Skip links
ورقة سيرة ذاتية

كتابة السيرة الذاتية

الرئيسية » فئة المدونة » الصحة النفسية » العلاقات » كتابة السيرة الذاتية

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

عندما يأتي الوقت الذي نكون فيه بحاجةٍ للتقدم إلى عمل أو الحصول على منحةٍ دراسيةٍ في سبيل الحصول على شهادة الماجستير والدكتوراة، سوف نجد أننا بحاجةٍ إلى سيرةٍ ذاتية (Curriculum Viatae(CV))، وهذه الكلمة من اللغة اللاتينية، وكلمة (Curriculum) تعني مهنة (Career)، وكلمة (Vitae) تعني الحياة (Life).

غالباً يتطلب بناء سيرةٍ ذاتيةٍ قوية خبرة سنواتٍ طويلةٍ من المهارات المُكتسبة، حيث تُعتبر السيرة الذاتية نوعاً من أنواع الاتصالات المكتوبة، فهي تعرض لنا حقائق متعلقةً بالشخص الذي يطلب الوظيفة أو المنحة الدراسية، فالسيرة الذاتية ليست مجرد شهاداتٍ أكاديمية وعلمية، بل أيضاً تشمل خبراتٍ عملية، ونشاطاتٍ ميدانية. [1]

ما هو تعريف السيرة الذاتية؟

هي وثيقةٌ مكتوبةٌ بخط اليد، ومطبوعةٌ أو مصمّمة عبر برامج تصميم، وتُعرض بشكل ملف Pdf، وتشمل المعلومات الشخصية للفرد، وقدراته، وإنجازاته، وخبراته، ومواهبه، ويستعرض فيها اللغات التي يتكلمها، حيث تعدُّ خلاصة الخبرة المهنية والتعليمية، فهي تُعتبر ملخصاً لحياة الشخص وإنجازاته على المستوى المهني، والأكاديمي حسب التسلسل التاريخي لها، حيث تعدُّ الخطوة الأولى التي تؤهل الفرد إلى المقابلة الشخصية للحصول على العمل.

ما هي أهمية السيرة الذاتية؟

تعدُّ بمثابة البوابة التي يتمُّ من خلالها العبور إلى عالم الوظائف، فالغرض الأساسي من السيرة الذاتية هو عرض خبرات الشخص ومهاراته من أجل الحصول على عمل، حيث يستخدم أصحاب العمل السيرة الذاتية من أجل تقييم المرشح، وتساعدهم في تشكيل صورةٍ ذهنيةٍ عن المرشح، ويجب على الشخص كتابة السيرة الذاتية بشكلٍ صحيح، لأنها تلعب دور المفتاح للخطوة التي تليها، فهي تؤهله للمقابلة الشخصية مع الجهة التي يخاطبها، وتعدُّ العامل الذي يفصل بين ترشيحه لخطوةٍ أكثر تقدماً أو استبعاد طلبه.

متى نقوم بكتابة السيرة الذاتية؟

دوماً يجب أن يكون الشخص مستعداً، ولا ينتظر أن يتمّ طلبها منه حتى يقوم بكتابتها، فيجب أن تكون جاهزةً عند الطلب، حيث يجب عليه أن يقوم بكتابتها عندما يشعر بأنه مستعدٌّ للعمل، وعادةً تتمُّ كتابتها في السنوات الأخيرة من الدراسة الجامعية أو بعد التخرج مباشرةً، ويجب القيام بتعديلها وتحديثها كل ستة أشهر، كما يجب أن يقوم بإنشاء نسخةٍ جديدة بحيث كلما تقدم إلى فرصة عمل تكون مخصصةً لهذا الغرض.

