Skip links
عامل بناء يقوم ببناء جدار استنادي حول المنزل لمنع انهيار التربة واقترابها من المنزل

الجدران الاستنادية – أسس تصميمها، المواد المستخدمة وأنواعها

الرئيسية » المقالات » الهندسة المدنية » الجدران الاستنادية – أسس تصميمها، المواد المستخدمة وأنواعها

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

الجدار الاستنادي هو عبارة عن جدار هيكلي يتم إنشاؤه لمنع التربة المحيطة بالمبنى من الانهيار، أي يقوم بتحمّل الحمولات القادمة من التربة، وهي حمولات أفقية تُعامد مستوى الجدار، ويُعامل أثناء تشييده على أنه منشأة هندسية من حيث التصميم والدراسة، وهي شائعة الاستخدام في أغلب المشاريع الهندسية.

ما هي الأسس التي يجب أن تتوفر أثناء تصميم الجدار الاستنادي؟

من أجل تحقيق تصميم مناسب للجدار الاستنادي لابد من الإلمام ببعض الأسس المهمة عن: [1]

1- طبيعة التربة ونوعها.

2- زاوية الاحتكاك الداخلي للتربة.

3- مُعامل التماسك لذرات التربة.

4- وجود المنحدرات الشاقولية أو شبه الشاقولية.

5- بعض خواص التربة المهمة وهي الوزن الحجمي وكذلك مُعامل مسامية التربة.

يتمّ تحديد هذه الأسس للتربة الموجودة أسفل الجدار الاستنادي وكذلك خلفه.

ما هي المواد التي نعتمد عليها في بناء الجدار الاستنادي؟

عادةً يتم استخدام أكثر من مادة في تصميم الجدار الاستنادي وذلك يعتمد على وظيفة هذه الجدران. وتشمل هذه المواد:

1- الخرسانة

ونعني فيها مادة البيتون سواءً أكان بيتون مسلّح أو بيتون مُصمت، وتُعتبر من أقوى المواد التي يمكن الاعتماد عليها في مشاريع الإنشاء الهندسي.

2- الخشب

وتعتبر من أكثر المواد جمالاً، ولكنها تحتاج لعناية كبيرة من حيث المعالجة وتكلفة كبيرة أثناء تركيبها، ولكنها تكون خياراً جيداً في حال كان الجدار الاستنادي منخفضاً.

3- الأحجار

وتُعتبر من المواد عالية التكلفة، ولكن ليومنا هذا تُستخدم هذه المادة فقط من أجل الكسوة والزينة للحدائق. بالتالي نرى أن هنالك مواد كثيرةً تدخل في تكوين الجدار الاستنادي، ولكن حسب الوظيفة التي سيقوم بها يتم تحديد المادة الأنسب، ففي البداية كان الجدار الاستنادي يعتمد على الأحجار فقط في بنائه، ولكن مع تقدم الدراسات تم التوصل إلى مادة البيتون لأهميتها الكبيرة.

ما هي أنواع الجدران الاستنادية؟ 

هنالك أربعة أنواع من الجدران الاستنادية حسب الوظيفة الإنشائية وهي: [2]

1- الجدران الاستنادية الكتلية

وهي جدران تتكون من مادة البيتون المُصمت والكتل الحجرية، تعتمد على وزنها الذاتي في تحقيق توازنها، ولكنها تُعتبر من الحلول الاقتصادية المكلفة جداً.

2- الجدران الاستنادية نصف الكتلية

وهي جدران تكون من البيتون المُصمت، ولكن يتم تعمّد إضافة نسبة قليلة من التسليح فيها، وبالتالي تعتمد على وزنها الذاتي مع التسليح من أجل تحقيق استقرارها.

3- الجدران الاستنادية الظفريّة

وهي عبارة عن جدران تتألف من البيتون المسلح حصراً، يتجسد شكلها بجذع نحيف مع بلاطة أساس، وهي جدران اقتصادية جداً يصل ارتفاعها إلى 8 أمتار.

4- الجدران الاستنادية ذات الدعامات

هي جدران تأخذ شكل الجدران الظفرية من حيث الشكل، ولكنها تحتوي على أحد وجهيها بلاطات شاقولية بتباعُدات متساوية تدعى الدعامات.

نلاحظ أن استخدام الجدران الاستنادية شائعٌ بشكل كبير في جميع البلدان، بما يفوق نسبة 99 بالمئة، ولكن في البلاد العربية غالباً ما تستخدم هذه الجدران للأغراض الإنشائية كالمباني السكنية، حيث يتم تنفيذها مع تنفيذ أساسات المبنى، ولكن نلاحظ في البلاد الأخرى يتم استخدامها لأغراض عديدة منها: الأغراض الجمالية لعدم خدش المناظر الطبيعية في المنتزهات والحدائق.

المراجع البحثية

1- Bathurst ,R ,J ,AI ,Z , pseudo static seismic Analayse of Gesoynthetic Reinforced segmental Retaining wall

2- جامعة دمشق – كلية الهندسة المدنية- كتاب الأساسات – بحث الجدران الاستنادية.

This website uses cookies to improve your web experience.