Skip links
رجل يضع يديه على رأسه ويجلس على السرير وبجانبه إمراه

تأخر القذف عند الرجال

الرئيسية » المقالات » الصحة النفسية » تأخر القذف عند الرجال

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

ما هو تأخر القذف عند الرجال؟

هو اضطرابٌ يتضمن التأخر في الوصول للنشوة الجنسية، حيث يعاني الرجل من صعوبةٍ في طرح السائل المنوي بقوةٍ إلى خارج العضو الذكري، وفي بعض الأحيان قد لا تتمّ عملية القذف أبداً، مما يُسبّب حالةً نفسيةً ومزاجيةً سيئةً للفرد، وقد يرى أن العلاقة الجنسية التي يمارسها تدفعه للإحباط، وليس للاستمتاع بسبب طول الزمن الذي يستغرقه لعملية القذف. [1]

من هم الأشخاص الأكثر عرضةً للإصابة بتأخر القذف؟

يمكن أن يؤثر هذا الاضطراب على أي شخص، وخاصةً عندما يبدأ الرجل بالتقدُّم في العمر، وتتضمن العوامل التي تزيد من احتمالية تأخر القذف ما يلي: [1]

1- أن يكون الرجل مصاباً بمرض السكري من النوع الأول المتقدّم، أو التعرُّض لسكتةٍ دماغية، أو إصابةٍ خطيرةٍ في الحبل الشوكي.

2- أن يبدأ الرجل بالتقدُّم في السن 50 وما فوق.

3- في حال إجراء بعض العمليات الجراحية على المثانة أو البروستاتا.

4- تناول بعض أنواع الأدوية، وخاصةً التي تعالج الاكتئاب، أو الذهان، وأدوية الضغط.

5- الرجال الذين لديهم مشاكل في الصحة العقلية أو تعدّدٍ في العلاقات.

ما مدى انتشار تأخر القذف؟

إن تقديرات انتشار الاضطراب تتراوح ما بين 1 بالمئة إلى 4 بالمئة من الرجال. [1]

ما هي أعراض الاضطراب؟

قد يكون تأخر القذف أمراً طبيعياً عند الرجل، وخاصةً بالنسبة للمصابين به، وفي بعض الأوضاع يشعر المصاب أنه على وشك النشوة، ولكنه لا يستطيع إخراجها أو الوصول إلى التفريغ الكامل، وفي أوقاتٍ أخرى قد يكون الانتصاب موجوداً لكن لا يوجد إحساس بالنشوة أبداً، ولابدّ من وجود أعراض: [2]

● قد يكون الرجل قادراً على القذف، ولكن في أوقاتٍ وأوضاعٍ معينةٍ أو تحت ظروفٍ خاضعةٍ للرقابة.

● لا يمكنه القذف إلا عندما يكون بمفرده.

● لا يستطيع القيام بالقذف أثناء الجماع، ولكن يمكنه ذلك في حال ممارسة الجنس من الفم أو الاستنماء أي القيام بالعادة السرية لوحده.

ما هي الأسباب التي تؤدي لتأخر القذف؟

توجد الكثير من المشكلات التي تؤدي لذلك، وهي متنوعةٌ تبعاً لآثارها وعواملها، وتنقسم إلى: [3]

1- الأسباب النفسية

– القلق، أو الاكتئاب الحاد، أو حالاتٍ أخرى من إصابات الصحة العقلية.

– المعاناة من التوتر، وانعدام الثقة أثناء القيام بالنشاط الجنسي.

– الصورة السيئة عن الجسد في حال كانت الأنثى تعاني من تشوُّهٍ أو مرضٍ جلدي.

– الاختلافات الثقافية حول الجنس، وكذلك بين واقع الممارسة الجنسية، ورغبات الشريك واحتياجاته، فإن الكثير من النساء لا تقبل أن تمارس الجنس الفموي مع شريكها بسبب خوفها من الأمراض أو الاشمئزاز من ذلك، مما يدفع الرجل للنفور، والابتعاد عنها، لأنها لا تحقّق له متطلباته وغايته.

2- الأسباب الطبية وتناول الأدوية

– تناول بعض مضادات القلق.

– تناول أدويةٍ مدرّةٍ للبول.

– الإفراط في تناول الكحوليات، والوصول لمرحلة الإدمان عليها.

– تناول بعض الأدوية لعلاج الضغط المرتفع للدم.

– تناول أدويةٍ لعلاج أمراض القلب.

– تناول أدوية لعلاج التشنُّج.

3- الأسباب البدنية

– الإصابات المختلفة بأعصاب الحوض التي تتحكم في هزة الجماع.

– وجود بعض التشوُّهات الخلقية التي تؤثر على الجهاز التناسلي الذكري.

– وجود عدوى لدى الفرد، كالإصابة بعدوى المسالك البولية.

– الإصابة بالقذف العكسي، وهو عبارةٌ عن حالةٍ يتحرك فيها السائل المنوي للخلف باتجاه المثانة بدلاً من الخروج من القضيب.

– المعاناة من أمراضٍ عصبية، كالاعتلال العصبي، أو تلف أعصاب الحبل الشوكي، أو التعرُّض لجلطةٍ دماغية.

– إجراء عملياتٍ جراحيةٍ على البروستاتا عن طريق الإحليل أو إزالتها تماماً.