ماذا يجب على الشخص أن يفعل من أجل بناء سيرةٍ ذاتيةٍ قوية؟

كل شخصٍ مطالبٌ ببناء سيرته الذاتية العملية بشكلٍ مستمر خلال مسيرته الأكاديمية، حيث يمكنه تحصيل مؤهل البكالوريا، والماجستير، ولكنه يكون مفتقراً للخبرات العملية التي تؤهله للحصول على فرصة عملٍ مناسبة. يجب على الشخص المشاركة في الفعاليات والنشاطات، كالدورات، والندوات، وورش العمل، والمؤتمرات، وأن يقوم بتضمين أي شهاداتٍ حصل عليها أو برامج تدريبية ذات صلةٍ بالوظيفة التي تقدّم إليها.

كيف تُكتب السيرة الذاتية؟

يجب أن تكتب السيرة الذاتية بطريقة الشخص الخاصة، لأنها تشكل مفتاحاً للخطوات التالية، لذلك عليه أن يبرز أسلوبه مع مراعاة النقاط التالية:

1- يجب أن يقوم بتنظيمها من أجل أن يرى القارئ نقاط قوته بنظرةٍ سريعة.

2- يجب الاعتناء بالمظهر الجذاب والمريح للعين، للدلالة على إظهار الاهتمام.

3- يجب أن يكون الشخص واضحاً، ويحدد ما يريد.

4- يجب أن يكون صادقاً في المعلومات التي يقدمها.

5- الاختصار قدر الإمكان لتجنُّب ملل القارئ.

ما هو مضمون السيرة الذاتية؟

بعض الوظائف تتطلب نموذجاً خاصاً بها لتعبئة الطلب الوظيفي الذي يحوي المعلومات التي يجب على الشخص كتابتها، وبعض الوظائف تتطلب رسالةً ذاتيةً مكتوبةً من قبله، وتحوي السيرة الذاتية العديد من الأقسام التي يختصُّ كلٌّ منها بتقديم المعلومات المتعلقة بصاحب العلاقة في مجال عملٍ معين، ولكن أهمُّ الأقسام التي يجب أن تكون موجودةً في الرسالة الذاتية هي: [2]

1- المعلومات الشخصية

– الاسم والكنية.

– الصورة الشخصية.

– تاريخ الميلاد، ومكان الولادة.

– الحالة الاجتماعية.

– رقم الهاتف.

– البريد الإلكتروني.

– عنوان السكن.

– عنوان حساب الشخص على Linked in في حال وجوده.

2- الهدف الوظيفي

يُحدّد الشخص الهدف من العمل في هذه الوظيفة، وما هي طموحاته، مثلاً: يمكنه تحديد المنصب الذي يطمح إليه (من الممكن أن يكون منصباً إدارياً، أو تقنياً، أو إبداعياً). يمكن تحديد المجال الذي يرغب بالعمل به (تسويق، إدارة، قسم الدعم التقني، قسم الموارد البشرية).

3- التعليم و المؤهلات العلمية

يجب أن يقوم بكتابة قدراته التي تؤهله للتقدم إلى العمل المرغوب، ويقوم بكتابتها بشكلٍ تنازلي، ففي البداية تكتب المراحل التعليمية الحديثة ثم الأقدم مع ذكر اسم الجهة التعليمية، وتاريخ التخرج، والمعدل التراكمي.

4- الخبرات العملية

يجب أن تكتب الخبرات المهنية بدءاً بالعمل الأحدث، وتحديد المُسمّى الوظيفي، واسم الشركة، ومدة العمل.

5- الدورات

يجب كتابة الدورات التي حصل عليها للتقدم للوظيفة، حيث تكتب بتسلسلٍ زمني عكسي من الأحدث للأقدم، ويجب تحديد عنوان الدورة، واسمها، والجهة التي أقامتها، وتاريخ البدء والانتهاء.

6- المهارات

المهارات الشخصية التي يتمتع بها المُتقدّم للعمل، مثل: قدرته على العمل ضمن فريق، والعمل تحت الضغط، وقدرته على التعامل مع الحاسوب، والبرامج التي يجيدها.

