Skip links
شاشة صغيرة موجودة داخل السيارة ويظهر عليها تشغيل برنامج الخرائط

أجهزة التتبُّع (GPS)

الرئيسية » المقالات » تكنولوجيا » أجهزة التتبُّع (GPS)

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

تُعدُّ تقنية جي بي أس (GPS) أو نظام تحديد المواقع العالمي واحدةً من أكثر الاختراعات ابتكاراً في عصرنا وأفضلها وأكثرها فائدة. ومع استمرار تقدمها وشهرتها، تستخدمها الكثير من الأساطيل الجوية والبحرية، ومالكو السيارات حول العالم يوماً بعد يوم للحصول على اتجاهات القيادة، بالإضافة لمراقبة مركباتهم.

ولكن على الرغم من كثرة استخدام هذه التقنية، فإن الكثير من الناس لا تعرف بالضبط كيف يعمل جهاز التتبع بواسطة الجي بي أس GPS، ولا يدركون حالات الاستخدام المختلفة التي يتيحها ويمتاز بها هذا الجهاز. [1]

ما هو جهاز التتبُّع بواسطة الجي بي أس (Gps)؟

جهاز التتبع هو تقنيةٌ محمولةٌ تعمل بواسطة الجي بي أس، وتسمح لمستخدمها بمراقبة وتتبع حركة وموقع مركبةٍ معينة. تُستخدم هذه التقنية بشكلٍ شائعٍ في مركبات الشحن لتتبع موقع الشحنة، ومعرفة وقت الوصل للوجهة النهائية.

بينما تتشابه أجهزة التتبع مع أنظمة الملاحة، إلا أن هنالك بعض الاختلافات الرئيسية، حيث تُظهر أنظمة الملاحة أو الجي بي أس للسائقين موقعهم على خريطة رقمية ثم تقدم تعليمات القيادة للوصول إلى نقطةٍ معينة. بينما تستخدم أجهزة التعقب نظام الجي بي أس لتكوين بياناتٍ حول الموقع، والاتجاه، والسرعة، ومن ثم إرسالها إلى برنامج أو مركز التتبع والمراقبة.

كيف يعمل جهاز التتبُّع بواسطة جي بي أس (Gps)؟

تستخدم أجهزة التعقُّب نظام الملاحة العالمي الجي بي أس لتحديد موقع المركبة، حيث يتمُّ وصل الجهاز في القابس الكهربائي لولاعة السجائر في السيارة، ومن ثمَّ يقوم الجهاز بمعالجة البيانات التي حصل عليها من نظام تحديد المواقع العالمي، كالموقع، والسرعة، والارتفاع، ومن ثمَّ يقوم بنقل هذه البيانات إلى برنامج أو مركز المراقبة. وتُعتبر أجهزة التتبُّع أجهزةً نشطةً، أي إنها تقوم بتجميع البيانات ونقلها بشكلٍ دوريّ وسريعٍ جداً، بحيث يوفر بياناتٍ حية للمراقب.

ما هي فوائد أجهزة التتبُّع لأصحاب المركبات والسيارات؟

1- تتبُّع بيانات الأعمال

يمكن لأصحاب الأعمال ومديري أساطيل الشحن الذين يشرفون على المركبات بشكلٍ منتظمٍ استخدام أجهزة التتبُّع لمراقبة حركة الأسطول، بالإضافة لبناء قاعدة بيانات يمكن استخدامها لمعاودة استخدام استراتيجيةٍ معينةٍ في حركة المركبات، مما يوفر الوقت وتكلفة النقل.

2- خدمة العملاء

مع تحديد موقع المركبات في الوقت الفعلي، يمكن لمدير الأسطول تقديم خدمة عملاء عالية الجودة من خلال توفير أوقات وصولٍ للبضائع أكثر دقةً، وتحديد أقرب سائقٍ إلى موقع العميل.

3- التوجيه المُحسَّن

يمكن لبيانات نظام تحديد المواقع العالمي الجي بي أس أن تساعد مديري الأساطيل على فهم حركة المرور وظروف الطريق، لإرسال سائقيهم على طرقٍ أكثر كفاءةً وأسرع.

4- زيادة أمان البضائع

تساعد أنظمة التتبُّع أيضاً في تحديد طريقٍ آمنٍ لمديري الأساطيل القلقين بشأن سرقة البضائع.

5- تحديد الموقع الجغرافي

تساعد معظم أنظمة تتبُّع الأسطول بتحديد الموقع الجغرافي الذي بدوره يقوم بالتنبيه إلى مكان وجود السيارة عندما تغادر موقعاً أو حدوداً معينةً، ومعرفة وجهتها بكل بساطة.

6- فهم سلوك القيادة

من خلال اتصال وحدة التحكم في المحرك بجهاز التتبع، يمكن لمدير الأساطيل أيضاً مراقبة عادات قيادةٍ معينة، وتنبيه المديرين إلى السلوك الذي يمكن تدريب السائقين عليه.

7- إنتاج أعمالٍ أفضل وأكثر كفاءةً

يمكن لمديري الأسطول الاستفادة من تقنية اتصالات التتبُّع، حيث يقومون بإنتاج أعمالٍ أفضل وأكثر كفاءةً عن طريق التواصل المباشر مع المركبات، اعتماداً على البيانات الحية المرسلة من هذه المركبات.

8- حماية ممتلكات الشركة

معرفة ما إذا تمَّ استخدام المركبات بعد ساعات العمل، مما يساعد على حماية ممتلكات الشركة.

9- الالتزام بمعايير السلامة

من خلال مراقبة بيانات سرعة السيارة. [1]

المراجع البحثية
This website uses cookies to improve your web experience.