Skip links
فتاة نائمة وبجانبها منبه يرن

اضطرابات النوم

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

ما هي عملية النوم؟

النوم هو عمليةٌ بيولوجيةٌ ضروريةٌ للبقاء على قيد الحياة بصحةٍ جسميةٍ جيدة، وخاصةً بعد التعب، لذلك يحتاج الجسم للرّاحة، وعدم حصول الجسم على ساعات نومٍ كافية، وهي ما يعادل 8 ساعات تقريباً سوف يعرّض الجسم للإرهاق، واستنزاف الطّاقة في أماكن غير صحيحة، حيث من المحتمل انعدام التّركيز في العمل، أو عدم القدرة على أداء الوظائف المهنية والمدرسية بسبب التّعب، والخمول الذي ينتج عن الإصابة باضطرابات النّوم. [1]

ما هي اضطرابات النوم؟

هي وضعياتٌ وحالاتٌ لها تأثيرٌ كبير على كميّة ونوعية ووقت النوم، وكيف ينام الإنسان بمهدئات أو نوم طبيعي، ويوجد أكثر من 80 اضطراب عند النّوم يؤثر على ما يلي: [2]

1- مقدار فعالية النوم (الجودة).

2- عند الإغفاء، وهل يستطيع الفرد البقاء نائماً (كم من الوقت).

3- مقدار النوم واليقظة الذي يحصل عليه الفرد (وكم مرة يحدث انقطاع بين عملية النوم وزمن اليقظة).

ما هي أسباب اضطرابات النوم؟

ويمكن لأي شخص أن يواجه هذه المشكلات من زمنٍ لآخر، ولكن قد يكون مصاباً باضطرابات النّوم إذا كان يعاني مما يلي:

1- يواجه مشكلاتٍ مستمرة في النّوم.

2- يمضي ساعاتٍ طويلة في الفراش، ويغلبه النعاس، ولا يستطيع النوم أبداً.

3- يشعر بالتّعب أثناء فترات النهار على الرغم أنه حصل على 7 ساعاتٍ كاملة من النوم.

4- من الصعب جداً عليه أن يقوم بالأنشطة اليوميّة المعتادة.

ما هي أنواع اضطرابات النّوم؟

1- الأرق

هو عدم القدرة على النوم خلال فترات الليل، وقد يكون أرقاً مزمناً، وعندها يشعر الفرد بالخمول، والبقاء طوال الليل نائماً، ومع ذلك عند الاستيقاظ يشعر أنه بحاجة للراحة، والبقاء مستلقياً في الفراش.

2- انقطاع التنفس اليومي

هو شعور الفرد بحركاتٍ لا إرادية، وغير طبيعية من انقطاع التنفس خلال عملية النوم، فيستيقظ الفرد بسعالٍ، وأخذ شهيقٍ وزفيرٍ بطريقةٍ مرعبة للتأكد من تعرُّضه للاختناق أم لا.

3- متلازمة تملمُل السّاقين

متلازمة تململ الساقين هي نوعٌ من الاضطراب في الحركة عند النوم، ويُطلق على هذه المتلازمة متلازمة داء ويليس إكبوم، وهو إحساسٌ بعدم الراحة، والرغبة الدّائمة في تحريك الساقين، بينما يحاول الفرد البقاء في وضعية النوم.

4- التغفيق

هي حالةٌ من الشعور بالنعاس الشديد في النهار، والنوم فجأةً خلال فتراته، حتى لو كان الفرد مشغولاً في العمل أو شيءٍ ما، فإذا سيطرت عليه هذه الحالة، فلا سبيل لتجاهلها أبداً. [3]

ما هي أعراض اضطرابات النوم؟

1- يحتاج الفرد لمضي 30 دقيقة يومياً خلال فترات الليل كي ينام.

2- الاستيقاظ لعددٍ من المرات كل يوم، وإيجاد صعوبةٍ في العودة للنوم مرةً أخرى.

3- الشّعور بعدم القدرة على التّحرك في أول لحظات الاستيقاظ الأولى.

4- إحساس الفرد بأن ساقيه أو يديه لا تتوقف عن الاهتزاز أثناء النّوم.

5- قد يلاحظ أحد من أفراد العائلة أو الشريك بأن الفرد يشخر بصوتٍ عالٍ ويلهث بعدها، أو يصدر أصواتاً خانقة، أو يتوقف عن التّنفس لفتراتٍ قصيرة.

