Skip links
شخص بالغ في العيادة السنية

الأورام العظمية السليمة ضمن الحفرة الفموية

الرئيسية » فئة المدونة » الطب » أمراض » الأورام العظمية السليمة ضمن الحفرة الفموية

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

الورم العظمي (Osteoma)

1- سريرياً

ورمٌ سليمٌ يصيب عظام الفكين والقحف، وخصوصاً العظم الجبهي والغربالي، وله شكلان: شكلٌ محيطي (أورامٌ عظمية سمحاقية)، وشكلٌ مركزي (أورامٌ عظمية داخلية)، ويُكتشف بالصدفة، حيث تحدث تشوُّهاتٌ وتقرُّحٌ في الغشاء المخاطي بسبب الرضّ، ويصيب الجنسين تقريباً بنفس النسبة، والعمر المتوسط 40 سنة، ومنطقة جسم الفك السفلي أكثر من بقية المناطق.

إن وجود أورامٍ عظميةٍ متعددةٍ في الفكين أو المنطقة الحبيبية الحجاجية يستدعي تحرياتٍ عن إمكانية وجود تناذر (Gardner)، وهو عبارة عن اضطرابٍ موروثٍ كصفةٍ جسميةٍ سائدة يتميز بشذوذاتٍ في تطور الوريقات الجنينية البدئية الثلاثة، وهي:

أ- في الوريقة الداخلية: بوليباتٌ غدية في المجرى الهضمي.

ب- في الوريقة الوسطى: أورامٌ عظمية متعددة.

ت- في الوريقة الخارجية: أورامٌ ليفية جلدية حشوية. 

2- شعاعياً

الأورام العظمية ظليلةٌ على الأشعة، وكثيفة، وهي أيضاً وحيدةٌ متجانسة، ومعلقة بعنق على المحيط العظمي بسماكةٍ متغايرة أو أن الورم في داخل العظم، وبحواف واضحة دون حدودٍ كثيفةٍ محيطية، ومستقلةٍ عن الأسنان.

3- نسيجياً

يظهر على المجهر فرط كثافةٍ عظميةٍ مؤلفةٍ من عظمٍ كثيف، ويكون العظم النقوي ضئيلاً.

4- العلاج

الاستئصال الكامل للآفات الكبيرة، والمراقبة للآفات المركزية. [1]

الأعران والأحياد (Exostoses & Torus)

المقصود هو نامياتٌ عظميةٌ ذات نموٍّ محدود سببها مجهول رغم وجود دلائل على أنها قد تكون حالة موروثة ذات طابعٍ عرقي، لأنها شائعةٌ نسبياً عند بعض الشعوب، كالآسيويين ذوي المسحة شبه المنغولية، وشعوب الأسكيمو، والأميركيين الأصليين، أو تكون بسبب عوامل بيئيةٍ موضعية، كزيادة القوى الماضغة عند بعض الأشخاص العصبيين.

1- الأعران (Exostoses)

سريرياً: هي نامياتٌ عظميةٌ متعددةٌ لا عرضية تتطور على طول المنطقة الدهليزية للعظم السنخي.

2- الأحياد (Torus)

نموٌّ عظميٌّ محدودٌ على طول الخط المتوسط للحنك الصلب نادراً ما يتجاوز 2 إلى 3 سم مغطاة بغشاءٍ مخاطي أملس، وأكثر حدوثاً عند الإناث، وفي عمر 20 إلى 30 سنة، وأحياناً يصاب الغشاء المخاطي المُغطّى بتقرُّحاتٍ رضّية مؤلمة.

Mandibular torus -3

عقيداتٌ عظميةٌ بطيئة النمو غير عرضيةٍ تنشأ من العظم القشري للمنطقة اللسانية للفك السفلي في منطقة الضواحك والأرحاء، وفي معظمها ثنائية الجانب، وتحت الخط الضرسي اللامي، ولم يظهر أي ميلٍ لجنسٍ معين، وذروة الإصابة في العقدين الثاني والثالث، وعلى الفلم الإطباقي تظهر كثافةٌ عظميةٌ متجانسةٌ، وذات استمرارية مع القشيرة اللسانية، ومحيطها منتظم نصف دائري أو مفصّص.

نسيجياً

عظمٌ كثيفٌ والقليل من العظم النقوي.

العلاج

غير ضروري، وأحياناً الاستئصال يكون بدافع التعويضات، وأحياناً أخرى لحدوث تقرُّحاتٍ في الغشاء المخاطي بسبب رضٍّ إطباقيٍّ ماضغ. [2]

ورم مصورات العظم (Osteoblastoma)

1- سريرياً

نادراً ما يصيب عظام الوجه، والفكين، والقحف، والفك السفلي أكثر إصابةً، أما المناطق الأكثر إصابة هي الفقرات، والعظام الطويلة، كالفخذ، والعضد. الأطفال، والمراهقين، والأعمار دون الثلاثين هم الأكثر إصابةً، والذكور أكثر إصابةً من الإناث بنسبة الضعف، والألم عرضٌ شائعٌ يؤدي إلى حركةٍ في الأسنان وتورُّم، وتحدُّدٌ في الصفائح القشرية العظمية أحياناً.

2- شعاعياً

ذو موقع مركزي، وهو عبارةٌ عن فجوةٍ محددةٍ بشكلٍ جيد منقطة، وأحياناً متكلسة بشكلٍ متغاير.

3- نسيجياً

يظهر المقطع النسيجي بنىً عظميةً غير منتظمة تحيط بها خلايا مولدة للعظم، وكاسرة له.

4- العلاج

الاستئصال الجراحي الكامل، والتجريف عن طريق داخل الفم، والنكس نادر. [3]

المراجع البحثية

1- Wolf-Grotto, I., Nogueira, L., De Almeida Milani, B., & Marchiori, É. C. (2022). Management of giant osteoma in the mandible associated with minor trauma: a case report. Journal of Medical Case Reports, 16(1). Retrieved October 25, 2023 

2- Exostoses and tori. (n.d.). Retrieved October 25, 2023 

3- Kaur, H. (2012, June 1). Aggressive osteoblastoma of the mandible: A diagnostic dilemma. PubMed Central (PMC). Retrieved October 25, 2023 

This website uses cookies to improve your web experience.