Skip links
بطن كبير وبارز وقميص لون أزرق أزراره مفتوحة

المخاطر الصحيّة لزيادة الوزن والسُّمنة

الرئيسية » فئة المدونة » الطب » المخاطر الصحيّة لزيادة الوزن والسُّمنة

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

قد يؤدي الوزن الزائد والسُّمنة إلى العديد من المشكلات الصحية، كما يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، لذلك يمكن أن يساعد الوصول إلى الوزن الصحي، والمحافظة عليه في منع هذه المشكلات، أو منع تفاقُمها، أو حتى التخلص منها.

ما هي الأمراض التي تسبّبها السُّمنة؟

1- داء السكري من النوع 2

يحدث هذا المرض عندما ترتفع نسبة الجلوكوز في الدم، ومع مرور الوقت يمكن أن يؤدي هذا إلى أمراضٍ قلبية، أو سكتةٍ دماغية، أو أمراض الكلى، أو مشاكل في العينين، أو مشاكل صحية أخرى. إن التعرُّض لخطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني يمكن الوقاية منه أو تأخيره عن طريق فقدان 5 بالمئة على الأقل من الوزن، لأن كبر حجم الجسم قد يؤدي إلى زيادة ضغط الدم، والقلب يحتاج إلى الضخّ بقوةٍ أكبر لتزويد جميع الخلايا بالدم.

إن ارتفاع ضغط الدم قد يؤدي إلى إجهاد القلب، وإتلاف الأوعية الدموية، وزيادة خطر الإصابة بنوبةٍ قلبية، والموت، وخسارة الوزن الزائد للوصول إلى نطاق كتلة الجسم المناسبة قد يؤدي إلى خفض ضغط الدم المرتفع، ومنع المشكلات الصحية ذات الصلة أو السيطرة عليها.

2- الأمراض القلبية

هو مصطلحٌ يشير إلى العديد من المشاكل الصحية التي تؤثر على القلب، مثل: النوبة القلبية، أو قصور القلب، أو الذبحة الصدرية، أو عدم انتظام ضربات القلب، وتزيد السُّمنة من خطر الإصابة بالحالات التي تؤدي إلى أمراض القلب، مثل: ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع نسبة الكولسترول في الدم، وارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم. بالإضافة إلى ذلك، قد يساعد فقدان الوزن الزائد على تقليل عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب.

3- السكتة الدماغية

تحدث السكتة الدماغية عندما ينسدُّ أو ينفجر أحد الأوعية الدموية في الدماغ أو الرقبة، مما يؤدي إلى انقطاع تدفُّق الدم إلى جزءٍ من الدماغ، ويمكن للسكتة الدماغية أن تُلحق الضرر بأنسجة المخ، مما يجعل الشخص غير قادرٍ على التحدث أو تحريك أجزاءٍ من جسمه، ومن المعروف أن الوزن الزائد يزيد من ارتفاع ضغط الدم، الذي هو السبب الرئيسي في السكتة الدماغية.

4- متلازمة الأيض

وهي متلازمة التمثيل الغذائي، ولكي يتمّ تشخيص الإصابة يجب أن يكون لدى المريض على الأقل ثلاثة من الحالات التالية:

1- حجم خصرٍ كبير.

2- مستوى عالٍ من الدهون الثلاثية في الدم.

3- ضغط دمٍ مرتفع.

4- ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم أثناء الصيام.

5- انخفاض مستوى كولسترول البروتين الدهني عالي الكثافة في الدم.

ترتبط المتلازمة الأيضية ارتباطاً وثيقاً بزيادة الوزن، والسُّمنة، وقلة النشاط البدني، وقد يساعد التغيير في نمط الحياة الصحية في التحكم بالوزن، والوقاية من متلازمة التمثيل الغذائي، والحدّ منها.

