Skip links
مزارع يقوم برش مادة كيميائية على النباتات

الميثوميل

الرئيسية » المقالات » منتجات » الميثوميل

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

تتعدّد المبيدات الحشرية في الأسواق، وذلك لتأثيرها النوعي على كل نوعٍ من الحشرات الضارة، ليتمّ اختيار المبيد المناسب، ونجد أن كل مجموعةٍ لها مزايا وعيوب، مثل: البيرثرويدات (سايبر ميثرين)، والذي يتميز بسُمّيته العالية على الحشرات، وهو آمنٌ على الإنسان، لأنه سريع التحلل في البيئة بعد رشه، لكنه مرتفع الثمن.

أما مركب الميثوميل (Methomyl) الذي يسمّى تجارياً (اللانيت)، فيتميز بأثره المتبقي القليل في البيئة، وهو رخيص الثمن، لكن سُمّيته عالية على الثدييات والإنسان أيضاً، كما أن له دور في القضاء على الحشرات الثاقبة للأوراق والثمار، لذلك يجب توخي الحذر أثناء استعماله، ويتمُّ استعمال مبيداتٍ أخرى تؤثر بشكلٍ خاص حسب نوع الآفة المنتشرة، مثل: العنكبوتيات، يستعمل (Abamectin, Chlorfnapir, Bivenset, Hexethiazox, Esperodioclofen, Phenpiroximate).

ومبيداتٍ أخرى تؤثر على الحشرات ذات الأجزاء الفموية الثاقبة والماصة (imidaclopride, thiamethoxam, Lambadasilutherin, Deltamethrin, Alfaspimethrin, Malathione)، ومبيدات أخرى تؤثر على الحشرات القارضة أو اليرقات حرشفية الأجنحة (Chlorpyrifos, Amamktin, Indoxacarb, Methomyl, Provinifos, Diazinon, Aspinosad, Fipronil). [1]

ما هو تعريف الميثوميل؟

الميثوميل له أسماء تجارية عديدة أشهرها اللانيت (Lannate) بتركيز 90 بالمئة من زمرة الكارباميت، التي تعطل أنزيم الكولين ضمن المشابك العصبية في الحشرات، لذلك يعدُّ مركباً شديد السُّمّية، وقد صنفته وكالة حماية البيئة EPA بسُمّيته العالية للبشر، حيث تمّ طرحه كمبيدٍ حشري واسع عام 1966 على شكل مادةٍ بيضاء بلورية ذات رائحةٍ كبريتيةٍ خفيفة.

ويتمُّ استعماله في القضاء على الحشرات، وضمن المحاصيل الزراعية الورقية، والشجرية، والمداجن، ومحطات الأبقار، ويعمل على إبادة الذباب بطريقتين فعالتين: الأولى (مبيد حشري بتلامس) عبر ملامسة الحشرات المستهدفة (Methomyl).

والثانية (مبيد حشري جهازي) عند دخوله عبر الفم للحشرات المستهدفة، مما يُسبّب شللها، وفي الطريقة الثانية تبرز أهميته لينتقل إلى جميع الحشرات التي تتغذى على المحاصيل الزراعية أو مجموعها الخضري (أوراق، ساق، أغصان)، وعند رش النبات بالميثوميل يشكل درعاً ضدّ الحشرات المتطفلة المختلفة. [2]

ما هو تأثير الميثوميل على الحشرات الضارة للقطاع الزراعي؟

تسبّب الحشرات خسائر اقتصادية جسيمة، لأنها تتلف المجموع الخضري، وبعضها يتلف الجذور.

1- الدودة القارضة

هي مجموعةٌ من الديدان منها (اليرقات الصغيرة) التي تتسبّب في إحداث ثقوبٍ في الأغصان والأوراق اليانعة، أما (اليرقات القارضة)، فإنها تتسبّب في إحداث ثقوبٍ في الساق مسبّبةً هلاك وتلف المجموع الخضري، وتفضل هذه الحشرة النشاط ليلاً، أما في الصباح، فإنها تختبئ في التربة، لذلك فإن حراثة التربة، وتقليبها لها دور في تقليل نسب الإصابة، ويتمُّ رشّ المبيدات الكارباماتية (Methomyl) أو الفوسفورية، مثل: (Malathione).

2- الحفار

ينتشر في التربة الرملية أو المسمّدة بشكلٍ جيد، لينتشر تحت التربة عبر الأنفاق، ويتطفل على جذور النبات مسبّباً موت النبات.

3- الخنفساء الملاديرا

هي حشرةٌ تتغذى على أوراق الأشجار، وتنتشر في فصل الربيع.

4- حشرة المن

هي حشرة ٌصغيرة جداً لها ألوان متعددة منها الأصفر، الأسود، الأخضر، وتتطفل على أوراق النبات عبر امتصاص عصارتها مسبّبةً تجعُّد الأوراق وجفافها، وتطرح حشرات المن الندوة العسلية على الأوراق، لينجذب النمل إليها.

