Skip links
امرأة محجبة تقوم بسكب الطعام لأفراد العائلة في رمضان

نصائح طبية لرمضان صحي

الرئيسية » المقالات » الطب » الطب الوقائي » نصائح طبية لرمضان صحي

تدقيق لغوي: أ. موانا دبس

يحتفل المسلمون في كل عام بشهر رمضان المبارك الذي يعتبر الشهر المقدس وفق الديانة الإسلامية، ويقوم المسلمون بأداء فريضة الصيام في هذا الشهر، ولكن يا للأسف قد يترافق هذا الشهر مع اضطراباتٍ صحية عند بعض الأشخاص بسبب عاداتٍ خاطئة في الطعام والشراب؛ لذلك سنسلط الضوء على أهمّ العادات الصحية التي يجب اتباعها أثناء الصيام.

تأثير الصيام على الجسم

تحدث العديد من التغيرات الفيزيولوجية أثناء الصوم، حيث يقل نشاط المعدة والأمعاء بصورةٍ واضحة أثناء ساعات الصوم، وكذلك يتأثر جهاز الدوران بحالة الصوم، وبالتالي هناك تأثيرٌ جيدٌ على ضغط الدم، ومعدل النبض عند الصائم. وهناك الكثير من الأبحاث حول تأثير الصيام على صحة الجسم، حيث يلعب الصيام دوراً في صحة مختلف الأجهزة الحيوية. ومن أهمّ تأثيرات الصيام على الجسم: [1] [2] [3]

1- ضبط سكر الدم

وجدت عدة أبحاث أن الصوم يحسّن سكر الدم، وبالتالي يخفف من احتمال الإصابة بالسكري عند مرضى ما قبل الداء السكري؛ بالإضافة إلى دوره في زيادة الحساسية تجاه الأنسولين، والتقليل من مقاومة الأنسولين عند مرضى النمط الثاني من الداء السكري.

2- تعزيز الصحة وتقليل نسبة الإصابة الالتهابية

أظهرت عدة أبحاث دور الصوم في تخفيض العملية الالتهابية، وإنتاج السيتوكينات المسؤولة عن عدد من الحالات المرضية، كالتصلب اللويحي.

3- تعزيز صحة الجهاز العصبي

بينت دراسات عديدة دور الصيام في الوقاية من الزهايمر وداء باركنسون، لكنها بحاجة إلى المزيد من البحث؛ ووفقاً لدراسة أجريت عن تأثير الصوم على الجهاز العصبي وجد أن الصوم يحفّز إفراز عامل التغذية العصبية المستمد من الدماغ (Brain-derived neurotrophic factor (BDNF)) الذي يحفّز الخلايا الجذعية ضمن الجهاز العصبي. بالإضافة إلى ذلك، فإن الصيام يعطي مجالاً للدماغ للتقليل من الإشارات العصبية المنبعثة منه تجاه أجهزة الجسم الأخرى، كالجهاز الهضمي.

4- تأثير الصيام على الجهاز التنفسي

يقلّل الصوم من عدد مرات التنفس بصورةٍ خفيفة، ولكن هناك أثر واضح على الوظائف التنفسية خلال الصوم عند المدخنين، وذلك بسبب التوقف عن التدخين أغلب اليوم.

5- يحسن الصيام الحالة المناعية للجسم

وفق دراسةٍ قامت بها جامعة ساوثرن كاليفورنيا أظهرت أن الصوم يحفّز إنتاج خلايا جديدة، والتخلص من الخلايا التالفة.

6- يخفف الصيام من أعراض الحصوات المرارية

 في حال الالتزام بالوجبات الصحية قليلة الدسم.

7- للصوم تأثير إيجابي على متلازمة الكولون العصبي

وتقليل الأعراض المرافقة له كالنفخة والآلام البطنية، طبعاً كل ما سبق مشروط بالحفاظ على العادات الصحية في شهر رمضان. كما يقلّل الصوم من نسبة نزف دوالي المري عند مرضى الإصابة الكبدية، ويساعد في إنقاص الوزن وتخفيض الكولسترول، والمساعدة في الوقاية من السرطان. [4] [5]

أثر الصوم على الجهاز الهضمي

إن أكثر جهاز يتأثر بالصيام هو الجهاز الهضمي، حيث يمتنع الصائم عن الطعام والشراب لمدة 10 ساعات على الأقل، وبالتالي فإن عمل الجهاز الهضمي يقلّ إلى أدنى مستوياته؛ فيترك الصوم تأثيره على مختلف أجزاء الجهاز الهضمي، حيث يخفّ إفراز العصارات الهضمية أثناء الصوم سواءً المعدية أو ذات المنشأ البنكرياسي، وكذلك حركة الأمعاء.