5- أمراض الكبد الدهنية

تتطور أمراض الكبد الدهنية عندما تتراكم الدهون في الكبد، مما يؤدي إلى تلف الكبد الشديد، أو تليُّف الكبد، أو يمكن فشل الكبد، وتشمل هذه الأمراض مرض الكبد، والتهاب الكبد الدهني (NAFLD)، والتهاب الكبد الدهني غير الكحولي (NASH).

6- بعض أنواع السرطانات

في جميع أنواع مرض السرطان تبدأ بعض خلايا الجسم في النمو بشكلٍ غير طبيعي أو تصبح خارج نطاق السيطرة، وتنتشر الخلايا السرطانية أحياناً إلى أجزاءٍ أخرى من الجسم، والرجال الذين يعانون من زيادة الوزن والسُّمنة هم الأكثر عرضةً للإصابة بسرطانات القولون، والمستقيم، والبروستاتا، أما النساء البدينات، فهنّ أكثر عرضةً للإصابة بسرطان الثدي، وبطانة الرحم، والمبيض.

7- مشاكل في التنفس

يمكن أن يؤثر الوزن الزائد على مدى كفاءة عمل الرئتين، وبالتالي يزيد خطر الإصابة بمشاكل تنفسية، ومن هذه الأمراض توقُّف التنفس أثناء النوم الذي يعدُّ مشكلةً شائعة يمكن أن تحدث أثناء النوم، لأن مجرى الهواء العلوي يصبح مسدوداً، مما يتسبّب في تنفُّسٍ غير منتظم أو حتى التوقُّف عن التنفس كلياً لفترةٍ قصيرةٍ من الزمن، وقد يؤدي انقطاع التنفُّس أثناء النوم غير المُعالج إلى خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، بما في ذلك أمراض القلب، والسكري. إن الذين يعانون من وزنٍ زائدٍ تتراكم بعض الدهون عندهم حول الرقبة، مما يجعل مجرى الهواء أصغر، وهذا الأمر يؤدي إلى صعوبةٍ في التنفُّس أو الشخير.

8- الربو

المسالك الهوائية عبارةٌ عن أنابيب تحمل الهواء داخل وخارج الرئتين، فمن يعاني من الربو تصبح عنده المسالك الهوائية ملتهبةً وضيقةً في بعض الأحيان، ومن الممكن أن يشعر بالصفير، أو السُّعال، أو ضيقٍ في الصدر، ويمكن أن تزيد السُّمنة من خطر الإصابة بالربو، وتفاقم الأعراض، وصعوبة التعامل مع الحالة.

9- هشاشة العظام

يعدُّ التهاب المفاصل العظمي مشكلةً صحيةً شائعةً وطويلة الأمد تُسبّب الألم، والتورُّم، والتصلُّب، وانخفاض الحركة في المفاصل، فالبدانة هي عامل خطرٍ رئيسي لالتهاب المفاصل العظمي في الركبتين، والوركين، وأسفل الظهر، والكاحلين، وذلك بسبب الضغط الزائد على المفاصل والغضاريف، والدهون الزائدة في الجسم قد يحتوي فيها الدم على مستوياتٍ أعلى من المواد المُسبّبة لالتهاب المفاصل، والتي بدورها تؤدي إلى الإصابة بهشاشة العظام.

10- النقرس

وهو نوعٌ من التهاب المفاصل الذي يُسبّب الألم والتورُّم، ويتطور عندما تتراكم بلوراتٌ مصنوعةٌ من مادة حمض البول في المفاصل، ويزيد في المرض تناول الأطعمة التي تحوي على نسبةٍ عاليةٍ من البيورينات، وتشمل هذه الأطعمة اللحوم الحمراء، والكبد، وغيرها، ويتمُّ علاج النقرس بالأدوية بشكلٍ رئيسي، وفقدان الوزن يساعد في علاج داء النقرس، ومنع الإصابة به.

