Skip links
امرأة بالغة تقوم بضم نفسها من خلال لف يديها حول نفسها وهي مغمضة العينين وتبتسم وتظهر عليها علامات الرضى النفسي

الغرور وحب النفس الإيجابي

الرئيسية » المقالات » الصحة النفسية » الغرور وحب النفس الإيجابي

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

يوجد الكثير من الأشخاص في حياتنا تظهر عليهم صفات التكبر والتعالي، ولا يتقبلون النصائح ولا النقد من أحد، ويرون أنفسهم دائماً أنهم على صواب، والجميع من حولهم على خطأ، كما أنهم لا يصغون إلى آراء الآخرين بشيء، ولا يعطون أهميةً لكلامهم، وفي نظرهم هم يعرفون كل شيء، ويتصرفون على هذا الأساس، لذلك لا يحتاجون لرأي أو نصيحةٍ أو لدرسٍ يتعلمونه من أحد.

بنظرهم هم فوق الجميع، ويرون كل شيء من الأعلى بسلوكٍ متكبرٍ يُظهر عدم إعجابهم بشيء، وهم يتحدثون عن ذاتهم كثيراً، ويتفاخرون بها وبمهاراتهم، وبما يملكونه ولا أحد أفضل منهم. [1]  

ما هو الفرق بين الشخص المغرور و الشخص الواثق من نفسه؟

الشخص المغرور

يُبرر لنفسه دائماً حتى ولو كان على خطأ، ويميل إلى تحقير الآخرين بعدم احترامهم في أي شيء يقومون به سواءً أكان فعلاً أو كلاماً أو عدم مبالاةٍ بمشاعرهم، على سبيل المثال: يسعى الشخص المغرور إلى تسليط الضوء على نفسه دائماً، ويشعر الآخرون بأنهم أقل شأناً وأهميةً منه، ويتحدث بتعالٍ مع الناس، ويعرض تصرفاتٍ ولغة جسدٍ تُبرز عدم اهتمامه لأحد.

يظنُّ المغرور نفسه بأنه حصل ونال على إعجاب الجميع، ولكنه لا يدرك بأن نهاية ذلك هو تحطيمٌ لنفسه وذاته التي بدلاً من أن يطورها يتباهى بها، وبالتالي معرفة حقيقته من قبل الآخرين على أنه شخصٌ مغرورٌ ومتكبرٌ سوف يجعلهم لا يكترثون له، وسوف يخسر الجميع من حوله. [1]

الشخص الواثق من نفسه

ثقته تنبع من تقدير الذات، وتطويرها لتصل إلى القمة من الوعي، وإدراكٍ للقيم، ومساعدةٍ الآخرين، وعدم السكوت عن الخطأ. يتمتع الشخص الواثق من نفسه بالهدوء الداخلي الذي يُظهر محبته للآخرين، ولا يهتمُّ بأن يكون أفضل من أحد، بل يكتفي بأن يصل لأحلامه، ويطور من نفسه بهدف جذب الآخرين للاستفادة من خبراته التي تعلمها، ويقدم النصائح لهم.

ما هي العلامات التي تدلُّ على وجود شخصٍ مغرور؟

1- موضع الاهتمام

يحبُّ الشخص المغرور أن يكون دائماً في موضع اهتمامٍ، وأن يخطف الأضواء له فقط هذا ما يجعله يشعر بالتميز والفخر بنفسه.

2- التبريرات المستمرة

يضعون تبريراتٍ لأنفسهم حتى ولو كانوا على خطأ، وهم يعلمون ذلك، فلا يقبلون نصيحةً، ولا يستمعون لرأي أحد، وفي بعض الأحيان يتناقشون معك حتى يصل الأمر إلى الاعتذار منهم، كما لو أنك تقول بينك وبين نفسك أنا آسف على إضاعة وقتي معكم. 

3- تحطيم معنويات الآخرين

الاستمرار في تحطيم معنويات الآخرين وانتقادهم والتقليل من مكانتهم سواءً بكلماتهم الجارحة أو بنظراتهم، وعدم مراعاة مشاعرهم، كما لو أن مهمتهم في هذه الحياة هي مضايقة الآخرين وإهانتهم لمجرد أنهم أفضل منهم، وثقتهم في أنفسهم نابعةٌ من أخطاء الآخرين والتسلط عليهم.

4- الكذب

الكذب سلاحٌ فعّالٌ للمغرورين يعتمدونه ليجعلوا أسلوب حياتهم أفضل من حياة غيرهم، وذلك بالتقاط صورهم الفخمة في أماكن فاخرة فقط لرؤية أنفسهم أمام الآخرين، حتى لو لم يكن ذلك نمط حياتهم باستمرار، وذلك فقط ليتأكدوا من غيرة الآخرين منهم وإرضاء كبريائهم، فهم يتصنعون ذلك ويروون قصصاً عن زيارتهم لأماكن مختلفة، مثل: المنتجعات، والفنادق حتى يتمكنوا من جسِّ نبضك، والتمكن من إزعاجك تجاه ذلك.

