Skip links
امرأة بالغة تظهر مرتين في صورة واحدة مرة تضع يد واحدة على رأسها وهي تفكر والثانية وهي تغطي وجهها بيديها بسبب معاناتها باضطراب

الشخصية الفِصامية (الفِصام)

الرئيسية » المقالات » الصحة النفسية » الشخصية الفِصامية (الفِصام)

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

ما هو الفِصام؟

الفِصام هو اضطرابٌ نفسي يتميز بانسحابٍ اجتماعي، واضطراباتٍ في الأفكار وفي السلوك الحركي، والوظائف الشخصية والجسدية. يُطلق عليه أيضا تسمية (الذُهان)، وهو أيضاً حالة من الاضطرابات العقلية، يتصارع فيها المريض بين العالم الخارجي والعالم الذي يعيش فيه، أي الذي يولّد لديه الأفكار الداخلية (الصراعات والضلالات).

بالتالي يُعتبر الفِصام أحد أهم وأكثر أشكال الذُهان شيوعاً وانتشاراً، وهو طويل الأمد وخطير، ويكون صاحب الشخصية الفِصامية شخصاً لديه تصرفاتٍ غريبة، ويعاني من صعوبة في اندماجه بالمجتمع، وبالتالي هو شخصٌ منعزل وغير واثقٍ بنفسه. [1]

أعراض الشخصية الفِصامية أو الفِصام

هنالك الكثير من الأعراض التي تظهر على المريض بالفِصام، وخاصةً في مرحلة الشباب ومنها:

1- خللٌ في الأداء الوظيفي والاجتماعي والمهني

خلال هذا الاضطراب يعاني المريض من صعوبة في مزاولة أدائه الوظيفي، بالإضافة إلى قلة اتصاله مع محيطه من زملاء العمل وأصدقائه وأقاربه، ويمكن أن تصل إلى حدّ الانقطاع عن التواصل معهم. [2]

2- تفسير الأحداث والمواقف بطريقةٍ خاطئة

يميل الشخص لتفسير سلوكيات الأشخاص والمواقف التي تحدث معه بطريقة غير صحيحة، حتى الحوادث التي تحدث صدفةً أو بطريقة عشوائية، يميل تفكيره إلى أنها موجهةٌ له بالتحديد. مثال: قد يرى على وسائل التواصل الاجتماعي جملةً أو حديثاً عن أحد المشاهير، وكيف حقق نجاحاته، فيعتقد أنها رسالة موجهة إليه أيضاً بالتحديد. [2]

3- أفكارٌ ومعتقدات خرافية

تتعلق هذه الأفكار بالسحر والأساطير، والإيمان بالخرافات الغير موجودة في عالمنا، فمثلاً: يتخيل أن السماء اليوم أمطرت لأنه يودّ ذلك، ويقنع الجميع أنها تمطر أو يعتقد أن قيامه بفعلٍ معين يمنع وقوع ضرر، وكأنه هو المتحكم الوحيد بكل شيء. أيضاً قد يفكر مريض الفِصام أن لديه شخصيةً وقوةً خارقة، مثل: أنه يفهم الآخرين من نظرة أعينهم، وأنه يقرأ أفكار وعقول الآخرين. [3] [4]

 4- أوهامٌ جسدية وتخيلاتٌ غير عادية

يتوهم مريض الفِصام أشياءً لن تحدث وغير حقيقية، من الممكن أن يشعر بوجود شخص يقف خلفه، رغم عدم وجود أحد أو يشعر بأنه يطير في السماء، بينما هو نائمٌ على سريره. ومن الممكن أن تُصنف هذه الأفكار والتخيلات ضمن إطار الهلوسة، أي أنها أفكار لا وجود لها وخاطئة، ومن الممكن أن يعاني من نوباتٍ ذهنية قصيرة. [4]

5- الشك والحيرة

الشك والحيرة يُعتبران أيضاً من أعراض الشخصية الفِصامية، حيث يقع المصاب في حيرةٍ وشك دائمين في نوايا الآخرين، مثال: عندما يرى مجموعةً من الأشخاص يتبادلون الحوار، فيعتقد أنهم يتحدثون عنه ويتآمرون عليه. وهذا الأمر لا يتوقف فقط على الأشخاص الغرباء، بل يمكن أن ينتابه الشك في أصدقائه المُقربين أيضاً.