11- أمراض المرارة والبنكرياس

الوزن الزائد والسُّمنة يزيدان من خطر الإصابة بأمراض المرارة، مثل: التهاب المرارة، أو تشكُل حصى المرارة، وذلك لأن الأشخاص الذين يعانون من السُّمنة قد يكون لديهم مستويات أعلى من الكولسترول في الصفراء، أو وجود كميةٍ كبيرةٍ من الدهون حول الخصر، أو قد يكون لديهم مرارة كبيرة لا تعمل بشكلٍ جيد، كما يمكن أن تؤثر السُّمنة وارتفاع مستويات الدهون في الدم أيضاً على البنكرياس، وهو غدةٌ كبيرةٌ تقع خلف المعدة، وتنتج الأنسولين والأنزيمات المساعدة على الهضم، وتُسبّب البدانة التهاب البنكرياس.

12- المرض الكلوي

وهذا يعني مرضاً أو تلفاً في الكلى يمنعها من تصفية الدم، كما ينبغي، وتزيد السُّمنة من خطر الإصابة بمرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، وهما المُسبّبان الأكثر شيوعاً لمرض الكلى المزمن. إن فقدان الوزن، وتناول الأطعمة والمشروبات الصحية، وممارسة النشاط قد يبطئ تقدم المرض، ويحافظ على صحة الكلى لفترةٍ أطول.

13- مشاكل الحمل

يزيد الوزن الزائد من خطر الإصابة بمشاكل صحية أثناء الحمل، والتي يمكن أن تؤثر على الحمل وصحة الطفل، فالحوامل البدينات أكثر عرضةً للإصابة بسكري الحمل، أو ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل، أو الحاجة للولادة القيصرية التي تستغرق وقتاً أطول للتعافي بعد الولادة، أو اكتساب المزيد من الوزن أثناء الحمل والسُّمنة أكثر بعد الولادة، لذلك لابدّ من الوصول إلى الوزن الصحي قبل الحمل، والانتباه لزيادة الوزن المثالية أثناء الحمل، للتمكن من فقدان الوزن بأمانٍ بعد الولادة.

14- مشاكل الخصوبة وخطر الإصابة بالعقم

العقم عند النساء يعني عدم القدرة على الحمل بعد عامٍ من المحاولة أو الحمل، وعدم استمرار هذا الحمل، أما بالنسبة للرجال، فهو يعني انخفاض عدد الحيوانات المنوية وجودتها لدى الرجل، وترتبط السُّمنة عند النساء بمشاكل الدورة الشهرية والإباضة، وبالتالي قد تؤدي إلى صعوبة الحمل.

15- مشاكل في الوظيفة الجنسية

قد تزيد السُّمنة من خطر الإصابة بمشاكل الوظيفة الجنسية، كضعف الانتصاب عند الرجال، أو عدم القدرة على انتصابٍ ثابتٍ بدرجةٍ كافية لممارسة الجنس بشكلٍ مُرضٍ، أما عند الإناث، فيظهر تأثير السُّمنة في فقدان الرغبة الجنسية، أو عدم القدرة على الإثارة، أو الاستمرار فيها، أو عدم القدرة على الوصول إلى النشوة الجنسية، أو الشعور بالألم أثناء الجنس، وإنقاص الوزن بتناول الأكل الصحي، وممارسة النشاط البدني قد يساعد في تقليل مشاكل الوظيفة الجنسية.

16- بعض الأمراض العقلية

كما تؤثر السُّمنة سلباً على الصحة البدنية، فإنها تؤثر أيضاً على الصحة العقلية، وتظهر أعراضها، كالإجهاد على المدى الطويل، أو اضطراب الأكل، أو مشاكل نفسية ناتجة عن الخلل في صورة الجسم الذي يؤدي إلى احترام ذاتٍ متدنٍ أو اكتئاب. إن إنقاص الوزن الزائد يؤدي إلى تحسين صورة الجسم، والثقة بالنفس، واحترام الذات، وبالتالي تقليل أعراض الاكتئاب. [1]

المراجع البحثية

1- NIDDK, N. (2023, May 12). Health Risks of Overweight % obesity. Retrieved December 14, 2023

This website uses cookies to improve your web experience.