Skip links
ولد صغير يجلس على الأريكة وخلفه امرأة مستغربة تنظر له وتشير بإصبعها نحوه

متلازمة الطفل المُدلّل

الرئيسية » المقالات » الصحة النفسية » متلازمة الطفل المُدلّل

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

إن محبة الأهل لأطفالهم تدفعهم للتعبير عنها بشتّى الطرق لتعزيز الرابطة العاطفية بينهم، وإظهار الحب والحنان، وهذا ما ينعكس على صحة الطفل النفسية، ومن أبرز طرق تعبير الأهل عن محبتهم لطفلهم هي الدلال، وتعدُّ هذه الطريقة جزءاً من التواصل العاطفي والاهتمام، وتساعد على تطوير مشاعر الثقة، والراحة، والأمان عند الطفل.

وذلك يساعد على بناء علاقةٍ قويةٍ بين أفراد الأسرة، وهذا كله في حال كان الدلال متوازناً، فما الذي سيحدث إذا كان دلال الطفل متجاوزاً الحدّ الطبيعي؟ إن ذلك سيقود في أغلب الأحيان إلى حدوث (متلازمة الطفل المُدلّل). [1]

ما هي متلازمة الطفل المُدلّل؟

هي حالةٌ تحدث عندما يتلقّى الطفل مستوىً عالٍ جداً من الدلال والتساهل من قبل الأهل أو المربين، وذلك دون توفير الحدود والتوجيه اللازمين، فيتميز الطفل المُدلّل بالاعتماد الشديد على الآخرين لتلبية احتياجاته ورغباته، ويميل إلى التصرُّف بشكلٍ مطلق، وغير مُتحمّلٍ للإخفاق أو الرفض.

ما هي العلامات المميزة لمتلازمة الطفل المُدلّل؟

 تشمل متلازمة الطفل المُدلّل بعض العلامات، وهي:

1- الطلبات المستمرة، والمطالبة بالاهتمام.

2- صعوبة التعاون، والانتقادات العدوانية عندما لا تتمّ تلبية طلباته.

3- عدم القدرة على التحمُّل للإخفاق أو الرفض.

4- قلة الصبر، وعدم القدرة على تأجيل الرغبات.

5- صعوبة تطوير مهارات الاستقلالية والمسؤولية.

يعتقد البعض أن متلازمة الطفل المُدلّل قد تؤدي إلى صعوباتٍ في التفاعل الاجتماعي، والعلاقات الشخصية في المستقبل، ومع ذلك يجب ملاحظة أنه ليس كل طفلٍ مُدلّلٍ يعاني من هذه المتلازمة، وقد تكون هناك أسبابٌ أخرى وراء هذا السلوك. [2]

ما هي الأسباب المُحتمَلة وراء متلازمة الطفل المُدلّل؟

1- قد يكون لدى الأهل شعورٌ بالذنب أو الإحساس بالعجز في تلبية احتياجات الطفل أو تلبية تطلعاته، مما يجعلهم يميلون لتلبية جميع رغباته ومطالبه دون قيود.

2- الانتقالات العائلية أو التغييرات الكبيرة في حياة الطفل، مثل: الانتقال إلى منزلٍ جديد، أو ولادة أخٍ له قد يؤدي إلى زيادة الدلال، والتساهل لمساعدته على التكيُّف مع هذه التغييرات.

3- القلق الزائد لدى الأهل بشأن سلوك الطفل أو تطوره العاطفي والاجتماعي، مما يدفعهم إلى تلبية كل طلبٍ يطلبه لتجنُّب أيّ مشاكل مُحتملة.

4- الرغبة في تجنُّب الصراع والضجر، فيقوم الأهل بتلبية جميع طلبات الطفل لتجنُّب الصراع، والضجر، والبكاء الذي قد ينجم عن رفض الطلب. [2]

ما الخطوات التي تساعد الأهل على حلّ مشكلة متلازمة الطفل المُدلّل؟

إن متلازمة الطفل المُدلّل هي مشكلةٌ قابلةٌ للحلّ باتباع بعض الخطوات التي قد تساعد الأهل على تخطّيها، وذلك عن طريق: [3]

1- وضع حدودٍ وتوجيه

يجب تحديد قواعد وحدود واضحة للطفل، وتوجيهه بشكلٍ مناسب حيث يمكن استخدام تقنيات التوجيه الإيجابي، مثل: تقديم المكافآت، والتشجيع للسلوك المناسب، وتطبيق العقوبات المناسبة للسلوك غير المقبول.

2- تعزيز الاستقلالية

يجب تشجيع الطفل على تنمية مهارات الاستقلالية، والتحمُّل، وتنفيذ المهام بنفسه، ويمكن تعزيز ذلك من خلال تقديم فرصٍ للتعلم والتجربة، ودعمه في اتخاذ القرارات الصحيحة.

3- تعزيز المسؤولية

يجب تعزيز مفهوم المسؤولية لدى الطفل من خلال مشاركته في المهام المنزلية المناسبة لعمره، وتحميله بعض المسؤوليات المناسبة له.

4- تعزيز التواصل الصحي

يجب تعزيز التواصل الصحي مع الطفل، وتقديم الاهتمام، والاعتناء به بطرقٍ غير مدللة أي يمكن استخدام الحوار، والتوجيه الإيجابي لتعزيز العلاقة الصحية بين الطفل والمربّي.

5- الاستعانة بالمساعدة المهنية

في حالة عدم التقدّم في التعامل مع متلازمة الطفل المُدلّل أو في حالة وجود صعوباتٍ كبيرة، فيمكن الاستعانة بمساعدةٍ متخصصة، مثل: المُعالج النفسي أو الاستشاري التربوي لتقديم الدعم والإرشاد المناسبَيْن.

يجب أن يتمّ التعامل مع متلازمة الطفل المُدلّل بطريقةٍ متوازنةٍ ومناسبة، وأن يتمّ تطبيق الحلول بشكلٍ مستمر وصبورٍِ لتحقيق تغييرٍ إيجابيٍّ في سلوك الطفل حيث لا يمكننا إنكار تأثير هذه المتلازمة على شخصية الطفل من انعدام المسؤولية، وانعدام التعاطف والتفاهم مع الآخرين، واعتماده على الغير، لذلك من الضروري مواجهة هذه المشكلة بحذرٍ وهدوءٍ لإعادة التوازن لحياة الأهل والطفل.

المراجع البحثية

1- Sunshine, W., Cross, D., & Purvis, K. (2007). The Connected Child: Bring hope and healing to your adoptive family (1st ed.). McGraw-Hill Education. Retrieved August 21, 2023

2- Mackenzie, R. J. (2013). Setting Limits with Your Strong-Willed Child, revised and expanded 2nd edition: Eliminating conflict by establishing CLEAR, firm, and respectful boundaries .(2nd ed.). Harmony. Retrieved August 21, 2023

3- Forehand, R., & Long, N. (2010). Parenting the Strong-Willed child: The clinically proven five-Week Program for parents of two- to six-year-Olds. third edition (3rd ed.). McGraw-Hill. Retrieved August 21, 2023

This website uses cookies to improve your web experience.