Skip links
فتاة تجلس على كرسي وتضع يديها على رأسها

الاضطراب الذهاني الوجيز

الرئيسية » فئة المدونة » الصحة النفسية » الاضطراب الذهاني الوجيز

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

ما هو الاضطراب الذهاني الوجيز؟

هو مجموعةٌ من الأعراض الذهانية التي تصيب الفرد، وتظهر فجأةً، وتستمر لفترةٍ قصيرةٍ جداً مدتها شهر فقط، وفي بعض الأحيان يتعافى الفرد منه تماماً دون علاج.

ما هي أشكال الاضطراب الذهاني الوجيز؟

يوجد ثلاثة أشكالٍ رئيسية من هذه الاضطرابات الذهانية، ومنها: [1]

1- الاضطراب الذهاني الوجيز مع ضغوطٍ واضحة، ويُطلق عليه اسمٌ آخر (يدعى الذهان التفاعلي القصير)، ويحدث بعد وقتٍ قصيرٍ من تعرُّض الفرد لحادثٍ أو صدمة، على سبيل المثال: موت أحد والديه، أو إصابة الفرد بمرضٍ خبيث، أو فقدان شخصٍ عزيزٍ جداً بالنسبة له سواءً زوج، أو صديق، أو حدوث كارثةٍ طبيعية، كالزلزال، والخسارات المادية سواءً سيارة، أو بيت، أو المال، وتكون ردة الفعل مزعجةً للغاية.

2- الاضطراب الذهاني الوجيز من دون أعراضٍ وضغوطٍ واضحة، ولا توجد صدمة أو حادث خطير حقيقي يثيره.

3- الاضطراب الذهاني الوجيز في أوائل فترات الولادة، حيث يصيب هذا النوع النساء فقط، وعادةً خلال 4 إلى 5 أسابيع بعد ولادة الطفل.

ما هي أعراض الاضطراب الذهاني الوجيز؟

1- نوباتٌ من الهلوسة والأوهام التي تصيب عقل الفرد، ويتخيل أشياء غير موجودة، وزائفة مخالفةً للواقع.

2- تقلُّباتٌ في المزاج، وفي الرأي شديدة وخطيرة.

3- إدارة فاشلة للمهمّات والمسؤوليات.

4- يعاني المريض من كاتاتونيا، وحركات غير إرادية.

5- كلامٌ غير مفهوم، حيث ينتقل من فكرةٍ إلى أخرى مع عدم وجود ارتباطٍ بينهما أو صلة، ولا حتى معنى.

6- مشاكل في الذاكرة، حيث يواجهون صعوبةً في عملية التذكر والنسيان بشكلٍ مستمر.

7- الخمول والتعب الدائم.

8- أفكار ومعتقدات قد تبدو غريبة وغير منطقية.

9- أفعالٌ متردّدةُ وسلوك غير منتظم بشكلٍ صريح، كالردّ على الأسئلة المطروحة بأجوبةٍ غير منطقية، ولا علاقة لها بالسؤال، واستخدام لغة الإشارة بشكلٍ لا معنى له، ويتصرفون عكس ما يقولون، إضافةً أنهم يرتدون ملابس شخصٍ آخر، ولا يستمعون لنصائح أحد، والتعامل معهم صعبٌ جداً، لأن آراءهم متغيرةٌ جداً.

10- تغيّراتٌ في النوم، وتناول الطعام، والنظافة، واتباع مبدأ السلوك الجامد، وتتجلى أشكاله برفض التقيد، والامتثال للتعليمات، واتخاذ وضعية السكوت، وعدم النطق أبداً، وانعدام القدرة على الحركة، وقد يظهر فردٌ آخر نشاطاً حركياً مفرطاً. [2] [3]

هل يمكن أن يعاني المصاب من أكثر من اضطرابٍ ذهاني؟

على الأغلب أنه لا يتكرر، ولكن بالتأكيد إذا استمرت الأعراض لفترةٍ تتجاوز الشهر، فمن الممكن أن يتكرر، وهنا يتطلب من الفرد الذهاب إلى الأخصائي، وتقييم الوضع، ومعرفة ما إذا كان المرض ذهاناً وجيزاً، أم فصاماً، أم شيئاً آخر. [2]

ما هي أسباب الاضطراب الذهاني الوجيز؟

إن الأسباب الدقيقة المحددة للاضطرابات الذهانية حتى الآن غير معروفة ومع ذلك، فإن بعض الباحثين يعتقدون بأن هنالك عدة أمور ما زالت السبب الجوهري وراء هذا الاضطراب، ومنها: [4]

1- مزيجٌ من التفاعلات العائلية، والبيئية المحيطة، والنفسية البيولوجية، والتي لها دورٌ مهمٌّ جداً.

2- الوراثة والاختلافات في بنية الدماغ.

3- اضطرابٌ في التمثيل الغذائي، وعوامل معدية تنتج عن تناول مواد مخدرة أو حالات التسمُّم من الطعام.

4- الحمل والولادة عند النساء تُسبّب الاضطراب، وخاصةً أن الجينات متعددة تشارك في عملية تطور الذهان وعوامل الخطر، كإصابة المرأة الحامل باكتئابٍ أثناء الحمل، وهو ما يزيد من احتمالية المرض الذهاني.

5- الذهان الوجيز ينجم عن تجارب مؤلمة وصعبة للغاية، كأن يوضع الفرد في سجنٍ انفرادي، أو الذين يعيشون بمفردهم، وليس لديهم وظيفة، ومصدر دخل، ولا يتوقفون عن المعاناة والشكوى، فأولئك هم أكثر الأشخاص المعرضون للإصابة به.

