Skip links
امرأتان تجلسان وأمامهما ملفات ورقية وكمبيوتر

المسار المهني وطرق البحث عن عمل

الرئيسية » فئة المدونة » الصحة النفسية » العلاقات » المسار المهني وطرق البحث عن عمل

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

الكثير من الناس يبحثون عن عملٍ بشكلٍ يوميٍّ ودائم، ولكن من الممكن أنهم يجهلون الطريقة الصحيحة للعثور على عمل، من أجل العثور على عملٍ مناسب يجب في البداية التركيز على نقاطٍ مهمّة، وهي:

  • عمّ تبحث؟
  • أين المكان المناسب للبحث؟
  • من يمكنه مساعدتنا في البحث؟

هذه النقاط يمكن معرفتها عندما نقوم بتخطيطٍ دقيقٍ للمسار المهني، وأيضاً يجب على الفرد أن يكون مدركاً للمهام والمؤهلات التي يمتلكها، ويجب معرفة متطلبات سوق العمل. يجب على الشخص أن يُخصص وقتاً كاملاً للبحث عن عملٍ يناسبه، سواءً أكان يريد أن يبحث عن عملٍ لأول مرة أو أن يعود للعمل بعد فترة انقطاع.

ما هي مهارات التوظيف؟

في البداية مهارات التوظيف هي مجموعةٌ من المهارات التي يمتلكها شخصٌ من قسم الموارد البشرية، وتكون مهمته اختيار الموظفين المناسبين لأعمالٍ معينة في الشركة، حيث يجب أن يمتلك الشخص المسؤول عن التوظيف المهارات التالية: [1]

1- مهارة التواصل مع الآخرين

من أجل أن يكون الشخص ناجحاً في حياته المهنية، يجب عليه أن يكون قادراً على نقل معلوماته وأفكاره بطريقةٍ واضحةٍ للآخرين، وتتضمن هذه المهارات التواصل اللفظي (نبرة الصوت والتعبير)، وغير اللفظي (التواصل دون كلمات عن طريق لغة الجسد والإيماءات)، ويجب أن يكون شخصاً مستمعاً للآخر.

2- حلُّ المشكلات التي من الممكن مواجهتها

جميع الشركات تواجه عقباتٍ وتحديات، لذلك يجب أن يمتلك الأفراد مهارة حل المشكلات من خلال تحليل المشاكل المعقدة، وجمع المعلومات المتعلقة بالمشكلة، ويجب أن يتمّ تقسيم المشكلة إلى أقسامٍ صغيرة، ووضع حلول ودراسات من أجل إيجاد حلولٍ فعالة.

3- اتخاذ القرارات الصحيحة

تعدُّ مهارة اتخاذ القرار الصحيح ميزةً مهمةً تؤثر على رفع أداء المؤسسة والفرد، ويجب أن يتمّ توضيح القرار الذي يجب اتخاذه، ويجب أن يتمّ تحليل نتائج القرار على مختلف أصحاب العمل (الموظفين والعملاء)، ويجب أن يكون مسؤولاً عن القرار ونتائجه.

4- مهارة التفاوض

تعدُّ مهارة التفاوض مهمّةً في العمل من أجل التعامل مع النزاعات، والمشاكل التي تواجهها المؤسسة، ومن أجل أن تتمّ عملية التفاوض والإقناع بشكلٍ صحيح يجب على الشخص أن يقوم بدايةً بجمع المعلومات حول الأطراف المعنية، واحتياجاتهم، ويجب أن يكون مستمعاً فعالاً من خلال فهم وجهات نظر الآخرين، ويجب أن يعبر بوضوحٍ عن أفكاره وتوقعاته، ومن الممكن أن تستهلك المفاوضات وقتاً، لذلك يجب أن يتحلى بالصبر. [2]

5- تقييم المرشحين

هذه الخطوة حاسمة جداً في عملية التوظيف، فيجب التأكد من أن المرشح المختار يمتلك المهارات المناسبة للعمل الذي يريده، ويجب عليه اتباع خطواتٍ معينة من أجل تقييم المرشح، ومنها:

– مراجعة السيرة الذاتية للمرشح.

– تقييم المهارات.

– يمكنك طلب مهمة أو مشروع صغير متعلقٍ بالوظيفة لتقييم قدرة المرشح.

– يجب أن تقوم بتقييم سلوك المرشح عن طريق طرح بعض الأسئلة.

6- يجب أن يكون متعاوناً

من أجل تحقيق أهدافٍ مشتركة، وتعزيز بيئة العمل، يجب أن يكون الشخص متعاوناً، وأن يشارك أعضاء الفريق الخاص به بالمعلومات والأفكار، ويجب استخدام أدوات التكنولوجيا من أجل تسهيل التواصل بين أفراد العمل، مثل: الملفات المشتركة على الأنترنت، ومنصات التواصل الاجتماعي، ويجب أن يقوم بتشجيع أعضاء الفريق من أجل تحفيزهم للعمل بشكلٍ أكبر.

ما هي أسباب فشل الفرد في مساره الوظيفي؟

توجد العديد من العناصر التي تتحكم في نجاح أو فشل الفرد في مساره الوظيفي، ومنها:

1- نقص الخبرة العملية

الموظفون الجدد يمتلكون معلوماتٍ نظرية فقط عن العمل دون خبرةٍ عمليةٍ على أرض الواقع، ومن الممكن أن تواجه هذه المشكلة الخريجين حديثاً، والمتوقفين عن العمل لفترةٍ طويلة، ويمكن معالجة هذا السبب من خلال تخطيط المسار المهني، والتدريب خلال الفترة الجامعية، وتطوير المهارات من خلال البدء بالعمل بشكلٍ مبكر.

