Skip links
امرأة بالغة مغمضة العينين ترتدي كنزة بيضاء وتضع يديها على أذنيها

الأدوية المضادة للذّهان

الرئيسية » المقالات » الصحة النفسية » الأدوية المضادة للذّهان

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

هي نوعٌ من أنواع الأدوية النفسية التي توصف بموجب وصفةٍ طبية، وتكون من قبل طبيبٍ نفسي، أو مُعالجٍ مُختصٍّ في هذه الاضطرابات، أو صيدلاني، ويمكن لهذه الأدوية أن تُعطى لمرضى الصحة العقلية من أمثال مرضى الاكتئاب، والفِصام، بالإضافة للمصابين باضطرابات الشخصية، والبعض منها مرخَّصٌ لمعالجة المشاكل الجسمية، مثل: الأرق، والغثيان، ومشاكل التوازن، وأيضاً في حالات الخوف الشديد، والانفصال عن الواقع، وأيضاً عند الشّعور بالخرف، والضياع المستمر. [1]

ما هو الذهان؟

هو اضطرابٌ يؤثر على النّاحية العقلية، وطريقة التّفكير، والوعي لدى الإنسان، وطريقة تحليل المعلومات عند الوصول للدماغ، حيث يتعرض لتشويشٍ، وصعوبة في الفهم، وعدم التمييز بين الواقع والحقيقة، وبالتالي الذهان ليس مرضاً، بل عرضاً قد يكون مؤقتاً أو مستمراً، ويحتاج للعلاج.

وتتضمن الأعراض الهلوسة، والأفكار غير المنطقية، والتّوهم الضلالي أي تخيّل أشياء غير موجودة، وحدوثها مستحيل، وترجع أسبابه لإصاباتٍ جسمية نتيجة حادثٍ، أو تشوُّهٍ خلقي، أو مرضٍ عقلي، أو تناول المهدئات، والكحول، أو التعرُّض لصدمةٍ عنيفة. [2]

هل يوجد أنواع مختلفةٌ من مضادات الذهان؟

بالتأكيد يوجد نوعان من الأدوية المضادة للذهان: [3]

1- مضادات الذهان من العصر الأول

ويُطلق عليها مضادات الذهان النموذجية، وهي من أوائل الأدوية التي طُوّرت في علاج الذهان، ومعظمها الآن لا يُستخدم في علاج الذهان، ومن أنواعها: الكلوربرومازين، الفلوفينازين، لوكسابين، هالوبيريدول، موليندون، ثوريدازين، ثيوثيكسين.

2- مضادات الذهان من العصر الثاني

يتمُّ تعريفها بمضادات الذهان غير التقليدية، وهي الأدوية الرئيسية التي تستعمل في حال عدم جدوى الأدوية التقليدية، وذلك لأن آثارها الجانبية أقل على المرضى، وقابليتها للعلاج أسرع، ومن الأنواع غير التقليدية: أريبيبرازول، أسينابين، كلوزابين، بريكسبيبرازول، كاريبرازين، الكيوتيابين، بالبيريدون، لوراسيدون.

ما هي آلية عمل مضادات الذهان؟

تعمل عن طريق التّحكم في أوامر الدماغ بموجب إشاراتٍ تُصدّرها النواقل العصبية، حيث إن جميع الخلايا الموجودة في الجهاز العصبي تحتوي على مُستقبلات، ولها أشكال محددة، وفي حال كان الناقل العصبي مرتبطٌ بمُستقبِل، فيصبح من الممكن تنشيط الخلية، وإرسال أوامر لها بأفعالٍ معينة، ولكن ليست كل الناقلات العصبية تنشط الخلية، حتى لو كان لها الشكل الصحيح، ومضادات الذّهان تعتمد على نظام القفل والمفتاح للنواقل العصبية والمُستقبلات بطرقٍ مختلفة، ونوضح عمل كل من النّوعين التّقليدي وغير التّقليدي: [3]

1- مضادات الذهان النموذجية

تمنع الطريقة التي يستخدم بها العقل العديد من النواقل العصبية، وبالأخص الدّوبامين كما أنها تمنع الأستيل كولين والهيستامين من الارتباط بمُستقبلاتٍ مختلفة.