5- مُقاطعة الآخرين

يقاطعونك باستمرار ولا يتركون لك فرصةً للتحدث، فعندما تقوم بطرح فكرةٍ عن عملٍ أو دراسةٍ أو مشروعٍ مفيدٍ تجد نفسك لم تتكلم بعد أو تنطق بحرف إلا وتمَّت مقاطعتك، بالفعل ذلك أمرٌ مزعجٌ، وتصرفٌ غير لائقٍ بحقك، من الممكن أن يحدث ذلك عندما تكون مع مجموعة من الأشخاص، ويعود ذلك إلى رغبتهم أيضاً في توجيه الأضواء إليهم ليثبتوا أنهم ناضجون وواعون لأمور الحياة جميعها، ولا أحد يمتلك ما يمتلكونه من مهارات، وهذا الأمر فيه تقليلٌ لقيمة الآخرين، حتى لو كان الأمر مجرد مشاركةٍ لقصةٍ عن رحلةٍ معينة.

6- عدم تقبل النقد من الآخرين

يغضبون من ردود الفعل أو توجيه ملاحظةٍ عن عملهم، فسرعان ما تجد نفسك أنت المخطئ في حقهم، وعليك الاعتذار حتماً، ويتصرفون كأنهم في موقفٍ دفاعيّ، كما لو أنهم يتعرضون للنقد، حتى لو كان تعليقاً حول كيفية تحسين عملهم، حتماً سيعتقدون أنك تحكم عليهم حكماً سلبياً أو تكرههم، فالجميع يحبُّ أن يحصل على نصائح حول تطوير عمله ما عدا المتكبرين يريدون أن تكون أفكارهم من صنعهم ومن ذواتهم، ولا يريدون أن يصغوا لرأي أحد سواءً أكان إيجابياً أو سلبياً.

7- السعي للمثالية الدائمة

يدخلون في نوبة جنونٍ وغضبٍ عندما لا تسير أمور حياتهم بشكلٍ مثالي، فهم يمتلكون هذه النظرة المثالية تجاه أي شيء في حياتهم، ولا يحبون تفضيل أحدٍ عليهم أو ألا يتمَّ اختيارهم كشركاء في أعمالٍ معينة. قد يكون المتكبر من النوع اللائم الذي يضع اللوم على الآخرين عندما لا يحصل الشيء الذي يتمناه أو عندما لا تجري الأمور كما خطط لها مسبقاً.

فهو يُجبر الأشياء على السير في طريقه لأنه حريصٌ جداً على أغراضه، وعلى ما يريد أن تكون عليه الأمور، فهو يُركز على نظرته المستقبلية لنفسه، لذلك ليس لديه حسُّ التودد أو المحبة تجاه شخصٍ ما إلا إذا كان هذا الشخص يُلبي احتياجاته وما يريد، ويتقرب منه لضمان مصالحه فقط، لا يحبُّ المنافسة مع أحد، حتى لو لم تجد طريقةً للحصول على ما يريد. [2]

ما هي الطرق التي يتم استخدامها للتعامل مع الأشخاص المتكبرين؟

1- كن رحيماً وصادقاً مع نفسك دائماً لا تسمح للأشخاص المتكبرين أن يفقدوك أعصابك حتى يخرجوا أسوء ما لديك، ولا تسمح لهم بالوصول إلى هذه الغاية، فعليك بالتركيز واجعل خطواتك مدروسة، وبأكبر قدرٍ من الحب راقب ردود أفعالك بالتعاطف مع نفسك أولاً، والابتعاد عن الغضب، العب لعبتك بذكاء، وحقق ما تريد، واجعل اهتمامك بشكلٍ دائم حول نفسك بدلاً من المحاولات الفاشلة في الاندماج مع الأشخاص المتكبرين، والتي حتماً سوف تفشل.

2- دافع عن نفسك واحمها، لا تسمح لأحد أن يتخطى حدوده أو يسخر منك، يمكنك أن تطلب المساعدة من طرفٍ ثالث أو صديقٍ لك، عندما تكون في موقفٍ محرج، ولا تكن انتقامياً. إن إشراك أصدقائك في بعض الحالات يؤدي لتلقين المتكبرين درساً حتى ولو بالكلام والتوجيه فقط.

