Skip links
كبريت زراعي عبارة عن حبيبات كروية صفراء اللون

الكبريت الزراعي والكبريت الميكروني

الرئيسية » المقالات » الطب » الطب البيطري » الكبريت الزراعي والكبريت الميكروني

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

ما هي أهمية الكبريت الزراعي زراعياً؟

العديد من المزارعين لا يُقدّرون مدى أهمية عنصر الكبريت للتربة والنبات على حدٍّ سواء، والذي لا يقلُّ أهميةً عن الآزوت (النتروجين)، حيث يعدُّ ثاني مُغذٍّ للنبات، إذ يُعتبر من العناصر المتحركة عندما يتحول من شكل So4 إلى سلفوهيدروكسيل لتستطيع المزروعات الاستفادة منه، ويكون ذا تركيزٍ أعلى فوق سطح التربة بشكلٍ طبيعي أكثر من الطبقات السفلية، لذلك يجب إضافته مع الآزوت بعد تقليب التربة وتسويتها، وعند نقصُّه يظهر الاصفرار على أوراق المزروعات.

ما هي أنواع الكبريت الزراعي؟

1- الكبريت الزراعي غير قابلٍ للانحلال بالماء يستخدم بطريقة التعفير للتربة والنبات، ويكون بتركيز 98 بالمئة.

2- الكبريت الميكروني يمتلك خاصيةً تمكن المزارع من مزجه بالماء، ورشّ النباتات، ويكون بتركيز 80 بالمئة.

3- الكبريت السائل يمكن مزجه بالماء بشكلٍ أسرع ورشّه، ويكون بتركيز 38 بالمئة. [1]

ما هو دور الكبريت الزراعي في نموّ المزروعات؟

بعد تحلُّل الكبريت الذي يتواجد على سطح التربة إما بشكلٍ طبيعي أو عند التسميد به تقوم التربة على تحليله لتمتصّه الجذور، ويرتبط عمله بالنتروجين بشكلٍ وثيق ليعملا على تركيب البروتينات ذات القيمة الغذائية المرتفعة، حيث يكون المكون الأساسي لهذه الأحماض، والتي على رأسها (السيستين، والميثيونين)، وهو ما يمنح البصل، والثوم، والخردل، والملفوف، والزهرة تلك الروائح المميزة الخاصة بها، كما يساهم في تشكيل العقد الجذرية في النباتات البقولية، أما عندما يُرشُّ النبات به، فإنه يعمل كغلافٍ يقي النباتات من البكتريا والفطور. [2]

ما هي استخدامات الكبريت الزراعي؟

يعمل على تطهير التربة بشكلٍ بسيط، ويخفض من حموضة التربة، مما يساعد النبات على سهولة امتصاص الأسمدة المضافة بشكلٍ مؤقت، وله نوعان الكبريت المحبب والناعم، ولكل نوعٍ استخدام، حيث يستخدم الكبريت المحبب للاستفادة من الكمية المضافة بشكلٍ كامل عند إضافته، فهو لا يتطاير مع الريح أثناء رشّه.

أما الناعم يستخدم لطرد الحشرات، ويتمُّ رشُّه عند الصباح الباكر أثناء وجود قطيرات الندى على الأوراق والأزهار، مما يُسبّب التصاقه على النبات، وبذلك نحافظ على النبات من الأحياء الدقيقة المتطفلة (الأكاروسات) التي لا ترى بالعين المجردة، للحفاظ على الخضروات منها، مثل: الخيار، ثمرة الطماطم، الكوسا، وله استخدامٌ آخر عند ثمرة الطماطم يساعد على تدفئة النبتة، ويساهم في وصول حبة الطماطم للون الأحمر المرغوب، أما معدلات استخدامه، فهي:

1- من 5- 7,5 كيلو غرام لكل 1000 متر مربع مصدر غذائي للمزروعات.

2- من 10-18 كيلو غرام بكل 1000 متر مربع في حالات علاج التربة (الشكل المحبب). [3]

ما هي وظائف الكبريت الزراعي؟

يعدُّ مركباً أساسياً لكنه لا يذوب في الماء، تُعفّر به النباتات والتربة، حيث يلعب عنصر الكبريت دوراً مهماً وأساسياً في دورة حياة النبات الهرمونية، مما يساعدها على تشكيل الأحماض الأمينية، والقيام بعملية التنفس، وتشكيل الكلوروفيل الذي يمنح النبات اللون الأخضر ضمن الخلايا المسؤولة عن إنتاج الطاقة في عملية التركيب الضوئي.

