Skip links
امرأة حزينة تلبس كنزة زهرية، تجلس على الأرض وتضع يدها على جبينها وبجانبها يتمدد طفل رضيع في سرير خشبي دائري صغير

اكتئاب ما بعد الولادة

الرئيسية » المقالات » الصحة النفسية » اكتئاب ما بعد الولادة

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

تعاني منه الأمهات بعد الولادة، ويمكن أن يظهر خلال فترات الحمل، ويستمر إلى ما بعد الولادة، أو إلى وقتٍ طويل، ويكون واضحاً عندما يبلغ الطفل عمر 4 إلى 6 شهور، ولا يُقصد بهذا الاكتئاب أنه مرضٌ أو اضطرابٌ هو فقط تقلُّبٌ في المزاج، والملل، والإحساس بالضغط والضيق الشديد، وعدم الكفاية، والنقص العاطفي، وانعدام التركيز، والأرق، ومشاكل مرتبطةً بالروتين اليومي، وانخفاض الشّهية، والبكاء كثيراً، والخوف على الطفل، ويحدث بنسبة 10 بالمئة إلى 15 بالمئة للنساء خلال الفترات الأولى من الولادة، وأكثر انتشاراً من ذهان ما بعد الولادة. [1] [2]

ما أسباب اكتئاب ما بعد الولادة؟

1- تاريخ الحياة الشخصي

في حال كان يوجد تاريخ لدى الأم للإصابة بالاكتئاب، فقد يكون مؤشراً خطيراً للتعرُّض لاكتئاب ما بعد الولادة، والشعور بالذعر، والقلق، والخوف من عدم تقبُّل طفلها لها، وأيضاً عدم تقبُّل الأم لنفسها.

2- العوامل البيولوجية

 تقلُّب الحالة المزاجية الناتجة عن تغيُّرٍ مؤقتٍ في الغدة الدرقية، وأيضاً انخفاض الهرمونات الذي يحدث بعد الولادة.

3- التوتر في العلاقات الأسرية

قد تُحدث ولادة الطفل تأثيراً كبيراً على العلاقة مع الزوج، والأصدقاء، والعائلة، والضغط الذي يشكله في بعض الأوقات.

4- نمط الحياة المُتعب

المقصود بها روتين الحياة الأخير، مثال: إن المرض، أو التوتر، أو الحزن قبل ولادة الطفل بسبب التكلفة المادية أو البطالة، وعدم إيجاد وظيفةٍ إضافية، والذي يزيد الأعراض هو عدم مساندة ودعم الشريك والعائلة للزوجة في فترات ما بعد الولادة.

5- الحياة المثالية وصور عن الأمومة

الوسائط والصور الموجودة على الإنترنت، والتي تتمثل في الجاذبية والجمال، وتمتُّع الأمهات الجدد بكل رفاهيات الحياة سواءً من دعمٍ، أو وعاطفةٍ، أو شريكٍ محبٍّ قد يرفع مستوى الكآبة عند البعض الآخر في حين أن الأمومة غريزية، وليست مهارة تحتاج إلى إتقان وتعلم، ويسود شعور الزوجة هنا بالوحدة، وأنها الوحيدة التي لا تتأقلم مما يؤدي لمشاعر الفشل وكره الذات. [2]

ما الفرق بين اكتئاب ما بعد الولادة والكآبة النفسية؟

الكثير من النساء يصابون بكآبةٍ وحزنٍ في الفترات التي تلي الولادة، وتستمر عادةً من 3 إلى 5 أيام حيث تفقد المرأة الثقة في جمالها، ولحظات النفور والبعد عن شريكها اعتقاداً منها أنه لن يراها جميلةً، ولن يتقبَّل جسدها هكذا، ولكن سرعان ما يزول هذا التفكير، وتنشغل الأم باحتياجات طفلها ورعايته، وتتخطى الأمر، ولكن في الاكتئاب الوضع مختلف، ويستمر لشهورٍ طويلة، وليس من السهل تخطّيه، ومن الممكن أن يبدأ خلال الحمل وزيادة الوزن، بالإضافة إلى أنه يحتاج لعلاج من قبل أخصائي أو طبيب نفسي. [3]

هل يؤثر اكتئاب ما بعد الولادة على الطفل وتربيته؟

في الحقيقة نعم يؤثر كثيراً لأنه من الممكن أن يتطور الاكتئاب من خفيفٍ إلى شديد إذا لم يتمّ علاجه، فقد تكون نتائجه وآثاره سلبيةً وطويلة المدى على الأم والابن، وقد لا تتفاعل الأم مع ولدها، ولا تعطيه الحنان والرعاية الكافية، وتهمله مما ينتج عن ذلك طفلاً ذا شخصيةٍ ضعيفةٍ، ولديه تأخرٌ في النطق، والتعليم، وحتى المشي نتيجة الجفاف، وعدم التواصل الصحيح بينهما.

فالطفل يدرك تماماً حالة أمه حتى ولو كان مجرد رضيع، فالأم قد توفر المأوى والأكل لكن الطفل يتحسس لعاطفتها وابتسامتها، فالأم التي لا تُعالَج من هذا الاكتئاب قد تُصاب بمرضٍ عقليّ مُزمن، وينتج عنه إيذاءٌ لنفسها أو لطفلها. [4]

ما هو علاج اكتئاب ما بعد الولادة؟

1- المساعدة والدعم وتقديم المشورة، وقد يكون العلاج بالكلام والتعبير عن المشاعر ذا تأثيرٍ إيجابيّ على الأم.

2- من الضروري إذا كانت الأم ترضع الطفل رضاعةً طبيعيةً أن تتكلم مع الطبيب وتسأله عن أخطار تناول أدويةٍ مضادةٍ للاكتئاب، وهو يقرر ما المناسب.

3- البحث عن شخصٍ مُقرّبٍ أو صديقة، والتحدث معها عن المشاعر والأحاسيس التي تراودها.

4- طلب استشارة أخصائي نفسي بشأن أمور الطفل، وأمر الأم بما يخصُّ الدعم النفسي، وجلسات التفريغ الانفعالي.

5- الالتزام بتسجيل نشاطٍ معينٍ في نادٍ، وممارسة التمرينات الرياضية، واليوغا، فهي مفيدةٌ للاسترخاء، ولياقة الجسم، وإعادة بناء الثقة بالنفس.

6- طلب الدعم من الشريك، والذهاب معه في رحلاتٍ معينة، وأن يساعد في أداء الواجبات المنزلية، وتخصص قسطٍ للراحة مع الطفل الصغير، فالنوم الكافي مهمٌّ جداً.

7- التحدث مع أمهات مررن بتجربة الاكتئاب، وكيف تغلبن عليها، وكيف كان شعورهن عندها. [5]

المراجع البحثية

1- Postpartum depression – Symptoms and causes – Mayo Clinic. (2022, November 24). Mayo Clinic. Retrieved July 19, 2023

2- Postnatal depression – signs and symptoms. (n.d.). HSE.ie. Retrieved July 19, 2023

3- Postpartum depression | Office on Women’s Health. (n.d.). Retrieved July 19, 2023

4- Postpartum depression. (n.d.). Retrieved July 19, 2023

5- familydoctor.org. (2020, July 21). Postpartum depression: diagnosis, symptoms, treatment. Retrieved July 19, 2023

This website uses cookies to improve your web experience.