2- مضادات الذهان غير التقليدية

تمنع هذه الأدوية مستقبلاتٍ خاصة من السيروتونين والدّوبامين، ولكنها على عكس مضادات الذهان من النوع الأول، فهذه الأدوية لا تحجب المُستقبلات فقط، بل تنشط بعضاً من مُستقبلات الدوبامين والسيروتونين، فإن حجب هذه المُستقبلات، وتنشيط بعضها الآخر هو سبب العمل بشكلٍ مختلفٍ لهذه الأدوية.

ما هي الآثار الجانبية لمضادات الذهان؟

1- التأثير على الحركة: كلما زادت كمية الجرعة زاد معها مقدار المعاناة، حيث تؤدي لتصلبٍ وارتعاشاتٍ وتشنُّجاتٍ في الجسم، وحركاتٍ غير إرادية، وتقلُّ الخطورة في حال كان العلاج بالأدوية غير التقليدية، ويمكن استخدام أدوية، مثل: كوجنتين للتحكم في حركة الجسم.

2- الشعور بالدوخة في الرأس: يمكن الشعور بالدوخة عند النهوض من الفراش أو من وضعية الجلوس.

3- الزيادة في الوزن: من الشائع أن بعض أدوية غير التقليدية تؤثر على الإحساس بالجوع، وتناول الطعام، ومن المعتقد أن تكون مسكنة، فمن الممكن أن يؤدي ذلك لزيادة الوزن، وبالتالي زيادة التوقّعات بالإصابة بمرض السكري، أو أمراض القلب، والرئة.

4- مرض السكري: الأدوية المضادة للذهان قد تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري.

5- متلازمة الذهان الخبيثة: يرتبط حدوثها باستخدام كمياتٍ كبيرةٍ من مضادات الذهان التقليدية، وفي وقتٍ مبكرٍ من العلاج، وقد تشمل الأعراض: الحمّى، وتصلب العضلات، والشرايين.

6- التخدير والإثارة: عند تناول مضادات الذهان يشعر الشخص بعدم القدرة على التوقف عن الحركة، وقد يتمُّ الخلط بين التأثير الجانبي للدواء، وبين زيادة خطورة المرض، واحتمال أن يكون لهذه الأدوية نفسها تأثيراً معاكساً، مما يجعل الأشخاص يشعرون بالتّعب أو بكلا الأمرين مع بعضهما. [4]

كيف يمكن أن تساعد الأدوية المضادة للذهان؟

تساعد في تقليل الأعراض الآتية: [5]

1- سماع أصوات لا أحد يمكنه سماعها (الهلوسة السمعية).

2- الأفكار غير المنطقية، حيث تستند لوقائع وأوهام، ومن الممكن أن تكون مشتتةً، وغير عقلانية، وواضحة، ومزعجة للعقل.

3- الاكتئاب الشديد الذي يصعب علاجه.

4- الحالة المزاجية السيئة الناجمة عن الاكتئاب، واضطراب ثنائي القطب.

ما هي البدائل للأدوية المضادة للذهان؟

لا شيء يضاهي قدرة الأدوية في العلاج السريع أو التأقلم مع الحياة بسعادة، وخصوصاً مع مرضى الفِصام ،وبعض الاضطرابات الخطيرة الأخرى، ولكن بالنسبة لبعض الأفراد لا تكفي بالنسبة لهم الأدوية للعلاج الكامل المتكامل، وخصوصاً من النّاحية النّفسية، حيث يمكن للمُعالجين النفسيين تقديم خدمات الرّعاية، وتوفير نشاطاتٍ ممتعةٍ ومفيدة، ووضع الأشخاص في المحاور التي قد يجدونها مهمةً لهم في المجتمع. [5]

المراجع البحثية

1- About antipsychotics. (n.d.). Mind. Retrieved October 11, 2023

2- Psychosis: causes, symptoms, and treatment. (2015, December 27). WebMD. Retrieved October 11, 2023

3- Professional, C. C. M. (n.d.-b). Antipsychotic medications. Cleveland Clinic. Retrieved October 11, 2023

4- Antipsychotic medication. (n.d.). CAMH. Retrieved October 11, 2023

5- Antipsychotics | Royal College of Psychiatrists. (n.d.). www.rcpsych.ac.uk. Retrieved October 11, 2023

  1. متلازمة ستيفن جونسون - كاف
    Permalink

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your web experience.