7- اللغات

يجب على الشخص أن يقوم بذكر اللغات التي يجيدها، ودرجة تقييمٍ لكل لغة، حيث يشمل تقييم (الكتابة، والقراءة، والمحادثة)، ويمكن تقييم مستواه باستخدام هذه العبارات (ممتاز، جيد جداً، متوسط، ضعيف).

8- الجوائز والمكافآت

يجب على الشخص ذكر الجوائز إذا كان قد حصل على أيٍّ منها.

 9- الهوايات

تحديد هواياته، مثل: القراءة، التصوير، الرياضة، وكتابة المدونات، وغيرها من الهوايات.

 10- المنشورات العلمية

إذا كان قد نشر مُسبقاً منشوراً علمياً خلال المرحلة الجامعية، فيجب عليه أن يذكرها، ويذكر اسم البحث، والسنة، ورقم الصفحات.

11- الأعمال التطوعية

هي جزءٌ اختياري، ولكن يزيد من قوة السيرة الذاتية، حيث يمكن ذكر أي عملٍ تطوعي قام به.

12- المراجع

يمكنك أن يقوم بكتابة أسماء أشخاصٍ لديهم علمٌ بمؤهلاته وقدراته، حيث يقومون بتقديم التوصية الوظيفية، ويتواصل مدير التوظيف معهم، ولكن يجب عليه أخذ موافقة الأشخاص قبل كتابة أسمائهم، ويجب تحديد مركزهم الوظيفي، وأرقام هواتفهم، ومن الممكن أن يكونوا مدرسين، أو أشخاصاً سابقين عمل معهم.

ما هي أنواع السيرة الذاتية من حيث المظهر؟

1- السيرة الذاتية الورقية

هي السيرة التي تتمُّ طباعتها، وتقديمها للجهة المطلوبة بشكلٍ ورقي.

2- السيرة الذاتية الإلكترونية

تكون مقدمةً على الموقع الإلكتروني للمؤسسة بشكل ملفٍّ منسّق وجذاب.

ما هي أنواع السيرة الذاتية من حيث المحتوى؟

1- النموذج العام

هذا النموذج يستخدم إذا كان الشخص لا يهدف لعملٍ محدد، وتكون السيرة الذاتية مكتوبةً لاستعراض المهارات، والمؤهلات التي يمكنه إرسالها إلى أكثر من جهة.

2- النموذج الموجّه

يمكن استخدام هذا النموذج عندما يريد الشخص التقدم لعملٍ مُعلَنٍ عنه مسبقاً، كمهنةٍ محددةٍ ضمن قطاع عملٍ محدد، ويجب عليه عند كتابة سيرته الذاتية التركيز على مهاراته، ومؤهلاته، وخبراته السابقة التي تلائم متطلبات هذا العمل.

3- النموذج الوظيفي

يمكن اعتماد هذا النموذج عند:

1- التقدُّم لأول مرةٍ للحصول على عمل.

2- الرغبة في التصريح عن العمر.

3- وجود انقطاعاتٍ طويلةٍ في مسيرة الحياة المهنية.

نصائح عند كتابة السيرة الذاتية

1- عدم استخدام ألوانٍ كثيرةٍ في كتابة السيرة الذاتية.

2- يجب أن تكون مختصرةً وبعيدةً عن السرد لتجنُّب الملل.

3- يجب أن تكون المعلومات بشكلٍ تعداد.

4- يفضل استخدام برنامج pdf عند إرسال السيرة الذاتية.

5- عدم ذكر معلوماتٍ عن الحياة العائلية.

6- ترتيب وتنظيم الأفكار.

7- التأكد من القواعد والأخطاء الإملائية.

8- عدم ذكر المعدل التراكمي إلا إذا كان عالياً جداً.

المراجع البحثية

1- Herrity, J. (2023, July 10). CV vs. Resume: Key Differences (Plus How To Write a CV). Indeed.com. Retrieved December 31, 2023

2- How to write a CV: Tips and examples | CV-Library. (2023, March 20). Career Advice. Retrieved December 31, 2023

This website uses cookies to improve your web experience.