بالإضافة إلى تأثيره على صحة الكبد والمرارة، لكن كل ذلك مشروط باتباع نظامٍ غذائي صحي، والانتباه إلى عدم الإكثار من السكريات، والدسم، وكذلك الانتباه من الإفراط في الطعام، والإصابة بالتخمة. أظهرت دراسة أجريت في مركز الملك حسين انتظام إفراز حمض المعدة في الصيام، وبالتالي حماية جدار المعدة من التقرحات. [6]

أشهر المشاكل الصحية في رمضان

على الرغم من فوائد الصيام العظيمة، وما ذكرناه سابقاً عن تأثير الصوم على الجسم، إلا أن كل ذلك مشروط باتباع العادات الصحية في الأكل، والشرب، والنوم، والحركة، وفيما يلي أكثر المشكلات الصحية شيوعاً التي تواجه الصائم، وعلى رأسها اضطرابات الجهاز الهضمي نتيجة الإفراط في تناول الطعام على الإفطار، وعدم الالتزام بالقواعد الصحية:

1- عسر الهضم

هو الشعور بالامتلاء والانتفاخ أثناء تناول الطعام، ولتجنّب ذلك علينا أن نبتعد عن الإفراط بتناول الطعام، وخاصةً المأكولات الدسمة، والتوابل الحارة، وتقليل الكافيين.

2- تهيُّج القولون

وما يرافقه من آلامٍ بطنية، واضطراب عادات التغوط، ولنحمي أنفسنا من ذلك خلال رمضان علينا أن نلتزم بحميةٍ صحيةٍ قليلة النشويات، والاعتماد على الألياف والحبوب الكاملة، بالإضافة إلى الانتباه من بعض البقوليات، كالفول والفاصوليا.

3- الإمساك

ويحدث في حال عدم تناول كميٍة كافيةٍ من السوائل، وكذلك عند الإقلال من الخضراوات.

4- حرقة المعدة

الناجمة عن ارتجاع حمض المعدة المريئي، ويحدث عند الإكثار من تناول الطعام، وخاصةً الأكل الدسم.

بالإضافة إلى مشكلات جهاز الهضم قد تحدث بعض المشاكل التي تتعلق بضبط سكر الدم، والضغط الدموي في حال عدم تناول الأدوية بصورةٍ صحية ومدروسة من قبل الطبيب. [7]

 نصائح لرمضان صحي

● شرب كميةٍ كافيةٍ من الماء بين الفطور والسحور، وخاصةً في المناطق الحارة، فقد تحتاج إلى حوالي 10 أكواب من الماء بعد الإفطار إن كنت تقطن في البلدان ذات درجات الحرارة العالية.

● تناول الأغذية الغنية بالسوائل، كالفواكه، والخضار.

● تخفيف المشروبات التي تحتوي كافيين، كالقهوة، والشاي، حيث إن الكافيين له تأثير مدرٌّ للبول، وبالتالي إنقاص سوائل الجسم.

● اختيار طعامٍ مناسبٍ على السحور بحيث يكون السحور مصدر طاقةٍ كافية من أجل الصيام، كالكربوهيدرات المعقدة، والبروتين الذي يقدم مصدراً ملائماً طويل الأمد للطاقة.

● اختيار  وجباتٍ مناسبةٍ للفطور غنيةٍ بالألياف والبروتين.

● تناول الوجبات ببطء، والبدء بالتمر والغذاء السائل، كالحساء لتجنُّب عسر الهضم.

● التقليل من السكريات قدر الإمكان، واستبدالها بسكر الفواكه.

● تجنُّب تناول كميةٍ كبيرةٍ من الدسم أثناء الإفطار.

● الحفاظ على نشاطٍ بدني ملائمٍ أثناء فترة الصوم.

● تجنُّب الوقوف لفتراتٍ طويلة تحت أشعة الشمس للتقليل من فقد السوائل أثناء الصوم.