3- لا تصادق شخصاً لا تعرفه ولم تجربه، بل ضع الحدود لتقليل الضرر والخسائر. حافظ على المسافة الآمنة في التعامل مع أي شخص، وإذا تعرضت للإساءة بشكلٍ دائمٍ بادر بقطع علاقتك فوراً. لا يجب على أحد أن يسكت، ويتحمل الأذى والإساءة في أي علاقةٍ شخصية كانت أم مهنية. [3]

ما هو حبُّ النفس الإيجابي؟

حبُّ النفس حالةٌ إيجابيةٌ تسمو بنا إلى أعلى درجات الصدق والإخلاص، فالإنسان الصادق مع نفسه صادقٌ أيضاً في حبه لنفسه وللآخرين، وهي حالة تقديرٍ للذات تنشأ من تصرفات الشخص وأفعاله التي تدعم جانبه الروحي والمعرفي، وأيضاً هو شعورٌ له قيمة واحترام كبير لسعادة نفسك وشعورك، والاهتمام لاحتياجاتك، وعدم التضحية بمستقبلك أو مكانتك من أجل إرضاء الآخرين.

حبُّ النفس كفيلٌ بأن يجعلك لا ترضى بأقل مما تستحقُ، وهو تقبل نفسك كما هي مهما يكن بها من عيوب، فلا أحد على هذه الأرض خالٍ من العيوب، فقبولك لمشاعرك أو شكلك الحقيقي، وعدم التصنع لتنال إعجاب أحد هو من علامات حب النفس، بالتالي كل شخص يجب عليه أن يحبَّ ذاته، ويكتشف طرق ذلك سواءً بالاهتمام بالأمور الصحية، وتحديد الأهداف، والاستمتاع بالحياة، والذهاب لرحلاتٍ ترفيهية، ووضع صحتك الجسدية والعقلية والعاطفية أولاً، وأن تمارس حبك لنفسك بالطرق الصحيحة، بحيث لا غرور ولا أنانية، يكفي فقط أن تحبَّ وتقدم لغيرك ما تحبه وتتمناه لنفسك. [4]

ما هو الفرق بين حب النفس الإيجابي والغرور؟

حب النفس الإيجابي

هو أن تتقبل رأي الغريب، وتعتبره قريباً لتستمع إليه، بالتالي حبُّ نفسك يجعلك تقدرها وتتقبل عيوبها كما هي، ويجعلك تشعر بالآخرين، وأن في كل إنسان صفة قد تكون سيئةً، وقد تكون جيدةً، بالتالي بمقدار وعيك وصدقك مع نفسك وحبك لها سوف تتقبل جميع من حولك دون أن تتكبر على أحد منهم.

ولكن لا يمكننا إنكار أن المبالغة في حب النفس يمكن اعتبارها سلوكاً نرجسياً أو أنانية، وكلُّ شخصٍ مهووسٌ بأن يكون مثالياً بين أصدقائه وبين عائلته، وفي محيطه الاجتماعي، وفي الحقيقة السعي للكمال هو أمرٌ سيءٌ عندما يتمُّ بطريقةٍ مبالغة، على سبيل المثال: كثيرٌ من الأشياء والعلاقات نفشل في تحقيقها عندما نبالغ في الاهتمام بها، كذلك حبنا لأنفسنا قد يتطور إلى سلوكٍ أناني أو نرجسي.

وممارسة حب النفس يعطينا فرصةً لتدمير غرائزنا الداخلية، وتطوير اللطف والرحمة والمودة والتقبل، ونحافظ على أنفسنا في جو من الثقة  والاعتماد على النفس، فممارسة حب النفس ممارسة تغذيةٍ لروحك مع استيعابك الكامل لكلّ من حولك، وقناعتك أن الجميع بما فيهم أنت يستحقون الحصول على أفضل حياة. [5]

الغرور

ينبع من إحساسك بالكمال تجاه نفسك من جميع النواحي، هذا ما يحدُّ من تقدير أنفسنا وتقبلها كما هي، فالغرور هو داءٌ يشعرك دوماً بأنك شخصٌ مثاليٌّ لا يوجد من هو أفضل منك. الغرور يجعلك ترى جميع الأشياء من الأعلى ويقربك من المكروهين. في الغرور أنت لا تتعلم لاعتقادك أنك لست بحاجةٍ للتعلم عكس حب النفس الذي يهدف للتعلم، ويُقربك من محيطك والناس الذين يحبونك، ويجعلك تقتنع بما تمتلك، وترى الأشياء من زاويةٍ واحدةٍ دون أن تطمع، في الغرور أنت لا تتقبل رأي أحد لا قريب ولا غريب.

المراجع البحثية

1- Confident or arrogant? how to tell the difference and why it matters. Confident or arrogant? How to tell the difference and why it matters | Mind Tools for Business. (n.d.). Retrieved March 16, 2023

2- Florendo, C. (2023, February 27). 10 signs of an arrogant person (and 10 easy ways to deal with them). Hack Spirit. Retrieved March 16, 2023

3- Sussex Publishers. (n.d.). 6 ways to deal with arrogant people. Psychology Today. Retrieved March 20, 2023

4- Self-love and what it means. Brain & Behavior Research Foundation. (2020, July 9). Retrieved March 20, 2023

5-Philip, A. (n.d.). Self-love, narcissism, and vanity. LinkedIn. Retrieved March 20, 2023

This website uses cookies to improve your web experience.