2- زيادة الطموح وعدم الواقعية

أي شخصٍ في بداية مساره الوظيفي يمتلك أحلاماً يتمنى أن يحققها، ومن الممكن أن يفشل بتحقيقها، ومن الممكن أن تحبط معنويات الفرد عند استلامه لمنصبٍ أو وظيفةٍ غير ملائمةٍ له، وخاصةً في بداية مساره الوظيفي، لذلك يجب التحلي بالصبر أثناء البحث عن فرصة عملٍ مناسبة.

3- نقص المهارات الوظيفية

يعدُّ عدم امتلاك الأفراد للمهارات الضرورية مشكلة، ومنها عدم الالتزام والحس بالمسؤولية تجاه العمل، والبعض الآخر لا يقومون بتطوير مهاراتهم الوظيفية، وهذا يُسبّب الفشل حتماً.

4- قلة التحفيز

من الممكن أن يتأثر أداء العاملين ورغبتهم في القيام بالمهام بشكلٍ فعال عندما لا يجدون التشجيع والمكافأة.

5- سوء العلاقات العملية

سوء العلاقات العملية له تأثيرٌ كبيرٌ على الفرد، ومن الممكن أن يؤدي إلى نقص الإنتاج في مكان العمل، فعدم وجود تواصلٍ فعّالٍ بين الفرد وزملائه في العمل يؤدي إلى عدم فهم الآخرين، وأيضاً الخلافات الشخصية، والاختلاف في الآراء في مكان العمل من الممكن أن يؤدي إلى صراعاتٍ داخل العمل.

6- نقص الثقة بالنفس

قلة الثقة بالنفس تؤدي إلى تقليل الإنتاجية في العمل، وتمنع من التقدم في المسار الوظيفي.

كيف يُخطّط للمسار المهني؟

إن تخطيط المسار الوظيفي للأفراد خطوةٌ مرنة تمثل تطور ونجاح الموظف عبر حياته الوظيفية، وتعدُّ عملية التخطيط مسؤولية الفرد ذاته، حيث يجب على الفرد أن يقوم بالتالي: [3]

1- التعليم والتطوير المستمر

يجب على الفرد تطوير وتحسين مهاراته من خلال التدريب المستمر من أجل تعزيز أدائه وقدراته، ومواكبة التطورات في بيئة العمل، وبهذه الطريقة يكون قد ساهم في تحفيز التعلم الذاتي لديه.

2- تطوير خطة زمنية

يجب على الفرد تحديد أهدافٍ مهنيةٍ وخطواتٍ من أجل تحقيقها ضمن فتراتٍ زمنيةٍ محددة.

3- بناء شبكة تواصل

قبل أن يبدأ الفرد في بناء شبكته يجب عليه تحديد هدفه بشكلٍ واضح (ما هو المجال الذي يريد أن يستهدفه)، ويجب أيضاً أن يقوم بإنشاء ملفٍ شخصي على مواقع التوظيف، وخاصةً موقع (Linkedin)، فالمشاركة في الفعاليات والأنشطة من الممكن أن توفر له فرصة عملٍ مناسبة، عندما يقوم بالاختلاط مع محترفين في مجالاتٍ عديدة، وأيضاً لا يجب نسيان أهمية استخدام وسائل التواصل الاجتماعية.

4- تقويم الفرد لذاته

يجب أن يكون الفرد قادراً على تحديد طموحاته، وقدراته، ومهاراته ثم بعد ذلك يقارن إذا كانت قدراته كافيةً لتحقيق طموحاته، لذلك يجب عليه اكتشاف ذاته أولاً.

5- تحديد الفرص المُتاحة

يجب عليه تحديد الفرص الوظيفية المتاحة في سوق العمل الحالي، ويجب عليه معرفة كم عدد المؤسسات التي ترغب بالتوظيف.

كيف نبحث عن عملٍ بذكاء؟

عملية البحث عن عمل تتألف من عدة مراحل، ومن الممكن أن يشعر الفرد بالملل وهو يبحث عن عملٍ يناسبه، لذلك يجب عليه أن يركز على هدفه، وتطوير مهاراته التي يمتلكها، وأيضاً يجب عليه أن يكون قادراً على التسويق لذاته في سوق العمل.

ما هي الخطوات التي تساعد الفرد في التسويق لذاته في سوق العمل؟

1- تحسين الملف الشخصي على (linkedin).

2- استخدام مواقع التوظيف.

3- استخدام الشبكات الاجتماعية.

4- تحسين المهارات.

5- المشاركة في الفعاليات والندوات.

6- تحديد الأهداف.

7- بناء سيرةٍ ذاتية. [4]

المراجع البحثية

1- Cprw, M. D. (2023, December 22). Top 10 Employability Skills: Definition & List of Examples. Zety. Retrieved December 29, 2023

2- Negotiation Skills in the Workplace. (n.d.). Retrieved December 29, 2023

3- what-is-a-career-plan? (7 July 2023). Retrieved December 29, 2023

4- How to find a job. (n.d.). Monster.co.uk. Retrieved December 29, 2023

This website uses cookies to improve your web experience.