كما يدخل في تركيب الزيوت الطيارة في بعض النباتات، مثل: الثوم، والبصل، ويساهم في تحسين التربة، إذ يوفر وسطاً ملائماً لجذور النباتات لامتصاص أهمّ العناصر (الحديد، النحاس، المنغنيز، الفسفور)، كما يجعل وسط التربة قلوياً، وهذا يفيد في استصلاح الأراضي ذات الوسط الحامضي، بالإضافة لدوره الفعّال في القضاء على الآفات الزراعية في التربة.

كيف يظهر نقص الكبريت على النباتات؟

تصبح الأوراق صغيرة الحجم، وتتلون باللون الأصفر، وتجفُّ الأغصان ذات الثمار، حيث يُلاحظ على النبات ضعف في النمو، أما الثمار، فتعاني من صعوبة التنفس، كما أن نقصه يؤدي إلى اضطراب النبات في تبادل النتروجين مع الكربوهيدرات. [4]

ما هو الكبريت الميكروني؟

يتألف بنسبة 80 بالمئة من الكبريت المُصنّع بحيث تكون ذراته دقيقةً جداً بقطر 9 مكرون، ليتمكن من مزجه بالماء، ويتحول إلى سائلٍ معلق ذي رغوة، مما يُسهّل رشّه على الأشجار والمحاصيل الزراعية، وأكثر المحاصيل التي يُطبّق عليها هي: التفاح، الفول، التوت، الكرز، الحمضيات، العنب، الخوخ، البازلاء، الإجاص، أشجار ونباتات الزينة، الفراولة، الدراق.

ما هي وظائف الكبريت الميكروني؟

يلعب دوراً أساسياً في القضاء على الأمراض الفطرية، كما يعدُّ مناسباً لنبات الزينة، ولذلك يستعمل في حماية النبات من انجراف التربة، حيث يُرشُّ بمعدل 2,5 غرام لكل 1 لتر ماء على الأوراق الخضراء والتربة، ويعمل على القضاء على مرض البياض الدقيقي، وتبقُّع الأوراق، والقضاء والسيطرة على الأمراض الفطرية والأعفان، مثل: العفن البني، نفحة الزهر، التقرُّح السيراتوسيستي، التثقب الخردقي، الصدأ، عثُّ الفراولة، عثُّ المحيط الهادئ. [5]

ما الفرق بين الكبريت الزراعي والميكروني؟

يعدُّ الكبريت الميكروني ذا جزيئاتٍ دقيقةٍ جداً، وقد تمَّ تصنيعه بهذا الحجم ليقبل التعليق بالماء، وبذلك يكون تأثيره بالملامسة، إذ يُفضّل رشّه عندما تكون أشعة الشمس لطيفةً عند الصباح الباكر أو الغروب، حتى لا يُسبّب احتراق الأوراق أثناء تعرُّض النبات لأشعة الشمس القوية.

كما يمتلك خاصيةً تمكننا من مزجه، وإعطائه مع مُحفّزات نمو، أو الأسمدة، أو المبيدات الفطرية والحشرية، أما عن المواد التي لا يمكننا مزجها معه، فهي: الأحماض الأمينية، الزيوت المعدنية، الكالسيوم، الفسفور، أما عن طريقة الاستخدام، فإن الكبريت الميكروني يتمُّ مزجه مع الماء، ورشّ النبات به.

أما الكبريت الزراعي، فلا يتمُّ تقديمه إلا تعفيراً للأوراق أو التربة، فهو غير ذوّابٍ بالماء ويتركز عمل الكبريت الميكروني، كمبيدٍ للوقاية من الأمراض الفطرية أو الحشرات، بالإضافة إلى تأمين احتياج النبات من عنصر الكبريت، أما الكبريت الزراعي، فيعمل بكفاءةٍ عالية، كمحسّنٍ للتربة من الدرجة الأولى، حيث يساعد في ضبط تركيز درجة حموضة التربة مُسهّلاً على النبات سرعة امتصاص المواد الغذائية.

المراجع البحثية

1- ما هي فوائد استخدام الكبريت في الزراعة؟. (2022, December 28). اليوم السابع. Retrieved November 7, 2023

2- د. زهير البلاونة. أهمية الكبريت الزراعي. (N.d.). Noor-book.com. Retrieved November 7, 2023

3- شحاتة، م. (October 5, 2020). الكبريت الزراعي: دور واهمية الكبريت الزراعي للنباتات. فنون الزراعة. Retrieved November 7, 2023

4- كبريت زراعي. (2011, May 23). الشافعي للاستثمار الزراعي. Retrieved November 7, 2023

5- حماد، أ. (October, 27, 2022). كل ما يهمك حول استخدام الكبريت الميكروني في الزراعة. Mawdoo3.com. Retrieved November 7, 2023

This website uses cookies to improve your web experience.