Skip links
رسمة توضيحية لمرأة تشعر بالحمل الكاذب

الحمل الكاذب

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

ما هو الحمل الكاذب؟

هو حالةٌ تشعر فيها السيدة بأعراض الحمل بشكلٍ وهمي، حيث لا توجد بيضةٌ مُلقّحة، ولا يوجد جنينٌ ضمن الرحم، وقد تستمر لفترةٍ مقبولةٍ تجعل المرأة تتأكد من حملها، ويُعتبر حدوثها غير شائعٍ نسبياً، وقد يحدث حملٌ كاذبٌ عند الرجل أيضاً، ويُسمّى عندها الحمل المُتعاطف (Sympathetic pregnancy)، أو الحمل العاطفي (Couvade syndrome)، حيث يتعاطف الرجل مع زوجته الحامل، ويبدأ بالشعور ببعض أعراض الحمل، وخاصةً الغثيان الصباحي، وزيادة في الوزن، وآلام أسفل الظهر. [1]

ما هي أسباب الحمل الكاذب؟

لم يتمّ تحديد السبب بشكلٍ واضح، حيث تشترك عدة أسباب في حدوثها، ومنها: [2]

1- الرغبة الشديدة في حدوث الحمل أو الخوف الشديد من الحمل.

2- العقم والإجهاضات المتكررة.

3- الرغبة الشديدة في الزواج.

4- الصدمات النفسية، وحالات الاعتداء الجنسي.

5- الاكتئاب، والقلق.

6- تدنّي المستوى الاجتماعي والاقتصادي.

7- الاقتراب من فترة ما حول سن اليأس.

كيف يحدث الحمل الكاذب؟

يحدث الحمل الكاذب نتيجة أسبابٍ نفسية تجعل الجسم يستجيب لها بإفراز هرموناتٍ تؤدي إلى ظهور أعراض الحمل أو أسبابٍ هرمونية، مثل: بعض الأورام النسائية النادرة التي تُفرز هرموناتٍ شبيهة بهرمونات الحمل، أو التغيرات الهرمونية في فترة ما حول سن اليأس. [3]

ما هي أعراض الحمل الكاذب؟

أعراض الحمل الكاذب تشبه إلى حدٍّ كبيرٍ أعراض الحمل الحقيقي، وأهمّها: [4]

1- انقطاع الطمث.

2- كبر حجم البطن، وزيادة الوزن.

3-ضخامة، ومضض الثديين.

4- الغثيان الصباحي، وتبدُّلات الشهية.

5- تعدُّد البيلات.

6- ألمٌ أسفل الظهر.

7- قد تصل السيدة إلى درجة الشعور بحركة الجنين، وتقلُّصات المخاض بشكلٍ كاذب.

كيف يتمُّ تشخيص الحمل الكاذب؟

يتمُّ تشخيص الحمل الكاذب باعتماد نفس الفحوص التي يتمُّ إجراؤها لتأكيد الحمل الحقيقي، وهي: [3]

1- فحص الحوض، فقد يظهر وجود ضخامةٍ رحميةٍ خفيفة مع ليونة العنق.

2- التصوير بالأمواج فوق الصوتية عبر البطن، حيث يظهر عدم وجود جنينٍ أو فعاليةٍ قلبيةٍ ضمن الرحم.

3- تحرّي هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية Hcz في البول، والدم سلبي دائماً إلا في حالاتٍ نادرة، مثل: الأورام المُفرزة لهرمون HcG.

كيف يتمُّ علاج الحمل الكاذب؟

قد تمتدُّ أعراض الحمل الكاذب لأسابيع أو تسعة أشهر، وفي حالاتٍ قليلة قد يمتدُّ لسنوات، لذلك فإن علاج الحمل الكاذب يتطلب الدقة في التعامل مع المريضة، حيث إن إخبار سيدةٍ تتوق للحمل، وتتشوق لرؤية مولودها بأن حملها كاذب، ولا يوجد جنين ضمن رحمها يُسبّب لها صدمةً نفسيةً شديدة، لذلك يُفضّل إجراء جلسات علاجٍ نفسي، وتقديم الدعم العاطفي للسيدة، وقد يتمُّ اللجوء إلى إعطاء أدويةٍ هرمونيةٍ لضبط مستوى الهرمونات في جسم السيدة، وتنظيم دورتها الطمثية. [1] [2]

ما الفرق بين الحمل الكاذب وتوهُّم الحمل؟

في الحمل الكاذب تعاني السيدة من وجود أعراضٍ حقيقة، مثل: الغثيان مع وجود علامات الحمل التي يمكن ملاحظتها، مثل: ضخامة ومضض الثديين، وزيادة الوزن، وكبر حجم البطن، ولكن دون وجود الجنين، أما توهُّم الحمل، فهو اعتقاد السيدة بشكلٍ قوي أنها حامل، ولكن لا يمكن ملاحظة وجود أيٍّ من علامات الحمل، وهو غالباً يترافق مع وجود اضطرابٍ نفسي آخر، مثل: الفِصام. [3] [5]

المراجع البحثية

1- Osmosis – pseudocyesis: What is it, diagnosis, and more. (n.d.). Osmosis. Retrieved November 8, 2023

2- What is a false pregnancy? (2019, March 6). American Pregnancy Association. Retrieved November 8, 2023

3- Pseudocyesis. (n.d.). Cleveland Clinic. Retrieved November 8, 2023

4- False pregnancy (pseudocyesis). (n.d.). WebMD. Retrieved November 8, 2023

5- Das, S., Prasad, S., Ajay Kumar, S., Denise Makonyonga, R., Saadoun, M., & Mergler, R. (2023). Delusion of pregnancy: A case report and literature review. Clinical Medicine Insights. Case Reports, 16, 117954762311611. Retrieved November 8, 2023

This website uses cookies to improve your web experience.