Skip links
وسائل منع الحمل

موانع الحمل الإسعافية

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

تُعتبر الفترة الفاصلة بين الحمول في غاية الأهمية، حيث تحتاج المرأة لمدةٍ لا تقلُّ عن 2 إلى 3 سنوات بعد الحمل للتخلص من الآثار الفيزيولوجية الناجمة عن الحمل، ولتستعد لحملٍ آخر، لذا فإن معرفة السيدة بموانع الحمل الإسعافية (Emergency Contraception) هامٌّ جداً، وخاصةً في حال عدم اعتمادها على وسيلة منع حملٍ بشكلٍ منتظم.

إن موانع الحمل الإسعافية فعالةٌ في منع 95 بالمئة من الحمول التي من الممكن حدوثها بعد جماعٍ دون وقاية، حيث تختلف احتمالية حدوث الحمل بعد جماعٍ غير محمي حسب قربه من فترة الإباضة، ويتراوح بين 5 بالمئة بعد جماعٍ لمرةٍ واحدة دون وقاية، ويصل إلى 25 بالمئة إذا حدث الجماع في فترة الإباضة.

ما هي موانع الحمل الإسعافية؟

هي طرقٌ لمنع الحمل بعد حدوث الجماع دون استخدام أي وسيلةٍ لمنع الحمل، وتستخدم خلال 3 إلى 5 أيام بعد الجماع، وتزداد فعاليتها كلما استخدمت باكراً بعد الجماع. [1]

ما هي أنواع موانع الحمل الإسعافية؟

هناك ثلاثة أنواعٍ من موانع الحمل الإسعافية: [2] [3]

1- حبوب منع الحمل الإسعافية

تُعرف بحبة الصباح، لأنها تؤخذ في الصباح التالي، ولكن ليس من الضرورة الانتظار حتى الصباح لأخذها، وهناك نوعان منها:

● حبوب تحوي ليفونورجستريل LNG، وهو مشابهٌ لهرمون البروجسترون، ويتمُّ إعطاؤه كجرعةٍ وحيدة 1.5 ميلي غرام أو مقسمٍ على جرعتين 0.75 ميلي غرام بفاصل 12 ساعة، ويُعتبر فعالاً خلال 3 أيام بعد الجماع، ونسبة حدوث الحمل بعد استخدامه 1.2 إلى 2.1 بالمئة.

● حبوب تحتوي أستيات يوليبريستال (Ulipristal acetate) الذي يوقف عمل البروجسترون، ويتم إعطاء 30 ميلي غرام جرعة وحيدة، ونسبة حدوث الحمل بعد استخدامها 1.2 بالمئة.

2- اللولب النحاسي

يُعتبر أفضل وسائل منع الحمل الإسعافية، وأكثرها فعاليةً في حال تمّ إدخاله ضمن الرحم خلال 5 أيام بعد الجماع، ويُفضّل عند النساء اللواتي يرغبن في وسيلة منع حملٍ فعالةٍ لفترةٍ طويلة وعكوسة.

3- طريقة Yuzpe

تعتمد على إعطاء 100 ميلي غرام من إيتينيل إستراديول مع 0.5 ميلي غرام الليفونورجسترول، وتعاد بعد 12 ساعة، وتُعتبر طريقة Yuzpe أقل فعاليةً من استخدام الحبوب الحاوية على الليفونورجستريل أو أسيتات يوليبريستال.

ما هي آلية عمل موانع الحمل الإسعافية؟

تعمل حبوب منع الحمل الإسعافية بشكلٍ أساسي على إيقاف أو تأخير حدوث الإباضة، وتؤثر أيضاً على قابلية نفوذ النطاف من مخاط عنق الرحم، وحركة البوقين، وتؤثر أيضاً على بطانة الرحم، بينما اللولب النحاسي يعمل على منع الإلقاح والتعشيش، حيث يُسبّب ارتكاساً التهابياً يجعل الوسط غير ملائمٍ لحركة النطاف عبر الرحم إلى البوقين، ويحول دون تعشيش البيضة الملقحة. [4]

متى يجب استخدامها؟

1- الجماع في حال عدم استخدام أي من وسائل منع الحمل.

2- احتمال فشل مانع الحمل المستخدم في الحالات التالية:

● تمزُّق الواقي الذكري.

● نسيان 3 حباتٍ أو أكثر من موانع الحمل الفموية المشتركة أو تأخر البدء فيها أكثر من 3 أيام في أول أسبوعٍ من الدورة الطمثية.

● التأخر أكثر من 12 ساعة عن الموعد المفروض لأخذ حبة مانع الحمل الفموية المشتركة.

● التأخر أكثر من أسبوعين عن حقن نوريتيستيرون إينانثات ((NET-EN) Nortrethisteron Enanthate) .