ما هي مدة النوبة الذهانية القصيرة الوجيزة؟

تستمر النوبة الذهانية لمدة يومٍ إلى ثلاثين يوم، وقد يشار إلى الأعراض التي تستمر، وترافق المصاب لفترةٍ أطول إلى وجود حالةٍ أخرى، مثل: الفصام، أو اضطراب الشخصية المتعددة، وعندما لا يستطيع الفرد تقديم معلوماتٍ دقيقة لن يتمكن مقدم الرعاية من وضع جدولٍ زمني للأعراض ومدتها، ومعرفة المشكلة بشكلٍ أدق. [5]

ما هي الأسئلة التي يجب على الفرد طرحها على مُقدّم الرعاية الصحية فيما يتعلق بالاضطراب الفصامي؟

1- هل هو مصابٌ بالاضطراب الذهاني الوجيز؟

2- ما هي المدة التي تتوقع أن تستمر الأعراض فيها؟

3- هل من الممكن أن يحتاج للبقاء في المستشفى؟

4- ما هو التخصُّص الذي يجب الانتباه عليه؟

5- ما هي الأدوية التي يُنصح بها؟

وبشكلٍ عام لا توجد طريقةٌ شائعةٌ للوقاية أو التقليل من خطر الإصابة بالاضطراب، لكن بكل تأكيد أن العلاج المبكر، والتشخيص يساعد في تقليل الاضطراب. [6]

ما هو تشخيص الاضطراب الذهاني الوجيز؟

يستخدم الأخصائيون النفسيون مجموعةً من الاختبارات والتقييمات النفسية، للكشف عن الاضطرابات الذهانية، وتقوم هذه الإجراءات بفحص المعلومات الشخصية والطبية الأسرية لدى المريض، بالإضافة لذلك قد يوصي الطبيب النفسي بإجراء تحاليل للدم، وفحوصات التصوير العصبي، واختبارات التعاطي والمخدرات، وذلك لاستبعاد الحالات المُحتمل حدوثها أيضاً، والأخذ بعين الاعتبار الاضطرابات المتزامنة أيضاً. [5]

ما هو علاج الاضطراب الذهاني الوجيز؟

تستخدم عدة طرقٍ للعلاج، ومنها: [6] [7]

1- استخدام بعض الأدوية، مثل: مضادات الذهان، حيث تساعد الدماغ في استرجاع توازنه الكيميائي التلقائي.

2- مجموعة المساعدة النفسية الذاتية، ودعم الأقران، والمحيط الاجتماعي، بالإضافة للتغيير في روتين الحياة، كتحسين الصحة العامة، وتقليل التوتر والهموم من خلال ممارسة الأنشطة الرياضية والترفيهية، والقيام بمزاولة بعض الهوايات، كالغناء، أو العزف على البيانو، وتجنُّب الكحول والمخدرات، والحصول على نومٍ جيد.

3- برامج تقديم الدعم الاجتماعي للمرضى، لأنهم بحاجةٍ للتشجيع الدائم، مما يساعد في تخفيف الآثار الناجمة عن الذهان، والعيش بشكلٍ مستقل في المجتمع، وقد يتضمن الدعم خدماتٍ معينة، كالحصول على سكن أو عمل مناسب، وكذلك تطوير المهارات الاجتماعية والذاتية.

4- العلاج المعرفي السلوكي الذي يعدُّ الخيار الأمثل لتحقيق الهدف والشفاء من المرض، حيث يقوم الأخصائي بفحص أفكار ومشاعر وعواطف المريض عن طريق الأسئلة المغلقة التي تكون أجوبتها محصورةً بنعم أو لا، كأن يسأله هل: “أحسست بالتعب والضيق في ذلك الوقت؟”

أما الأسئلة المفتوحة التي تكون أجوبتها لا تنتهي، ويُعبر عنها بالسؤال: “لماذا قمتَ بفعل ذلك، وما الهدف منه؟”، فيبدأ المريض بالسرد بعدها، ويُفضّل استخدام النمط المفتوح، لأنه يوصل الأخصائي للأجوبة مع الشرح بشكلٍ مفصّل، ويمكن من خلال العلاج المعرفي أن يتمَّ التخلص من جميع المعتقدات والأنماط السلبية للسلوك.

إضافةً أنه يساعد في الإدارة الصحيحة لمشاعر الضيق، والحزن، وتغيرات المزاج، واستبدالها بمشاعر أفضل، وتحدي الأفكار غير الحقيقة بأفكارٍ أخرى منطقية من خلال تجارب يجريها الأخصائي على المريض، ليبرهن له ماهية الأشياء، وكيفية وجودها بالحقائق والواقع، وليس بالخيال، فكل ما يلمسه، ويراه وتشعر به حواسه الخمس موجود فقط.

المراجع البحثية

1- What is Brief psychotic Disorder? (2003, February 9). WebMD. Retrieved December 22, 2023

2- Lcsw, A. M. (2020, October 22). An overview of brief psychotic disorder. Verywell Mind. Retrieved December 22, 2023

3- Brief Psychotic Disorder – Definition, symptoms, and causes. (n.d.). MentalHealth.com. Retrieved December 22, 2023

4- Dryden-Edwards, R., MD. (2023, March 10). Brief Psychotic Disorder Symptoms, List, Definition & Test. MedicineNet. Retrieved December 22, 2023

5- Choosing Therapy. (2023c, November 3). Brief Psychotic Disorder: symptoms, causes, & treatment. Retrieved December 22, 2023

6- Professional, C. C. M. (n.d.-u). Schizophreniform disorder. Cleveland Clinic. Retrieved December 22, 2023

7- Department of Health & Human Services. (n.d.-c). Psychosis and mental illness. Better Health Channel. Retrieved December 22, 2023

This website uses cookies to improve your web experience.