5- حشرة الذبابة البيضاء

هي حشرة صغيرة تضع بيوضها على الوجه السفلي للأوراق، لتفقس البيوض، وتخرج منها اليرقات، وتتغذى على العصارة الورقية مسبّبةً ذبول الأوراق وتساقطها.

6- حشرة التربس

تعرف بلونها الأسود، لكن يرقاتها تأخذ اللون الأصفر، تتطفل على جميع أجزاء النباتات مسبّبةً جفاف النبتة، ونلاحظ وجود نقطٍ بيضاء أو فضية على الوجه السفلي للأوراق.

7- البق الدقيقي

هي حشرات لا تمتلك أجنحةً تتطفل على أوراق النبات مسبّبةً اصفرارها، وتقزُّم النبات، كما تفرز الندوة العسلية، مما يجعلها تهيئ النبات للإصابات الفطرية.

8- الحشرات القشرية

هي حشرات زاحفة تنتشر على النباتات، وتتطفل على الأوراق والثمار، وتختبئ تحت الأوراق مغطيةً نفسها بمادةٍ شمعية.

9- الجاسيد

وهي حشرات ذات لون أخضر تتطفل على الأوراق والساق عبر امتصاص العصارة، وتفرز لعاباً ساماً، وتظهر الأعراض على النبات على شكل نقطٍ صفراء على الأوراق ثم تتحول إلى بنية مسببةً ضعف نمو النبات.

10- صانعات الأنفاق

هي عبارة عن ذبابةٍ تضع بيوضها على الوجه السفلي للأوراق، وعندما تفقس تتغذى اليرقات على الأوراق مسبّبةً حدوث أنفاق، وهذا الأمر ينعكس بشكلٍ سلبي على قيام النبات بعملية التركيب الضوئي.

11- حفار الساق

لها عدة أنواع منها ما يصيب أشجار التفاح، والبعض الآخر يصيب أشجار العنب، وتقوم يرقات الفراشة بحفر أنفاقٍ في ساق النبات أو أغصانه متغذيةً على العصارة، وتنشط ليلاً.

12- دودة الحشد الخريفية

هي فراشات تتطفل يرقاتها على المجموع الخضري لنبات الذرة، حيث تتمكن الفراشات البالغة من الطيران من منطقةٍ إلى أخرى ليلاً، لتضع بيوضها على الوجه السفلي لأوراق الذرة، وتخرج اليرقات بعد 3 أيام لتبدأ بالغذاء على أوراق وأغلفة النورات المؤنثة للذرة، أما الحشرة البالغة، فتعدُّ من الحشرات المدمرة لمحصول الذرة بالكامل، لتطفلها على الكيزان والأوراق.

13- ذبابة الفاكهة الدروسوفيلا

هي ذبابة تتطفل على مجمل أنواع الفواكه، لتتغذى على رحيق الأزهار مسبّبةً تساقطها، وتضع بيوضها في الثمار، وعند فقسها تتطفل اليرقات على الثمار الناضجة مسبّبةً تلفها.

14- دودة الطماطم (توتا ابسيليوتا)

تعدُّ هذه الحشرة الأخطر على نبات الطماطم، فهي فراشة ليلية ذات لونٍ بني ورمادي تترك بيوضها (300-250) بيضة يومياً على النبات، وعندما تفقس تتطفل اليرقات على كامل المجموع الخضري (أوراق، ساق، أغصان) مع الثمار مسبّبةً أنفاقاً عديدة، فتتلف النبات والمحصول.

15- دودة فراشة أزهار الحمضيات

هي فراشة تتطفل على أشجار الحمضيات، وتضع الفراشة البالغة بيوضها على الأوراق، والبتلات الأزهار، والبراعم الزهرية، وتفقس يرقات، وتظهر الإصابة في الأزهار والعقد الصغيرة، ونلاحظ وجود يرقات داخل الأزهار ذات لون أصفر مخضر مسبّبةً جفاف الأزهار وسقوطها.

كما يتمُّ استعمال الميثوميل في المحاصيل المختلفة، وأهمّها الحبوب (القمح، الشعير، الذرة)، والمحاصيل الزراعية (الطماطم، أشجار العنب، الرمان الحمضيات، الجزر، الملفوف، الفاصولياء، البازلاء، الخيار، الثوم، الشمندر السكري).

وللحفاظ على صحة الإنسان من وصول الأثر السُمّي له عبر المنتجات الزراعية، يفضل رشه قبل شهر من موسم قطاف الخضار والفواكه، ويتمُّ استعمال المبيد مع الالتزام بطريقة الاستخدام من الشركة المُصنّعة مع الأخذ بعين الاعتبار التوصيات العالمية Methomyl تركيز 90 بالمئة بمعدل 300 غرام / 200 لتر ماء تكفي 4200 متر من الأراضي الزراعية:

● عث النخيل: 2 غرام/ لتر ماء.

● التربس: 100 غرام/ 100 لتر ماء.

● البق الدقيقي: 100 غرام/ 100 لتر ماء.

