية التي تضاف أثناء تصنيع منتجات التبغ، لتحسين المذاق، وجذب المستهلك، ومواد كيميائية تنتج عن عملية احتراق السجائر، ومن أهمّ هذه المواد: [1] [2]

1- النيكوتين: المادة الأساسية في التبغ، والتي تُسبّب الإدمان.

2- المعادن: يحتوي التبغ على العديد من المعادن المسرطنة، وأهمها الكوبالت (Co)، الرصاص (Pb)، الكادميوم (Cd)، النيكل (Ni)، الزرنيخ (As) .

3- مواد مُشعّة مسرطنة، أهمّها اليورانيوم (U-238)، والبولونيوم (Po-210)، والثوريوم (Th-232)، والسيزيوم (Cs-137).

4- القطران: جزيئات عالقة في دخان التبغ لونها البني يتسبّب في اصفرار أسنان المدخنين وأظافرهم، كما أن القطران يتراكم في القصبات الهوائية، وتعلق المواد المُشعّة، ومع مرور الوقت يمكن أن يصاب الإنسان بسرطان الرئة.

5- يؤدي تفاعل المواد الكيميائية المؤكسدة مع الكوليسترول إلى تراكم المواد الدهنية على جدران شرايين المدخنين، فيعزز الإصابة بأمراض القلب، والسكتة الدماغية.

6- يحتوي التبغ على بعض المركبات، مثل: سيانيد الهيدروجين، والأمونيا، وبعض المركبات العطرية، كالبنزين الذي يُسبّب تهيجاً للعين، والأنف، والحنجرة.

هل يُسبّب التدخين الإصابة بالسرطان؟

يُسبّب التدخين الكثير من الأمراض للمدخنين، ولا تقتصر أخطار تدخين السجائر على المدخنين فقط، وإنما يُسبّب أضراراً أيضاً على غير المدخنين، نتيجة استنشاقهم لدخان السجائر، ولاسيما الأطفال، فقد يُسبّب إصابة الأطفال بالربو، ولاسيما الرضع.

قد يؤدي تدخين المرأة الحامل إلى إصابة الجنين بالأمراض، كما ثبت أن للسجائر الإلكترونية آثار سيئة على الصحة بشكلٍ مماثل للسجائر التقليدية. من أهمّ الأمراض التي تصيب المدخنين:  أمراض الجهاز التنفسي، والقلب، والجلطات القلبية، والدماغية.

وأثبتت الدراسات أن للتدخين دورٌ محفّز كبير في الإصابة بأنواعٍ عديدة من السرطان، كسرطان الرئة، والثدي، والجلد، والفم، والمري. كما ذكرنا سابقاً أن التبغ ودخان السجائر يحتوي على العديد من المواد الكيميائية، وهذه المواد لها تأثيراتٌ سلبية على كامل الجسم.

ما هي آلية إصابة المدخنين بالسرطانات؟

– عندما يستنشق المدخن دخان التبغ تنتقل المواد الكيميائية، ومن ضمنها المواد المُشعّة التي يحتويها دخان السجائر من الرئتين إلى كامل الجسم، ويمكن أن تبقى في الرئتين لعقودٍ من الزمن.

– تؤثر هذه المواد على الحمض النووي DNA للخلايا مسببةً تغيراً في الحمض النووي أو تلفه، فيعيق تكون مثبطات الأورام.

– تنمو الخلايا غير الطبيعية في الجسم، وينتج عن ذلك نموّ وتطور الأورام السرطانية. [3] [4] [5]

المراجع البحثية

1- American Lung Association. (n.d.). What’s in a cigarette? Lung.org. Retrieved December 26, 2023

2- Harmful chemicals in tobacco products. (n.d.). Cancer.org. Retrieved December 20, 2023

3- CDC. (2019, April 25). Cigarette smoking and radiation. Centers for Disease Control and Prevention. Retrieved December 26, 2023

4- Godwin, W. S., Subha, V. R., & Feroz, K. M. (2010). 210Po radiation dose due to cigarette smoking. Current Science, 98(5), 681–686. Retrieved December 26, 2023

5- The underrated effects of radiation from cigarette smoking. (n.d.). Stanford.edu. Retrieved December 26, 2023

This website uses cookies to improve your web experience.