– الأمراض التي تشمل الهرمونات، كقصور الغدة الدرقية أو انخفاض نسبة التستوستيرون أي قصور في الغدد التناسلية.

ما هو تشخيص الاضطراب؟

إذا واجه الشخص صعوبةً في القذف، والوصول إلى النشوة في كل العلاقات الجنسية التي يقوم بها، ولمدة تتجاوز 6 أشهر، فلابدّ من مراجعة طبيبٍ مختص، وإجراء بعض الفحوصات التي من شأنها أن تكشف الخلل، إضافةً إلى بعض الاختبارات الجنسية والنفسية ثم يقوم الطبيب بتشخيص الحالة. [4]

ما هي مضاعفات تأخر القذف؟

قد يكون لهذا الاضطراب تأثيرات عاطفية سلبية خطيرة على ذات الفرد عدا عن موجات الإحباط والحزن التي قد تنتابه، ويمكن لذلك أن يؤدي لضائقةٍ نفسيةٍ كارثية، وبالأخص إذا تمّ الانفصال أو الطلاق بين الشريكين، بالإضافة إلى المعاناة مما يلي: [4]

1- الشعور بالنقص، وتدنّي احترام الذات.

2- الجوع العاطفي، والإحساس بالفراغ الشديد.

3- عدم القدرة على الوصول للانتصاب بسبب القلق من الأداء الجنسي، وردّة فعل الشريك.

4- فقدان الرغبة في ممارسة الجنس بسبب الخجل.

5- الاستياء، وإلقاء اللوم على الشريك.

6- يعاني الطرف الآخر من عدم الاكتفاء والرضى الجنسي، بالتالي قد تحدث الخيانة.

ما هو علاج تأخر القذف؟

يتمُّ الانتقال لمرحلة المعالجة بعد إجراء تقييمٍ طبيٍّ شاملٍ للحالة، والمشكلة التي يعاني منها الفرد، ومن ثم يبدأ المعالج باتخاذ طرق العلاج المناسبة، ومنها: [5]

1- العلاج بالأدوية

بشكلٍ مباشرٍ لا توجد أدويةٌ تعالج الحالة بشكلٍ كلي، ولكن قد يصف الطبيب أدويةً من شأنها أن تفيد في بعض حالات الخلل الهرموني، أو قصور الغدة الدرقية، أو انخفاض هرمون التستوستيرون، وتشمل: [5]

● أمانتادين (Amantadine).

● بوسبيرون (Busperon).

● سيبروهيبتادين (Cyproheptadine).

ومن المحتمل أن يتمّ علاج ضغط الدم المرتفع أو الاكتئاب المزمن بالأدوية المذكورة سابقاً، ولكن يجب التأكد من الوصفة جيداً، وعدم صرفها إلا تحت إشراف طبيبٍ مختص.

2- طلب الاستشارة الجنسية

حيث يقوم المعالج النفسي بالمساعدة من خلال الكشف عن أنماط السلوك الجنسي، والمشكلات التي يعاني منها الرجل، ومناقشة ذلك معه، وتشجيعه على تفريغ كل الأشياء المكبوتة في داخله عن طريق الحوار، ومن ثم يتمّ تحديد ما إذا كان اضطراب تأخر القذف ناتجاً عن حالةٍ صحيةٍ نفسية، كالاكتئاب، أو التوتر، أو في حال الإصابات العقلية، أو عن حالاتٍ مرضيةٍ تتطلب علاجاً دوائياً طبياً.

3- تغيير روتين الحياة

كثيرٌ من الحالات التي تعاني من تأخر القذف تتساءل هل يُعتبر ذلك أمراً طبيعياً أم يوجد خلل في نمط الحياة، كأن يقوم الرجل بممارساتٍ وعاداتٍ غير صحية تدخله في هذا الوضع، لذلك يجب إجراء تغييراتٍ على أساليب الحياة، مما يساهم في الوقاية والحدّ من الاضطراب، كأن يقوم بالتواصل الجيد مع شريك الحياة، وفي حال وجود قلقٍ من الأداء الجنسي أو مخاوف كثيرة محيطة بذلك، فمن الأفضل مصارحة الشريك حول ذلك الأمر للتخفيف من حدة القلق، وبالتالي قد يجعل التفاهم ممارسة الجنس أكثر متعةً وراحة، كذلك من الممكن أن يتغلب الرجل على تأخر القذف، وبالأخص عند الدخول في جوِّ علاقةٍ قائمةٍ على الحب والرومانسية بعيداً عن التهديد أو الغضب.

المراجع البحثية

1- Professional, C. C. M. (n.d.-n). Delayed ejaculation. Cleveland Clinic. Retrieved January 22, 2024

2- Mills, J., MD. (2022, May 23). An overview of delayed ejaculation. Verywell Health. Retrieved January 22, 2024

3- Delayed ejaculation – Symptoms and causes – Mayo Clinic. (2022, May 18). Mayo Clinic. Retrieved January 22, 2024

4- Choosing Therapy. (2023f, December 15). Delayed ejaculation: causes & treatment options. Retrieved January 22, 2024

5- Delayed ejaculation: Symptoms, causes & treatments. (n.d.). Hims. Retrieved January 22, 2024

This website uses cookies to improve your web experience.