Skip links
لابتوب مرسوم على شاشته بطارية لونها أخضر

بطارية اللابتوب – إرشادات ونصائح لإطالة عمرها

الرئيسية » المقالات » تكنولوجيا » بطارية اللابتوب – إرشادات ونصائح لإطالة عمرها

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

يواجه العديد من مستخدمي أجهزة الحاسوب المحمولة مشكلة تدهور عمر البطارية مع مرور الزمن، وهناك بعض الأخطاء الشائعة التي يرتكبها الكثيرون، وتسهم بشكلٍ كبيرٍ في تقليص عمر البطارية. في هذه المقالة، سنستعرض مجموعةً من النصائح الهامة التي أوصى بها الخبراء لإطالة عمر بطارية اللابتوب، وبعد اتباع هذه الإرشادات، ستلاحظ زيادةً ملحوظةً في مدة استخدام البطارية، مما يساهم في الحفاظ على كفاءتها لفترةٍ أطول.

بشكلٍ عام، يمكن أن يستمر عمل جهاز اللابتوب العادي لعدة ساعاتٍ بشحنةٍ واحدة قبل أن يحتاج إلى إعادة الشحن، وتعطيك الشركات المصنّعة تقديرًا لعمر البطارية. ومع ذلك، يمكن أن يختلف العمر الفعلي للبطارية بناءً على كيفية استخدامك للجهاز، على سبيل المثال: المهام المكثفة، مثل: الألعاب، وتحرير الفيديو تستهلك طاقةً أكبر بكثير مقارنةً بالأنشطة الأخرى.

بالإضافة إلى ذلك، يؤدي زيادة سطوع الشاشة، وتشغيل العديد من التطبيقات في الخلفية، واستخدام شبكة الواي فاي أو البلوتوث لفتراتٍ طويلة إلى استنزاف البطارية بشكلٍ أسرع، لذلك من الضروري معرفة الحلول الفعالة التي تساعد في إطالة عمر بطارية اللابتوب (الحاسوب المحمول).

أبرز الإرشادات والنصائح للحفاظ على عمر أطول لبطارية اللابتوب

1- استخدام وضع توفير الطاقة

تحتوي غالبية أجهزة اللابتوب الحديثة على وضعٍ خاص يعرف بوضع توفير الطاقة، وهو مصمّمٌ خصيصاً للمساعدة في إطالة عمر البطارية من خلال تقليل أداء بعض المكونات الداخلية للجهاز. عند تفعيل وضع توفير الطاقة يتمُّ ضبط إعدادات الجهاز لتقليل استهلاك الطاقة بشكلٍ ملحوظ، ويشمل ذلك خفض سرعة المعالج، وتقليل سطوع الشاشة، وتعطيل بعض الميزات غير الأساسية، مثل: الرسوم المتحركة الزائدة، وتقليل نشاط التطبيقات التي تعمل في الخلفية.

هذا الوضع مصمّمٌ لزيادة مدة استخدام البطارية إلى أقصى حدٍّ ممكن، خصوصاً في الظروف التي يصعب فيها العثور على مصدر طاقةٍ لشحن اللابتوب. مثال على ذلك: إذا كنت تعمل في منطقةٍ نائيةٍ بعيداً عن مأخذ الكهرباء، أو خلال رحلات السفر الطويلة، فإن تفعيل وضع توفير الطاقة يصبح ضرورياً.

أيضاً يلعب وضع توفير الطاقة دوراً مهماً في الحفاظ على البطارية على المدى البعيد عن طريق تقليل الضغط المستمر على البطارية، ويسهم هذا الوضع في الحفاظ على سعتها وكفاءتها لفتراتٍ أطول. لذلك فإن وضع توفير الطاقة يعدُّ ميزةً جوهريةً ينبغي لكل مستخدمٍ الاستفادة منها لتحقيق أقصى أداء واستدامة ممكنة للبطارية.

2- تجنُّب درجات الحرارة القصوى

تؤثر درجات الحرارة المرتفعة أو المنخفضة بشكلٍ سلبي على أداء البطاريات وعمرها الافتراضي، فعند تعرض البطارية لدرجات حرارةٍ عالية يمكن أن تتسبّب في تسريع تآكل الخلايا الداخلية للبطارية، فيؤدي إلى تدهورٍ سريعٍ في كفاءتها، وقدرتها على الاحتفاظ بالشحن. بالمقابل، فإن درجات الحرارة المنخفضة يمكن أن تتسبّب في تقليل كفاءة البطارية مؤقتاً، مما يؤثر على أدائها الفوري، ويجعلها أقل فعاليةً في تزويد الجهاز بالطاقة.

