Skip links
فتاة تكتب على لوح وتنظر إلى لابتوب

التعليم عن بُعد

الرئيسية » فئة المدونة » التعلم » التعليم عن بُعد

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

المعروف أيضاً بالتعليم عن طريق الإنترنت، وهو نموذجٌ للتعليم يستخدم التكنولوجيا الحديثة لتوصيل المحتوى التعليمي، والتفاعل بين المعلم والطلاب بشكلٍ غير مباشر. يعتمد التعليم عن بعد على استخدام الأدوات والمنصات التقنية، مثل: الحواسيب، والإنترنت، والبرامج التعليمية، والفصول الافتراضية، ويتيح التعليم عن بُعد للطلاب الوصول إلى المحتوى التعليمي، والدروس، والمواد التعليمية من أي مكان، وفي أي وقتٍ يناسبهم، كما يتمُّ توفير المعلومات والموارد التعليمية عبر منصاتٍ تعليميةٍ عبر الإنترنت، حيث يمكن للطلاب مشاهدة الدروس المسجلة، والقراءة، واستيعاب المواد، وإكمال التمارين، والاختبارات عبر الإنترنت.

متى ظهر مفهوم التعلم عن بُعد؟

بدأ مفهوم التعلم عن بُعد بالظهور في القرن العشرين مع تطور التكنولوجيا والاتصالات، ففي عام 1840، تمَّ استخدام البريد في بريطانيا لتوصيل الدروس والمواد التعليمية للطلاب الذين كانوا يعيشون بعيداً عن المدارس، وفي نهاية القرن الـتاسع عشر، بدأت بعض الجامعات في الولايات المتحدة تقديم برامج التعلم عن بُعد للطلاب الذين لا يستطيعون الالتحاق بالحضور الشخصي.

ومع تطور التكنولوجيا، وانتشار الإنترنت في العقود الأخيرة من القرن الـعشرين وبداية القرن الـحادي والعشرين، ازدادت إمكانيات التعلم عن بعد بشكلٍ كبير، حيث ظهرت منصات التعليم عبر الإنترنت، والبرامج التعليمية التفاعلية، وتوسّع استخدام الفصول الافتراضية، والمحاضرات المباشرة عبر الإنترنت.

يعدُّ التعلم عن بعد في الوقت الحاضر جزءاً أساسياً من النظام التعليمي في العديد من البلدان، وقد تسارعت وتيرة التطور التكنولوجي في السنوات الأخيرة، مما فتح المزيد من الفرص، والتحسينات في مجال التعلم عن بُعد. [1]

ما هي إيجابيات التعليم عن بُعد؟

1- المرونة الزمنية والمكانية

يتيح التعلم عن بُعد للطلاب الوصول إلى المحتوى التعليمي والدروس في أي وقتٍ ومن أي مكانٍ يناسبهم، أي لا يحتاج الطلاب إلى الحضور الشخصي في مواعيد محددة أو الذهاب إلى المدرسة.

2- توسيع فرص الوصول إلى التعليم

يمكن للطلاب الذين يعيشون في المناطق النائية أو الذين يواجهون صعوباتٍ في الوصول إلى أماكن التعليم التقليدي الاستفادة من التعلم عن بُعد، حيث يسمح بتوفير فرص التعليم للأفراد الذين يواجهون عوائق جغرافية، أو اجتماعية، أو جسدية.

3- تنوُّع وتوفُّر الموارد التعليمية

يتيح التعلم عن بُعد للطلاب الوصول إلى مجموعةٍ واسعةٍ من الموارد التعليمية عبر الإنترنت، بما في ذلك النصوص، والفيديوهات، والدروس المُسجّلة، والاختبارات التفاعلية، حيث يمكن تخصيص المواد التعليمية وفقاً لاحتياجات ومستوى كل طالب.

4- تعزيز الاستقلالية والتحفيز الذاتي

يتطلب التعلم عن بُعد من الطلاب تنظيم وإدارة وقتهم، ومواردهم التعليمية بشكلٍ مستقل، لذا يمكن للطلاب تطوير مهارات العمل الذاتي والمبادرة، والتحفيز الذاتي أثناء تعلمهم عن بُعد.

5- تعزيز التكنولوجيا والمهارات الرقمية

يعيش الطلاب في عصرٍ رقمي، ويتيح التعلم عن بُعد لهم فرصةً لتعزيز مهارات التكنولوجيا، والتعامل مع الأدوات الرقمية، فيتمكن الطلاب التعلم من خلال استخدام البرامج التعليمية، ومنصات التعلم الإلكترونية، وتطوير مهارات التواصل، والعمل الجماعي عبر الإنترنت.

6- توفير تكاليف ومصاريف

يُعتبر التعلم عن بُعد في بعض الأحيان أقلَّ تكلفةً من التعليم التقليدي، حيث لا يتطلب المصاريف التي قد ترتبط بالسفر، والإقامة، والكتب الدراسية، لذا يوفر المال والوقت. [1]

هل يعدُّ التعليم عن بُعد مفيداً للطلاب الصغار؟

التعلم عن بُعد يمكن أن يكون مفيداً للطلاب الصغار في مراحل عمريةٍ صغيرة، وهنا بعض الفوائد والإيجابيات التي يمكن أن تتحقّق لهم: [2]

1- توفير بيئةٍ آمنةٍ ومريحة

يمكن للأطفال الصغار أن يتعلموا في بيئةٍ مألوفةٍ ومريحة، مثل: المنزل، حيث يشعرون بالأمان والراحة، وهذا يمكن أن يساعد في تقليل مستوى التوتر والقلق الذي قد يواجه الطلاب في بيئة التعليم التقليدية.