● في حال تناول أدويةٍ بشكلٍ دائم، فيجب استشارة الطبيب قبل الصيام، وتعديل مواعيد تناول الأدوية وفق رأيه. [8]

نصائح خاصة لأصحاب الأمراض المزمنة أثناء الصيام

1- مرضى القلب

تُظهر الدراسات عدم تأثر مرضى القلب المستقرين بالصيام بصورةٍ سلبية، على بالعكس من ذلك، فهناك تأثيرٌ إيجابيٌّ على ضغط الدم، لذلك يجب استشارة الطبيب المُعالج من أجل تعديل مواعيد الأدوية. [9]

2- مرضى الداء السكري

ينصح من ينوي الصيام من مرضى السكري النمط الأول التأكد من عدة نقاط قبل الصيام، وهي: [10]

● استشارة الطبيب، والمتابعة معه بصورةٍ وثيقةٍ خلال شهر الصوم.

● التأكد من قيم سكر الدم يومياً، ومتابعتها مع المُعالج.

● تعديل جرعات الأنسولين خلال فترة الصوم.

● الانتباه لأعراض نقص سكر الدم، كالشعور بالدوار، أو برودة الأطراف، وتنميلٍ حول الفم، وكسر الصيام عند الحاجة لذلك.

أما بالنسبة لمرضى النمط الثاني من الداء السكري، يجب تعديل الأدوية، وتناول طعامٍ صحي قليل السكر كثير الألياف والبروتين، ولا ننسى الانتباه أيضاً لأعراض نقص سكر الدم.

3- مرضى الكبد

على المريض استشارة الطبيب قبل البدء بالصيام، وخاصةً فيما يتعلق بالأدوية، وكذلك الحمية الغذائية، وقد أظهرت الدراسات أن مرضى الكبد المستقرين لا يوجد أي تأثيرٍ سلبي عليهم، لكن يجب التأكيد على أهمية الالتزام بالعلاج خلال فترة الصوم. [11]

4- للنساء الحوامل والمرضعات

من أهمّ الإرشادات التي على المرأة الحامل مراعاتها هي الإماهة الكافية، ونوعية الغذاء الغني بالفيتامين أثناء فترة الإفطار؛ والانتباه إلى عدم بذل جهدٍ جسدي قوي. وعلى المرأة الحامل قطع الصيام، والتواصل مع الطبيب مباشرةً إذا شعرت بأي من الأعراض التالية: [12]

– نقصٌ في حركات الجنين.

– إعياء شديد.

– إقياءات مُعنّدة.

– دوخة شديدة.

المراجع البحثية

1- Rd, R. a. M. (2023, September 22)  .8 Health benefits of fasting, backed by science. Healthline. Retrieved March 12, 2024

2- Wang, Y., & Wu, R. (2022) . The effect of fasting on human metabolism and psychological health. Retrieved March 12, 2024

3- Elesawy, B. H., Raafat, B. M., Muqbali, A. A., Abbas, A. M., & Sakr, H. F. 2021. The impact of intermittent fasting on Brain-Derived Neurotrophic Factor, neurotrophin 3, and rat behavior in a rat model of Type 2 diabetes mellitus .Retrieved March 12, 2024

4- Tiwari, S., Sapkota, N., & Zhengkang, H. (2022). Effect of fasting on cancer: A narrative review of scientific evidence. Retrieved March 12, 2024

5- الصيام واضطرابات الجهاز الهضمي . n.d.). Cleveland Clinic Abu Dhabi. Retrieved March 12, 2024)

6- Schwartz, M. (2023, August 25). How to fast for gut health. Health. Retrieved March 12, 2024

7- Fasting and digestive disorders. (n.d). Cleveland Clinic Abu Dhabi. Retrieved March 12, 2024

8- A healthy Ramadan. British Nutrition Foundation. (n.d). Retrieved March 12, 2024

9- Malinowski, B., Zalewska, K., Węsierska, A., Sokołowska, M. M., Socha, M. W., Liczner, G., Pawlak-Osińska, K., & Wiciński, M. 2019 . Intermittent Fasting in Cardiovascular Disorders—An Overview . Retrieved March 12, 2024

10- Rd, C. W. (2021, March 31. Intermittent fasting and Type 2 diabetes: Is it safe?. Healthline. Retrieved March 12, 2024

11- Yin, C., Li, Z., Xiang, Y., Peng, H., Yang, P., Yuan, S., Zhang, X., Wu, Y., Huang, M., & Li, J. (2021. Effect of Intermittent Fasting on Non-Alcoholic Fatty Liver Disease: Systematic Review and Meta-Analysis. Retrieved March 12, 2024

12- Shahawy, S., Kassab, L. A., & Rattani, A. (2023).  Ramadan fasting and pregnancy: an evidence-based guide for the obstetrician. American Journal of Obstetrics and Gynecology. Retrieved March 12, 2024

This website uses cookies to improve your web experience.