● تأخر أكثر من 4 أسابيع عن موعد حقنة أسيتات ميدروكسي برجسترون (Depet Medroxyprogesterone Acettate (DMPA)).

● إزالة الحاجز المهبلي أو غطاء عنق الرحم باكراً أو تمزقه.

● فشل ذوبان الأقراص القاتلة للنطاف قبل الجماع.

● انزياح سريحة منع الحمل الهرمونية (Implants) من مكانها. [1] [2]

ما هي الأمور التي يجب على السيدة أن تكون على معرفة بها في حال استخدامها موانع الحمل الإسعافية الهرمونية؟

● يُفضّل إعادة الجرعة أو التفكير باللولب النحاسي إذا حدث الإقياء خلال ساعتين من تناول الحبوب التي تحتوي ليفونورجستريل أو خلال ثلاث ساعات من تناول الحبوب التي تحتوي على أستيات يوليبرستيال.

● استخدام الأدوية التي تؤثر على الاستقلاب الكبدي، مثل: أدوية الصرع، وبعض الصادات، وهنا يجب اقتراح زيادة جرعة مانع الحمل الإسعافي أو اعتماد اللولب النحاسي.

● لا ننصح باستخدام أسيتات يوليبرستيال في حال استخدام أدوية تؤثر على حموضة المعدة، مثل: مضادات الحموضة، مثبطات مضخة البروتون، مثل: الأومبيرازول.

● حبوب الحمل الإسعافية لا تحمي من الأمراض المنقولة بالجنس.

● حبوب منع الحمل الإسعافية لا تمنع حدوث الحمل في حال حدوث جماع غير محمي في أي وقت بعد تناول الحبوب، لذا يجب استخدام وسيلة منع حملٍ أخرى.

● حبوب منع الحمل الإسعافية لا يمكن استخدامها لمنع الحمل بشكلٍ منتظم، لكن يمكن أن تستخدم لأكثر من مرة خلال دورةٍ واحدة.

● السُّمنة تنقص فعالية موانع الحمل الإسعافية الهرمونية. [4] [5]

ما هي مضادات استخدام موانع الحمل الإسعافية؟

تستطيع أغلب النساء استخدام موانع الحمل الإسعافية حتى بوجود مضادات استطباب لاستخدام موانع الحمل الفموية المشتركة، لكن يمنع استخدامها في الحالات التالية: [4]

1- الحساسية تجاه أحد المكونات.

2- ربو شديد غير مسيطر عليه.

3- استخدام بعض الأدوية ينقص فعالية مانع الحمل الإسعافي، مثل: أدوية الصرع، والسل، وبعض الصادات الحيوية، لذا يجب استشارة الطبيب في حال تناول أحد هذه الأدوية.

ما هي الآثار الجانبية لاستخدام حبوب منع الحمل الإسعافية؟

غالباً تكون الآثار الجانبية خفيفة، وتتمثل فيما يأتي: [4] [5]

● الغثيان والإقياء، وأكثر ما يترافق مع استخدام طريقة Yuzpe.

● الصداع.

● مضض الثديين.

● وهن عام.

● تختلف صفات الدورة الطمثية التالية بعد استخدام موانع الحمل الإسعافية، حيث يقترب موعدها أو يتأخر، وقد تكون أكثر أو أقل غزارةً من المعتاد.

● نزف مهبلي غير منتظم.

● ألم أسفل البطن.

كيف يمكن العودة لاستخدام موانع الحمل الأخرى بعد استخدام موانع الحمل الفموية؟

● بعد استخدام حبوب منع الحمل الإسعافية الحاوية على الليفونورجستريل يجب استخدام موانع الحمل الفموية أو تركيب اللولب مباشرة.

● بعد استخدام حبوب منع الحمل الإسعافية الحاوية على أسيتات يوليبريستال، لا يجب استخدام أي وسيلة منع حملٍ حاوية على البروجسترون قبل مضي خمسة أيام على استخدام حبوب أستيات يوليبريستال، بما فيها موانع الحمل المشتركة أو حبوب البروجسترون فقط، ولكن يمكن تركيب اللوالب الرحمية مباشرةً. [2]

المراجع البحثية

1- Website, N. H. S. (2022, November 23). Emergency contraception (morning after pill, IUD). Nhs.uk. Retrieved December 27, 2023

2- Emergency contraception. (n.d.). Who.int. Retrieved December 27, 2023

3- Emergency contraception. (n.d.-b). Medlineplus.gov. Retrieved December 27, 2023

4- Emergency contraception FAQ. (n.d.). WebMD. Retrieved December 27, 2023 5

5- Emergency contraception. (n.d.-c). Womenshealth.gov. Retrieved December 27, 2023

This website uses cookies to improve your web experience.