لهذا السبب، من المهمّ جداً أن تحافظ على جهاز اللابتوب في بيئةٍ ذات درجة حرارة معتدلة ومستقرة، كما يجب تجنّب ترك الجهاز في أماكن معرضة لأشعة الشمس المباشرة لفتراتٍ طويلة، (داخل السيارة في أيام الصيف الحارة، أو بالقرب من مصادر الحرارة، مثل: السخانات). كما يجب تفادي تعريضه للبرد الشديد، وينبغي أيضاً التأكد من توفير تهويةٍ جيدة لجهاز اللابتوب أثناء الاستخدام لتجنُّب تراكم الحرارة داخله.

3- إغلاق الوحدات اللاسلكية عند عدم الحاجة

إيقاف تشغيل الواي فاي والبلوتوث عند عدم الحاجة لهما يمكن أن يسهم بشكلٍ كبيرٍ في تقليل استهلاك الطاقة، ويعتبر كلاً من الواي فاي والبلوتوث من أكبر مستهلكي الطاقة في أجهزة اللابتوب، وذلك بسبب استمرار الاتصال بالشبكات والأجهزة الأخرى، وتبادل البيانات بشكلٍ مستمر، حتى في الخلفية.

4- ضبط درجة سطوع الشاشة إلى المنخفض

من المعروف أن مستوى سطوع الشاشة يؤثر بشكلٍ كبير على استهلاك بطارية الحاسوب المحمول، لأن إبقاء السطوع في أعلى درجاته يؤدي إلى استنزاف البطارية بسرعةٍ كبيرة، وبشكلٍ متدهور. لذلك من الأفضل خفض سطوع الشاشة في الحالات التي لا تحتاج فيها إلى إضاءةٍ قوية، كالأماكن المظلمة أو أثناء فترات المساء بعد غروب الشمس، وهذه الخطوة البسيطة ستساعد في الحفاظ على طاقة البطارية لفترةٍ أطول من المعتاد. كما إن تقليل السطوع يقلل من الضغط على البطارية، مما يسهم في إطالة عمرها الافتراضي بمرور الوقت.

5- تجنُّب تفريغ البطارية بشكلٍ كامل

قد تجد نفسك منشغلاً باستخدام جهاز اللابتوب وغير منتبه لانخفاض طاقة البطارية تدريجياً حتى ينطفئ الجهاز تماماً بسبب نفاذ الشحن، وتكرار هذا السيناريو يمكن أن يؤدي مع مرور الوقت إلى إجهاد البطارية، وتقليل قدرتها على الاحتفاظ بالشحن لفتراتٍ طويلة، ولتجنُّب ذلك، ينصح بالحفاظ على مستوى شحن البطارية فوق 30 بالمئة باستمرار، وهذه الممارسة البسيطة يمكن أن تساعد في إطالة عمر بطارية اللابتوب بشكلٍ كبير، مما يضمن أداءً أفضل واستمراريةً أطول للجهاز.

6- لا تقم بتوصيل الشاحن بشكلٍ مستمر

إبقاء اللابتوب موصولاً بالشاحن بشكلٍ دائم يمكن أن يؤدي إلى تقصير عمر البطارية، لذلك ينصح دائماً بفصل الشاحن عند اكتمال شحن البطارية، وهذا الإجراء يساعد البطارية على العمل بكفاءة، ويساهم في تنظيم دورة الشحن بشكلٍ معقول، مثال على ذلك: من غير المنطقي أن تستمر في ملء خزان الماء بعد أن يمتلئ تماماً، فالماء الزائد سيكون غير مفيد، وقد يتسبّب في الضرر وبنفس الطريقة، ينطبق هذا المبدأ على بطارية اللابتوب، حيث فصل الشاحن عند امتلاء البطارية يساعد في الحفاظ على كفاءتها، وإطالة عمرها.

7- استخدام أحدث أنظمة تشغيلٍ في حاسوبك

من النصائح التي تسهم بشكل كبير في إطالة عمر بطارية اللابتوب هي استخدام أحدث أنظمة التشغيل المتاحة لجهازك، حيث يعدُّ نظام التشغيل (Windows) واحداَ من الأنظمة الأكثر شهرة، وينصح بتحديث الجهاز إلى (Windows 10) أو (Windows 11) إذا كانت المواصفات تتيح ذلك.

إذا كانت قدرات جهازك تكفي لتشغيل الإصدارات الأحدث من النظام، فلماذا لا تستفيد منها؟ فهذه الإصدارات تتضمن تقنياتٍ متطورة تعمل على زيادة عمر بطارية اللابتوب، والحفاظ عليها بشكلٍ فعال. [1]

المراجع البحثية

1- Lacoma, T., & Coppock, M. (2024, April 14). How to keep your laptop battery healthy and extend its life. Digital Trends. Retrieved May 19, 2024

This website uses cookies to improve your web experience.