6- كلامه غريبٌ وغير منتظم

الطريقة التي يتكلم بها مع الآخرين غير مفهومة وغريبة، ولديه ضعفٌ في القدرة على التعبير عن مشاعره وأفكاره، ويستخدم ألفاظاً وتعبيراتٍ غريبةً في الكلام، مثل: الكلام بطريقة غامضة وغريبة وكثرة التدقيق على التفاصيل. [5]

7- التبلّد وقلة التأثر

يجد صعوبةً في فهم الإشارات والإيماءات التي يقوم بها الآخرون، وقد تكون ردة الفعل غير متوافقة مع الموقف، مثال: لا تتغير تعبيرات الشخص وملامح وجهه، ولا يتفاعل ويشارك إذا كان الموقف مضحكاً، مما يجعله شخصاً غريباً وغير مفهوم أو غير طبيعي.

8- التصرف والقيام بسلوكياتٍ غريبة

من الممكن ظهور أعراض غير مفهومة على الشخص المُصاب بالشخصية الفِصامية، مثال: ارتداء ملابس غير متناسقة وبألوان غير مناسبة مع بعضها أيضاً، كارتداء سروالٍ قصيرٍ مع حذاء شتوي أو ملابس متسخة. [6]

 9- الميل للعزلة والانسحاب

حيث لا يفكر مريض الشخصية الفِصامية في الزواج والحب والإنجاب، نظراً لأنهم يعانون من سوء في التوافق ومشاكل في العلاقات والاستمرار فيها، بالإضافة لأنهم يميلون للوحدة والعزلة ويفضلون ذلك.

 10- القلق الاجتماعي

القلق في المواقف والعلاقات الاجتماعية، هو أحد صفات المصاب بالشخصية الفِصامية، وقد يرجع ذلك إلى عدة أسباب منها: [4]

– شعوره بأنه شخصٌ غريب وغير مفهوم.

– الشك والحيرة في أفعال وكلام الآخرين، فيعتقد أن كل شيء يُحاك ضده.

– شعوره برفض الناس له بسبب تصرفاته وشخصيته الغريبة.

أعراض الشخصية الفِصامية عند الأطفال والمراهقين

عادةً ما يبدأ الفِصام في سن المراهقة أو بداية سن الرشد، ويلزم لتشخيص الفِصام أن تستمر أعراضه لمدة ستة أشهر تقريباً والأعراض هي:

1- ضعفٌ في الذاكرة والتذكر وانعدام التركيز والانتباه.

2- إهمال الشخص لنظافته الشخصية ونقص الاهتمام والمبادرة.

3- انخفاض مستوى التحصيل الدراسي.

4- غرابة الأفكار والتخيلات.

5- التفكير غير الواقعي والسلوك المضطرب.

6- الميل إلى الوحدة واللعب بمفرده.

7- الجمود العاطفي وتبلّد المشاعر والجفاف.

قد يعاني هؤلاء الأطفال من التنمر والتعرض للعنف والمضايقات ممن حولهم، وكما ذكرنا سابقاً أن تشخيص هذا الاضطراب يستدعي استمرار الأعراض لمدة ستة أشهر أو إلى حين بلوغ مرحلة الشباب. اضطراب الشخصية الفِصامية، هو أحد الاضطرابات النفسية التي تستدعي العلاج، فعندما نلاحظ أعراضاً تشير للإصابة به، يجدر علينا مراجعة الطبيب ومعرفة الوضع الصحي، وتلقي العلاج الملائم والدعم، لأنه هو السبيل الوحيد للتعايش مع الحالة. [1]

المراجع البحثية

1- Lpc, K. S. P. (2022, September 27). Schizotypal Personality Disorder. Retrieved December 13, 2022

2- Lebow, H. I. (2022, June 24). What Are the Symptoms of Schizotypal Personality Disorder? Psych Central. Retrieved December 13, 2022

3- Lcsw, A. M. (2021, July 18). What Is Schizotypal Personality Disorder? Verywell Mind. Retrieved December 13, 2022

4- Casabianca, S. S. (2022, June 16). All About Schizotypal Personality Disorder. Psych Central. Retrieved December 13, 2022

5- Dryden-Edwards, R., MD. (2021, August 6). Schizotypal Personality Disorder Treatment, Symptoms & Causes. MedicineNet. Retrieved December 13, 2022

6- Dorwart, L. (2022, May 23). What Is Schizotypal Personality Disorder? Verywell Health. Retrieved December 13, 2022

  1. اضطرابات الأكل - كاف
    Permalink

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your web experience.