2- التكيُّف مع السرعة والمستوى

يتيح للأطفال الصغار التعلم وفقاً لسرعتهم، ومستواهم الفردي، أي يمكنهم التقدُّم بشكلٍ أسرع في المفاهيم التي يفهمونها بسهولة، والتركيز والتدرب بشكلٍ أكبر في المواضيع التي تحتاج إلى مزيدٍ من الوقت والتمرين.

3- التفاعل والتشجيع الفردي

يمكن للأطفال الصغار الحصول على اهتمامٍ وتشجيعٍ فردي من المعلم عن بُعد، حيث يمكن للمعلم أن ينصحهم ويوجههم بشكلٍ مباشر، ويمكن للأطفال أن يطرحوا الأسئلة، ويتلقوا التوجيه، والتعليقات الشخصية على أدائهم.

4- توفير مواد تعليمية تفاعلية

يمكن توفير مواد تعليمية مصممةً خصيصاً للأطفال الصغار في صيغةٍ تفاعليةٍ ومشوقة، مثل: استخدام الألعاب، والأنشطة، والرسوم المتحركة لجذب انتباههم، وتعزيز مشاركتهم، وتفاعلهم مع المحتوى التعليمي.

ما هي سلبيات التعلم عن بُعد؟

على الرغم من الفوائد التي يوفرها التعلم عن بُعد، إلا أن هناك بعض السلبيات التي يمكن أن تواجه الطلاب في هذا النوع من التعليم، ومنها: [2]

1- قلة التفاعل الاجتماعي

يفتقر التعلم عن بُعد إلى التفاعل الاجتماعي المباشر بين الطلاب والمعلم، بالتالي قد يفتقر الطلاب إلى فرص التواصل، والتعاون مع زملائهم بشكلٍ شخصي، مما يؤثر على تطوير مهارات التواصل، والعمل الجماعي.

2- الصعوبة في التركيز والانتباه

قد يواجه الطلاب صعوبةً في البقاء مركزين ومنتبهين خلال جلسات التعلم عن بُعد، خاصةً مع وجود العديد من المُشتّتات المُحتملة في بيئة التعلم المنزلية، لذلك يكون من الصعب على الطلاب الصغار الاستمرار في التركيز لفتراتٍ طويلةٍ أمام الشاشة.

3- نقص التفاعل الشخصي والتوجيه الفردي

قد يواجه الطلاب صعوبةً في الحصول على التوجيه الشخصي، والملاحظات الفورية من المعلم في بيئة التعلم عن بُعد، وذلك يؤثر على قدرتهم على استيعاب المفاهيم بشكلٍ صحيح، وتلبية احتياجاتهم الفردية.

4- تحديات التكنولوجيا والاتصال

من المحتمل أن يواجه التعلم عن بُعد تحديات تقنية مثل مشاكل في الاتصال بالإنترنت، مما يؤدي إلى انقطاعٍ في الدروس أو التأثير السلبي على جودة التعلم.

5- نقص النشاط الجسدي والتفاعل الحسي

قد يفتقد الطلاب الصغار في التعلم عن بُعد إلى الفرص الكافية للحركة، والنشاط الجسدي، والتفاعل الحسي مع المواد التعليمية، وبالتالي يؤثر هذا على تجربتهم التعليمية، وعلى تطوير مهاراتهم الحركية والحسية.

6- تحديات التنظيم والانضباط

يحتاج التعلم عن بُعد إلى مستوىً أعلى من التنظيم الذاتي والانضباط من الطلاب، فيكون من الصعب على البعض تنظيم وقتهم، والالتزام بجدولٍ دراسي منتظم دون وجود إشرافٍ مباشرٍ من المعلمين أو الوالدين.

في النهاية يمكننا القول إن التعليم عن بُعد لا يُغني تماماً عن التعليم التقليدي، ولكل نوعٍ منهما مزاياه وتحدياته، أي لا يمكن أن يكون هناك نظام تعليمي واحد يناسب الجميع، بل يجب أن نستفيد من مزايا النوعين من التعليم، ونواجه التحديات المرتبطة بكلٍّ منهما، فإن توفير تجربة تعليمية غنية ومتنوعة تجمع بين العناصر الأفضل من كلا النوعين سيساعد في تحقيق أفضل النتائج التعليمية للأطفال.

المراجع البحثية

1- Bonk, C. J. (2011). The world is open: How web technology is revolutionizing education (1st ed.). John Wiley & Sons. Retrieved January 19, 2024

2- Wiseman, R., Fisher, D., Frey, N., & Hattie, J. (2020). The Distance Learning Playbook for parents: How to support your child’s academic, social, and emotional learning in any setting (1st ed.). Corwin. Retrieved January 19, 2024

This website uses cookies to improve your web experience.