● دودة العنب: 100 غرام/ 100 لتر. [3]

ما هو تأثير الميثوميل على التربة والنبات؟

يلعب الميثوميل دوراً سلبياً تجاه النبات من حيث امتصاص النتروجين، ونمو الكائنات الحية الدقيقة في التربة، فهو مبيدٌ عالي السُّمّية بسبب انحلاليته السريعة في الماء، كما تعمل الأمطار على زيادة انتشار المبيد، لانتقاله عبر الأراضي وصولاً إلى المياه الجوفية مسبّباً حدوث انجراف التربة.

كما تلعب الرياح دوراً في نشره بشكلٍ أكبر على المساحات الزراعية، ليؤدي إلى تغيرٍ في تركيب التربة، وبينت دراسات تأثيره على النبات بشكلٍ سلبي، حيث من الممكن تغير لون الأوراق أو تغير في عملية النتح، كما يؤثر على عملية التركيب الضوئي عند النباتات مؤدياً إلى موت الخلايا حول عنق الأوراق وتساقطها، كما تمتصه النباتات عبر الجذور من التربة المنحلة الحاوية على أثره، وينتقل إلى جميع أجزاء النبات، لذلك يجب التقيد بالتركيز المناسب. [4]

سُمّية الميثوميل على الإنسان والحيوان

يؤثر الميثوميل على الكائنات الحية بشكلٍ عام، فهو مبيدٌ عالي السُّمّية، ويؤثر على الإنسان عند تعرضه له، ونلاحظ ظهور أعراض عصبية، مثل: الضعف، وعدم وضوح الرؤية، صداع، غثيان، تشنجات معوية، أما إذا كان التسمُّم شديداً، فتظهر أعراض وخزةٍ في الصدر مع دوار، ارتباك، عدم تناسقٍ في الحركات، صعوبة في النطق، وقد تصاب عضلات الجهاز التنفسي بالشلل مسبّبةً توقفاً في التنفس والموت.

أما في حالات التعرُّض لكمياتٍ قليلة ضمن فتراتٍ طويلة، فقد يؤدي للإصابة بمرض السرطان، وخاصةً في الكبد كونه هو العضو المسؤول عن تفكيك (Methomyl) عند دخوله جسم الإنسان والكائنات الحية الأخرى إذا تناولوا أغذيةً ملوثةً به، مثل: رعي الأغنام في أراضي تمّ رشها بمبيد الميثوميل، أما الكائنات الأخرى من أسماك وطيور، فهي أيضاً تتأثر يشكلٍ كبير.

مما يدفع العديد من الصيادين لاستعماله في صيد السمك، وهذه طريقة تلحق الضرر بالأسماك والبيئة المائية، ولها دور في انتقال الميثوميل للإنسان، وحدوث السرطان بسبب الأثر التراكمي، كما يتمُّ استعماله لإبادة القوارض والكلاب الضالة. وتكون الجرعة القاتلة عند القوارض كيلو غرام وزن حي.

أما بالنسبة للكائنات المائية، فهو شديد السُّمّية على الأسماك، وبالأخص لدى اللافقاريات المائية، أما بالنسبة للحشرات النافعة، مثل، النحل، فهو شديد السُّمّية أيضاً، ويقتلها ضمن تراكيز علاج المحاصيل الزراعية، أما بقية الكائنات الحية البرية، مثل: المُجْترات، والخيول، فنلاحظ عليهم أعراض التسمُّم عند تناولهم في أثناء الرعي أعشاباً تمّ رشها بالميثوميل مسببّاً أعراضاً هضمية وعصبية قد تؤدي للنفوق.

العلاج

تعالج حالات التسمُّم بترياق الأتروبين عند المُجْترات 1- 0,6 ميليغرام / كيلوغرام وزن حي، ربع الجرعة حقناً بالوريد، والبقية تحقن تحت الجلد، أما الخيول 0،1- 0،2 ميليغرام /كيلوغرام وزن حي، تحقن الجرعة كاملة في الوريد. [5] [6]

المراجع البحثية

1- Common types of insecticides. (2019, August 12). Viện Sốt Rét – Ký Sinh Trùng – Côn Trùng Thành Phố Hồ Chí Minh. Retrieved February 19, 2024  

2- Methomyl. (N.d.). Sciencedirect.com. Retrieved February 19, 2024

3- Methomyl (EHC 178, 1996). (n.d.). Retrieved February 19, 2024

4- Desuasido, S., & Desuasido, S. (2023, December 13). How do you use Lannate insecticide? GardenTabs.com. Retrieved February 19, 2024

5- Doss, R. B. (n.d.). Plant-Derived Insecticide Toxicosis in Animals. MSD Veterinary Manual. Retrieved February 19, 2024

6- Van Scoy, A. R., Yue, M., Deng, X., & Tjeerdema, R. S. (2013). Environmental fate and toxicology of methomyl. In Reviews of Environmental Contamination and Toxicology (Vol. 222, pp. 93–109). Springer New York. Retrieved February 19, 2024

This website uses cookies to improve your web experience.