6- يوجد لدى الفرد مشاعر وخزٍ في القدمين، والتي تزول عند تدليكها أو تحريكها، وخاصةً عند النوم في الليل.

7- المعاناة من نوبات ضعفٍ بشكلٍ مفاجئٍ في المفاصل والعضلات، وخصوصاً عند فترات الغضب، أو الخوف، أو الضحك. [4]

ما هي أسباب اضطرابات النوم؟

1- الاضطرابات الجسمية: على سبيل المثال: الألم الناتج عن التهاب العظام، والصّداع، والألم العضلي الليفي.

2- المشاكل الطّبية: على سبيل المثال: انقطاع التنفس أثناء النوم، وحالات الاختناق الفجائي.

3- الأمراض النّفسية المزمنة: مثل: اضطرابات الاكتئاب، أو القلق الاجتماعي.

4- المشكلات البيئة: مثل: الجو الرّبيعي الذي يؤدي للتحسُّس، والإصابة بالأنفلونزا.

5- العمل في الوظائف الليلية، فمن الممكن أن يعاني الأشخاص الذين يعملون في الورديات الليلية من اضطرابات النوم، والسبب أنهم لا يستطيعون النوم عندما يشعرون بالنعاس، حيث إن أدمغتهم تبرمجت مع ساعات العمل الطبيعية المعتادة.

6- الأدوية: توجد العديد من الأدوية التي تتداخل مع الحاجة إلى النوم، مثل: الأدوية المضادة للاكتئاب، وأدوية الضغط، حيث تُسبّب القلق في الليل، وتمنع الفرد من النوم.

7- التأثير الوراثي والشيخوخة: حيث وجد العلماء أن مرض الخدار هو في الأساس وراثي، وهو اضطرابٌ ذو تأثيرٍ عصبي على الخلايا، وخاصةً على تنظيم أوقات النوم واليقظة، وحوالي أكثر من نصف البالغين الذين تبلغ أعمارهم أكثر من 65 يعانون من اضطرابات النوم، وليس من الواضح حتى الآن السبب هل هو التقدُّم في العمر أو نتيجة الأدوية التي يتناولها كبار السن. [5]

ما هو علاج اضطرابات النّوم؟

فيما يلي بعض العلاجات التي يمكن الأخذ بها عند الإصابة بأحد اضطرابات النوم، وهي: [6]

1- أن يكون مكان النوم هادئاً، ومظلماً، وبارداً.

2- النظافة الجيدة قبل النوم، ويُفضّل الاستحمام ثم الخلود للنوم.

3- القيام ببعض تمارين الاسترخاء قبل النوم.

4- وجود جهاز الضغط الهوائي الإيجابي الدائم لعلاج حالات انقطاع التنفس.

5- العلاج المعرفي السلوكي لمعالجة وتحدي أنماط التفكير المُجهدة.

6- اتباع نظامٍ غذائيّ صحي، والابتعاد عن تناول المنبهات بكثرة لأنها تُسبّب القلق، مثل: القهوة، أو الشاي.

7- يوصى بأخذ المُكمّلات الغذائية، مثل: الميلاتونين لفترةٍ قصيرةٍ من الزمن.

8- تناول بعض الأدوية، وبإشراف طبيبٍ حصراً لفترةٍ قصيرةٍ من الزمن، مثل: الحبوب المنوّمة.

المراجع البحثية

1- Karna, B. (2023, June 11). Sleep disorder. StatPearls – NCBI Bookshelf. Retrieved November 27, 2023

2- Professional, C. C. M. (n.d.-o). Sleep disorders. Cleveland Clinic. Retrieved November 27, 2023

3- Sleep disorders – Symptoms and causes – Mayo Clinic. (2019, August 10). Mayo Clinic. Retrieved November 27, 2023

4- National Library of Medicine. (n.d.-b). Sleep disorders. MedlinePlus. Retrieved November 27, 2023

5- Sleep disorders. (n.d.). WebMD. Retrieved November 27, 2023

6- Gupta, S. (2022, December 4). Sleep Disorders: Types, causes, symptoms, and treatment. Verywell Mind. Retrieved November 27, 2023

This website uses cookies to improve your web experience.